نساء اليمن يرفضن بيت الطاعه

الكاتب : سامي   المشاهدات : 3,137   الردود : 7    ‏2001-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-07
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    رفضت بعض القيادات النسائية اليمنية تلك التعديلات الحديثة التى أجريت على قانون المرافعات العامة بشأن إلزام المرأة بتطبيق أوامر القضاء بالعودة الى " بيت الطاعة ".

    وقد أكدت " سعاد العنسي " رئيسة فرع اتحاد النساء في اليمن في بيان صدر أمس أن " الامر خطير، وقد طلبت فتوى شرعية من علماء اليمن حول هذه المواد التي يريدون تعديلها واقرارها في حق المرأة.

    ومن جهتها تقوم لجنة العدل في مجلس النواب اليمني بدراسة مشروع قانون المرافعات الجديد الذي يتضمن في نصوصه العودة الى بيت الطاعة .

    جدير بالذكر أنه يجوز للقاضي اليمني حسب مشروع القانون المذكور اتخاذ وسائل معينة لإجبار المرأة على العودة إلى بيت الطاعة مثل التهديد واستخدام القوة أو السجن.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-07
  3. مرام

    مرام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-31
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    نسمع دائما عن بيت الطاعه وهل لاحد يتفضل ويشرح معني بيت الطاعه وماللذي يتم فيه ..!!


    مع التحيه ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-07
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الى من يهمه الأمر

    الأخوين الشهاب وأبو الفتوح ،،،،،،

    يرجى التكرم بتعريف ( بيت الطاعة ) حسب طلب الأخت مرام من الناحية الفقهية والقانونية كل حسب تخصصه لتعميم الفائدة وشكرا .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-07
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أليس الأمر بين الزوجين هو الأتفاق والحب وأن أختل احد هذه الأطراف فلا معنى للحياة معها ، عليه لماذا يفرض بيت الطاعه مع السجن والأكراه ، هل ما زلنا بشر .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-07
  9. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    صدقت يا بن ذي يزن فنحن مع وجود الاسلام بشر ومع غيره حيوانات ليس لنا نظام يرتب وينظم حياتنا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-07
  11. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقة أنا لم أقف في الفقه الأسلامي ولا في القانون على شيئ إسمه بيت الطاعة الزوجية ، وهذا الأسم لم نسمع به إلأ من خلال الأفلام المصريه ، ولا شك أن هذه الأفلام لا يمكن أن تكون مصدرا للمعلومات، الذي نعرفه هو بيت الزوجية وشرطه أن يكون بيتا شرعيا مستقلا خاليا من سكنى الغير مجهزا تجهيزا يتناسب والمستوى الأجتماعي للزوجين و أن يكون بين جيران مسلمين تأمن فية الزوجة على نفسها .إذا فهذا البيت هو عش الزوجيه الذي لا يمكن أن تستمر الحياة الزوجيه ، وتحقق أهدافها بدونه ، ويلاحظ أن هذا الشرط قد جاء لصالح الزوجة وهو أحد فروع النفقة الواجبة بحكم القانون للزوجة على الزوج علاوة المأكل والملبس ،

    وبناء علية فإن إمتناع الزوج أو عجزه عن توفير المسكن الشرعي بالشروط المذ كورة آنفا ، فإن الشرع يعطي الزوجة حق طلب الطلاق ، بعد رفع أمرها إلى القضاء الذي يحكم لها به .

