الأستوديو التحليلي لمبارأة منتخبنا الثانية مع السعودية (خليجي17)

الكاتب : الفيصل   المشاهدات : 1,349   الردود : 21    ‏2004-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-13
  1. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :ـ


    تقديم لمبارأة منتخبنا الثانية بخليجي 17 والتي سيلعبها بأذن الله غداً الثلاثاء مع المنتخب السعودي ..

    ][®][^][®][ملعب المبارأة ][®][^][®][

    ستلعب المبارأة بأذن الله على ملعب نادي الريان كما هو واضح من الصورة التالية

    [​IMG]


    |--*¨®¨*--|وقت المبارأة |--*¨®¨*--|

    الساعة الثامنة من مساء الثلاثاء 14/12/2004م
    بتوقيت اليمن والسعودية وقطر


    *·~-.¸¸,.-~*القنوات الفضائية الناقلة للقاء*·~-.¸¸,.-~*

    قناة الجزيرة الرياضية
    قناة دبي الرياضية
    قناة ابوظبي الرياضية
    قناة سلطنة عمان الفضائية
    قناة البحرين الرياضية
    قناة الكويت الرياضية الثالثة
    قناة اليمن الفضائية
    قناة الشرقية
    MBC
    خليجي17


    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»=========«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»


    المنتخب اليمني

    يلعب المنتخب اليمني مباراته الثانية وهو أكثر أرتياحاً وبنفسية جيدة جراء تعادله الإيجابي مع أحد المرشحين بقوة للبطولة المنتخب البحريني مما يعد في ذلك دعماً بثقة لاعبيه في أنفسهم بأنهم لايقلون عن أقرانهم الخليجيون فقط هي الهالة لاأكثر والأعداد والسمعة والإعلام الذي قد يكبر من بعض الأمور وإلا لو قسناها فليس هناك ذلك البون الشاسع والفارق الكبير فالفكر الكروي موجود واللياقة موجودة والمهارات موجودة ومن خلفهم مدرب جيد كالجزائري رابح سعدان فمالمشكلة إذاً ؟

    من المتوقع أن يلعب المدرب رابح سعدان بنفس تشكيلة اللقاء الأول ولكن سأركز على أهم مفاتيح لعب المنتخب اليمني من مثل :

    معاذ عبدالخالق ( حارس المرمى )

    ومعاذ تألق وكان نجم مبارأة البحرين بجدارة بمعية الموهوب غازي ناصر وسالم سعيد وبقية اللاعبون وعليه حمل كبير أن يستمر بعطائه الرائع ..


    أحمد أمواس ( ظهير أيمن )

    جيد ولكن يعاب عليه التسرع بحاجة إلى دعم وثقة أكبر في نفسه ليلعب بأرتياح وعندها سيكون بصورة أكثر تألقاً فلديه الكثير تشعر أنه يريد أن يقدمه ..


    سالم سعيد ( قلب الدفاع المتأخر )
    [​IMG]
    رائع رائع رائع سالم وأعتبره الجندي المجهول لمنتخبنا الوطني بحق فلقد تحمل عبء الدفاع بالكامل وكان على مستوى الحدث نأمل أن يتواصل عطائه وأن لايغفو لحظة عن ياسر القحطاني مهاجم السعودية .. ويعد سالم سعيد الجندي المجهول بالمنتخب بحق ..


    علي النونو ( قلب الهجوم )

    لم يقدم لنا صورته بعد وهو ماننتظر منه الكثير والكثير في مبارأة السعودية الهااااااااااااامة وأن يتصيد لشطحات المنتشري وتكر قلبي دفاع السودية فهو يملك من المهارة الكثير للمرور منهما وزيارة مرمى الدعيع وهذا ما نأمله منه أن شاءالله ..


    غازي ناصر ( جارنيشيا اليمن )
    [​IMG]
    لاعب موهوب بكل ماتحمله الكلمة من معنى رائع يحتاج للأسناد من زملائه بخط الوسط أو من النونو بحيث يكون قريب منه ليتبادل معه الكرة بطريقة الهات وخذ أو الون تو المباشر وعندها سيفككا الدفاع السعودي كثيراً ولكن الأهم أن يجدا من يساندهما لاعبي الوسط في الهجمات المرتدة التي سيلعب عليها المنتخب ..


