منتجات جديدة ( صوره ) 4

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 580   الردود : 0    ‏2004-12-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-14
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    مشغل «أم بي 3» مناسب للصغار
    * هناك تصاميم مختلفة لمشغلات ملفات «أم بي 3» الصوتية معظمها يستهدف سوق البالغين، لكن شركة «باكرد بيل» Packard Bell تنبهت الى أن هناك شريحة كبيرة من الزبائن بدأوا يهتمون بهذه النوعية من الأجهزة، وهم الأطفال، فقررت أن تجعل تصميم احد منتجاتها غير تقليدي بأن جعلته على شكل خنفساء حمراء اللون مرقطة بدوائر سوداء، وجعلت من هذه الدوائر أزرارا للتحكم به، واسمته «أوديوبيل» .AudioBell ويتمتع هذا الجهاز الجديد بسعة تخزين تبلغ 128 ميغابايت، مما يجعله مناسبا لتخزين الملفات الصوتية أو أي نوع من أنواع البيانات الأخرى، وبخاصة أنه يمكن وصله بجهاز الكومبيوتر مباشرة من خلال منفذ «يو أس بي». ولا يزيد وزن «أوديوبيل» عن 23 غراما، بما في ذلك بطاريته من نوع «ليثيوم أيون» القابلة للشحن، والتي يمكن أن تكفي لعمله لأربع ساعات في كل مرة. أما أبعاده فهي 7 في 4 سنتميترات مع سمك يقل عن سنتيمتر واحد. وعدا من أنه روعي فيه أن يكون سهل الاستعمال ليكون مناسبا للصغار، فقد صمم كذلك كما تقول الشركة بحيث يكون مقاوما للصدمات كذلك. علما بأنه يعمل مع أنظمة التشغيل ويندوز 98 و2000 و«ميلينيوم» و«إكس بي». ويمكن الحصول على «أوديوبيل» في الشرق الأوسط حاليا من خلال الإنترنت مقابل 110 دولارات أميركية.
    لمزيد من المعلومات: www.inter-frontiers.com

    * للاستماع واللعب في آن واحد
    * مع الاتجاه المستمر نحو تحقيق الاندماج بين الأجهزة الإلكترونية المختلفة، سجلت الشركة الهولندية «فيليبس إلكترونيكس» نقطة ضد منافسيها، عندما طرحت لزبائنها المهتمين باقتناء أجهزة تشغيل ملفات «أم بي 3» النقالة، جهازا جديدا من طراز «إكسبانيوم»eXpanium، هو eXp5371 الذي يجمع بين هذه الوظيفة وإمكانية تشغيل الأقراص الصوتية المدمجة، بالإضافة إلى انه الأول من نوعه الذي يحمل شاشة بلور سائل LCD، تتيح لمستخدمه لعب ألعابا إلكترونية مصممة بلغة جافا، يمكن تحميلها إلى ذاكرته من خلال منفذ «يو أس بي»، حيث يمكنه استيعاب ما يصل إلى خمسة ألعاب دفعة واحدة، يمكن اختيارها من بين مئات من الألعاب المتوفرة مجاناً على الإنترنت. ويقدم eXp5371 نظام الصوت Digital Dynamic Bass Boost ونظامESP 420 ثانية لتشغيل «أم بي 3»، ونظام ESP 840 ثانية لنظام WMA، مما يضمن مستويات عالية من نقاوة الصوت.
    وتقول شركة فيليبس إن جهازها الجديد سيتوفر في أسواق الشرق الأوسط اعتبارا من شهر مايو (أيار) المقبل، حيث يتوقع أن يباع بسعر في حدود 99.9 دولار.
    لمزيد من المعلومات: www.philips.com

    * متعدد المهام واقتصادي
    * تقول شركة «إبسون»، المتخصصة في مجال توفير حلول التصوير والطباعة الرقمية، إنها وتلبية لاحتياجات المستخدمين المنزليين ومن يرغبون في أجهزة ذات نفقات تشغيلية منخفضة، طرحت أخيرا في أسواق منطقة الشرق الأوسط، مجموعة الأجهزة متعددة المهام «ستايلس فوتو آر. أكس 425» Stylus Photo RX425، التي توصف بأنها ضمن الفئـة المتوسطـة من الأجهزة متعددة المهام. وتشتمل حلول «ستايلس فوتو آر. أكس 425» على وظائف مسح ونسخ وطباعة الصور حتى المقاس «إيه 4»، بالإضافة إلى إمكانية استعادة الصور القديمة للحصول على نتائج عالية الجودة. وتقول «إبسون» إن الجهاز الجديد يساهم في تقليل حاجة المستخدمين المنزليين للاعتماد على خدمات مختبرات الصور، من خلال توفيره لنتائج طباعة تضاهي في جودتها صور المختبرات التقليدية، حيث يمكنها طباعة حتى 24 صورة بدون حواف خلال فترة زمنية لا تتجاوز ساعة واحدة فقط، كما يمكن تشغيلها بشكل منفرد بدون الاعتماد على جهاز الكومبيوتر.
    ويعتمد جهاز «ستايلس فوتو آر. أكس 425» على أربع خراطيش حبر منفردة، وهو ما يسمح للمستخدم باستبدال أي من هذه الخرطوشات على حده. كما يمكنه طباعة صور عالية الجودة تحافظ على ألوانها لفترة طويلة وبدرجة تركيز 5760 في 1440 نقطة محسنة في البوصة. ويستطيع الطباعة مباشرة من كافة أنواع بطاقات الذاكرة تقريباً. لمزيد من المعلومات: www.epson.com

