تأملوا و أحمدوا الله على عمكم علي

الكاتب : اْسياد اليمن   المشاهدات : 1,551   الردود : 33    ‏2004-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-08
  1. اْسياد اليمن

    اْسياد اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    صور لعمكم علي ـ قاهر أعداء اليمن -

    تأملوا و أحمدوا الله عليه



    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-08
  3. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ما هكذا تورد الإبل يا صاحبي!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-08
  5. اْسياد اليمن

    اْسياد اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0

    أي إبل يا عزيزي


    هذه صور الرئيس - حفظه الله - ،، و يجب ان يتأملها الناس هنا بين حين و الأخر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-08
  7. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    لا تغرنكم الصور والدعاية التمثيلية بل تأملوا الحقيقة المرة مهما طمستموها

    نعم انها محنة النخبة اليمنية .. علي عبدالله صالح ومؤتمره
    ونظامه وكذبه في تصريحاته وخطبه ووعوده ولا احد يستطع
    الكتابة الحرة والا فالبحر امامكم والعدو من خلفكم

    أن نظام علي صالح ابتنى لنفسه برجا عاجيا اوجد فيه
    مصنعاً لانتاج الأكاذيب ودأب يتفنن في صنعة الاكاذيب
    أيما تفانين حتى صدق نفسه وصدقته الاغلبية الصامتة من الامعة والتبع
    مذ انتصاره المزعوم وحتى بعد عودته من رحلة التسول الاوربية
    وزيارة البابا الشهيرة في الفاتيكان والمانيا وايطاليا حيث اتخذ مكافحة
    الارهاب الحجة الت ستضمن له التعاطف والهبات وافحم العالم بمقولته
    الشعيرة التي حفظها عن ظهر قلب ان اليمن بلد فقير زان الفقر هو البيئة
    الصالحة لنمو الارهاب ونسى ان الارهاب بدأ لدينا قبل ان يتطور بشكله
    الدولي الحالي في المعسكرات الممتدة من جبال ابين وحتى تخوم صعدة
    والتي خرجت الاف الارهابيين الذين اغتالوا معظم قيادات الجنوب بعد الوحدة
    اذ بلغ العدد المرصود 155 قياديا غير الذي سقط نسيا منسيا وكانت تلك
    المعسكرات احد اهم الروافد ايام حرب الجهاد في افغانستان
    وحتى حرب الاشقاء المفروضة عليهم في صيف 1994

    لقد وجدت هذا الرجل يكذب اكثرمن اللازم واجتهد أن
    اوثق تلك الاكاذيب غير أن مصنع الكتابة الذي وهبنيه
    الله لم يجد الزمن الكافي لإنشاء خط انتاج خاص بتلك
    المهمة بسبب مشاغل الحياة وعاديات الزمان

    وقد بدا لي انه آن الاوان ان اجد في توثيق ونشر ما اجد
    وأحسب أنه من باب العلم النافع ان تؤرشف اقوال الرئيس
    الباعثة على الشعور بالاسى لانها اولا اكاذيب مهما كانت نظراته
    الثعلبية تحاول المستحيل ان تصبغها بما ليس فيها من الجد والصدق
    غير انني ارجو مساعدتكم للمساهمة جميعا في فضح هذا الرجل الجاثم
    فوق رؤوسنا كل هذه السنين فلم بزدنا الا تعاسة ووجع وشقاء اذاق فيها
    اليمانيون بلا تمييز الوان وانواع القهر والباتزاز واصبغ على الحياة العامة
    الفوضى وساعد في تمرير ثقافة السلاح وتجييش المجتمع ليحارب بعضه بعضا
    ليسود هو وحاشيته واتباعه وللبقية الطوفان وحتى انه الرئيس الوحيد الذي
    حكم 27 عاما قضاها يشن الحروب على ابناء شعبه بين الفينة والاخرى
    ولا يمل ولا يكل ولا يخاف الله رب الكون

