هام جداً ...... كيد الكفار بإنسحاب طالبان من قندهار

الكاتب : مااااااااجد   المشاهدات : 513   الردود : 5    ‏2001-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-09
  1. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    إلى جميع المسلمين في الأرض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...... وبعد

    أيها الإخوة :
    عجبت والله من كثير من الإخوة الذين انهارت معنوياتهم وظنوا بالله الظنون واتهموا أهل الجهاد بالهزيمة وكأن القيامة قد قامت .. أقول أيها الأحبة ما قال ربي سبحانه وتعالى "ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين"

    يا إخوان: من هو المؤمن بوش أم الملا عمر ؟ من هو المؤمن أسامة أم رامسفيلد وبلير .. كيف يكونون هم الأعلون وقد كفروا بالله .. أين الثقة واليقين بكلام رب العزة !!!!!

    إن كان ما نقل صحيحاً عن انسحاب الملا عمر من قندهار ، فبشركم الله بالخير .. وقد كنت أتسائل لماذا تأخر الملا عمر بالإنسحاب من قندهار وغيرها واللجوء إلى الجبال !! وزادت حيرتي مع تصريحات الملا عمر وغيره بعدم الإنسحاب من قندهار .. ولكن اتضح لي الآن بأن الملا عمر أذكى مما كنت أتصور بكثير ، فقد استدرج الأمريكان بطريقة في غاية الذكاء إلى المصيدة ، وذلك كالآتي:

    1- إعلانه وبقوة أنه لن ينسحب من قندهار مهما كلفه الأمر.
    2- دفع الأمريكان للتعجيل بالخروج من مؤتمر بون بنتيجة ، ولو لم تكن ما يريدونه بالضبط.
    3- اطمئنان أمريكا بأن الحرب ستكون جوية فقط.
    4- لما اختلطت الأوراق في مؤتمر بون وعلم أن هؤلاء سيتناحرون لا محالة ، انسحب وترك الأمريكان في ورطة كبيرة: فلا هم يستطيعون الخروج من أفغانستان (حفاظاً على ماء وجههم أمام العالم ) ولا يستطيعون التوغل فيها لمعارضة القوات المنافقة الحاكمة (حفاظاً على ماء وجهها أمام الشعب الأفغاني).
    5- وبينما تحاول أمريكا إيجاد حل لها ، يكون الملا عمر وإخانه المجاهدين قد رتبوا أمورهم أكثر واستعدوا للإحتفال الموسمي بدماء الكفار والمنافقين ... إنشاء الله ..

    عجبت لكم أيه الإخوة !!

    فما زلت والله منذ بداية الحرب على يقينٍ بنصر الله الذي وعد به عباده المؤمنين .. هل تعرفون أهل إيمان على وجه الأرض اليوم مثل المجاهدين في أفغانستان .. إذاً كيف لا ينصرهم الله !!

    - الأمريكان قد شفى الله صدرونا منهم بمقتلة ومهانة في أفغانستان ..
    - قتلانا ارتاحوا من هذه الدنيا وهم أفضل حالٍ منا (إنشاء الله)...
    - إذا كان ما نعرف عن طالبان صحيح ، فوالله الذي لا إله إلا هو إنهم لمنتصرون ، وليس هذا من باب التأله على الله ولكنه ثقة بوعده "إن تنصروا الله ينصركم"
    - كيف يخذل الله سبحانه وتعالى أُناس شهدت لهم الأمة بنصرتهم لدين الله "أنتم شهداء الله في الأرض" اللهم إنا نشهد لهم بما يرضيك عنهم.
    - لماذا هذا القنوت من رحمة الله "أنا عند ظن عبدي بي"

    أنا لست مثلكم .. سيهزم الأمريكان ويولون الدبر .. وسترتفع راية الإسلام على يد هذه الفئة المؤمنة إن لم تُغير أو تُبدل .. أنا لا أخاف عليهم القنابل النووية والصواريخ الهمجية .. كل ما أخاف عليهم هو أن يبدلوا أو يُغيروا .. إن ضمنوا لنا هذا يضمن الله سبحانه وتعالى لهم النصر والتمكين .. "ومن ينصر اللهُ فلا غالب له"

    والله إن بقوا على ما عهدناهم عليه لن يُغلبوا ولو دخلت جيوش أمريكا والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وأستراليا وتركيا بأسرها مع كل ما يملكون من قوة عسكرية وغيرها .. ألا تسمعون المؤذن يقول خمس مرات في اليوم والليلة "الله أكبر" "الله أكبر" من أكبرُ من الله ؟؟؟

    أنا اثق بنصر الله ، ولا ألتفت لقوة البشر المعدومة المقارنة بقوته سبحانه .. أنا لن أفقد الأمل ما دمت أعبد الواحد الأحد .. أنا لا ألتفت لقول أحد إلا الله ...النصر يأتي مع الصبر واليقين والتوكل على الملك الجبار المتكبر ...

