الشيخ عبدالعزيز بن باز، كما عرفناه

الكاتب : أحمــ(A.T)ــــد   المشاهدات : 568   الردود : 2    ‏2001-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-07
  1. أحمــ(A.T)ــــد

    أحمــ(A.T)ــــد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-06
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    لما كثر الكلام على سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز من ذم و قدح و كذب و افتراء أحببت أن أوضح بعض ما علمنا و عرفنا في سيرته اليومية

    فهو رحمه الله يتجه لصلاة الفجر مع الأذان إذ المسجد قريبا من داره و بعد صلاة الفجر يلقي دروسا علمية إلى الساعة 7 أو 6.30 في الجامع الكبير أو مسجد سارة ، أو يسجل حلقة من حلقات برنامج نور على الدرب ، و فيه استفتاءات و دروس علمية و شروحات و نصائح ، يتناول إفطاره مع أهله أو مع عدد من الزوار له و يتجه إلى مقر عمله و يجيب على الإستفتاءات هاتفية أو شخصية و يحكم في القضايا و المسائل و يشرع في تأليف الرسائل (كان رحمه الله مثالا لاستغلال الوقت) حتى الساعة 1.30 و يعود إلى منزله و يجلس فترة بسيطة مع ضيوفه الذين يصل عددهم أحيانا إلى مئتين و يلقي لهم كلمة و نصائح و توجيهات و يجيب على استفتاتهم ثم يتناول معهم وجبة الغداء التي أقامها منزل الشيخ و بشكل يومي، و بعد الغداء يجتمع الضيوف و المستفتين و يبدأون في حديث مع الشيخ حتى العصر، بعد الاصلاة يرجع الشيخ ليقضي وقتا مع أهله و هو اجتماع يومي مع أبناءه و أحفاده ساعة أو ساعتين و أحيانا أقل ثم يخرج لضيوفه كالعادة و يبدأ برنامج متغير فتارة يذهب لأحد المساجد و تارة لأحد الزيارات أو الدورات العلمية، و العشاء يعود ليجد العشرات في منزله بشكل يومي و يقيم لهم وليمة العشاء و يبدأ بالإجبة على استفتاءاتهم و ينصحهم و يأخذ أخبار العالم الإسلامي و يهتم بشؤونه.
    ينام الشيخ الساعة الحادية عشر و أحيانا الثانية عشر حتى الساعة الواحدة من الليل أو الثانية أو الثالثة و يبدأ في صلاة الليل حتى أذان الفجر.
    و يروي المقربين أن الشيخ ابن باز كان ينام من الليل 3 ساعات
    و يقول من كانوا معه في سفر
    عدنا إلى سكننا من الليل متأخرا و كان التعب أخذ منا ما أخذ من نشاط فبعضنا صلى ركعة و الجيد فينا صلى ثلاث ركعات و نمنا، و استيقظنا لصلاة الفجر و إذ الشيخ بن باز رحمه الله يصلي و يبكي.

    كان يهتم بالعالم الإسلامي ، فلا يسمع بأرملة إلا و زمى أو تصدق لها، و للاا يسمع بحادثة إلا نزلت دموعة و يقول البعض أنهم ذكروا له ماساة الفلبين فبكى الشيخ و بكينا معه، و يقولون صرنا نخشى أن نحدثه ببعض ما يصيب المسلمين خوفا على صحته

    للشيخ عبدالعزيز بن باز أكثر من 1200 داعية في أنحاء العالم على حسابه الشخصي ، و من القصص العجيبة أن أتاه رجل طلب منه سلفة مقدارها 20 ألف فأعطاه الشيخ ذلك، و اتصل البنك على الشيخ قائلا ان ذلك الشخص قد زور الشيخ إلى مائتين ألف فما زاد الشيخ على أن قال ، أعطوه ربما هو محتاج.