    وأنا متأكد أن ملاحظاتكم وذاكرة كثيرين منكم ستعين على فضح
    هذا الرجل الغاشم والطغمة الشريرة التي من حوله والتي تمادت
    في الخبث والتضليل الى درجة أنها أضحت مقتنعة الآن بأنها يمكن
    أن تستمر في التسلط لعقود اخر وحتى ان اتت بعضهم المنية فالتوريث
    سيكون سيد الموقف بل انهم بعد زيارة الارياني الى واشنطن في نوفمبر 2001
    بعد ضرب الابراج وهي الزيارة التي هيأ فيها لوصول الرئيس لتقديم فروض
    الولاء والطاعة لا ليجنب اليمن ان تكون فلوجة اخرى كما قال في كذبته
    الاخيرة ولكن لانه ارتعد عندما سمع الرئيس يقول معنا ام ضدنا ثم راي كيف
    ان الرئيس الامريكي جاد في كلامه وكانت هناك تقارير ترشح اليمن ليكون
    البلد الثاني لتطهيره من معسكرات طارق الفضلي وجبال المراقشة وصولا
    الى صعدة وجامعة الايمان التي ملأها الزنداني بمجندين يتدربون ليلا
    ويدرسون نهارا وجاهزون للانقضاض الاممي في اي لحظة وكان الرئيس
    يلعلع ليل نهار في كل الفضائيات والمجلات والصحف العربية ضد امريكا
    ونظامها حتي انذار بوش حيث صمت صمت اصحاب القبور لكنه اعتبر الزيارة
    فرصة ذهبية لتأمين نظامه وابتزاز الادارة الامريكية بدعوى الفقر الذي يجعل
    اليمن دون بلاد الاعراب اجمعين الارضية الخصبة لنمو الارهاب وكان
    الاحساس الكاذب بعد ان منحهم الرئيس بوش 400 الف دولار وبعض المعدات
    والسفن والكمبيوترات لانشاء سلاح الحدود اضحو وا قادرين ان يلعبوا
    برؤوس المجتمع الدولي وأقطابه علما لانه لم يكن سعيدا بالنتيجة النهائية
    لمحثلة الرحلة فقد كان ينتظر ملايين الدولارات زلكن هيهات ولكن لم لا
    فهاهو يجوب اوربا ويلنقي البابا ويهديه اغلى الجنابي من حساب الشعب ا
    لجائع وايضا شرودر الالماني والرئيس الايطالي ويشتكي للكل خبث الامريكان
    وانهم لم يدعموه الدعم الكافي في حربه ضد الارهاب الذي كان هو الزعيم
    العربي الوحيد الذي ينصدى له ولم يعطوه كما يجب وكما طلب وهاهو
    يستجديهم المزيد من الاموال والاسلحة والتكنولوجيا ولكنهم اشاروا عليه
    بالاصلاح قبل اي شئ فعاد حامي الوطيس وبدأ في اعطاء الخطب العصماء
    وتسفيه مستمعيه وكأنه الوحيد العالم والمالك للحكمة والحقيقة واللعب على كل
    الحبال ألم يقل قائل منهم حين انتخب الرئيس جورج دبليو بوش إنهم سيغرونه
    بدعوى التحالف ضد الارهاب وسيستقطبون الشركات الأمريكية بإغوائها بحصة
    في النفط والغاز وكلما فوق الارض والجزر اليمينة وتحتها
    وسابدأ بالقول ان كل خطب الرئيس قبل واثناء شهر العسل القصيرمع شركاء
    الوحدة كانت كلها اكاذيب كشفتها حقاشق ولانها وبقدرة قادر ذهبت مع الريح
    ونسي الرئيس خطبة العصماء الرنانة واشهرها في ميدان السبعين الامر الذي
    افضى بنا للحرب اللعينة التي راح ضحيتها الالاف من قوافل الشهداء الحقيقيين
    الذين ماتوا فداء للوحدة الحقيقية وحدة المساواة والمصيرالواحد وليس وحدة التوريث
    وسرقة ونهب المال العام والكثير من الجرحى والمعوقين والارامل واليتامي والذين
    لا يسأل منهم احد ولم يعالحهم احد ولم يعوضهم احد على الرغم من اننا نحتقل ك
    ل عام ب 22 مايو الاغر وغيره سبتمبر واكتوبر ونوفمير ونفطهم وثرواتهم تذهب
    لحفنة قليلة من الناس حين تدفع الغالبية الثمن وتتأذى مسامعنا بخطب الرئيس
    الجوفاء التي لم تك الا مجرد ذر للرماد على العيون وسوف انشر مافي ارشيفي
    من حكايا وصور وارجو مساهمات الجميع من اجل ان لا تطمس الحقيقة ومن اجل
    توثيقها ومن اجل ان يعلم الذين لا يعملون اننا لا نعاني امية سياسية فنحن نرصد
    كل ثكناتهم وحركاتهم انتظارا لليوم الموعود الذي يسترد فيه الشعب كل حقوقه
    ويلقى هؤلاء الجزاء العادل " فامهل الظالمين امهلهم رويدا"

