خليجي 17: اليمن يصدم البحرين ويسقطها في فخ التعادل

الكاتب : ياسر السلمي   المشاهدات : 335   الردود : 0    ‏2004-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-13
  1. ياسر السلمي

    ياسر السلمي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-18
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    اختلفت صورة منتخب اليمن في اقل من عام فاحرج نظيره البحريني وحقق المفاجأة الاولى في دورة كأس الخليج السابعة عشرة لكرة القدم في الدوحة التي تستمر حتى 24 كانون الاولى/ديسمبر الحالي بتعادله معه 1-1 السبت في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية.

    وسجل طلال يوسف (25) هدف البحرين وناصر غازي (47) هدف اليمن.

    وكرر اليمن ما فعله امام عمان في مباراته الافتتاحية في "خليجي 16" في الكويت عندما عادله 1-1 ايضا قبل ان يمنى بخمس هزائم متتالية وينهي مشواره في المركز السابع الاخير. وكانت البحرين حققت فوزا كبيرا على اليمن في الدورة الماضية 5-1.

    ووضع المنتخب البحريني نفسه في موقف حرج لانه اهدر نقطتين في المباراة الاسهل في المجموعة حيث تبقى له مباراتان قويتان مع السعودية حاملة اللقب والكويت اللتين تلتقيان اليوم ايضا.

    واغفل الحكم العماني عبدالله الهلالي احتساب ركلتي جزاء للبحرين في الاولى عندما لمس احد اللاعبين الكرة بيده وفي الثانية عندما تعرض محمد سالمين الى عرقلة واضحة.

    وشتان ما بين منتخب اليمن في "خليجي 16" وما قدمه في مباراته الاولى من "خليجي 17" حيث بدا ندا قويا لنظيره البحريني الذي تصدر الترشيحات باحراز اللقب الخليجي للمرة الاولى في تاريخه.

    كان اداء المنتخب البحريني عاديا ومتسرعا في بعض الفترات رغم التحكم التام بالمجريات والفرص العديدة التي حصل عليها لكنه اصطدم بمنتخب يمني متماسك مختلف عن الذي شارك في الدورة الماضية خصوصا باعتماده على الرقابة الفردية لحامل الكرة.

    ونجحت الخطة التي اعتمدها مدرب اليمن الجزائري رابح سعدان في عدم اتاحة الفرصة امام اللاعبين البحرينيين للتحرك جيدا وتمرير الكرة بحرية ما حد كثيرا من خطورتهم كما لعب الحارس اليمني معاذ عبد الوالي دورا بارزا في عدم تلقي مرماه هدفا ثانيا ويدين له اليمنيون بالفضل للخروج بنقطة التعادل لانه تصدى ببسالة للعديد من الكرات الخطرة على مدار الشوطين ونال عن جدارة جائزة افضل لاعب في المباراة.

    وظهر التوتر على اداء البحرينيين بعد ان ادرك اليمن التعادل مطلع الشوط الثاني فحاولوا جاهدين هز الشباك مرة جديدة لكن عابهم التركيز وافتقدوا السرعة والدقة في التمرير فتحطمت محاولاتهم عند المدافعين والحارس.

    لم ينتظر المنتخب البحريني اي فترة جس نبض فبسط سيطرته على المجريات منذ الصافرة الاولى للحكم العماني عبدالله الهلالي فحصل على عدد من الفرص الخطرة للتسجيل في ربع الساعة الاول الذي تكتل فيه اللاعبون اليمنيون داخل منطقتهم ونجحوا في ابعاد الخطر.

    وعمد البحرينيون الى الاختراق عبر الاطراف خصوصا الجهة اليسرى التي شغلها طلال يوسف هداف "خليجي 16" في الكويت برصيد خمسة اهداف لان الاختراق من العمق لم يكن سهلا بسبب الحصار الدفاعي.

    وبعد صمود اليمنيين في ربع الساعة الاول بادروا الى الهجوم بدورهم وسنحت لهم فرصة خطرة ابعدها الحارس علي حسن.

    وسيطر المنتخب البحريني من جديد وحاصر منافسه داخل منطقته باستثناء بعض المحاولات المتقطعة التي انطلق بها لكن محاولات علاء حبيل وحسين علي وطلال يوسف ومحمد سالمين باءت بالفشل.

    المحاولة الاولى كانت من كرة قوية سددها طلال يوسف من نحو 40 مترا علت العارضة بقليل (5) ثم حصلت البحرين على فرصة خطرة اثر كرة من الجهة اليمنى من محمد حبيل الى حسين علي سددها من حدود نقطة الجزاء لكن الحارس اليمني انقض عليها (12) وسدد طلال يوسف كرة من نحو 25 مترا بين يدي الحارس (13).

    وفاجأ اليمن منافسه بكرة لعلي النونو من الجهة اليسرى ابعدها الحارس علي حسن الى ركنية من الجهة ذاتها ببراعة (20).

    وجرب المنتخب البحريني الكرات الطويلة بعد فشل محاولاته عبر التمريرات القصيرة فارسل محمد السيد عدنان كرة من منتصف الملعب احسن طلال يوسف استقبالها مستفيدا من خطأ المدافع سالم سعيد و"نكزها" في المرمى لحظة خروج الحارس للتصدي له مفتتاح التسجيل (25).

    وفشل المنتخب البحريني في استثمار تفوقه فنيا وسيطرته على المجريات لاضافة هدف ثاني على الاقل رغم الفرص التي حصل عليها واخترقتها فرصة يمنية عبر رضوان عبد الجبار الذي سدد كرة سهلة من حدود المنطقة في متناول الحارس البحريني (32).

    ومن اخطر الفرص البحرينية لتعزيز النتيجة كرة ذكية من علاء حبيل الى حسين علي (بيليه) داخل المنطقة سددها من دون اي مراقبة قريبة جدا من القائم الايسر (37).

    وقلب اليمن المعادلة في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني حيث ادرك التعادل اثر كرة رائعة سددها ناصر غازي من ركلة حرة فوضعها بسراه لولبية ارتطمت بالعارضة ثم تحولت الى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس البحريني علي حسن الذي وقف متفرجا لها.

    وكادت ردت الفعل البحرينية تعيد الامور الى ما كانت عليه بعد ثوان معدودة عندما حدثت دربكة امام المنطقة اليمنية عندما فشل الحارس في امساك الكرة فوصلت الى طلال يوسف الذي استدار على نفسه وسددها باتجاه المرمى الخالي لكن مهند راجح ابعد الكرة برأسه في اللحظة المناسبة منقذا منتخب بلاده من هدف محقق.

    واندفع منتخب البحرين الى الهجوم بكثافة وسدد حسين بابا كرة قوية من بعيد ابعدها الحارس اليمني (50) وتابع علاء حبيل كرة بطريقة اكروباتية اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى علت المرمى (60) ونفذ طلال يوسف ركلة حرة لكن كرته مرت الى جانب القائم الايمن (64) ثم ابعد الحارس كرة قوية من طلال يوسف (67).

    ودفع الكرواتي يوريسيتش ستريشكو بالمهاجم محمد جعفر بدلا من المهاجم الاخر حسين علي في محاولة لتدارك الوضع في الدقائق ال25 الاخيرة.

    وبقي المنتخب اليمني صامدا حتى نهاية المباراة رغم الضغط البحريني المتواصل.
     

مشاركة هذه الصفحة