    وبالطبع لاننسى بقية اللاعبون فالمأمل منهم هو الكثير والكثير والهمة والعزيمة مطلوبة وبأذن الله تفرح الجماهير اليمنية وتسعد بأنجاز أخر أن لم يزد عن سابقه فيكون مثله بحول الله وقوته ..


    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»=========«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»




    [mark=006600]المنتخب السعودي[/mark]

    يلعب المنتخب السعودي وهو جريح حيث خسر لقائه السابق من الكويت بهدفين لهدف وبالتأكيد لابديل لديه سوى الفوز على المنتخب اليمني حتى يبقي آماله بالتأهل موجودة وهذا مايجعل نفسية لاعبيه قلقة وهو ماقد يساعد المدرب الجزائري رابح سعدان مدرب منتخبنا الوطني في أن يكسب كل تلك العوامل ليقرب الفوز لفريقه ..

    من أهم عناصر اللعب في الفريق السعودي :

    ياسر القحطاني ( رأس الحربة)
    [​IMG]
    مهاجم من الطراز الأول تبقى عليه مهاج ترجيح كفة الفريق السعودي ويحتاج لرقابة خاصة ..
    ومن خلفه تتواجد أسماء ذات نجومية ومستوى عالي سواء كان الشلهوب ونور والعويران أم الدوخي وتكر وأن كان الفريق بحاجة لخدمات المهاج الشاب سعد الحارثي الذي لو أنزله المدرب الأرجنتيني كالديرون سيكون دعامة كبيرة للقحطاني في الهجوم وعبء ثقيل على دفاع الفريق اليمني


    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»=========«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»


    كل الأمنيات بأن نشاهد مبارأة جميلة ورائعة وأن يوفق الفريقان لأمتاعنا مع أمنياتنا بالطبع بنصر يمني مؤزر أو على الأقل فالتعادل سيكون جميلاً ورائعاً كذلك ولكن مايهم أن يقترن ذلك بأرتفاع مستوى الأداء ..

    بالطبع لن يبخل علينا الجميع من أحبتنا هنا بالتحليل ووضع رؤاه حول المبارأة ونتيجتها وطريقة اللعب ...الخ

    بأنتظاركم :)
    ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-13
  3. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    نزول صالح الشهري وعبد السلام الغرباني سيزيد من قوة خط الوسط

    فتحي جابر سريع ويجيد المراوغه لو شارك بجانب المبدع ناصر غازي ستكون الخطوره علي المرمي السعودي وان شاء الله سنجل اهداف في مرمي المنتخب السعودي

    الشاب مهند راجح رغم صغر سنه كان مدافع جيد وانقذ اهداف موكده امام البحرين

    ان شاء الله يقدم منتخبنا اداء جيد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-13
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    كل الشكر على هذا التواصل الجاد والمفيد والذي بدوره يثري المتابع في المجلس بالمعلومة القيمة والنظرة التحليلية الواقعية .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-14
  7. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    أخضر.. متفائل.. وآخر في عنق الزجاجة:
    اليوم.. منتخبنا والسعودية.. لقاء مفترق طرق!
    سعدان: أنظر للمباراة بواقعية وسلاحنا "حماس" اللاعبين!