    و كان أكثر ما يطرق بابه الأجانب لطلب أموال للحج أو العمرة ، فما عرف أنه نهر أحد أو منعه بل كان يولي بعض من معه أن يقوم بالحجز و التنسيق

    يقول من رافقه كنا نستغرب منه عدم شهوته للأكل فكان رحمه الله في السفر أو الحضر لا يقف لسانه عن قول سبحان الله و الحمدلله و الله أكبر ولا إله إلا الله و أستغفر الله، حتى قال بعضهم
    والله لنرى أنه يشبع بالتسبيح لكثرة ما يسبح فلا يشتهي طعاما ولا يتغير بدنه

    يقول الشيخ محمد جميل زينو كنا نتناقش في مسألة و نبحث في احد الكتب عن دليل شرعي لها و لم نحده أنا ولا من كان معي فمد الشيخ بن باز رحمه الله يده و قال اقرأوا هنا ، فعجبنا أن الديل هو هنا فعلا، مع العلم أن الشيخ بن باز أعمى البصر منذ شبابه رحمه الله

    كان رحمه الله يأكل كل صباح سبع تمرات عجوة، و لا يشرب شيء قبلها

    يقول الساحر عطيف الذي أمسكت به السلطات السعودية كأول ساحر في السعودية ، لقد كنت أرسل مردة الجن (العفاريت) للشيخ بن باز و كانوا يعودون يقولون ، صدره سجن لا ندخله
    و كان الشيخ بن باز قد جلس مع الساحر عطيف جلسة أعلن الساحر توبته و إسلامه

    يقول من عشاره ، ما رأيناه يصرخ أو يرفع صوته أبدا ولا رأيناه يغضب إلا إذا هين دين الله ، كان يتغير وجهه، و يقول تلامذته كنا نتناقش في مسألة قول رسول الله صلى الله عليه و سلم (أبوك و أبي في النار) و قلنا أن رسول الله قال ذلك ليخفف على الأعرابي،فالتفت الشيخ بن باز غاضبا و قال: يخفف عنه بأن يقول أنه في النار؟؟

    يقول الكثير من من يعرفه و الله ام رأينا أحد مثل الشيخ بن باز

    و كان الشعب يحبه حبا شديدا و أذكر أني في جلسة في أحد محلات الكمبيوتر و فيه مجموعة من العصاة أعرفهم ، فتلكموا في أمر فقال أحدهم لقد قال الشيخ بن باز كذا فيه ، فسكتوا كلهم عن هذا الامر ، لهيبته و محبتهم له

    حتى يوم مرضه بكى عليه الاجانب الذين لا يتقنون العربية

    عرف عنه كرهه و محاربته للبدعة ، و دعائه في السر لأهل البدع بالهداية ، و كان ينهى الناس عن مناظرتهم ، و يقول : أفي ديني شك لاناظره؟
    فلما يقولون ربما يهتدي!! يقول
    ما كان الله ليخفي الحق و الحق مثل الشمس لا يجحب (إنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور)

    عرف رحمه الله بتمسكه بالسنة و حفظه لها فكان حافظا الصحيحين عن ظهر قلب ، و لا يمر عليه حديث في الكتب الستة إلا و عرف سنده و أصله و صحته أو ضعفه

    كان يكره الذهاب إلى المستشفيات و يكتفي بالرقية ، و إن كان لازما فلا يسافر خارج السعودية

    رأى رؤيا أنه ه و ورسول الله صلى الله عليه و سلم على جبل
    فسأل الشيخ الرومي عند تأويلها
    فقال اررومي إن شاء الله تجتمع مع الرسول و الصحابة و الصديقين الأبرار في جنات الفردوس
    فبكى الشيخ و سأل بالله الشيخ الرومي أن لا يخبر بها احد
    و لما مات الشيخ أخبر الناس بها

    رأى الناس فيها مئاتت الرؤى الخيره
    يقول أحدهم رأيت أثناء يوم أن نصف السماء مظلم فقمت صباحا لأعرف خبر وفاة الشيخ
    و في يوم آخر حلمت أن السماء أظلمت فاتاني المغرب وفاة الشيخ بن عثيمين رحمه الله
    و إنما تظلم الأمة السلامية بوفاة هؤلاء الاجلاء

    كان يكره المدح الموجه له فيفض نشر أي مدح له و يغضب لذلك، و مرة أتى أحدهم ليلقي قصيدة فقال الشيخ لا تلقيها فأصر الحاضرون على ذلك فألقاها و الشيخ مطأطا رأسيه و يستغفر الله و يبكي و يقول اللهم اجعلني خيرا مما يظنون و اغفر لي مالا يعلمون و يبكي
    فقلنا ليتنا ما ألقيناها

