تنظيم القاعدة تستدرج الشباب وتبتزهم بالتهديد والتعذيب

الكاتب : أبو احمد   المشاهدات : 1,325   الردود : 15    ‏2004-12-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-17
  1. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    قال اثنان من المتشددين المحتجزين للتلفزيون السعودي ان القاعدة تستدرج الشبان السعوديين وتورطهم ثم تسيطر عليهم بالتهديد بالسجن والتعذيب من جانب قوات الامن اذا تركوا التنظيم.

    وقال خالد الفراج وعبد الرحمن الرشود في برنامج (حقائق خاصة من داخل الخلية) الذي اذيع في وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء ان المتشددين استخدموا ضغوطا نفسية قوية لكسب ولاء المجندين والابقاء عليه.

    وقال الرشود الذي يعتقد أنه قريب أحد أبرز المطلوبين السعوديين "أول ما دخلت الباب شعرت بخطر محدق وكنت في المقابل اعطف على الاخرين الذين سيدخلون.. كنت اتحاشى ان اجند اي شخص."

    وليس الرشود أو الفراج من المدرجين على قائمة تضم 26 من أبرز المطلوبين السعوديين الذين قتل أغلبهم أو قبض عليهم. ولم يورد البرنامج تفاصيل عن قضاياهما.

    ويأتي البرنامج في اطار حملات الهجوم الاعلامي التي تشنها الحكومة لوقف تأييد الرأي العام للمتشددين الذين شنوا حملة عنف بدأت منذ 17 شهرا في السعودية. وسقط أكثر من 150 قتيلا نصفهم من الاجانب في الحملة.

    ومزج البرنامج بين اعترافات الشاهدين وبين مشاهد سيارات محطمة ومبان مفجرة وجثث مخضبة بالدماء التقطت في مواقع هجمات في المملكة ألقيت المسؤولية فيها على تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

    وقال الرشود "طبعا يقوم على استقطاب اولا صغار السن الذي لم يكن له قدم راسخة من علم شرعي او عقل راجح ليبين لهم الصحيح من الخطأ اضافة الى اعتمادهم على العناصر التي تحب المغامرة والجرأة وبالذات الذين في سن ال 20 حيث يريد اثبات الذات امام المجتمع وامام الاخرين."

    وقال الفراج انه في المرحلة الاولى من التجنيد قد يطلب من المجند استئجار سيارة أو شقة باسمه للخلية.

    وأضاف "اذا دخل الانسان الى هذه الخلية واستأجر اي شيء باسمه في هذه الحالة يكون متورطا فيقول له اصحاب هذه الخلية انت خلاص متورط. قد انضممت الى هذه الخلية اما تستمر معنا او سيكون وضعك خطير قد يقبض عليك وتسجن قد تقتل فكثير من الشباب يدخل هذه الخلية وهو غير مقتنع او غير مؤيد."

    وتابع الرشود انهم بعد ذلك يرسمون صورة مروعة للتعذيب الذي يلقاه المتشددون في السجن اذا سلموا أنفسهم.

    ولم يورد الرجلان الملتحيان تفاصيل عن المعاملة التي لقياها من جانب قوات الامن. وبدا أن تصريحاتهما صورت قبل ثلاثة أشهر على الاقل.

    واعتقل الفراج في يناير كانون الثاني للاشتباه في تورطه مع المتشددين. وقتل ستة من رجال الامن بالرصاص بعد بضع ساعات من اعتقاله عندما ذهبوا لتفتيش منزله. وقتل كذلك والد الفراج الذي رافق الشرطة.

    وقال الرشود أن للقاعدة هدفين عسكريين احدهما معلن والاخر سري. الاول هو "ضرب الاهداف التي يحاولون ان يصوروها للناس انها مراكز التجمعات الصليبية وان جزيرة العرب وبلاد الحرمين محتلة من قبل الصليبيين." وأضاف "وهناك اهداف غير معلنة ويحاولون ان يتنصلوا منها وهي ضرب مراكز قوى الامن ورصد وتتبع ضباط وزارة الداخلية ومحاولة الاعتداء عليهم بالتفجير او الاعتداء المسلح."

