كاتب في "ديلي تلغراف" البريطانية يوجه إساءات بالغة للرسول

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 335   الردود : 1    ‏2004-12-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-20
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    تصاعد غضب المسلمين في أوروبا ثانية بعد أن أقدم كاتب في صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية على توجيه إساءات بالغة للرسول صلى الله عليه وسلم متهما إياه بـ"شذوذ المزاج الجنسي" بحسب ما أوردت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الاثنين 20-12-2004.
    ووفقا للصحيفة السعودية فإن شارلز مرور المدير السابق لصحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية زاد من حالة الاحتقان التي تشهدها الأوساط الإسلامية في أوروبا بسبب تهجمه على الرسول صلة الله عليه وسلم.
    وقال هذا الكاتب إن الرسول صلى الله عليه وسلم تزوج من السيدة عائشة ولم تكد تكمل التاسعة من عمرها، مما يدل على أن المرأة في هذا العصر لم تكن إلا شيئا يتم امتلاكه، وتخضع لموروثات وتقاليد عائلية تختلف عن الوقت الحالي، مطالبا بحماية المجتمعات الحالية والمسيحية من تغلغل هذه العادات - على حد زعمه.
    من ناحيتها توجهت المراكز الإسلامية الأوروبية بطلب توضيح من الحكومة البريطانية، التي رفضت التعليق على الحدث. وحذر سياسيون أوروبيون من تسبب هذه المقالة في تنامي العنف الذي كانت شهدته هولندا بسبب فيلم "الخضوع" والتي أدت إلى مقتل مخرج هولندي وإشعال النيران في العديد من المدارس الإسلامية والمساجد والكنائس والمحلات.
    وكانت حال من الغليان انتظمت مسلمي أوروبا في إثر إنتاج النائبة البرلمانية الهولندية حيرزي علي تحت اسم "الخضوع" تهجمت فيه على الإسلام والمسلمين.
    وتصاعدت حال الغضب مرة أخرى بمقال شارلز مرور لتعيد إلى الأذهان قضية التطاول والأكاذيب التي ساقها الكاتب سلمان رشدي ضد الإسلام، وطالبت كبريات المؤسسات الإسلامية بمقاطعة هذه الصحيفة، وطالبت إدارتها الحالية بفصل هذا الكاتب ومنعه من كتابة أي مقالات في صحف أخرى.
    وفي سياق الأحداث التي شهدتها هولندا، اتهم وزير الاقتصاد الهولندي برنك هورست البرلمانية الصومالية الأصل حيرزي علي بالتسبب في تفجير الفتنة في هولندا وفى مقتل المخرج ثيوفان جوخ.
    وقال الوزير إن حيرزى "ألقت سيجارا مشتعلا في برميل محشو بالمتفجرات"، وذلك في أول تصريح رسمي يصدر من هولندا يوجه إدانة صريحة لحيرزى والتي أنتجت فيلمها المعادي للإسلام، مما أدى إلى وقوع أحداث عنف وإرهاب طالت المؤسسات والرموز الدينية والمسيحية.
    وقد أثارت إدانة برنك هورست انتقادات من قبل رئيس الوزراء يان بيتر بالكانيندا، والذي اعتبر أن رأي الوزير هو شخصي ولا يعبر عن توجه سياسي للحكومة الهولندية، مما اضطر هورست إلى الاعتذار عن تصريحاته في حق حيرزي.
    يشار إلى أن البرلمانية الهولندية قد جمدت نشاطها السياسي وتختفي في مكان سري منذ مقتل المخرج خوفا من تعرضها للقتل على يد إسلاميين غاضبين، وقد رفضت ملكة هولندا زيارتها في منفاها السري لتشرح لها مبرراتها لإنتاجها للفيلم الذي أثار الفتنة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-20
  3. ابن حزم

    ابن حزم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-27
    المشاركات:
    517
    الإعجاب :
    0
    ولن ترضا عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ، لعنة الله عليهم الى يوم الدين
     

مشاركة هذه الصفحة