    كان رحمه الله يخفي أعماله الخيرية فلم يعلم أحد أنه يكفل أسر أو يعيل عوائل و يبنني مساجد إلا بعد أن مات و لا عرفوا أن الدعاة كانوا له إلا قبل موته حينما أحس بدنو أجله رحمه الله

    للشيخ مئات الأشرطة السمعية ، و كشرات الكتب و مئات الرسائل و آلاف الفتاوى في كل موضوع و تصنيف

    تبلى عليه رحمه الله الكثير من أهل البدع و الضلالة فكذبوا عليه أو أسقطوا عليمه و ربما عرضه لا حول ولا قوة إلا بالله و منهم من كفره و منه من جعله أشد عداوة من السهود و منهم من قال أنه محارب للإسلام، و ما يضير الشيخ ذلك ، فكلما قيل له ذلك قال : الله بيني و بينهم حسبي و حسبك الله

    يقول ابنائه قبل وفاته
    كنا جالسين عنده فالتفت علينا و هم يبتسم و قال
    سبحان الله و الحمدلله و الله أكبر و لا إله إلا الله
    ثم اضطجع على جنبه الأيمن و نام

    فذهبنا و بقت أمي (زوجة الشيخ) نقول استيقظت على صوت عالي في تنفسه فوجدته جالس و يتنفس بقوة و يبتسم و ينير وجهه لم أكن أراه كذا قبل يوم ، فأكلمه و لا يرد علي و هم يبتسم و يقول الله أكبر لا إله إلا الله ثم سقط فناديت أبنائيو اتاى الإسعاف و لكن (كل نفس ذائقة الموت) مات رحمه الله في الطريق
    مات العلم مات الشيخ

    تناقل الناس هذا الخبر
    فوالله ما كانوا يقولون مات الشيخ بن باز و لا يقولون مات بن باز و لا يقولون مات رئيس اللجنة الدائئمة و لكن يقولون
    الشيخ مات

    انطلقت لجدة عشرات الطائرات و كان رحمه الله أوصى بأن يدفن في مقبرة قريبة من الحرم لمطابقتها السنة
    و كان خط الطريق لمكة أشبه بخط مزدحم و القاعدة السلفية تقول (الفرق بيننا و بينهم عند الجنائز)
    فصلى عليه رحمه الله عرات الآلاف و أقيمت الصلاة في أغلب مناطق العالم صلاة غائب
    و كان يبكي عليه أناس تستغرب أنهم يبكون عليه ، أجانب فلبينيين و باكستانيين حتى البعض لما يعرق يقفل محل و يهلل و يقول لا حول ولا قوة إلا بالله و هو اجنبي لا علم له بالعربية إلا قليل

    أقامت قرية القديح الرافضية احتفال مدته 3 أيام بوفاة الشيخ ، أضيئة الأنوار و تجمع الرجال و الأطفال و النساء تهليلا و فرحا بموت ذلك الجبل (كيف لا و هو الذي هدم عرشهم و أنظروا لهم و المثل يقول على قدر الألم يكون الصراخ) و في اليوم الرابع أقاموا عرسا جماعيا ، و لكن الله يمهل ولا يهمل فسبحان الله
    ألتمست الكهرباء و احترق في ذلك اليوم ما يزيد عن 70 شخص بنار الدنيا قبل نار الآخرة، أعاذا الله منها , أمبنو أصيب العشرات، فسبحان الله لا إله إلا الله

    يقول مجاهدوا الشيشان
    قلت مؤونتنا و ضعف جندنا و دبت فينا عدة خسائر بعد وفاة الشيخ، كيف لا و كان يقنت لنا كل ليلة

    ما لم اقلع أعظم وما لا أعلمه أكثر و ما خفي لا يحصى
    اللهم ارحم الشيخ و اغفر له

    و هنا لمن يريد أن يطلع بشكل أكبر عن سيرة العلامة
    http://www.ibnbaz.com/tree.asp?ID=1&t=bab1
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-08
  3. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-09
  5. الكواسر

    الكواسر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-07
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0
    [frame="10 80"][align=right]جزاك الله خيرا [/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة