الطهي الجيد للحوم يقتل ميكروب السالمونيلا‏

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 1,541   الردود : 3    ‏2004-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-09
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    مستشار الصحة العامة بوزارة الصحة الكويتية ، الدكتور / ‏عبداللطيف المر ، أن الطهي الجيد للأطعمة واللحوم - على وجه الخصوص - يساعد على القضاء ‏‏على ميكروب السالمونيلا ، داعيا إلى اتباع قواعد النظافة ، وطبخ الاطعمة الحيوانية ‏لأكثر من 60 درجة مئوية .‏ ‏فقد قال المر في تصريح خاص لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم : " إن السالمونيلا ‏يعتبر من أهم أنواع التسمم الغذائي ؛ إذ يصاب به أكثر من مليون شخص في الولايات ‏المتحدة سنويا ، وهو مرض معد ، ينتج عن الإصابة بأحد أنواع البكتيريا"، مبينا : " إن هناك ‏أنواعا متعددة من ميكروب السالمونيلا ، تتميز بأنها تنتشر بصورة طبيعية في القناة ‏‏الهضمية للإنسان والحيوانات والطيور " .‏ ‏ وأضاف : " إن المرض ينتقل إلى الإنسان غالبا عن طريق تناول الأغذية الملوثة ببقايا ‏الفضلات الحيوانية " ، مشيرا إلى : " إن الأغذية الحيوانية - مثل اللحوم والألبان والبيض - هي ‏من أهم أسباب نقل المرض " .‏ ‏ وأوضح : " إن عمال المطابخ والمطاعم المصابين ، هم أحد المصادر المهمة للعدوى ، كما ‏أنها قد تنتقل عبر الحيوانات المنزلية المريضة أو الزواحف " .‏ ‏ وأشار إلى : " إن شكل ولون الطعام الملوث بالسالمونيلا يبدو طبيعيا " ، مضيفا : "إن ‏أعراضه هي : الإسهال ، وارتفاع درجة الحرارة ، وتقلصات بالبطن " .‏ ‏ وحول مدة ظهور أعراض المرض ، ذكر المر : " إنها تظهر خلال 12 لغاية 72 ساعة بعد ‏الإصابة ، ولكنها تختلف من شخص لآخر ، وتكون خفيفة في أغلب الحالات ، وتشفى تلقائيا ، إلا ‏أن هناك بعض الحالات القليلة التي تحتاج لدخول المستشفى ، وينتج عنها بعض المضاعفات ‏ ‏فيما بعد " .‏ ‏ وردا على سؤال ، حول أكثر الفئات المعرضة للإصابة قال : " إن كل الأعمار معرضة ، ولكن كبار السن والأطفال والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز المناعي ، هم أكثر ‏الفئات تضررا وتعرضا للإصابة ؛ لذا تكون الأعراض أكثر حدة " .‏ ‏ أما بالنسبة لتشخيص المرض ، فقد أكد المر : " إنه يتم عن طريق الأعراض والتحاليل ‏المخبرية ، التي تعتبر الدليل الوحيد لتأكيد الإصابة بالمرض ؛ إذ أن هناك العديد من ‏الأمراض التي تسبب نفس الأعراض " .‏ ‏‏
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-09
  3. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    السالمونيلا



    تعريف المرض:

    > مرض يسببه نوعان من البكتيريا هما / سالمونيلا انتريتيدس وسالمونيلا تايفيموريوم.

    > يتميز بالتهاب حاد في الأمعاء والقولون في بداية الأمـر.

    > بعد وقت من الإصابة تنتشر البكتيريا مع الدم لتسبب الالتهاب في أي عضو تستقر فيه.



    أعراض المرض:

    1- صـداع

    2- الآم في البطن

    3- إسهال مصحـوب بدم

    4- دوخــة

    5- تـقـيـــــــــؤ

    6- جـــفاف

    7- حــمـــــى

    8- فقدان الشهية

    المدة التي تظهر فيها الأعراض :

    عادة من 12 - 36 ساعــة.

    مضاعفات المرض:

    يتعدى مرحلة الالتهاب الى مرحلة تسمم الدم والأنسجة ثم الموت وخاصة عند الصغار وكبار السن.

    مصدر البكتيريا:

    > الدواجن
    > المواشي
    > القوارض
    > الكلاب
    > القطط

    طرق انتقال المرض:

    1- شرب الحليب بدون غلى.

    2- أكل اللحوم بدون طبخ ( الني ) أو أكلها نصف استواء.

    3- أكل الخضر وات بدون غسل.

    4- عدم غسل اليدين قبل إعداد الطعام أو قبل الأكل.

    5- أكل البيض نيء (غير مطبوخ أو مقلي).

    6- الانتقال من خلال الشاورما والتي ثبت أنها من الأسباب الرئيسية في معظم الإصابات.

    7- الانتقال عن طريق الأكلات التي يدخل في تكوينها البيض نيئاً مثل المايونيز الطازج.



    الوقاية من المرض:

    1- غلي الحليب قبل شربه أو استخراج منتجاته مثل: الجبن

    2- الطبخ الجيد للحوم والبيض.

    3- الاهتمام بنظافة المطبخ ولوازم الطبخ.

    4- غسل اليدين جيداً قبل وبعد إعداد الطعام.