    وأعجب كل العجب ممن يشك في مصداقية كثير من إخواننا الأفغان فيرميهم بأبشع التهم .. اقرأوا هدانا الله وإياكم هذه القصة حتى تعرفوا من هم هؤلاء المجاهدين:
    في منطقة شمن الباكستانية الواقعة على الحدود الأفغانية ، جاء تجار العميل جل آغا وحاولوا شراء بعض الشباب بالمال للقتال معهم ، وقاموا بشراء أحد الشباب عمره 23 عاماً ، وأثناء المعارك قتل هذا الشاب ، وأحضروا جثته لقبيلته التي أخذتها إلى والده فلما جاءوا إلى والده ليعطوه جثته أخذ برجل ابنه القتيل وسحبه على وجهه ورماه بعيداً ، وقال " باع نفسه للكفار فقتل ، كان أشرف له لو أنه قتل مع المسلمين " ورفض أن ينسب الولد له فيما بعد.

    ليس كلهم ممن غرتهم الدنيا كما يصور الإعلام الكافر في كل الدنيا ، هؤلاء أُناس يعرفون معنى الإخلاص والتوكل على الله ... النفاق كان موجوداً حتى في عصر النبي صلى الله عليه وسلم .. وابن سلول انسحب بثلث الجيش في أُحد ولكن الغلبة في النهاية كانت لأهل الإيمان والتقوى واليقين بالله ...

    متى كنا يا أحبتي ننتصر على أعدائنا بقوتنا المادية أو تمسكنا بالأرض .. النصر يا أيها الأحبة لا يتأتى إلا للذين تعلقت قلوبهم بعرش الرحمن ، قلوبٌ ملئت بالإيمان .. هل تُصدقون بأن المنافقين وأشباه الرجال يهزمون أُسود الجبال الذين آمنوا بالكبير المتعال .. لا والله .. لا والله
    أقٌسم بالله الذي رفع السماء بلا عمد "لينصرن الله من ينصره" "وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"


    أرجو من الإخوة نشر هذه المقالة في كل الساحات ... ليعلم المرجفون بأننا لم ولن نُهزم بإذن الله "قل موتوا بغيظكم"


    والسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-09
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أيها المااااااااااااجد .. أقوالك هذه أقوال المؤمنيين
    إنهم منصورون
    ولم يهزموا
    جميع الشعب الأفغاني " طالبان "
    وسثبت الأيام هذا القول .. بل لقد ثبت
    وبقراءة مراسلي الصحف الأمريكية .. يعترفون أن معظم شعب أفغانستان يؤيد طالبان
    ما مع أمريكا إلا حالتان :
    - البقاء في المستنقع إلى ما شاء الله .. وعليها تحمل النتائج
    - الإنسحاب تجر ذيل الخيبة والهزيمة
    لك تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-09
  5. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز ماجد كلامك مهم ولله وهو منطقي 100% ولكن احب ان اقول لك ليس هذا ما احزننا بل احزننا استشهاد اكثر من 600 مجاهداسير في قندز على يد مسلمين وبدعم من النصارى وعلى مرأى جميع المسلمين في الارض كما احزننا تكالب القوات القبليه الافغانيه على اخوانهم المجاهدين العرب في تورا بورا وهم من ضحوا بكل شيء لاجل الافغان فكان هذا مصيرهم واحزننا ايضا ان تعود افغانستان محتله وتعود معها الفوضى والتقتيل التي زالت مع حكم الاماره الاسلاميه بقيادة طالبان واحزننا ايضا ان مجاهدي الامس اصبحوا هم عملاء اليوم واخيرا احزننا ان اغلب مسلمي الارض صدقوا بدون مقابل كلام الخنازير الامريكان وعملاءهم الافغان في الاكاذيب الذين اطلقوها على طالبان واسامه بن لادن والمجاهدين المسلمين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-10
  7. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    عزيزي سامي /// يقول الله تعالى (( ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون ))
    لذلك عزيزي لاتحزن على الشهداء الذين ذكرت ,,, رغم ان موضوع قتلهم تتهز له الابدان وتقشعر الجلود لما حدث لهم وخاصة انهم في معتقل ومربوطي الايدي كما ذكرت بعض القنوات ,, واعتدي عليهم من قبل الافغان ولكن اي افغان انهم تحالف الشمال الشوعي الذي تدعمه روسيا ,, لقد قاموا بأبشع الجرائم في تاريخ الانسانيه قاموا بعمل لم يقم به اي انسان على وجه البسيطه ,, انهم يفعلون جرائم ابشع من الجرائم التي ارتكبها الصرب في البوسنه ,, وبمباركة من امريكا التي تقوم بمحاربة الارهاب ,,, ياللعار ياللعار 0
    عليكم اخواني بالدعاء لهم فهم في امس الحاجة له وخاصة في هذه العشر الاواخر من رمضان 0

    وسلامتكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-10
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    العقل نعمه

    العقل نعمه وكفاكم سردا عشوائيا للقصص المختلقه ... أنتم تراهنون على حصان خاسر .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-10
  11. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    عزيزي المتشرد // والله كانت توقعاتي بالنسبة لك ان انسان اكبر من كذا ,,, لكن للاسف ,, كيف تقول هذا الكلام ,, الا تؤمن بقول الله تعالى (( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين)) ,,هل هناك شيء بعيد عن الله ان الله قادر على ان يزلزل الارض من تحت اقدام امريكا واعوانها ان الله قادر على ان يرسل جند من الملائكه ان الله قادر على ان ينصر عباده الموحدين وان ينصر المجاهدين في سبيله في كل مكان وهو ليس من الله ببعيد ,, بأذن الله ان تسمع ونسمع معك خبر انتصار المجاهدين عما قريب 0
     

مشاركة هذه الصفحة