مشكلة اعتقال ارتيريا للصيادين اليمنيين ستحل خطوة خطوة

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 597   الردود : 5    ‏2004-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-08
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    مساومات لإطلاق محتجزين ينتمون للجيش الإريتيري مقابل صيادين يمنيين

    مساومات لإطلاق محتجزين ينتمون للجيش الإريتيري مقابل صيادين يمنيين..
    المحلل السياسي محمد الصبري لـ( الصحوة نت): الزيارة المفاجئة للرئيس الإريتيري إلى صنعاء تؤكد حصول الإشتباكات بين الجانبين قبالة أرخبيل حنيش الشهر الماضي

    الصحوة نت

    قال السياسي المعروف محمد يحيى الصبري أن الزيارة المفاجئة للرئيس الإريتيري أسياس أفورقي لليمن جاءت لتؤكد ما نفته السلطات اليمنية والإريتيرية عن حصول اشتباكات عسكرية بين الجانبين قبالة سواحل جزر أرخبيل حنيش, وأن هناك خلاقات بين الجانبين.
    ووصف الصبري في تصريح خاصة بـ( الصحوة نت): بأن زيارة الرئيس الارتيري هامة, وتؤكد حسن نية البلدين في حل الخلاف عبر التفاهم خصوصاً وان البلدين مسؤولان عن أمن وسلامة البحر الأحمر, متوقعا أن يخرج الطرفان اليمني والارتيري باتفاق مبدأي ينظم عملية الصيد التقليدي للبلدين .
    وقد قد عقد الرئيسان اليمني علي عبد الله صالح ونظيره الإريتيري أسياس أفورقي جلسة مغلقة جرى خلالها بحث العديد من القضايا والموضوعات التي تهم العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها – حسب المصادر الرسمية.
    وعلمت ( الصحوة نت) من مصادر مطلعة في جزيرة حنيش أن ما يقارب من 6 من الجنود الإريتيريين معتقلين لدى السلطات اليمنية عقب اختراق القوات الإرتيرية بنود التحكيم الدولي, واندلاع الإشتباكات بين الجانبين في 24 من الشهر الماضي وهو ما نفاه الجانبين في 27 من الشهر ذاته, وبعد يوم من نشر ( الصحوة نت) للخبر.
    وقالت المصادر أن أن عدد من الصيادين اليمنيين تحتجزهم السلطات الإريتيرية مع قواربهم داخل المياه الإرتيرية بعد أن اقتادتهم من المياه الإقليمية الدولية.
    وكشف الصياد ( أ. ع. ق) تحتفظ ( الصحوة نت) بإسمه كاملا عن احتجاز السلطات الإريتيرية لعدد من زملائه, وقال في اتصال هاتفي مع ( الصحوة نت) من ميناء عصب الإريتيري : أنه وزملائه يتلقون سوء معاملة من السلطات الإرتيرية التي نهبت قواربهم وأبقتهم في عرض البحر معرضة حياتهم للخطر.
    وقالت مصادر عسكرية رفضت الكشف عن نفسها أن السلطات الإريتيرية تساوم بالصيادين المحتجزين مقابل العسكريين الإريتيريين التي تحتفظ اليمن بهم.
    ولم يعلق المصدر إن كانت إريتيريا أدخلت ضمن المساومة العشرة الأشخاص الذين ألقت عليهم سلطات محافظة حجة القبض عليهم قبل منتصف الشهر الماضي عندما دخلوا اليمن بطريقة غير شرعية عبر سواحل البحر الأحمر.
    وكانت أجهزة الأمن اليمنية تعرفت على العشرة الأشخاص وهم جنود ينتمون لمعسكرات تابعة للجيش الإريتيري, وخضعوا للإستجواب لدى الجهات المختصة في محافظة حجة شمال غرب اليمن وذلك قبل ترحيلهم إلى صنعاء .
    ونقلت المصادر عن المجندين قولهم أنهم وصلوا إلى الاراضي اليمنية بعد فرارهم من معسكراتهم وان الهدف هو البحث عن عمل في اليمن أو المملكة العربية السعودية.
    وتخوفت أجهزة الأمن من أن يكون المجندين يقومون بأعمال استخباراتية لصالح بلادهم في ظل وجود حالة من التوتر بين البلدين على خلفية الاشكالات التي حدثت خلال السنوات الماضية ونتج عنها استيلاء القوات الارتيرية على جزيرة حنيش اليمنية قبل تسليمها إلى اليمن بناءاً على مفاوضات دولية بين البلدين .
    وكانت السفارة الإريتيرية في صنعاء ومصدر مسئول في وزارة الدفاع اليمنية نفوا صحة الأنباء التي تحدثت عن مواجهات بين الجانبين قبالة أرخبيل حنيش .
    وكانت مصادر عسكرية في مدينة الحديدة الساحلية غربي اليمن قالت لـ( الصحوة نت) في 26 من الشهر الماضي أن اشتباكات متقطعة تدور بين قوات عسكرية يمنية وأخرى إريترية قبالة جزر أرخبيل حنيش في البحر الأحمر.
    وتحتجز السلطات الإريتيرية ما يقارب من 106 قارب صيد تابعين لصيادين يمنيين منذ أكثر من نصف عام.
    وكان حكما دوليا قضى بأحقية اليمن في السيادة على جزيرة حنيش التي احتلتها قبل ما يقارب من 7 سنوات ثم خرجت بناء على الحكم, غير أن التوتر بين القوات العسكرية اليمنية والإريتيرية الموجودة في المنطقة مستمرة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-09
  3. عيبان

