خدمة جديدة تتيح المشاركة في غرف الدردشة من خلال رسائل الهاتف الجوال المصورة

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 658   الردود : 2    ‏2004-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-07
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    تجتذب الدردشة Chatting عبر الإنترنت الملايين من البشر في كل يوم، لما تتميز به من سهولة استخدام واختراق للحدود الجغرافية من جهة، ولما تتيحه في غرفها العامة والخاصة من حرية كبيرة وكسر للقيود، وبخاصة مع ما تتيحه من إمكانية إخفاء شخصية المشاركين في الحوار، مما يجعلهم أو يجعلهن يشعرون بنوع من الأمان.
    وبعد أن كانت المشاركة بالدردشة تتطلب وجود كومبيوتر شخصي، ثم أصبح بالإمكان في الكثير من البلدان المساهمة فيها من خلال الهواتف التي تتيح الاتصال والدخول إلى الإنترنت، حيث يمكن ارسال النص من خلال الهاتف، خرجت شركة «إيكوفوكس» Echovox السويسرية المتخصصة بالتقنيات الجوالة، بفكرة إطلاق أول خدمة للمشاركة في حوارات غرف الدردشة (Chat) والتفاعل معها بواسطة رسائل الوسائط المتعددة MMS ورسائل الجوال القصيرة SMS من خلال الهاتف الجوال، وذلك عبر الشبكات المختلفة في 10 دول أوروبية، مما يتيح للمستخدمين إضافة الصور والأصوات والأفلام إلى هذه الدردشات، وليس النصوص فقط كما كانت تتيح الهواتف من قبل. وأطلق على هذه الخدمة اسم «دردشة مجموعات MMS». ولكن ولأن هناك دائما من يتجاوز حدود الحوار، قالت الشركة إنها ستراقب جميع الرسائل التي ترسل إلى غرفة الدردشة لتضمن عدم إساءة استعمالها، كما أنها ستراعي الأنظمة المرعية في كل بلد تستخدم فيها كما تقول، بالإضافة إلى إمكانية إضافة أدوات للتأكد من عمر المشاركين إذا لزم الأمر ذلك.
    ويرى خبراء أن غرف الدردشة قد لعبت دورا رئيسيا في نمو الإنترنت، ويقولون إن النمو غير المسبوق لشركة مثل «أميركا أون لاين» في التسعينات، كان بسبب إتاحتها للدردشة في غرف غير مراقبة، الأمر الذي شجع الناس على استخدام الإنترنت لساعات طويلة. وهو الأمر الذي يرى البعض أنه لو طبق في عالم الاتصالات الجوالة فسيؤدي إلى نجاح مماثل.
    وتقول شركة «إيكوفوكس» إنها ستتيح هذه الخدمة لشركات الاتصالات بحيث تستطيع أن تقدمها لك منها باسم هذه الشركات. وتتمحور هذه الخدمة الجديدة حول فكرة زيادة أرباح شركات الاتصالات من خلال تشجيع زيادة استخدام رسائل الوسائط المتعددة، وكمية البيانات المتبادلة من خلال الشبكة، بحيث تستطيع مواجهة تهديد أنظمة التراسل الفوري .IM ويرى بعض المشككين أن فكرة إضافة الصور إلى غرف الدردشة ليست بالأمر الذي اعتاده رواد هذه الغرف في الإنترنت، الأمر قد لا يشجع على زيادة روادها، وبخاصة من يشتكي منهم من صعوبة استخدامها أصلا. كما أن فكرة المراقبة الدائمة لتجنب المحتويات «السيئة» تبدو صعبة التطبيق، فكيف يمكن مراقبة المحتويات لمدة 24 ساعة يوميا، بما فيها النصوص، والفيديو والصور والتسجيلات الصوتية قبل أن تصل إلى غرف الدردشة، مع مراعاة أن يتم ذلك بسرعة عالية وبدون تأخير. هذا عدا عن أن فكرة الرقابة الصارمة قد تبعد العديد من المستخدمين عن المشاركة، الأمر الذي سيصيب الفكرة بالفشل الذريع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-08
  3. القيصر

    القيصر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    29,170
    الإعجاب :
    0
    ادردش بالنت احسن

    شكرا على الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-08
  5. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    شكرآ لك على الرد الجميل ..............
     

مشاركة هذه الصفحة