    أما الطاعة وأقصد طاعة ا لزوجة لزوجها ، فإن الكل يعلم أن الحياة الزوجيه تقوم في الأصل على المودة والرحمة والحب والأحترام ، وفي الحقيقة ليس هناك أجمل ولا أكمل من التعبير القرآن الذي وصف العلاقة الزوجيه بأنها ( سكن ) ولكن هذه العشرة قد تسؤ ، وهذه الموده قد تنهار ، وقد يصل الأمر بالزوجة أن تخرج على طاعة زوجها ، وتمتنع عن القيام بواجباتها تجاهه، وقد تغادر منزل الزوجية إلى بيت أهلها ‘وقد تفشل الماعي الحميدة بينهما ، فماذا يفعل الزوج ، في هذه الحال على الزوج أن يلجىء إلى القضاء ويطلب إلزام زوجته في الدخول في طاعته ، ليس الدخول في بيت الزوجيه، وفي هذه الحالة يلزمه القضاء أن يقدم الدليل على توفيره المسكن الشرعي المناسب ، وكذلك تقديم البينة على أنه أمين على زوجته في نفسها ومالها ، وتعلن الزوجة للحضور أمام القضاء والدفاع عن نفسها أو توكيل وكيل للدفاع عنها والرد علىدعوى الزوج ،
    فإن حضرت حاول القاضي الصلح بينهما ، فإن تعذر ، ولم تدفع الزوجة دعوى الزوج بأي دفع كوقوع ضرر عليها منه ، حكم القاضي بدخولها في طاعة زوجها ، فإذا صدر الحكم كانت الزوجة بالخيار بين العودة إلى بيت الزوجة ، وإستئناف الحياة الزوجية ، وبين إلأمتناع ، وفي الحالة الأخيره فإنني لا أعلم أن قانونا ما في الدنيا يلزم الزوجة بالدخول في طاعة زوجها بالقوة الجبرية ، وإنما يترتب على إمتناعها من الدخول في طاعة زوجها حق الزوج في الأمتناع عن الأنفاق عليها ، لأن النفقة مقابل الطاعة .

    هذا ما أعلمه ، وعلية فإذا كان صحيحا أن المشترع اليمني يتجه إلى تنفيذ حكم الطاعة بواسطة القوة الجبرة وهذا ما لأ اعتقده أو أتصوره فإنه يكون بذلك قد أساء إلى شريعتنا الغراء ، قبل أن يكون قد أساء إلى الزوجين معا ، إذ كيف يتصور إقامة الحياة الزوجية التي أساسها المودة والرحمة، بين زوجين متنافرين .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-08
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    اضافةأخرى أخي الشهاب

    امتناع الزوجة عن العيش مع الزوج دون أسباب ومبررات مقنعة للقضاء يجعلها ناشزا وتضل معلقة وتسقط نفقتها ... وتطرق القرآن الكريم الى حالة النشوز .

    لايوجد في قانون الأحوال الشخصية اليمني المستمد من أحكام الشريعة الاسلامية بند يجيز للقاضي تنفيذ الطاعة بالقوة الجبرية والنشوز هو الحل في مثل هذه الحالات .

    كيف تعامل ( الناشز ) في بنود وأحكام قوانين الأحوال الشخصية في مجموعة القوانين المعمول بها في البلد الذي تقيم به أخي الشهاب وهل تطرق المشرّع الى هذه الناحية ؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-09
  15. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    كيف تعامل الناشز ؟
    الناشز هي المرأة التي ترفض إستمرار الحياة الزوجيه مع الشخص الذي يفترض أنها قد دخلت معه في تعاقد أساسه الرضى وحرية الأختيار ، في هذه الحالة ، فإن هذه التعاقد يوجب لها النفقة مقابل إلتزامها بتحقيق الغاية من هذا التعاقد ، فإذا إمتنعت عن الوفاء بإلتزاماتها ، سقط حقها في المقابل وهو النفقة . بمعنى أن الناشز تسقط نفقتهافقط ولا إجرى آخر يتخذ ضدها خلافه.

    ثم هي بعد ذلك إن إختارت فسخ العقد ( أي طلب الطلاق ) فعليها أن تعوض الطرف الآخر المضرور ( وهو الزوج) بقدر ما أصابه من ضرر إذ أنه هو الذي تحمل وحده نفقات وتكاليف تأسيس تلك الشراكة التي الأ صل فيها أنها شراكه يرا د بها التأبيد أي شراكة مدى الحياة ، وأنه هو الذي دفع المهر وتحمل ما تحمل ، وطلب الفسخ مقابل دفع التعويض يسمى في الفقة الأسلامي بالخلع ، وهو الطلاق بمقابل ،
    فإذا دفعت التعويض طلقها القاضي إن إمتنع الزوج ، على تفصيل في ذلك .

    والخلاصة : أنه يعد الحكم عليها بالنشوز ، عليها أن ترفع دعوى مخالعه، والله أعلم .
    ملاحظة : أرجو من طلاب الشريعه المعذره من هذا العرض خلافا لما اعتادوه في كتب الفقه فقد رأيت والله أعلم أن ذلك أفضل لتقريب المعنى إلى الأخوة والأخوات ،
     

مشاركة هذه الصفحة