    وقتلت هجمات انتحارية على مجمعات سكنية للمغتربين في العاصمة الرياض عشرات الاجانب في مايو ايار ونوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي. واستهدف المهاجمون كذلك مقرا لقوات الامن في الرياض هذا العام وقتل المتشددون 22 عندما اقتحموا مكاتب ومجمعا سكنيا في الخبر في مايو ايار.

    وفي أحدث هجوم اعلن نشطاء القاعدة في السعودية مسؤوليتهم عنه قتل بريطاني بالرصاص في الرياض الاسبوع الماضي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-17
  3. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    الإرهاب.. نهج جهول تقوده دول وعصابات

    الإرهاب.. والإرهاب.. ثم الإرهاب هذا الاسم أصبح يتكرر على مستوى الإعلام الدولي والإقليمي والمحلي ليس يومياً بل وبشكل مكرر كل يوم حتى لا تكاد نشرة إخبارية تخلو من (النطق به).

    من أهم الملاحظات الممكن تسجيلها حول الإرهاب وبغض النظر عن تفسير خلفية منطلقاته فإن القائمين به هم على الأغلب في عمر المراهقين أو يزيدون عن ذلك قليلاً وهذا يعني أن قلة الوعي الحقيقي هو الذي يعصف بنفوس هؤلاء الذين يمتازون بهذه المرحلة من العمر بالحماس لكل شيء أو أي ميدان يدخلون أو يتدخلون به.

    ولعل من مآسي الزمن أن يدعي بعض الإرهابيين أن عمليات إرهابهم وقتلهم للناس الأبرياء هي (جهاد!) والأغرب من ذلك أن هؤلاء الإرهابيين يدعون على مستوى القادة أو القواعد أنهم في حالة جهاد ضد ما يسمونهم بـ(الأعداء) مع أن أعداء الإسلام إن وجدوا غالباً ما لا يطالهم شيء من عمليات الإرهاب المسخر دون تمييز ضد الناس العاديين أكثر من الأنداد السياسيين.

    إن تشبيك الفكر الإسلامي بالإرهاب ضمن تفسيرات غربية معينة أو تأييدات شرقية متذايلة للقوى الغربية التي تعتقد أنها ناجحة حتى الآن في حكم المعمورة كلها تقريباً ما يزيد الطين بلة فالجهاد المدعى ليس جهاداً والإرهاب المرفوض لدى كل شرفاء العالم لا يمكن أن يفلح في حكم العالم لأن مرجعيته تابعة وممولة من قبل دول معينة وأن عصابات الإرهاب بقدر ما تحاول أن تدعي تبني هذه الأيديولوجية أو تلك لكن المفضوح في الأمر أن تلك العصابات قيادات عميلة حتماً وقواعد جاهلة تتحكم بها العواطف الفارغة فيندفعوا لتنفيذ أوامر لا تفتح لهم في الدنيا سوى اللعنات وفي الآخرة أبواب الجحيم.

    إلا أن الجانب الثاني من صورة الإرهاب والإرهابيين تعكس مأساة من نوع آخر فبعض الحكومات في العالم النامي ومنها دول عربية لا يتسم حكامها وفرقهم السياسية بحكمه أنهم يتخذون من الحرب على الإرهاب إعلاناً دائماً كـ(ذريعة) لقمع المطالبين بإصلاحات ديمقراطية سواء على مستوى نشاطهم الأيديولوجي كسياسيين مستقلين أو من جهة كونهم ينتمون إلى أحزاب سياسية تطمح لتطبيق الديمقراطية في بلدانهم.