    عيبان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-06
    المشاركات:
    486
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    عادي ليش ماهم ما بش معاهم بترول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-10
  5. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أكد الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية أن ماحدث بين اليمن وإريتيريا من قبل عبارة عن سحابة صيف انجلت ولم يبق أي سوء فهم, ولن يكون في المستقبل أي سوء فهم بين البلدين .
    وقال: ما حدث يعتبر ماضيا ينبغي عدم الإنشداد إليه ويجب أن يرحل بكل سلبياته لبدء صفحة جديدة بين البلدين اللذين تربطهما علاقة وطيدة.
    وجدد صالح تأكيده في المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح اليوم الجمعة في القصر الجمهوري بالعاصمة صنعاء مع الرئيس الإريتيري أسياسي أفورقي أن اجتماع صنعاء الذي يضم أثيوبيا والسودان واليمن لا يشكل محوراَ ضد إرتريا وإنما هو تجمع اقتصادي مفتوح للجميع.
    وقال: لدينا اجتماع ثلاثي بين اليمن والسودان وأثيوبيا في الخرطوم, وأنا أحمل رسالة اليمن إلى الإخوة هناك ليس كوسيط ولكن أقول إن الإخوة في السودان وإثيوبيا وإرتريا ينبغي أن كل واحد يقبل بالآخر وأن الحوار هو الأساس.
    وأشار إلى أن المباحثات التي تناولت تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها وبحث المستجدات في الساحة الدولية وأبرزها قضية الإرهاب وكيف يتعاون البلدين على تعزيز علاقتهم وتبادل المعلومات حول مكافحة الإرهاب كانت ناجحة جداً.
    وعلى صعيد علاقات البلدين قال: إن هذه الزيارة أزالت كثير من سوء الفهم الذي كان يتردد هنا أوهناك وذلك بالتوقيع على اتفاقية الشراكة بين البلدين, وأنه تم الاتفاق على إنشاء شركة مشتركة للاصطياد وأنه سيتم التوقيع أثناء زيارة الرئيس اليمني إلى أسمرة في 24 من الشهر القادم على ثمانية اتفاقيات، مشيراً إلى أنه تم خلال المباحثات بحث جملة من القضايا والمستجدات الدولية من أبرزها الإرهاب وأن وجهات النظر كانت متطابقة.
    من جانبه قال الرئيس الإريتيري أسياسي أفورقي في المؤتمر الصحفي الذي حضرته ( الصحوة نت) أن هذه المبادرة كانت مبادرة جادة لخلق مناخ جديد لعلاقات المستقبل, موضحاً بأنه تم مناقشة كافة القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية والوضع الإقليمي والدولي.
    وأكد أفورقي أن الآراء كانت متطابقة في كل القضايا وأن الخطوات التي اتخذت في إنشاء شركة مشتركة للصيد والتعاون في أكثر من مجال تشمل عدة مواضيع تعتبر إنجاز كبير.
    وقال: استفدنا من التجربة الماضية وتجاوزنا كل الصعوبات ووصلنا إلى ما وصلنا إليه، ووضعنا اليوم أفضل واستعداداتنا لتنفيذ المشاريع المتفق عليها أقوى من الماضي لأن الوضع الإقليمي يفرض علينا أن نلعب دورا بناء في خلق مناخ آمن لتنفيذ المشاريع وإن إيجاد استقرار في المنطقة مطلب أساسي.