    "الثلاثاء, 14-ديسمبر-2004" - الدوحة/الثورة/ محمد العولقي
    تبرز مباراة منتخبنا الوطني مع شقيقه السعودي مساء اليوم في تمام الساعة الثامنة بتوقيت صنعاء على استاد نادي الريان في ختام مباريات الجولة الثانية من بطولة كأس الخليج الـ71 لكرة القدم كمباراة لها خصوصيتها بين منتخبي الجوار على الرغم من أن جل الترشيحات هنا في الدوحة ترجح كفة المنتخب السعودي "الجريح" للخروج من عنق الزجاجة.
    وتنتظر منتخبنا الوطني مباراة شاقة لا بد له أن يؤكد للمراقبين والمتابعين أن النقطة الثمينة التي انتزعها من فم الأسد البحريني كانت مستحقة ولم تكن رمية من غير رام خصوصاً وأن الأضواء سلطت على منتخبنا الوطني الذي خلط أوراق المجموعة الحديدية بفضل شجاعة وقتالية اللاعبين الذين عوضوا الفوارق البدنية والتكتيكية.
    ويعلم الكابتن رابح سعدان ان المنتخب الوطني يدخل المباراة الكبيرة وأمام حامل اللقب الطامح إلى مصالحة جماهيره بعد الهزيمة الدراماتيكية أمام الكويت 1/2.. في ظروف مغايرة.. ربما كانت تسير في اتجاهين متضادين.. لكنها على أي حال لم تترك للجهاز الفني خيارات عديدة.
    وفي الوقت الذي عبر الجهاز الفني عن قلقه الواضح من اصابة أهم أعمدة الدفاع خالد عفارة واسماعيل القرشي.. تلقى الكابتن رابح صدمة جديدة عندما اكتشف ان المدافع مهند راجح أفضل مدافع في مباراة البحرين قد تعرض لاصابة بليغة في الركبة ستمنعه على الأرجح من اللعب مساء اليوم أمام المنتخب السعودي.. ولم تتبدل نبرة سعدان ولا تصريحاته المحفوظة عن ظهر قلب فقد ظل يردد نفس الكلام "الدبلوماسي" حتى بعد ان تعادل مع المرشح الأبرز للبطولة (البحرين).
    وعن المؤتمر الصحافي الذي عقده مدربا المنتخبين -اليمني والسعودي- اشار الكابتن رابح إلى ان سلاحه أمام السعودية لن يخرج عن دائرة اللعب الرجولي وتوظيف ورقة الحماس كما ينبغي..
    وقال: إنه سيلعب بنفس الشاكلة الفنية وإن كانت هناك من تعديلات فهي دون شك تعديلات طفيفة تخص تموضعات اللاعبين.
    وإذا كان منتخبنا الوطني يعول على الروح المعنوية والقتالية داخل الملعب لتعويض النواقص الفنية والضوابط التكتيكية فإن مدرب المنتخب السعودي "كالديرون" لم يراوغ في المؤتمر الصحافي عندما قال:"في مثل هذه الظروف علينا ان نفوز بأي طريقة".
    وبدون شك فإن سلاح السعوديين الأول والأخير هو الهجوم الضاغط وقد يضطر الارجنتيني "كالديرون" إلى الدفع بمرزوق العتيبي كمهاجم إلى جوار المتألق ياسر القحطاني..
    ومازال السعوديون ينتظرون رد اللجنة العليا للحكام بشأن السماح للاعب الوسط محمد نور للمشاركة بعد أن أوضحت الاعادات التلفزيونية المتكررة ان الحكم اخطأ عندما رفع الكرت الأحمر لنور في الوقت الذي ارتكب الخطأ كان لاعب الوسط سعود كريري.
    وسيلعب منتخبنا على اعصاب لاعبي المنتخب السعودي المشدودة وسيلجأ إلى امتصاص ثورة الغضب السعودية قبل أن يتكيف معه والدخول في اجواء رد الفعل.. على ان ينجح التكتل الدفاعي من احباط الغارات الجوية والمضادات الأرضية للمنتخب السعودي.. ومع مرور الوقت سيرتكب السعوديون اخطاء ناتجة عن التوتر والشد النفسي.
