السعودية والبحرين في لقاء الحسم بخليجي 17

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 304   الردود : 0    ‏2004-12-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-17
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    تشهد كأس الخليج السابعة عشرة لكرة القدم مساء اليوم الجمعة واحدا من لقاءات الحسم المثيرة عندما يلتقي المنتخب السعودي مع نظيره البحريني لتحديد المتأهل إلى نصف نهائي البطولة، بينما يلتقي منتخب الكويت مع نظيره اليمني في لقاء سهل للكويتيين الذين يكفيهم التعادل لنيل بطاقة التأهل الأخرى.

    وفي المباراة الأولى التي تقام على ملعب نادي الريان بالعاصمة القطرية الدوحة يسعى الفريقان للفوز رغم أن التعادل سيكون كافيا لتأهل المنتخب السعودي واستمراره في مهمة الدفاع عن اللقب الذي فاز به في البطولتين السابقتين.

    أما البحرين وصيفة البطولة الماضية التي جاءت إلى الدوحة في مقدمة المرشحين للفوز فليس أمامها إلا خيار وحيد هو الفوز على السعودية إذا أرادت الاستمرار في البطولة بعد أن فرطت في حظوظها مبكرا بتعادل مخيب مع اليمن ثم تعادل ثان مع الكويت.

    وسيعود إلى صفوف السعودية خلال لقاء البحرين نجم الوسط المؤثر محمد نور بعد أن غاب عن المباراة السابقة نتيجة طرده في مباراة الكويت، ويتوقع أن يدفع المدرب الأرجنتيني غابرييل كالديرون بمرزوق العتيبي إلى جانب ياسر القحطاني في خط الهجوم، ومن خلفهما إبراهيم سويد لتشكيل قوة هجومية كبيرة على الدفاع البحريني.



    آمال بحرينية
    وفي المقابل يأمل مدرب البحرين الكرواتي يورستش ستريشكو أن تعود الفاعيلة الهجومية لنجومه طلال يوسف هداف البطولة الماضية ومحمد سالمين أفضل لاعب بها إضافة إلى علاء الحبيل هداف كأس أمم آسيا بعد أن تراجع أداؤهم بشكل واضح خلال المباراتين الماضيتين.

    وتغلب الإثارة على مباريات السعودية والبحرين في دورات الخليج رغم أن الأولى تتفوق بسبعة انتصارات مقابل ثلاثة للبحرين, فيما تعادلتا أربع مرات, علما بأن الدورة الماضية شهدت فوز السعودية بهدف نظيف لتفوز بالبطولة متقدمة بنقطة واحدة على البحرين.




    منتخب الكويت قريب من التأهل

    الكويت واليمن
    ويختلف الأمر كثيرا في المباراة الأخرى التي ستجمع بين الكويت واليمن على ملعب نادي السد بالعاصمة القطرية، حيث تبدو الأمور أقرب للحسم لصالح منتخب الكويت الذي يكفيه التعادل مع منافسه المتواضع للتأهل بينما يحلم اليمنيون بتحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل.

    وفاجأت الكويت الجميع بالفوز على السعودية 2-1 في مباراة أولى شهدت الكثير من التحولات المثيرة ثم انتزعت تعادلا صعبا مع البحرين 1-1 لتعوض أداءها السيئ في خليجي 16 التي استضافتها في بداية العام الجاري.

    أما اليمن فدخل البطولة بعيدا عن حسابات الفوز والتألق لكنه فاجأ المتابعين بانتزاع تعادل ثمين مع البحرين 1-1 في مباراته الأولى، ثم قدم عرضا معقولا أمام السعودية ليخسر بهدفين نظيفين، وتبقى آماله في تقديم عرض قوي وربما تحقيق مفاجأة ليست في الحسبان مع الكويت.

    جدير بالذكر أن منتخبات السعودية والبحرين والكويت تشترك في أنها نجحت في التأهل إلى الدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات مونديال 2006 في ألمانيا، وتأمل بالتالي أن تحقق نتائج جيدة في خليجي 17 تعطيها دفعة معنوية مهمة في تصفيات المونديال.
     

مشاركة هذه الصفحة