هل إمة الأسلام إلى الزوال؟

الكاتب : الشهاب   المشاهدات : 746   الردود : 7    ‏2001-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-07
  1. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    ذهب إبن خلدون إلى القول بأن الدول تشيخ وتهرم وتصير إلى الزوال كما يشيخ الأفراد ويزولون ، فالدول في رأيه تولد ضعيفة ثم تقوى ويشتد عودها وتعظم سلطانها ، ثم تهرم وتذبل ملكاتها وتتلاشى طاقاتها فتصير إلى الزوال وهذا الذي ذهب إليه إبن خلدون قد يصدق بالنسبة للدول التي تنشئها شعوب معيه ، ذلك أن الشعوب تهرم كما يهرم الأفراد، أما بالنسبة لأمة العقيده فإنها لا تقوم على شعب بعينه ، وإنما تقوم على أساس العقيدة ، وهي عنصر له صفة البقاء و الدوام ، وهذا فارق رئيسي بينها وبين الأمم الأخرى وبالتالي فإنها تخضع لسنة إخرى غير السنن التي تجري على الأمم الأخرى ومما يدل على ذلك أن تاريخ أمة الأسلايه وأن كان يسير سيرا مائلا إلى الهبوط إلى أنه تخللته صحوات كبيرة جددت شبابها وأعادت لها حيويتها ، كتلك التي شهدتها أيام صلاح الدين قاهر الصليبين ، زأيام قطز قاهر التتار ، وحركة المد الضخمة التي قام بها العثمانيون وأمتدت إلى داخل أوربا، والصحوة الأسلامية التي إحتاحة الكرة الأرضيه شرقها وغربها في هذه الأيام ، والتي يسعى العالم الصليبي بقيادة أمريكا للقضاء عليها ، ويكفي أن نعلم أن هذه الأمة لم تزل من الوجود بعد خمسةعشر قرنا ن=من الزمن ، وهي فترة لم تعشها إمة من الأمم .لذلك ينبقي أن يكون أملنا بالله كبير وثقتنا بأمة القران عظيم ولنتذكر قولة تعالى ( وإن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثلة وتلك الأيام نداولها بين الناس )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-07
  3. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    اولا علينا اخي الشهاب ان نتذكر ان اليهود مروا بنفس الفترات فكانوا يمرون بفترات مد وجزر في تاريخهم حتى اذلهم الله على يد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وهاهم يعلون مرة اخرى بين العالمين
    السؤال هنا لو استمر المسلمين في الضرب بعرض الحائط بتعاليم الاله الواحد وخاتم الانبياء هل ستستمر معه كل البشارات التي بشرها لنا ربنا باننا سنعلي بالارض بعد ذلك
    الن يأتي يوم سنكون فيه كحال بني اسرائيل مذلولين في الارض اكثر من هذه الذله
    هل نأمن مكر الله
    لا يأمن مكر الله الا القوم الخاسرون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-07
  5. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    أخي سامي
    المعلوم أن هذا الكون يسير حسب سنن معينه ، وأن من أخذ بهذه السنن وصل ، ومن تنكبها خسر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-08
  7. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    ليس هذا هو العنوان المناسب أخي شهاب بارك الله فيك !!!

    الله سبحانه وتعالى يقول في محكم كتابه :
    (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)

    هذه الآية العظيمة فيها الرد الكامل على تساؤلك فالحفظ هنا الذي تكفل به الله سبحانه وتعالى هو القرأن الكريم من أي تغيير وخلافه وحتى قيام الساعة وبالطبع لن يتأتى هذا الحفظ دون أمة مسلمة قوية متماسكة على مر الأزمان والعصور ومتواصلة قد يخبو بريقها السلطوي ولكن بريقها العقدي لن يخفت أبداً بأذن الله ومن هنا كان وضعنا كأمة مسلمة يختلف أختلافاً كلياً عن الأمم الأخرى ومنها اليهود الذي وصفهم أخي سامي بالأعلون اليوم بعد أن أندثروا من قبل وهنا قد أخالفه أيضاً الرأي فاليهود دينهم ليس بالتوسع والأزدياد الذي عليه ديننا الإسلامي في كافة أرجاء المعمورة وكما أسلفت قد يكون لهم جولة سلطوية ليس إلا بينما عقائدياً ولله الحمد فالإسلام هو الأعلى وليس أدل على ذلك من الهجمة الشرسة التي يقوم بها الصليبيون واليهود على مقدرات الأمة الإسلامية ومحاولة تجفيف منابعها هنا وهناك وهذا في حد ذاته دليل على صحوة أمتنا الإسلامية ولكننا للأسف قوم مستعجلون فالنصر قادم لامحالة يضييء لنا بنور الإسلام الحي الذي لن يزول أو يموت هذه المعمورة ..
    والرسول صلى الله عليه وسلم بين لنا في أحاديث كثيرة متفرقة حول ماسيكون عليه وضع أمتنا الإسلامية على مر العصور القادمة التي تلي عهده الشريف صلى الله عليه وسلم وبشر أيضاً ببشارات كثيرة منها من قد وقع ومنها ماهو قادم وما فتح روما وغيره ببعيد بأذن الله ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-08
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    سامحك الله يالشهاب
    أرعبني عنوان موضوعك
    لكن الحمد لله جاأت سليمة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-08
  11. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    نعم أخي فيصل
    ++++++++

    لقد تكفل االله بحفظ القرآن ، والقرآن لا يتم حفظه إلا بحفظ سنة الحبيب محمد صلى الله علية وسلم إذا أن السنة هي الشارحة والمفسرة للقرآن ، والقرآن والسنة هما مصدرا العقيدة عند المسلمين ،
    العقيدة التي تدعو المسلم :
    لأن يحرر فكره
    ويحرر روحه
    ويحرر جسده
    ويحرر شهواته
    ويحرر وقته وعمره
    ويحرر ماله وكسبه
    ويحرر أهدافه وغاياته .... فيجعلها كلها لله .... ويتعامل معها و بها على ضؤ منهج الله .

    العقيدة التي تدعوإلى التحرر
    من عبادة العباد إلى عبادة الله الواحد القهار
    و من جور الأديان إلى عدل الأسلام
    ومن ضيق الدنيا إلى سعتها

    العقيد التي تدعو إلى التحرر:
    من العادات والتقاليد والأعراف الباطله، برد الناس إلى شريعة الله المتجددة.
    التحرر من الظلم، والقمع ، والأرهاب ، والأستبداد ، والتسلط ، والأحتكار ،

    العقيدة التي لا ترضى بالأستعمار الذي يحتل الأرض ، ولا بالغزو الذي يحتل الفكر ، ولا بالحضارة التي تنتهك العرض ، ولا بالثقافة التي تسلبنا هويتنا ، ولا بالمدنية التي تقضي على شخصيتنا ،

    العقيدة التي تدعو إلى
    التعمير والبناء
    والعلم والأرتقاء
    والعزة والأباء
    والتسامح والأخاء
    والأستاذية للأمم الأرض جمعاء.

    هذه هي العقيدة كما نفهمها لأ كما يفهمها بعض الأخوة في المجلس الأسلامي حيث حصروها في قضايا فلسفية
    وكلاميه ، وتعدوا بذلك على بعضهم البعض ، علاوة على تعديهم على علماء الأمة.
    .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-09
  13. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    أخي الشهاب
    =========
    بارك الله في جهدك وعملك .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-09
  15. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    أخي الفيصل وجزاك الله خير الجزاء على حسن ظنك بأخيك
     

مشاركة هذه الصفحة