    ومن مكائد تعميم تهمة (الإرهاب) أن ملفه لم يفتح بعد كي يعرف المجتمع الدولي من هو الذي تنطبق عليه صفة الإرهابي ومن هو المعفي عنها، ولعل حالة الإرباك التي يعاني منها المسلمون الذين يعيشون في كنف المجتمعات الغربية لكونهم على قائمة الإرهابيين بحسب الاعتقاد السياسي الغربي العام المقيم عنهم فهذا ما يزيد الحالة تعقيداً وربما يرقى هذا الموضوع الآن إلى كون ذلك تسليط معاكس للإرهاب تقوم به الدول اللاإسلامية ضد المواطنين المسلمين الأبرياء المتواجدين على أراضي تلك البلدان بصور مشروعة إلا أن معاملتهم لكونهم (مسلمين فقط) بالتهديد يقرب تلك الدول إلى كونها تسلك سلوكاً وحشياً في مسألة هي في غاية الحساسية بوقت يفترض أن لا يحاسب أي إنسان على كونه من هذا الدين أو ذاك لمجرد أن أحداً من معتنقي ذات الدين قد أساء لأحد أو أرهب غيره.

    ففي العقلية الجهولة التي تواخذ الناس بجريرة غيرهم لا يمكن تسمية ذلك أكثر من التعبير عن موقف متخلف بيد أن أسلوبه المتبع ليس فيه ما يقضي على الإرهاب بل يولد طبقات جديدة ضد توجهات تلك الدول التي تحاسب الناس الأبرياء على كونهم إرهابيين بوقت هم فيه ليسوا كذلك فمثل هذا السلوك الدولي اللادقيق يضر بمصالح الدول التي تستسهل توجيه تهمة الإرهاب ضد الآخرين قبل أن تحصل على دليل أو يكون لها الحق أن تطبق عكس ما تدعيه فالذي يحارب الإرهاب ينبغي أن لا يمارسه كما هو معلوم.

    فإذا كان الإرهاب السياسي وممارساته هو نوع من الجريمة فلا بد من تبني مشروع قانون دولي واضح البنود لمكافحة (جرائم الإرهاب) على مستوى تبنيه من قبل هيئة الأمم المتحدة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-17
  5. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    هنيئا للقيادة الايرانية

