صدام حسين يحذر العراقيين من الانتخابات

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 404   الردود : 1    ‏2004-12-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-19
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    ذكرت هيئة الدفاع عن صدام حسين اليوم الأحد أن الرئيس العراقي المخلوع حث الشعب العراقي على الوحدة والحذر من الانتخابات العراقية المقرر اجراؤها في الثلاثين من يناير مؤكدا أن لرجال الدين دورا تاريخيا في العراق.
    وقال المحامي الأردني زياد الخصاونة المتحدث باسم هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع في مؤتمر صحافي أن صدام حسين قدم "توصياته" هذه خلال لقائه الأول مع احد محاميه العراقيين الخميس الماضي.
    ونقل الخصاونة عن صدام حسين ملاحظاته بعد لقاء استغرق اكثر من اربع ساعات مع عدد من اعضاء هيئة الدفاع من بينهم محاميان ليبي وفرنسي من اصل لبناني، مع المحامي العراقي خليل الدليمي الذي التقى الرئيس العراقي السابق.
    وقال الخصاونة ان "الرئيس سأل عن احوال الشعب العراقي واكد على وحدة الشعب العراقي ارضا وشعبا وردد الآية الكريمة واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا".
    واضاف ان صدام حسين "اكد على دور رجال الدين في العراق بجميع اطيافه مذكرا بتحملهم المسؤولية التاريخية التي يتعرض لها العراق".
    وصرح محام آخر لبناني الاصل عدنان ضناوي ان صدام حسين سأل خلال الاجتماع عن التطورات الاخيرة في العراق، موضحا ان الدليمي اطلعه على التحضيرات القائمة لاجراء الانتخابات.
    وقال ضناوي ان "الرئيس قال للدليمي ان العراقيين يجب ان يكونوا +حذرين حول هذا الموضوع+".
    وردا على سؤال حول ما اذا كان صدام حسين طلب من العراقيين مقاطعة الانتخابات، قال ضناوي ان صدام حسين "لم يزد شيئا اخر".
    ولم يحضر الدليمي الذي وصل الى الاردن مساء السبت، المؤتمر الصحافي واوضح زملاؤه انه تعين عليه العودة الى العراق لظروف شخصية ومهنية.
    واكد فريق الدفاع ان "الادارة الاميركية والحكومة الموقتة تتحملان مسؤولية المحافظة على سلامة الدليمي وكافة زملائه"، موضحا انه تعرض لتهديدات عديدة وانه سقط في كمين واطلقت النيران عليه قبل 12 يوما.
    وقال اعضاء هيئة الدفاع ان الدليمي نقل "على متن دبابة لرؤية صدام حسين". واضاف ان "المقابلة تمت بمراقبة عسكرية ممثلة بعسكري اميركي كان يتم تبديله بين الفينة والاخرى".
    والرئيس العراقي المخلوع معتقل في قاعدة عسكرية اميركية قرب مطار بغداد.
    واستغرق اللقاء حوالى اربع ساعات ونصف الساعة، حسبما ذكرت هيئة الدفاع.
    واوضح الخصاونة ان "الرئيس معزول عن العالم في غرفة يبلغ طولها خمسة امتار وعرضها ثلاثة ولا تليق بمقامه وتخلو من اي وسائل اعلامية او اتصال"، مضيفا ان معنوياته عالية وصحته جيدة.
    واضاف ان "الرئيس اعرب عن اسفه" لان اللجنة الدولية للصليب الاحمر "لم تقم بواجباتها الانسانية ولم يتجاوز عدد زياراتها الاربع واكد انه لا يرغب بلقائهم مستقبلا اذا بقوا على الحالة التي هم عليها".
    وحصلت هيئة الدفاع التي عينتها ساجدة زوجة الرئيس العراقي السابق وبناته على وكالة لتمثيله.
    واكد المحامون الذين يتخذون من عمان مقرا لهم ان المحكمة العراقية الخاصة التي عينتها قوات التحالف في كانون الاول/ديسمبر الماضي تمهيدا لمحاكمة رموز النظام السابق، غير شرعية والمحاكمة باطلة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-20
  3. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    ما شاء الله...فعلا....ان لم تستحي فقل ما شئت يا صدام حسين.

    والله انه مرمط بكرامتنا جميعا في الارض عندما ابقى على حياته في ذلك الجحر، ليأتي جبناء العم سام و يخرجوه كالجرذ المقرف. يا ريته كان انتحر كان اشرف له.

    و الان يتمنى مقاطعة الانتخابات...ياللغباء و الجشع...لا يزال يحلم بحكم العراق مره اخرى. يريد استحمار الشعب العراقي بلا حياء او ذرة خجل.
     

مشاركة هذه الصفحة