من أحداث جهيمان إلى سفر وسلمان وأسامة بن لادن وانتهاءاً بأحداث الرياض

الكاتب : يتيم   المشاهدات : 718   الردود : 3    ‏2004-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-13
  1. يتيم

    يتيم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    54
    الإعجاب :
    0
    من أحداث جهيمان إلى سفر وسلمان وأسامة بن لادن وانتهاءاً بأحداث الرياض الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ….. أما بعد فإن كاتب هذه السطور عاصر وشاهد وسمع وتواجد عن قرب ما، من فتنة جهيمان العتيبي والتي زعم فيها وأتباعه عن ظهور المهدي المنتظر، وأحدثوا في الحرم المكي الفتنة المعروفة سنة 1400 هـ .


    من أحداث جهيمان إلى سفر وسلمان وأسامة بن لادن وانتهاءاً بأحداث الرياض الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ….. أما بعد فإن كاتب هذه السطور عاصر وشاهد وسمع وتواجد عن قرب ما، من فتنة جهيمان العتيبي والتي زعم فيها وأتباعه عن ظهور المهدي المنتظر، وأحدثوا في الحرم المكي الفتنة المعروفة سنة 1400 هـ . وأرى من المناسب مع أحداث تفجيرات الرياض أن أروي بعض الأحداث الماضية والحالية والربط بينها حتى نتحسس العلل المشتركة لهذا الخلل الذي تعيشه الأمة الإسلامية ، واعتقد إذا مرت هذه الأحداث الحالية في الرياض بدون معالجة علمية شرعية صحيحة وبدون ردع أمني وبيد من حديد ، فإن آخر قلاع الأمة الإسلامية وأكثرها تحصناً بالسنة والسلفية سيضيع كما ضاعت غيرها ، وسوف يندم الجميع على هذا التقاعس . فإذا حدث تراخ شرعي وأمني في غير بلاد الحرمين فهذا ولاشك ضرر على المسلمين ، أما وقد وقع وبنفس أساليب المجتمعات الأخرى في بلاد الحرمين ، فالضرر أشد والخطب أعظم ولابد من تضافر كل المخلصين لعقيدة التوحيد وللسنة والسلفية ليدرءوا عن عقيدتهم ودينهم الخطر لا أقل في السعودية فحسب بل على كل أتباع الدعوة السلفية في العالم كله ، وأول خطوات الإصلاح وتضافر الجهود غربلة مدعيين السلفية وبيان حقيقة السلفية وتمايزها عن المناهج المعاصرة من إخوانية وقطبية وتبليغية وشيعية … الخ ولغربلة صفوف السلفيين نعود للربط بين أحداث جهيمان العتيبي وسفر وسلمان وابن لادن … فالجامع المشترك لهؤلاء النفر ولمن كان على شاكلتهم هو ترفعهم على العلماء ومنابذتهم فقطعوا الطريق الموصول بين الشباب والعلماء الكبار ، وتولوا هم التوجيه والفتيا فأوقعوا الأمة في الحرج والفتنة . فجماعة جهيمان في أصلها كانت تسير سيراً حميداً فهم تلاميذ لكبار علماء المملكة المشهود لهم بالسلفية فكانوا حفاظاً ونساكاً ودعاة ومحل تزكية من العلماء وولاة الأمور هكذا كانوا في بدايتهم كما سمعنا إلى أن حدث اختراق لهؤلاء من قبل الجماعات التكفيرية المصرية والتي فرت من مصر في أواسط وبداية السبعينات الميلادية وكانت المملكة السعودية في بداية نهضتها العمرانية والبلاد شبه مفتوحة ولا قيود على إقامات وخلافه ، فمن هنا ظهر في صفوف هؤلاء دعاوى التفسيق والتكفير ومنابذة ولاة الأمور والذي بدأ بالطعن في العلماء الراسخين في العلم ، فزهد هؤلاء الشباب في دروس العلماء ، وبدءوا يتجهون إلى توجيه أنفسهم وهم أحداث أغرار فكان ما كان من تأويلاتهم الباطلة بشأن المهدي المنتظر ، وحمل السلاح ، وسفك الدماء حول الكعبة في سابقة خطيرة تعتبر أشد فتنة حدثت للأمة الإسلامية في العصر الحديث ، فيكفي أن الحرم المكي ظل مغلقاً لا يرتفع فيه الآذان أكثر من أسبوعين حتى تم القضاء على هذه الفتنة. بعد هذه الفتنة نشط الإخوان المسلمون في مرافق المجتمع السعودي واخترقوا أهم مواقع التأثير ألا وهي الجامعات والمؤسسات الدعوية في المملكة العربية السعودية . وعلى سبيل المثال لا الحصر استمر محمد قطب الوريث الأكبر لفكر سيد قطب التكفيري أكثر من ربع قرن تقريباً أستاذاً في قسم العقيدة بالدراسات العليا ، بل قام محمد قطب بوضع مقررات التوحيد لصفوف المرحلة الثانوية بوزارة المعارف السعودية ولنا أن نتخيل كم تربى على فكر هذا الرجل من أتباع لهم صولات وجولات في جامعات المملكة لذا لا عجب أن يكون سفر الحوالي أحد تلامذة محمد قطب في رسالتي الماجستير والدكتوراة . وهناك أحداث أخرى عشناها في المدينة المنورة ومكة المكرمة منذ 1397 : 1403 هـ من خلال الجامعة الإسلامية ورابطة العالم الإسلامي ، وكيف أن الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بعد عهد الشيخ العلامة السلفي عبد المحسن العباد صارت خلية ومفرخة للإخوان المسلمين على مستوى العالم بأسره . فما أن حدثت فتنة غزو صدام للكويت حتى خرج أمثال سلمان العودة وسفر الحوالي وعائض القرني وناصر العمر ما في صدورهم من رفض ومنابذة لكبار العلماء أمثال ابن باز وابن عثيمين والفوزان وغيرهم . ومن هنا صارت الأمور على غير مألوف في المملكة وانتشر فكر التسيس والتهييج والتكفير وانقطع حبل الشباب مرة أخرى بالعلماء الكبار وبدء الشباب السعودي وغيره في العالم يتلقى من الأصاغر فحدث ما حدث من فتنة . ثم تمخض هذا الفكر التهييجي والتكفيري عن ظاهرة أسامة بن لادن والتي لا تختلف عن غيرها من المحدثات بل زادت حدة هذه الاتجاهات داخل وخارج المملكة وأصبحنا ولا مجال للشك أمام تنظيم عالمي تنكب طريق الأنبياء في الدعوة إلى الله وتنكب كذلك طريق الراسخين في العلم وسار الشباب في العالم الإسلامي إلا من رحم الله وقليل ما هم ألعوبة في أيد سفهاء أحلام يحركونهم كقطع الشطرنج ، وهاهي الأمة تتجرع آلام حماقتهم ورعونتهم . إن الحديث عن أحداث الرياض لا يكفيه مثل هذه السطور بل الأمر أخطر من تفجيرات الرياض الأمر دين يحمله جهال بأصوله وأحكامه ويزعمون أنهم أهله وحماته . اللهم الهم هذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل التوحيد وأهل الطاعة والسنة ويذل فيه أهل الشرك والبدع والمعاصي .
    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-13
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8