    يعيش الصحافيون ورجال الاعلام في معظم الصحف ومحطات التلفزة الامريكية الذين ايدوا الحرب علي العراق، حالة من صحوة الضمير، المهني والانساني، بعد صدمة التعذيب في سجن ابو غريب، وتحول العراق الي فوضي دموية بعد اقل من عام علي احتلاله.
    صحيفة النيويورك تايمز التي تعتبر الاضخم، وربما الاكثر شهرة في العالم بأسره، اعترفت في افتتاحية وقعتها اسرة تحريرها بانها كانت ضحية عملية خداع كبري من جانب المعارضين العراقيين، وجماعة اليمين المحافظ، الذين زودوها بمعلومات خاطئة حول اسلحة الدمار الشامل والخطر الذي يشكله العراق في حينه علي الولايات المتحدة والعالم الغربي. وتحلت اسرة تحرير الصحيفة بأعلي درجات الشجاعة وقدمت اعتذارا كاملا لا لبس فيه ولا غموض لقرائها طالبة الصفح والغفران.
    المؤلم ان هذا الاعتذار جاء بعد وقوع الكارثة، واحتلال القوات الامريكية للعراق، ولهذا لن يغير شيئا من الواقع علي الارض، وهو اعتذار يذكرنا بآخر مماثل لمنظمة العفو الدولية حول اكذوبة حاضنات الاطفال الخدج في مستشفيات الكويت التي وقف وراءها السفير الكويتي في واشنطن ابان الحرب الاولي علي العراق، الشيخ سعود ناصر الصباح، واستخدم ابنته للترويج لها، حيث ظهرت والدموع تنهمر من عينيها وهي تصف كيف انتزع الجنود العراقيون الاطفال الخدج من هذه الحاضنات، وقذفوا بهم علي الارض الصلبة دون رحمة من اجل نهبها.
    صحيفة نيويورك تايمز امتلكت الشجاعة، وتحلت باخلاق المهنة، واعتذرت دون تحفظ علي وقوعها في الخطأ، وعدم التمحيص بشكل دقيق بمعلومات المنشقين العراقيين وسادتهم من المحافظين الجدد، ولكن نشك بقوة في ان صحفا ومحطات تلفزة ومعلقين عربا، مارسوا التزوير والكذب بشكل متعمد، ومقابل اجر، سيحذون حذو الصحيفة الامريكية وطاقم تحريرها.
    ما يجري في العراق حاليا من انتهاك للاعراض، وقتل للابرياء، وتزوير للتاريخ، ومقابر جماعية للشيعة والسنة، علي حد سواء، والذين سقطوا برصاص القوات الامريكية وقذائف طائراتها، هو الرد المنطقي والعملي علي كل الاقلام التي استندت علي جنازير الدبابات الامريكية ومارست الارهاب علينا وعلي كل صوت عربي او اجنبي عارض هذه الحرب، وحذر من نتائجها الخطيرة، ليس فقط علي العراق، وانما علي العالم بأسره.
    افتضاح امر الدكتور احمد الجلبي وانتهازيته وعمالته المزدوجة لم تفاجئنا، وان كانت فاجأت الكثيرين غيرنا، لاننا كنا ندرك جيدا خطورة المخطط الامريكي، ومدي تطابقه مع نظيره الاسرائيلي لاذلال هذه الأمة واهانتها.
    فلسنا نحن فقط الذين قبضنا علي الجمر وصمدنا في وجه السهام الكثيرة التي اطلقت علينا من بني قومنا اولئك المتاجرين بى الدين الذين يقايضون القيم والمبادى المحمدية بحفنات من الدولارات زكان سبب ذالك ، لاننا رفضنا السير في ركب العدوان علي شعب شقيق، وانما الكثير من الشرفاء الذين خرجوا بالملايين في مظاهرات عارمة ضد الحرب، وضد المحافظين الامريكيين الاسرائيليين الجدد، الذين قادوا العالم الي الهلاك. وها هي الممارسات الامريكية السادية الحاقدة في سجن ابوغريب، وافتضاح كل اكاذيب الطابور الخامس حول اسلحة الدمار الشامل والخطر العراقي علي جيرانه والعالم تكشف هذا الزيف.