    5- غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-09
  5. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    حمى التيفويد (بكتيريا السالمونيلا)


    حمى التيفويد من الامراض المعدية البكتيرية والتي مازالت تتسبب في اعتلال الكثير من البشر في مختلف اقطار العالم، فقد اوضحت احصائيات منظمة الصحة العالمية (WHO) ان سبعة عشر مليون حالة تسجل سنوياً وينتج عن هذا وفاة ما يقارب 600,000مريض.
    وتنتج حمى التيفويد بسبب الاصابة بنوع من انواع بكتيريا السالمونيلا وتدعى (Salmonella typhi) والتي قد تصيب الاصحاء من مختلف الاعمار, وتختلف شدة المرض من مريض لآخر وعادة ماتكون أعراض المرض على النحو التالي: حمى (ارتفاع في درجة الحرارة) مستمرة مصحوبة بصداع شديد ، غثيان، طفح جلدي مؤقت في بعض الحالات، بالاضافة الى اشكال مختلفة من اعراض الجهاز الهضمي (تقيؤ، إمساك، آلام في البطن، واسهال في حالات قليلة).
    واهم طرق الاصابة بعدوى التيفويد هو اكل الاطعمة الملوثة بالبكتيريا، او شرب الماء الملوث بالبكتيريا، واشهر الأطعمة التي تكون ملوثة بالجرثومة هي بعض المأكولات البحرية، المحار مثلاً، او الفواكه والخضروات والتي يتم اكلها بدون غسل جيد, كما وجد ان الذباب قد يتسبب في تلويث الاطعمة ببكتيريا السالمونيلا, بالاضافة الى هذا فقد وجد ان بعض الحيوانات المنزلية، السلاحف على سبيل المثال، قد تتسبب في نقل الجرثومة الى الاطفال في حالات قليلة.
    وتعتمد فترة حضانة المرض (الفترة الفاصلة بين الاصابة بالجرثومة وظهور اعرض المرض) على قدرة البكتيريا في التسبب بالمرض وتتراوح بين اسبوع وثلاثة اسابيع.
    وفي غياب العلاج المبكر، يمكن لعدوى التيفويد ان تتسبب في مضاعفات خطيرة اهمها: حدوث ثقب في الامعاء الدقيقة ، وحدوث تسمم بكتيري عام.
    ويتم تشخيص حمى التيفويد من قبل الطبيب بعد أن يتعرف على الاعراض التي يشتكي منها المريض ومن خلال الفحص الاكلينكي الشامل, وقد يلجأ الطبيب الى عمل بعض الفحوص المخبرية والتي تساعد على تشخيص المرض مثل عمل مزرعة بكتيرية للدم، البراز والبول.
    وعلاج حمى التيفويد متاح ، خاصة اذا تم التشخيص في مرحلة مبكرة من المرض, وذلك عن طريق وصف المضاد الحيوي المناسب للتخلص من البكتيريا, وتجدر الاشارة هنا الى ضرورة التزام المريض بأخذ المضاد الحيوي الموصوف من قبل الطبيب في مواعيد بعناية، واستكمال الجرعة الموصوفة والتي عادة ماتصل مدتها الى اسبوعين من العلاج وفي بعض الحالات الشديدة قد يرى الطبيب المعالج ان الحالة تحتاج الى عناية خاصة تستلزم ادخال المريض الى المستشفى وعلاجه عن طريق المضادات الحيوية بالوريد, والمتابعة مع الطبيب بعد نهاية العلاج مهم جداً ، للتأكد من شفاء المريض وخلو جسمه من الكتيريا, وطرق الوقاية من الاصابة بعدوى حمى التيفويد، هي في الواقع سهلة وميسرة تشمل التالي:
    1- التعليم بوجود هذا المرض وخطورته، والتذكير بطرق الاصابة به.
    2- المحافظة على النظافة قبل الاكل فيما يتعلق بغسل اليدين بعناية وغسل الماكولات او طهيها بشكل جيد، بالاضافة الى التأكد من ان مياه الشرب نظيفة ومعقمة.
    3-القضاء على الذباب والذي قد يتسبب في نقل الجرثومه الى المأكولات بعد غسلها.
    4-توجيه الشخص المصاب لضرورة المحافظة على اقصى درجات النظافة عند استخدام دورة المياه، وذلك لمنع انتقال العدوى الى افراد عائلته.
    5-إعطاء اللقاح الواقي (وهو لقاح واق بشكل مؤقت) للاشخاص الراغبين في السفر الى مناطق قد تكون موبوءة بمرض حمى التيفويد مثل بعض الدول النامية في آسيا وافريقيا.
    واخيراً، يجدر التنويه الى ان الحرص على النظافة سواء في غسل اليدين او في غسل مايراد اكله هو من اهم طرق الوقاية ليس فقط من خطر الاصابة ببكتيريا السالمونيلا ولكن ايضاً من خطر الاصابة بعدد آخر من الجراثيم والتي قد تسبب عدداً من الامراض والتي تختلف في درجة خطورتها.

    د, عادل فهد العثمان
    استشاري أمراض معدية/ باطنة مستشفى الملك فهد الحرس الوطني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-09
  7. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    بدعت يا دكتور ..


    و الشكر موصول لناقل الموضوع ...
     

مشاركة هذه الصفحة