مساء الحب جميعا .... من نواعم

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 423   الردود : 3    ‏2004-12-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-19
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    مساء الحب جميعاً

    عودةٌ بعد طول غياب أتمنى أن تنال على رضاكم



    شَرَّع ستائرالعذاب..حين كتب لي ..!
    والله لأنزعنَّ حقي من ذاتكِ وأُخرج ملابس الحيرة
    وأًلبسكِ قميص الخوف وسترة العذاب..!
    وقُفازات الألم..
    كانت تلك هي البدايه..
    فتح باب حزني .. قبل أن أُكمل رسالته..
    وتقدمت ُ بخطواتٍ مهزوزه .. وأنفاسٍ لاهثه..
    حينها تراقصت أمامي ملامح غريبه..لاتفسير لها..
    دقائق .. وأعتمت فوقي سحابةٌ قاتمة السواد..
    أجبرت نظراتي النزول للأسفل..
    مالبثت إلا أن رأيت ُ دموعي مبعثره.. على أرضٍ إهتزت ..
    وضجيج أصواتٍ جريحه..
    أخذت ضحكاتي تعلو يمتزجها ملح بحر عيناي..!
    فوقعتُ ثم نهضت ..
    ونورٌ يظهر لي من مكانٍ بعيد..
    ثم ينطفيء..!
    فتوجهتُ نحوه مسرعةً..
    وإذا بأصوات الضجيج ِ .. تعلو.!
    فنظرتُ خلفي لأجد أُناساً لاأعرفهم ..
    يرتدون قطعاً سوداء.. ملطخةً بالصبر..
    فأشار أحدهم إليَّ بــ بنانه..
    تقدم .. وتراجعتْ.!
    رويداً .. رويداأخذ يحترق..!
    فــ صاح من بجانبهِ ذاك شوقك ِ المحروق ..
    وخوفكِ القابع في قلبكِ..!
    وأنا.! أوجاعكِ المدفونه .. وبسماتكِ الضائعه..
    وحيرتكِ المكبوته..!
    وهذا..! يقصدُ ثالثهم..
    حبكِ التائه .. وآهاتكِ المتناثره..
    ودموعكِ المبعثره..
    فصرختُ تعجباً.!
    مالذي أرآهُ يا الله .. وماذا حلَّ بي ..؟!
    وكأن الأرض إبتلعتني لأرى عالماً لم أكنْ عليه قط..!
    ولا يجدي صُراخي إلا تعجباً..من كلماته..
    وبعد صبرٍ طويل ..يملأُ صفحاته بالوعيد..
    ماذا عساي فعلتُ له..؟!



    كانت تلك الرساله ماحمله صندوق ُ بريدي..خطأً..
    فــ من شوقي لهُ ظننتُ الرسالة منهُ..
    ولم أدقق في خط ِ يدهِ ..
    وما أيقنتُ ضعفي حتى إبتسمت..
    لأخط له رسالتي المائه..
    علها تصله ُ ويردَّ عليها..!
    " إن كُنت صبراً فأنت أتباعي..
    " وإن كُنتُ بحراً فأنت شراعي.."
    ويارحمة الإله لمن كانت ستتلقى ذااك الوعيد..!

















    بين الهذيان والهذيان..

    تعبرُ أوراقي ..تجسدها..

    صفحةٌ منسيه ... وعاشقه حتى الهذيان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-22
  3. المحب لوطنة

    المحب لوطنة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-31
    المشاركات:
    358
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل يعلمنا حسن التركيز والانتباة
    هذا انت يانبض عدن وكما عودتنا
    مع شكرى لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-24
  5. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]لله درك ......تلك الحروف كم كانت بحجم السماء كبيره الى حد الرجوع بالوجع المنتهي الى ماكان
    اخي كم تمنيت لو اني تعرفت عليك منذ زمن
    بارك الله فيك وجزالك الله خيرا لك حرف كتبته اخي
    نعم اخي كم احوجنا الى تلك الحروف الى كشف حقائق النفس الضعيفه
    سلمت دوما وانه لفخر لنا هنا في مجلسنا ان نرى كتاب امثالك اخي
    واني لمسرور جدا بصداقتنا واخوتنا كما قلت سالفا
    تحياتي اخي
    واعذرني لضيق الوقت ولكني اعدك بان اكون من المحبين لك
    ولاني اعجبت بحرفك فاني ازداد احتراما لك اخي[/grade]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-25
  7. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    إلهِي إليْكَ أَشْكُو نَفْساً بِالسُّوءِ أَمَّارَةً، وَإلَى الْخَطيئَةِ مُبادِرَةً، وَبِمَعاصِيكَ مُولَعَةً، وَلِسَخَطِكَ مُتَعَرِّضَةً، تسْلُكُ بِي مَسالِكَ الْمَهالِكِ، وَتَجْعَلُنِي عِنْدَكَ أَهْوَنَ هالِك، كَثِيرَةَ الْعِلَلِ طَوِيلَةَ الاَمَلِ، إنْ مَسَّهَا الشَّرُّ تَجْزَعُ، وَإنْ مَسَّهَا الْخَيْرُ تَمْنَعُ، مَيَّالَةً إلَى اللَّعِبِ وَاللَّهْوِ، مَمْلُوَّةً بِالْغَفْلَةِ وَالسَّهُوِ، تُسْرِعُ بِي إلَى الْحَوْبَةِ، وَتُسَوِّفُنِي بِالتَّوْبَةِ.

    2 ـ إلهِي أَشْكُو إلَيْكَ عَدُوّاً يُضِلُّنِي، وَشَيْطانَاً يَغْوِينِي، قَدْ مَلاَ بِالْوَسْواسِ صَدْرِي، وَأَحاطَتْ هَواجِسُهُ بِقَلْبِي يُعاضِدُ لِيَ الْهَوى، وَيُزَيِّنُ لِي حُبَّ الدُّنْيَا، وَيَحُولُ بَيْنِي وَبَيْنَ الطَّاعَةِ وَالزُّلْفى.

    3 ـ إلهِي إلَيْكَ أَشْكُو قَلْبَاً قاسِياً مَعَ الْوَسْواسِ مُتَقَلِّباً، وَبِالرَّيْنِ وَالطَّبْعِ مُتَلَبِّساً، وَعَيْنَاً عَنِ الْبُكآءِ مِنْ خَوْفِكَ جامِدَةً، وَإلى ما تَسُرُّها طامِحَةً.


    4 ـ إلهِي لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاَّ بِقُدْرَتِكَ، وَلا نَجاةَ لِي مِنْ مَكارِهِ الدُّنْيا إلاَّ بِعِصْمَتِكَ، فَأَسْأَلُكَ بِبَلاغَةِ حِكْمَتِكَ، وَنَفاذِ مَشِيَّتِكَ، أَنْ لا تَجْعَلَنِي لِغَيْرِ جُودِكَ مُتَعَرِّضاً، وَلا تُصَيِّرَنِي لِلْفِتَنِ غَرَضاً، وَكُنْ لِي عَلَى الاَعْدآءِ ناصِرَاً، وَعَلَى الْمَخَازِي وَالْعُيُوبِ ساتِراً، وَمِنَ الْبَلاءِ واقِياً، وَعَنِ الْمَعاصِي عاصِمَاً، بِرَأْفَتِكَ وَرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.
     

مشاركة هذه الصفحة