اليمن: مناشدات مفتوحة في الصحف من عائلات لعودة أبنائها من العراق

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 325   الردود : 1    ‏2004-12-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-17
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    الطالب اليمني محمد عبد الله محمد احمد صالح الملقب «كوبر» (18 عاما) من ابناء مديرية المعلا بمحافظة عدن واحد من ابناء اليمن الذين يتواجدون حاليا في العراق عقب مغادرته منزل اسرته قبل اكثر من شهرين وسفره وبطريقة لا تزال سرية حتى اليوم الى العراق وعن طريق جهة غير معلومة وبغرض «الذهاب للجهاد والاستشهاد» بحسب الرسالة «الوصية» التي تركها لوالده في المنزل.
    وقال والد محمد انه فوجئ بان ولده وهو اكبر ابنائه ـ غاب عن المنزل يوم الاثنين ـ 11 اكتوبر (تشرين الاول) الماضي ولم يعد وانه ظل قلقا لعدم عودته وحاول البحث عنه الا انه وجد «وصية» في رسالة كتب فيها بانه «ذاهب الى الجهاد والاستشهاد وانه سيشفع لي يوم القيامة كما سيشفع لـ70 شخصا».
    وافاد الوالد عبد الله محمد احمد صالح «كوبر» في مناشدة الى ولده بالعودة وجهها عبر صحيفة «الايام» اليومية الاهلية المستقلة الصادرة في عدن ونشرتها بعددها امس. ويقول الوالد انه بعد ان وجد رسالة ابنه محمد ابلغ مدير الامن السياسي (الاستخبارات) بمحافظة عدن ونائب مدير امن مطار عدن بالامر الا ان الاخير ابلغه بعدم خروج ولده من البلاد ـ أي انه لم يخرج عن طريق مطار عدن.
    ويؤكد الوالد «كوبر» بانه تلقى منذ ان غادر ابنه اليمن دون علمه ثلاثة اتصالات هاتفية منه اولها كان في بداية رمضان المنصرم ـ أي في النصف الثاني من اكتوبر الماضي ـ ومن رقم هاتفي 0096395312588 وابلغ الامن بذلك وبرقم الهاتف وطالبهم بمراقبة هاتفه.
    وكان الاتصال الثاني يوم 16 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي من 6395785697 00 وانه عرف بعد ذلك ان ذلك الرقم من سورية فأجرى اتصالا بالسفير اليمني في دمشق والذي حاول الاتصال بنفس الرقم الا انه لم يتلق أي رد كما يقول وان السفير بذل قصارى جهده للحصول على ابنه محمد ولكن دون جدوى. واضاف بان آخر اتصال تلقاه من ابنه محمد كان يوم الاربعاء الماضي الاول من شهر ديسمبر (كانون الاول) الحالي قال فيه انه في مدينة الموصل بالعراق وانه بخير و«سيتزوج».
    وعبر الوالد في مناشدته عن الطلب الى ابنه محمد بالعودة كون والدته مريضة ولا تأكل ولا تشرب ومشلولة من بعد يوم ذهابه الى العراق وانهم خائفون عليه، وانه وامه راضيان عنه ولكنا «نريد ان يعود». والطالب محمد له اربعة اخوة 3 ذكور وبنت وهو اكبرهم وقد انهى السنة الثانية ثانوي العام الدراسي الماضي وهو من مواليد 15 مايو 1986م، وهو بطل لعبة التايكواندو في محافظة عدن للعام الحالي 2004م. ومحمد هذا هو ثالث شخص من ابناء محافظة عدن يبلغ عنه اهله خلال اسبوع ممن ذهبوا الى العراق بحسب صحيفة «الايام» ودون علم اهلهم وبطريقة مجهولة من حيث خروجهم من اليمن والجهة التي تقف وراء ارسالهم الى العراق ان كان هناك جهة ما غير معروفة تقوم بترتيب هذه العملية. وكانت اسرة طالب جامعي يمني يدرس في احدى كليات جامعة صنعاء وهو الطالب بسام احمد سيف احمد النون ومن ابناء مديرية المعلا بمحافظة عدن قد تلقت اتصالا قبل ايام من شخص في العاصمة صنعاء غير معروف ابلغهم فيه باستشهاد ولدهم في عملية بمدينة الموصل ودون ان يعطي اية معلومات او تفاصيل اخرى.
    وقالت اسرة الطالب بسام (22 عاما) ان ولدهم توجه قبل رمضان المنصرم بأسبوع الى صنعاء لمواصلة دراسته الجامعية وانه ظل على اتصال بها من صنعاء حتى انقطعت اتصالاته الهاتفية بعد 13 رمضان المنصرم. واضافت اسرة بسام بانها فوجئت بعد ذلك باتصال هاتفي منه يبلغهم فيه بانه في مدينة الموصل بالعراق «ودون علمهم بمغادرته الى هناك وكيف توجه اليها»، وبحسب افادة الاسرة بانه طلب اليهم في اتصال آخر بعد ذلك «مسامحة امه ووالده واخوته واوصاهم بعدم الحداد عليه ولبس السواد».
    ولم تعلق أي من الاجهزة اليمنية المختصة او الجهات ذات العلاقة وحتى اليوم على تلك الانباء والتقارير الصحافية او تدلي بأية معلومات او تفاصيل عن مثل تلك الحالات لمواطنين يمنيين وبمثل اعمارهم في ريعان شبابهم.
    وبالاضافة الى ذلك تظل مثل هذه الحالات والقضايا تلفها السرية سواء من حيث الطرق التي يسلكها امثال هؤلاء للوصول الى العراق أو ان كانت هناك جهة او جهات سواء داخلية او خارجية تساعدهم وترتب لهم السبل الكفيلة بايصالهم ووصلوهم الى العراق علما بان القيادة اليمنية والحكومة في اليمن ترفض قطعيا التورط في مثل هذه المسائل والتدخل في الشؤون الداخلية لاي بلد كان لا سيما العراق.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-17
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    غرروا بهم وارسلوهم الى المهالك والمحارق

    غرروا بهم وارسلوهم الى المهالك والمحارق
    بلا سبب غير المادة اللعينة والوهم الكاذب
    فامرضوا الامهات واحزنوا الاباء
    فلا هم اتوا بالخبر اليقين
    ولا الانتصار المبين

    لانه من عاشر المستحيلات

    فلا رحم الذي كان السبب

    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
     

مشاركة هذه الصفحة