l

الكاتب : من أرض الحكمة   المشاهدات : 308   الردود : 0    ‏2004-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-09
  1. من أرض الحكمة

    من أرض الحكمة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-07
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0
    مقارنة بين أهل السنة والشيعة

    مقارنة بين أهل السنة والشيعة

    أهل السنه يعتمدون فى عبادتهم على القرآن

    والشيعه لايعتمدون على القرآن إلا القليل جداً والغالب أنهم يعتمدون على التفسير الباطنى للقرآن

    أهل السنة يعتمدون في عباداتهم على السنة الصحيحة

    الشيعة يعتمدون في عباداتهم على كتب الحديث عندهم وغالب الأحاديث في هذه الكتب ليس لها سند أو سندها موضوع

    احاديث أهل السنة تقف في سندها الى المشرع عن الله وهو الرسول صلى الله عليه وسلم

    أحاديث الشيعة تقف عند جعفر الصادق والقليل جداً يعلو إلى علي والأقل الذي يصل إلى الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم
    كتب الحديث عند أهل السنة لم يزد فيها أو ينقص منها حرف واحد , فمثلا البخاري توفي سنة ( 156 ) فيكون قد مضى عليه(1116) سنة وهذا كتابه لم يتغير منه حرف واحد , وغيره من كتب الحديث وهذا دليل على حفظ الله لها

    أما كتب الحديث عند الشيعة فقد توفي أصحابها وهي معلومة العدد وبعد سنوات زاد عدد أحاديثها حتى أن بعضها زاد الضعف وهذا يدل على تحريفها وبعض كتبهم موضوعة ونسبت لمؤلفين وهميين , انظر ما قاله أبو الحسن الشعراني في تعليقه على الكافي . وأيضاً ما ذكره الطوسي في كتابه ( عدة الأصول ) أن أحاديث كتابه(تهذيب الأحكام ) تزيد على ( 5000 ) خمسة آلاف حديث أي أنها أقل من(6000 ) ستة آلاف حديث , والأن عدد أحاديثه ( 13590 ) ثلاثة عشر ألف وخمس مائة وتسعون حديثاً

    طريقة تدوين الأحاديث عند أهل السنة دقيقة جدا انظرها مبسوطة في مواضعها, لذلك لم يستطع المستشرقون ادخال أو حذف أي كلمة من كتبهم الصحيحة .

    أما طريقة تدوين الحديث عند الشيعة فكما يقوله عالمهم الطوسي في مختصر التحفة . (ان كثيرا من مصنفي أصحابنا ينتحلون المذاهب الفاسدة . ثم يقول إن كتبهم معتمدة . ويقول الكليني في الكافي في كتاب فضل العلم( ان مشايخنا رووا عن أبي جعفر وأبي عبد الله فكتموا كتبهم فلما ماتوا صارت إلينا هذه الكتب " أي أن أسانيدها منقطعة "

    أن عبادات ومعاملات أهل السنة مطابقة لعبادات ومعاملات الرسول وأهل بيته والصحابة التي جاءت في القرآن والسنة الصحيحة , لذلك من عهد الرسول الى الآن لم تتغير ولم تتبدل .

    أما عبادات الشيعة فأغلبها مبني على أحاديث ضعيفة أو موضوعة أو أحاديث الرقاع التي كانت تعرض على المهدي في غيبته ثم يجاب عنها عن طريق الواسطة لذلك لو قارنت عبادات الشيعة لاتجدها مطابقة لعبادات الرسول ولا أهل بيته , كالصلاة والصيام والزكاة وغيرها

    كثير من شبابهم وحتى أطفالهم يحفظون القرآن فضلا عن علمائهم.

    لا تكاد تجد واحداً من علماء الشيعة يحفظ القرآن فضلا عن غيرهم من عامة الشيعة .

    أغلب علماء أهل السنة فقراء أو متوسطي الحال .

    كثير من علماء الشيعة أغنياء لأسباب منها ما يأخذونه من الخمس .

    لا يوجد أي عالم من علماء أهل السنة ابتدع عبادة معينة .

    كثير من علماء الشيعة ابتدعوا عبادات ما أنزل الله بها من سلطان وقد سلف بعضاً منها .

    أهل السنة أعطوا علياً وأهل بيت النبي حقهم الذي أعطاهم النبي من غير غلو ولاتفريط .

    الشيعة ظلمو أهل بيت النبي فأعطوهم أشياء لم يعطهم النبي إياها ونسبوا إليهم أشياء كثيرة هم منها براء .


    أهل السنة آمنوا وصدقوا بالأحاديث التي جاءت عن النبي في المهدي وأنه من أهل بيته وخروجه آخر الزمان من غير زيادة ولا نقصان فهم أمة وسط


    الشيعة غلوا في المهدي وظلموه وظلموا الرسول بنسبة أحاديث إليه لم يقلها
     

مشاركة هذه الصفحة