    ويعول سعدان كثيراً على المهاجم علي النونو الذي كان الحاضر الغائب في لقاء البحرين وهو اللاعب المهاري الذي يجسد أمامنا مهام المرتدات الخاطفة..
    من جانبه قال "كالديرون" بأنه يخشى قتالية لاعبينا وإن هذا المنتخب الذي يلعب بورقة الحماس ويقاتل على الكرات يخيف كل المنتخبات.. لكنه وعد الجماهير السعودية بتحقيق فوز مطمئن يعيد المياه السعودية إلى مجاريها.
    وفي محاولة لرفع الجاهزية المعنوية التقى الشيخ حسين الأحمر رئيس اتحاد الكرة بلاعبي المنتخب الوطني- في فندق "شيراتون" حيث يقيم منتخبنا- وحثهم على الاستفادة من النتيجة الجيدة التي حققها المنتخب أمام البحرين مؤكداً أن قيادة الوزارة والاتحاد يتابعان كل صغيرة وكبيرة وتوفر كل المتطلبات استعداداً لمواجهة اليوم الصعبة.
    وطالب الشيخ حسين اللاعبين بمضاعفة الجهد وتنفيذ توجيهات المدرب داخل الملعب وممارسة الأسلوب القتالي للحد من خطر مفاتيح اللعب السعودي.
    ويرى كالديرون المباراة بأنها طوق نجاة للمنتخب الذي يلعب بفرصة واحدة في حين أكد المهاجم محمد الشلهوب بأن خروجه من مستنقع الحزن لن يحدث إلا بتحقيق الفوز على منتخبنا.
    وحث الكابتن علي النونو زملاءه على تقديم ملحمة أخرى أمام العملاق السعودي ووضع بصمة جديدة على بطولة الخليج التي مازالت تتواصل مفاجآتها على قدم وساق..
    النونو قال : إنه يدعو الله ان يوفقه في هز شباك الحارس العملاق محمد الدعيع وان يمكن زملاءه من فرض أسلوبهم على المنتخب السعودي مؤكداً أنه سيسعى إلى تقديم مستواه المعروف في هذه المباراة المصيرية.
    وتصب التوقعات في صالح المنتخب السعودي الذي يواجه ضغوطاً لم يعشها منذ ان خرج من نهائيات كأس آسيا من المولد بلا حمص.. ولعل هذا ما يزعج الجماهير السعودية التي ترى أن المهمة صعبة بكل المقاييس.
    .. يا ترى.. هل سينجح منتخبنا في كبح جماح المنتخب السعودي؟
    .. هل سيتجاوز "النقطة" التي حصل عليها بشق الأنفس ويتسبب في خروج المنتخب السعودي -حامل اللقب-؟
    .. هل يستعين الكابتن رابح باداة قتل أخرى غير التي استخدمها أمام البحرين؟
    .. كيف سيجد الجهاز الفني بديلاً لمهند راجح وسط الاصابات سيئة الصيت؟
    .. منتخبنا بدون شك.. محاصر الآن بعيون الفضوليين ..يحيطون به إحاطة السوار بالمعصم ويترقبون مفاجأة جديدة ان حدثت فإنها ستنسف كل أركان البطولة وسيبقى منتخبنا حديث الدورة!
    منتخبنا يلعب بلا ضغوطات وبروح معنوية مرتفعة.. والمنتخب السعودي حشر نفسه في عنق الزجاجة.. فهل يختنق أمام مرمى العملاق معاذ عبدالخالق ولسعات غازي ومهارات النونو؟!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-14
  9. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    رأي اليوم
    المهم ألا نرتكب أخطاء!! بقلم محمد سعيد سالم