    هَلْ تَسْمَعونَ تَوَجُّعي وَتَنَهُّدَ الدُّنيا مَعي

    يا راحِلِينَ عَنِ الْحَياةِ وساكِنينَ بِأَضْلُعي

    يا طائِرينَ إلى جِنانِ الخُلْدِ أجملِ مَوْضِعِ

    أَتُراكُمُ أَسْرَعْتُمُ أمْ أَنَّني لَمْ أُسْرِعِ

    إِنْ لم أكنْ أهلَ الشَّــهادَةِ والمَقامِ الأَرْفَعِ

    أَفَلَسْتُ أهلاً للوَداعِ! فيالَخطْبي المُفْجِعِ

    يا راحلينَ وَساكِنينَ بِقَلْبِيَ المُتصَدِّعِ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-18
  5. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    كلام فاضي ،،،
    الاخ الجوكر ارجوك ان تزيل هذه الصوره ،، من توقيعك ،، وان تعمل صوره ذات معنى وشكرا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-20
  7. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله ما اشنع شانكم فانى والله لم اجد حجج اقبح من حججكم فى حواركم من الاخرين
    بى الله عليكم هل هذا رد او جواب شافى فا الاخ يتيم استدل بشواهد تاريخية لايمكن لى الاقزام فكريا ان يتنصلو منها
    او ان يبرئو من اصحابها
    كل الذى تجيدونة هوا نعت الاخرين والتسفية بقدراتهم ولكنكم ان دعاكم احد للحوار فانكم تتلعثمون وتختلقون الحجج الواهية اسال الله لكم الهداية
     

مشاركة هذه الصفحة