    وهم الآن بعدما باتت الوحدة خياراً لا مناص منه ما زالوا يعتقدون أنهم
    سيفرضونها بشروطهم وليس بشروط اصحاب المصلحة الحقيقية من سواد
    الشعب اليمني ودستور الوحدة قبل ان يعملوا فيه تقطيعا وتشذيبا في معظم
    المواد التي كانت ستضمن للمتوحدين العدل والمساواة والرخاء الاجتماعي
    وكما ظنوا كذبا أن الشعب اضحى رهينة بأيديهم بعد عدوان 1994 والذي
    جعل كل الوزارت السيادية بايد المؤتمر وما يمثله من فكر وبشر وحتى تعيين
    عبدربه منصور هادي نائباً للرئيس من دون صلاحيات وباجمال رئيس الوزراء
    الخانع الضائع الضعيف لم يعط الكفة توازنها المطلوب حتى انهم يعايشون العبث
    والتقصير في شتى مناحي الحياة في الجنوب وفي عقر دارهم توظيفا وخدمات
    ونهبا للاراضي والبقع ونهبا للمال العام ولا يحركون ساكنا
    وكل فرد منكم ذا ضميرحي يعي ما اقول.

    وبالطبع فإن أكبر الأكاذيب وأولها هي تلك التي حاولت التمويه والتعمية
    ولنبدأ من الاحدث فكانت في الخطاب الاخير وربما انطلت الأكذوبة على كثيرين
    خصوصاً البسطاء الذين لا ناقة لهم ولا جمل في السياسة لكنها أسفرت بالطبع
    عن سلب السلطة مصداقيتها كما فعلت سابقا منذ الأسبوع الأول من عمر الوحدة
    لأن ضوء الشمس أكبر من أن تحجبه غيمة لا تحمل مطرا ولأن فطنة اليمنيين
    الاحرار أكبر من أن يحتال عليها طلاب الغنائم ولصوص العباءات الدينية
    ويقتضي الإنصاف أن نقر لقادة الانقلاب على الوحدة بجودة وإتقان منتجات
    مصنعهم اياه فقد انطلت الكذبة الأولى حتى على الشركاء الاساسيين حين صدّقوا
    الرجل وهو يقدم نفسه ويعاهد الشريك في مشوار النفق الشهير حيث مثل الوفاء
    وحلف باغلظ الايمان على الحفاظ على الدستور ومواثيق العهد والوحدة وزعم
    انه الامين على المكتسبات والحريص على الوطن فاثبتت الايام العكس
    وانه مجرد لاعب في سيرك كبير تدفعه المصالح والانانية الضيقة ويغلف
    مشواره الكثير من الغموض في الوصول الى ما يريد ولو اقتضى الحال النحر