    وفيما يتعلق باتفاق اليمن والسودان وإثيوبيا قال الرئيس أفورقي: إن موقف إرتريا ثابت في هذا الاتجاه " لم ولن نعتقد أن هذا محور يستهدف إرتريا إطلاقا"ً.
    وأضاف قد تكون هناك سوء تصريحات من بعض المسؤولين في بعض البلدان في اليمن وفي إثيوبيا إلا أننا لم نتفاعل مع تلك التصريحات .
    وأشادً بموقف الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي ساهم في أن يكون اللقاء الثلاثي اليمني الإثيوبي السوداني لا يتجاوز التعاون بين البلدان ولا يستهدف أي طرف سواء كانت إرتريا أو غيرها، وقال: إن القانون هو الذي يحكم علاقة البلدين.
    وأشار أفورقي إلى أنه لا يوجد أي خلافات مع السودان وإثيوبيا وأن الخلافات التي كانت مع إثيوبيا قد حسمت من خلال الاتفاقيات التي وقعها الجانبين في الجزائر وكونت بموجب الاتفاقيات محكمة لحسم هذه القضية وخرجت في عام 2002م بقرار كان ملزم، وأن النظام في إثيوبيا تردد في القبول ورفض هذه النتبجة للمحكمة لكن إرتريا تقول لا خلاف، الطلب والمطلب الأساسي لتجاوز الخلافات هو احترام القانون والاتفاقيات وتطبيقها.
    وطالب الرئيس الإريتيري نظيره اليمني بأن " يأخذ هذه المبادرة وينصح الإخوان في إثيوبيا بأن يلتزموا بالاتفاقيات الدولية وأن يساعدوا المجتمع الدولي في تطبيقها وترسيم الحدود.
    إلى ذلك قال معالي وزير الثروة السمكية اليمني في تصريح صحفي أن الشركة التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين ستساهم إلى حد كبير في استغلال الموارد السمكية في البحر الأحمر وأن هناك آفاق للتعاون تضمنتها مذكرة التفاهم وهي التنسيق في مجال أنشطة البحوث السمكية وتبادل الزيارات لدراسة المخزون السمكي في منطقة البحر الأحمر.
    وأضاف: إن مذكرة التفاهم أشارت إلى إنشاء لجنة مشتركة تقوم بعملية وضع الأسس للشركة المشتركة.
    وحول الصيد التقليدي قال الوزير: إن ذلك قضت فيه حكم المحكمة وهو واضح، وعن الصيادين المعتقلين أكد الوزير أن هذه المسألة ستحل خطوة خطوة، وأن هناك لجان مشتركة تحاول حل المشاكل أولاً بأول.
    مشيراً إلى أنه اليوم تم إرساء قاعدة لحل مشاكل احتجاز القوارب والصيادين اليمنيين باستمرار من خلال إنشاء لجان مشتركة.
    وقال: إن بنود الاتفاقية تتمثل في إنشاء شركة مشتركة للصيد بين البلدين تكون مناصفة بين البلدين وتعمل على استغلال الثروة السمكية في البحر الأحمر والنقاط الأخرى هي التنسيق في مجال البحوث السمكية بين البلدين بحيث تسهم هذه البحوث في إدارة الموارد السمكية ودراسة المخزون السمكي والحفاظ على البيئة البحرية من التلوث والاستفادة من المعاهد المتخصصة في مجال الثروة السمكية.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-10
  7. حيد السماء

