«كابانينا»...مشروع جديد لتوفير اتصال «برودباند» من على متن طائرات تعمل بالطاقة الشمسي

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 624   الردود : 0    ‏2004-12-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-14
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    يتم حاليا العمل على مشروع دولي لتطوير تقنية جديدة تسمح بإنتاج تجهيزات يمكن عند تثبيتها على ارتفاعات عالية، مثل طائرات بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية، توفير خدمة الإنترنت اللاسلكية ذات النطاق العريض «برودباند» لأماكن نائية، أو للقطارات المتحركة، من خلال نقل الإشارات اللاسلكية من أطباق أرضية في مدى «رؤية» هذه الطائرات. وتوصف هذه التجهيزات بالمنصات عالية الارتفاع أو HAP اختصارا للكلمات High Altitude Platforms .
    ويشارك في العمل على إنجاز هذا المشروع 13 جهة أوروبية وواحدة يابانية، بتمويل يبلغ 3.1 مليون يورو قدمها برنامج FP6 التابع للاتحاد الأوروبي. وقد أطلق على هذا المشروع اسم «كابانينا» CAPANINA ، على اسم المطعم الذي جرى فيه الاجتماع الأول الذي نوقش فيه المشروع. ويهدف المشروع إلى تطوير منصات تطير في طبقة الستاتوسفير أي على ارتفاع 20 كيلومترا فوق سطح البحر، بحيث تكون على أعلى بكثير من مسارات الطائرات العادية، وأخفض من مسارات الأقمار الصناعية، ولهذا يطلق عليها «البرودباند الستاتوسفيرية» أو STRATOSPHERIC BROADBAND.
    ويتوقع أن توفر التقنية الجديدة، سرعة اتصال تبلغ 120 ميغابت في الثانية، أو ما يفوق بمائتي مرة سرعة «برودباند» التي توفرها تقنيةADSL السلكية الحالية في أوروبا، هذا عدا عن أن صيانتها ستكون أقل بكثير من حلول قد تعتمد على الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى أنها ستستطيع أن تخدم عددا من المستخدمين يفوق بألف مرة ما تخدمه حلول الإنترنت المعتمدة على الأقمار الصناعية، وبأسعار أقل.
    ويأمل القائمون على مشروع «كابانينا» أن يتم البدء بالاعتماد الفعلي على هذه التقنية خلال الأربع سنوات المقبلة، لتوصيل الخدمة لجميع المناطق النائية في أوروبا، وبعد ذلك سينتقلون إلى مرحلة أخرى لتوفير الاتصال إلى أجهزة الكومبيوتر المزودة بتقنية «واي فاي» التي يستخدمها الركاب المسافرون على متن قطارات مزودة بنظام هوائيات ذكي يوضع على أسقفها.
     

مشاركة هذه الصفحة