    * كومبيوتر محمول بمزايا فريدة
    * أطلقت شركة «آرت العالمية للتقنية» ART International Technology في أسواق الشرق الأوسط، سلسلة أجهزة الكومبيوتر المحمول «اوبتيموس 700» Optimus 700. وتقول الشركة إنها زودتها بأساليب تقنية متطوّرة من حيث الوظائف السمعية، بالإضافة إلى تزويدها بمشغل أقراص «دي في دي»، يمكن تشغيله من دون الحاجة إلى إشعال جهاز الكومبيوتر نفسه، مما يجعله أول جهاز في السوق يتمتع بهذه الميزة، بالإضافة إلى تقنية التشغيل المباشر. كما تتميز هذه الأجهزة من جانب آخر، بأن سماكة أي من أجهزة هذه المجموعة لا تزيد عن بوصة واحدة (2.54 سنتيمتر). ويعتمد «اوبتيموس 700» على معالج إنتل «سنترينو» بسرعة 1.7 غيغاهرتز، مع ناقل للبيانات التسلسلية بسرعة 600 ميغاهرتز، وذاكرة 512 ميغابايت للقرص الصلب، بالإضافة إلى رقائق Intel 855 GME وإمكانية الاتصال لاسلكياً بالشبكة المحلية LAN. أما الاتصال النقال، فتوفّره مجموعة منافذ المودم، والاتصال اللاسلكي، ومنفذ الأشعة تحت الحمراء، و3 منافذ يو «أس بي»، ومنفذ IEEE 1394، وفتحة .PCMCIA ويتمتع «اوبتيموس» بشاشة قياس 15.4 بوصة، ومكبرات صوت أمامية نحيفة التصميم، وقارئ بطاقات متعدد الوظائف. وتضم مجموعة أجهزة «اوبتيموس» كلا من 712w، و715، و715w، علما بأن وزن «اوبتيموس w712» يبلغ 1.9 كيلوغرام فقط. لمزيد من المعلومات: www.art-pc.com

    * مركز وسائط متعددة بحجم الكف
    * أطلقت شركة «يونيبراين» «آيزاك ملتيميديا سنتر» iZak Multimedia Center، الذي صمم بحيث يعرض ما خزن فيه من أفلام «دي في دي» وصور رقمية وملفات صوتية من خلال وصله بأي جهاز تلفزيون. وعلى الرغم من أن حجمه لا يتجاوز حجم الكف، إلا أنه وبفضل سعته التي يمكن أن تصل إلى 80 غيغابايت، يستطيع ان يخزن ما يصل إلى مليون صورة رقمية واكثر، أو 20 ألف ملف «أم بي 3»، أو ما يصل إلى 80 فيلم MPEG-4، أو 15 فيلم MPEG-2)«دي في دي»). ويمكن لجهاز «آيزاك» تشغيل ملفات «دي في دي» المخزنة فيه تماما وكأنها تعمل من أقراصها الأصلية، وبنفس الوظائف التي تميزها، وبخاصة أنه يأتي مزودا بجهاز للتحكم عن بعد يعمل بالأشعة تحت الحمراء. وبفضل برنامج إدارة المحتوى المخزن فيه، يتصرف «آيزاك» عندما يوصل بجهاز الكومبيوتر العامل بنظام ويندوز أو ماكنتوش من خلال منفذ «يو أس بي 2.0»، وكأنه قرصا صلبا خارجيا، ولكن وبمجرد وصله بجهاز التلفزيون يتحول على الفور ليعمل كمشغل لملفات الوسائط المتعددة. وهناك العديد من الاستعمالات المختلفة لجهاز مثل «آيزاك»، فهو يمكن أن يكون مكتبة شخصية لأفلام «دي في دي» أو الفيديو أو الأقراص المدمجة الصوتية، أو أداة تسويقية جوالة يمكن تخزين المواد التسويقية عليها وعرضها للجمهور في أي مكان. كما أنه مناسب للرحلات كوسيلة للتسلية من دون الحاجة إلى أخذ أجهزة أخرى. ويتوفر «آيزاك» بحجمين إما 40 أو 80 غيغابايت، كما وتأتي معه جميع الأسلاك المناسبة لوصله بأجهزة الكومبيوتر والتلفزيون بأنواعه. ويذكر أن «آيزاك» حصل على جائزة أفضل جهاز منتج عندما عرض لأول مرة في معرض «ريتايل فيجين» الذي أقيم في ميونخ قبل شهرين. لمزيد من المعلومات: www.unibrain.com
     

مشاركة هذه الصفحة