    الجنرال المتقاعد انتوني زيني القائد السابق للقيادة الوسطي الامريكية ليس كاتبا في صحيفة القدس العربي ، ولا هو عضو في تنظيم البعث او قائد للحرس الجمهوري، عندما قال في مقابلة تلفزيونية امريكية ان الحرب علي العراق لم تكن من اجل خدمة المصالح الامريكية، وانما لخدمة مصالح اسرائيل، لان مجموعة من اليهود في الادارة الامريكية خطفت القرار الامريكي ووظفته لمصلحة الدولة العبرية.
    الجنرال زيني للتذكير فقط، كان اول من حذر من التعامل مع الدكتور احمد الجلبي والمعارضة العراقية في المنفي، وهو صاحب التوصيف المشهور بانها معارضة الرولكس وفنادق الخمسة نجوم والبزات الحريرية.
    وليس صدفة ان الذين يدافعون عن الدكتور الجلبي هذه الايام هم المسؤولون الصهاينة في الادارة الامريكية من امثال ريتشارد بيرل وبول ولفوفيتز وفيث، ومن الكتاب امثال وليم سفاير.
    واذا صحت المعلومات التي افادت بان النخبة الحاكمة في ايران استخدمت الدكتور الجلبي لتمرير معلومات حول خطر اسلحة الدمار الشامل العراقية الي الادارة الامريكية من اجل جرها الي الحرب واطاحة حكم الرئيس العراقي صدام حسين، ونحن نعتقد انها غير صحيحة، وانها مجرد شماعة يعلق الامريكان عليها فشلهم الذريع
    فايران هي اللاعب الاساسي في العراق سيما ما تقدمة من دعم لوجستى للمجاهدين الذين رفضون الخنوع لى الاملات الامريكية ، ومنطقة الشرق الاوسط برمتها بفضل الغباء الرسمي العربي والموالة المفرطة والتنازل عن ابسط الحقوق ، ووجود حكام من امثال الرئيس المصري حسني مبارك والشيخ صباح والملك فهد وحاكم اليمن على عبد الله صالح ،
    ولا نعرف حقيقة ما هو رد فعل الداهية صباح الاحمد، رئيس وزراء الكويت، وعما اذا كان، بحكم خبرته الطويلة في الحكم، علي دراية بهذا النجاح الايراني الاستراتيجي الكبير، وهو يوظف ارض بلاده واعلامها واموالها في مصلحة هذا الاختراق الايراني الاستراتيجي المبهر؟
    وربما يكون من المناسب ايضا التعريج علي ضلعي المثلث الذي حكم المنطقة العربية علي مدي الثلاثين عاما الماضية، اي سورية والمملكة العربية السعودية، والتساؤل عما يمكن ان يفعلاه ازاء هذا التغيير الكبير في المعادلة الاستراتيجية في المنطقة، الذي ادي الي تحويل دول المنطقة العربية الي دول هامشية ترتعد خوفا في كل مرة ينطق الرئيس الامريكي كلمة الاصلاح.
    مرة اخري نقول هنيئا لايران، فقد أوشكت علي انتاج اسلحة نووية، وطورت صناعتها العسكرية بشكل يثير الاعجاب، وانتجت من الصواريخ ما يصل مداه الي اوروبا، وباتت اللاعب الرئيسي في العراق وافغانستان، اما نحن فما زلنا نستورد العقال، ونعلن عن الغترة المصنوعة في انكلترا والجينز الصينى والمقطب اليافعى ، ويصبح اكبر هدف لرئيس اكبر دولة عربية هو بيع صفقة دون ان تدخل فى اطار الميزانية والتنافس مع المسئولين على فكرة يا اخوة حالة المسئولين فى اليمن اشبة ببرنامج سوبر استار الملاين فهنالك سباق الملاين والارصدة فى سويسرا الذي ينتجه فقراء تعز وعدن وصنعاء اليمن قاطبة !
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-17
  7. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    ولكن حكام الرياض خافوا امريكا وبدلوا المنهج فلا يخفى ان محصلة تغيير المناهج الدينية هو خسارة الدين والدنيا, اما الدين فقد عرفتم أنها ردة جامحة,