    غير أن بقية منتجات المصنع الذي يبدو أنه يخضع لعمليات تعمير وإعادة
    تأهيل منتظمة لضمان دوران عجلاته الإنتاجية لم تكن بذات الحذق والفطنة
    بل كانت كذبات بلهاء وطعنات نجلاء سددها الرئيس بأيديه الى مصداقية نظامه
    الذي لم يحظ قط بحب وتأييد الشعب كما تدعي ابواقه في كل مكان فمن الكذبة
    الاولى في مسلسل طويل بدا بان الشريك هو العقبة امام التنمية والاقتصاد والرفاهية
    الى لا تصدقوا اوامري بل ارفضوها وانا الذي حققت الوحدة وحققت التنمية وقضيت
    على الارهاب وشاركت في الحرب ضد المستعمر في جبال ردفان وقدت مع الثوار
    الهجزم على قصر الامام الى حياة الفاقة والعوز التي يعيشها الاخيار من بني وطني
    في الشمال والجنوب مرورا بالجرعات التي بدأت
    وليس من المؤمل ان تنتهي في المدى المنظور

    الستم معي انها بالفعل محنة النخبة اليمنية .. علي عبدالله صالح ومؤتمره
    ونظامه وكذبه في تصريحاته وخطبه ووعوده ولا يستطع كتابة اي نقد
    والا مصيره السجن العجيب والا الموت الزؤوام

    انتظر ذاكرتكم الطيبة وملاحظاتكم الدقيقة في حوارعقلاني منفتح بروح
    المسؤلية وبعيد عن التعصب الضيق لنخرج برصيد من الممارسات الخطأ
    ليستفد منها شعبنا في مستقبل الايام لنضمن الحياة المستقرة الامنة والتي تكفل
    لابناء شعبنا عدم الاحتراب في المستقبل مهما تبدلت الظروف المحلية والاقليمية
    والدولية فالحياة لا تسير في اتجاه واحد
    ولو دامت للامام احمد بن يحي ما وصلت للامام علي بن صالح

    للجميع تحياتي وتقديري



     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-09
  9. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    ايش حكاية الابل معاك
    وليش مش عاجبك اى شي ياايها البرق اليماني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-09
  11. الفقير إلى الله

    الفقير إلى الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-23
    المشاركات:
    1,045
    الإعجاب :
    0

    الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-09
  13. ابو وائل البكري

    ابو وائل البكري عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-31
    المشاركات:
    659
    الإعجاب :
    0
    اللهم لك الحمد




    احمد الله على نعمة الاسلام وعلى نعمة العقل


    اما انته ا اسياد فندعوا الله لك بإن يعطيك العقل
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-09
  15. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    يااستاذ فخامة الرئيس محل أحترام المؤيد والمعارض إلا ما ندر ... لم أقلها على مدى اربع سنوات لغيرك ... أنت بكل ما تعنيه الكلمة جاهل ولا تستحق غير التجاهل .
    سلام.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-09
  17. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,716
    الإعجاب :
    431
    بل هكذا ايها الاخ تورد الابل في يمننا المنكوب, هكذا هم سدنة السلطة وابواقها, يمجدوا الفرد ويعظموه حتى يحسب نفسه لا ينطق عن الهوى انها عقلية التخلف والعنجهية القبلية الفارغة التي تتحكم بمصير شعب كريم. انظر فقط الى المعرف للكاتب والى خطابه الفقير الفارغ المحتوى الا من عنجهية قبلية متخلفة......عمنا علي ....... نعم عمنا علي....... لا ادري متى اراك ايها البرق اليماني تصدح بقول الحق اكثر من عبارات مقتضبة كهذه..... اننا لمنتظرون
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-09
  19. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    من الأولى ان ترفعوا اكف الضراعه وتحمدوا الله على نعمة النفط الجنوبيه

    والتي نقلتكم الى مصاف الدول المتقدمه ..

    حتى اصبح الرئيس اليمني يمارس رياضاته على مختلف الاجهزه الرياضيه ..

    :rolleyes:
     

مشاركة هذه الصفحة