    حيد السماء شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    2,792
    الإعجاب :
    5
    [frame="4 80"]ما اعتقد ان الرئيس يجد حل لهذه المشكله يا اخي المهاجر

    وبعدين الرئيس هداه الله مهتم بقضايا الاخرين مثل السودان وارتيريا والصومال وماشابه
    ذالك ليش مايهتم بقضايا شعبه اويحاول يجذب الخليجين
    لك الله يايمن[/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-10
  9. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    الرئيس الاريتري يطلب وساطة الرئيس للتفاوض مع اثيوبيا والسودان

    كشف الرئيس علي عبدالله صالح اليوم بأنه سيحاول إقناع كل من أثيوبيا والسودان على الحوار مع أريتيريا في إطار مشاركته في القمة الثلاثية التي ستنعقد في الخرطوم خلال الأيام المقبلة وتضم كل من اليمن وإثيوبيا والسودان.
    وفيما نفى الرئيس أن ماسيقوم به وساطة بطلب من أريتيريا قال: "آمل أنني أحمل رسالتي اليمنية إلى الإخوان في إثيوبيا وفي الخرطوم على التفاهم الثنائي الأخوي مع جيرانهم كل واحد يقبل بالآخر، كيف أن الإخوان في إرتيريا يتعاونوا مع الإخوان في السودان ...و كيف أن الأخوان في إثيوبيا يتعاونوا مع إخوانهم في إرتيريا كجارين ".

    وأضاف في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم مع الرئيس الأريتيري أسياسي أفورقي في ختام زيارة الأخير لصنعاء ومباحثاتهما حول عدد من القضايا الأمنية "لابد أن يصل الناس إلى الحوار لأنه هو الأساس، لماذا لايثبت الحوار قبل أن نلجأ إلى القوة".
    أفورقي شكر الرئيس على "المبادرة وأتمنى له كل التوفيق في مساعيه". ونفى وجود أي حساسية أريتيرية من قيام التجمع الثلاثي وأنه "لايتصور أن هذا محور يستهدف ارتيريا إطلاقا.." معتبراً أن أي تعاون بين دول هذه المنطقة يخدم مصالح شعوبها والأمن والاستقرار فلا يجب التحسس منه.
    مراقبون كانوا قد اعتبروا تزامن تحرشات القوات الأريتيرية بنظيرتها اليمنية مؤخراً بما في ذلك التي قيل أنها حدثت الليلة السابقة لوصول أفورقي إلى صنعاء مع قرب انعقاد القمة الثلاثية في الخرطوم رسالة امتعاض من محاولات إنجاح (تجمع صنعاء الثلاثي) الذي تعتبره أسمرا موجهاً ضدها باعتبار الدول الثلاث المشكلة للتجمع لها إشكالات أمنية مع أريتيريا.
    الرئيس علي عبدالله صالح أكد أن "الزيارة أزالت الكثير من سوء الفهم الذي كان يتردد هنا أوهناك بالتوقيع على اتفاقية الشراكة بين البلدين حول إنشاء شركة مشتركة للاصطياد"، وأعلن عن ثمان اتفاقيات أخرى يجري بحثها من قبل المختصين في البلدين سوف يتم التوقيع عليها في أسمره في الرابع والعشرين من الشهر القادم في مجال الاستثمار والازدواج الضريبي والجانب الثقافي والجانب التجاري والجوانب الأمنية وجوانب عديدة من خلال اللجنة المشتركة التي سوف تستأنف أعمالها.
    أفورقي أكد على التوصل إلى حلول لنقاط الخلاف "استفدنا من التجربة الماضية وتجاوزنا كل الصعوبات" ملمحاً إلى تأثير العامل الدولي في هذا الإطار: "فهمنا لعلاقتنا الآن هو أن فهمنا للمتغيرات الإقليمية والدولية أصبحت ارسخ وأقوى من الماضي".
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-10
  11. حيد السماء

    حيد السماء شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    2,792
    الإعجاب :
    5
    ما لقيو غير هعمنا علي الله يشغلهم اشغلوا العالم معهم
     

مشاركة هذه الصفحة