    اللهم احفظ شيخنا المجاهد واخوانه ومن اتبعهم من المجاهدين من كل اذى يا رب العالمين

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: " يعطى الشهيد ست خصال : يغفر له بأول قطرة دم من دمه , و يرى مقعده في الجنة, و يكسى حلة من الإيمان, و يزوج بثنتين وسبعين من الحور العين, و يوقى فتنة القبر, و يؤمن من الفزع الأكبر"


    الجوكر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-18
  9. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    لطالما ارتبطت الديانات بالأرهاب. فقد تفنن اليهود و المسيحيين في الأرهاب بأسم عيسى وبأسم موسى. تفنن اليهود في قتل الأنبياء و تفنن المسيحيون في حملاتهم الصليبيه. و الان يتفنن من يسمون انفسهم 'مسلمين' بحملات ارهابيه، او ما يسمونها 'جهاد' على طريقتهم الخاصه.

    حالنا الان يشبه حال اليهود تحت الحكم النازي، عندما كان الصهاينه يسحقون اليهود مع النازيين، و يفسدون في اروبا ثم يتحمل اليهود الذين لا حول لهم ولا قوه، الضريبه. قد مرت تلك الفتره وأصبحت تاريخا، والان هاهم يحكمون دوله تحكم العالم....سيأتي يوم وتشرق الشمس علينا كما أشرقت على اليهود.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-18
  11. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    (QUOTE=Sheba]لطالما ارتبطت الديانات بالأرهاب. فقد تفنن اليهود و المسيحيين في الأرهاب بأسم عيسى وبأسم موسى. تفنن اليهود في قتل الأنبياء و تفنن المسيحيون في حملاتهم الصليبيه. و الان يتفنن من يسمون انفسهم 'مسلمين' بحملات ارهابيه، او ما يسمونها 'جهاد' على طريقتهم الخاصه.

    حالنا الان يشبه حال اليهود تحت الحكم النازي، عندما كان الصهاينه يسحقون اليهود مع النازيين، و يفسدون في اروبا ثم يتحمل اليهود الذين لا حول لهم ولا قوه، الضريبه. قد مرت تلك الفتره وأصبحت تاريخا، والان هاهم يحكمون دوله تحكم العالم....سيأتي يوم وتشرق الشمس علينا كما أشرقت على اليهود.[/QUOTE]
    انا لى سوال واحد فى اكثر من موضوع تستشهدين باليهود اما انهم مسحوقين او انهم يدافعون عما يومنو ن بة او ان لهم الحق ان يتولى احدهم حكم اليمن
    ما هو السبب وراء الدفاع عن اليهود وبكل هذا الاستبسال


    [ramv]http://www.anashed.net/audio/mawlay/mawlay.rm[/ramv]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-18
  13. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0


    همم..

    سؤال وجيه جدا.

    انا لم اقل انهم 'مسحوقين'، بل انه نحن المسحوقين و 'المعصودين' ايضا. وحديثي عن يهود اليمن لم يكن سوى مثال على عدم المساوه في دستورنا، وليس دعوه لتنصيب احدهم علينا. حتى لو نصب احدهم نفسه فلن يصوت له احد.

    ثانيا، يجب ان نعلم ان التاريخ يعيد نفسه. فحالنا يشبه حال اليهود في تلك الفتره النازيه. كانوا ارهابيين و مفسدين في نظر هتلر و قرر حرقهم وقتلهم للخلاص من العرق السامي، كما سماه. هكذا امريكا تصنفنا، على اننا ارهابيين ويجب اعادة صياغة ديننا و مسحنا لو امكن من على وجه الارض.

    اليهود كانو احقر الشعوب وهم الان يسحقون كرامتنا. ونحن الان نهان، وسيأتي يوم نسحق فيه الحملات الصليبيه هذه ومن قادها. سننتصر مثل ما أنتصرت احقر الشعوب....ليش هما يعني احسن منا؟

    مثل بسيط، لا اقل ولا اكثر......وليس دفاعا!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-18
  15. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0

    يبدوا ان sheba من مدرسة العقلانيين اللذين يجعلون العقل كل شيء ولا يعطون الشرع اي اهتمام ،،
    يقول الامام علي بن ابي طالب ،، لو كان الدين بالعقل لكان مسح باطن الخف أولى من مسح ظاهره .

    اسأل الله ان يعافينا في عقولنا .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-18
  17. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0

    هل معنى حديثك هذا ان الشرع ينافي العقل و المنطق؟ وان الشرع مجرد كلام فارغ ان تعرف عليه العقل رفضه و انكره؟ ما فائدة العقل مادام لدينا شرع؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-18
  19. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    معنى كلامي - يا عُليمانيه - ان العقل دائما تبعاً للشرع ،، وليس العكس ،، هل فهمت ام تريدين ان تفهمي على الطريقة الزرقوية ،، هكذا يكون الانسان حين يسلم نفسه لعقله فقط دون ان يربط العقل بالشرع

    وا إسلاماه ،،،، الاسلام قادم ،، ليكنس العلمانيين وقاذورات الحضارةالغربية ،، ومخلفاتها ،،
     

مشاركة هذه الصفحة