    منتخبنا الوطني ..اليوم -أمام المنتخب السعودي ،يدخل "اختباراً" شديد الحساسية!
    > الحساسية ليست ناتجة عن لقائه بشقيقه السعودي، فاللقاءات بين الكرة اليمنية والكرة السعودية متصلة، وليس فيها ما يدعو إلى الحساسية، لكن كل الأمر أن الحساسية تخص وضع منتخبنا في البطولة، والنتيجة المنتظرة من اللقاء، التي سيقاس عليها "حالته الصحية" في تجربته الثانية في كأس الخليج بالمقارنة مع "الحالة الصحية" للمنتخب في التجربة الأولى بالكويت!
    > كلنا يعلم أن وضع الكرة اليمنية منذ بضع سنوات يعاني من "ارتعاشات وانتكاسات" ومسيرة تطور الفرق الوطنية مصابة "بأنيميا حادة" جراء "سوء التغذية" الرابض في أروقة الإدارة الرياضية العاجزة داخل اتحاد الكرة..
    > وبرغم علمنا بهذه "الأمراض" وما آلت إليه نتائج مشاركة الكرة اليمنية في خليجي 61 بالكويت استمر الحال حتى دخلنا التجربة الثانية، الجارية هذه الأيام في خليجي 71 بقطر ،بنفس الأمراض، إن لم يكن أسوأ، مع فارق هام هو أن العقل الموجه لاداء المنتخب هذه المرة أكثر انتماءً لمهنة التدريب وعشقاً لها، من ذلك الذي سبق بالكويت الصربي ميلان.
    > لكن أعود فأقول: منتخبنا في مباراة اليوم تحت اختبار بالغ الأهمية! فالتعادل الرائع مع منتخب البحرين في اللقاء الأول (1/1) هو نتيجة مشابهة لتعادل منتخبنا في مباراته الأولى أمام عُمان في خليجي 61،وفي المرة الماضية قرأ المدربون "معادلات" تكوين منتخبنا، وكشفوا مختلف "الأمراض" التي كان مصاباً بها من :سوء الإعداد، وسوء اختيار بعض اللاعبين، والروح المعنوية المنهارة، وطريقة اللعب "الفريدة" التي لا يؤديها مبتدئون في عالم كرة القدم، فأنهار المنتخب، وحدثت فضائح للكرة اليمنية حينها.
    > هذه المرة أيضاً قرأ المدربون "معادلات" منتخبنا.. وبلا شك اكتشفوا عيوباً وأمراضاً! فهل يتكرر سيناريو خليجي 61 في قطر، أم يصح الرهان على الفكر التدريبي لرابح سعدان المدير الفني للمنتخب، ولمعرفته الجيدة بلاعبيه، ولقراءته الفنية لمنتخب السعودية وتداعيات خسارته أمام الكويت نفسياً وفنياً وبدنياً، ولشيء آخر كثير الأهمية، هو إرادة الجميع على محو صورة الكرة اليمنية "السيئة" منذ بطولة الكويت.
    > كل الاحتمالات مفتوحة في مباراة اليوم، وإذا اراد سعدان ولاعبو المنتخب أن يحققوا الهدف الجديد من دخول معترك هذه البطولة عليهم أن يؤمنّوا نظافة مرمانا من أية أهداف سعودية طوال الشوط الأول، وفي الشوط الثاني يكون لكل حادث حديث..
    > قد لا نكون على نفس الملعب مع منتخبنا في مباراة اليوم، ولكن تؤكد الكثير من الشواهد أن المنتخب "القوي" الذي يعجز عن تسجيل الأهداف في مرمى المنتخب الذي يراه (ضعيفاً) يفقد تركيزه بمرور الوقت، ويزداد توتر لاعبيه، وفي حالة مثل هذه يصل الفريقان إلى حالة من "الندية الطارئة" التي قد يحقق منتخبنا من خلالها نتيجة مشرفة!
    > معنويات لاعبينا مرتفعة بعد نتيجة البحرين، ومعنويات لاعبي السعودية على صفيح ساخن من مباراة الكويت، فلا بد أن يزداد طموح لاعبينا من أجل محو الصورة السيئة عن خليجي 61 وألاّ يرتكبوا أخطاءً!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-14
  11. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    وبالتوفيق للاخضر اليمنى
    ___
    ___-___
    ___-___-___
    ___-___-___-___
    ___-___-___-___-___
    ___-___-___-___-___
    ___-___-___-___
    ___-___-___
    ___-___
    ___
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-14
  13. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    وبالتوفيق للاخضر اليمنى
    ___
    ___-___
    ___-___-___
    ___-___-___-___
    ___-___-___-___-___
    ___-___-___-___-___
    ___-___-___-___
    ___-___-___
    ___-___
    ___
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-14
  15. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-14
  17. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-14
  19. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    السعوديه طبعا ستفرز كامل غضبها على المنتخب اليمني وذلك جراء ما تعرضوا له من نكسات

    امام الازرق الكويتي ..

    ويلزم السعوديه الفوز في هذه المباراه بما لذ وطاب من الاهداف المتنوعه ..


    ويبقى السؤال


    هل سيتكرر سيناريو نتيجة فوز الاتحاد السعودي على فريق أب اليمني بـ 11 هدف ..

    لنرى المباراه بعد سويعات وربما حالف الحظ المنتخب اليمني هذه المره لان ما شاهدنا في مباراته

    السابقه امام عمان جعل الموازين تتراجع وتضرب الحسابات امام هذا المنتخب الواعد ..
     

مشاركة هذه الصفحة