حزب الاصلاح الوجة الأخر للسلطة في صنعاء !!

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 1,093   الردود : 22    ‏2004-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-07
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3

    حزب التجمع اليمني للأصلاح خاب ضني فيك واتبدد ومات

    لااعتقد بأن حزب الأصلاح هو ذلك الحزب المعارض للسلطة الحالية ( حزب المؤتمر الشعبي العام ) في اليمن بالرغم من اختلافات الشيخ عبد الله بن لأحمر ( حزب الاصلاح ) مع الرئيس علي عبد الله صالح ( حزب المؤتمر ) إلى أن المؤشرات لاتبشر بخير بين السلطة والمعارضة فكليهما يلعبوا على الحبلين ويضحكوا على الشعب ويتحايلوا على الديمقراطية

    لاشك بأن املنا في التغيير كان وارد ولو من حزب التجمع اليمني للأصلاح لأستلام السلطة في اليمن ولكن للأسف الشديد المؤتمر هو الاصلاح والاصلاح هو المؤتمر وجهان لعملة واحده ممثلين بوجة الرئيس صالح ووجة الشيخ عبد الله

    وياليت يعلنوها صراحتا بأن هم السلطة التشريعة والتنفيذية باليمن حتى يتسنى للشعب يدور لمسجده مأذن

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-07
  3. اْسياد اليمن

    اْسياد اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    أي نعم هم كثلة واحده و الإصلاح معارضه شريفه

    و لا شك إن ما أغضبكم و أغضب حزبكم هو تصالح الرئيس و الشيخ،، و القادم أعظم


    فموتوا بحقدكم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-07
  5. سام اليمن

    سام اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-20
    المشاركات:
    194
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    [شعب الكدم يا عيبتك والقسى =أين الضمير فيكم وأين الوفاء
    ترشيحكم للمؤتمر معناه الغباء =وأصلاحكم بايقدمكم للوراء
    فذاك الخريف أين كان والغنى = وذاك العهد المطرز بالعطاء
    فلااصلاح قال لا تعطوا الخيل الولا= فالكر والفر عند الخيل سواء
    والمؤتمر قال الشمس ماتدفي الشتاء = وأن لاح برق غطته سحب الشتاء
    الشمس أحرقت جلدي والغطاء = والخيل رفسني وسالت مني الدماء
    عيني تدمع وتهيج نفسي بالبكاء = من شمس وخيل نزعوا حتي الدفئ
    لا ترجموني فأستاهل منهم ما جرى = أستاهل الشوك من حين خلعت الحذاء
    ولا تشبهوا فالشبة والأصل ماهو سواء = فما يستوى النجم هو وقمر السما
    وصلوا على طه من أمرنا بالنما = وآله وأجتنبوا طرق الغوى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-07
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي أبو نبيل :
    لعلك تريد أن تحرك الساكن داخل المجلس السياسي , أن نقلة نوعية لطبيعة الحوار ..
    لأن هذه البساطة في اختزال حزب يستخدم معه المؤتمر كافة الوسائل للنيل منه طريقة طريفة في التوصيف , وأظن - وليس فيها إثم - أن وسائل المؤتمر التي تعددت تثبت أن الإصلاح حزب له كيانه المستقل ...

    وقد تشابه الأمر على الأخوة الذي لا يريدون للإصلاح إلا أن يقف مع الحزب الإشتراكي أو أي خيار آخر وإلا اتهم بالتبعية ..

    والسلام عليكم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-07
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي ابو نبيل
    مع احترامي لشخصك الكريم
    إلا أن مقولتك بأن حزب الاصلاح هو الوجه الآخر للسلطة
    هي مقولة تدل على قصور في فهم السياسة والواقع
    فتأمل!!!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-07
  11. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    [align=justify] الاشتراكيين لا يستطيعون العيش في ضل اجوى نظيفة فهم يعيشون على التناقضات واستغلال الضروف
    ولا يعجبهم ان يكونابناء اليمن على وافاق ابدا هكذا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-07
  13. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مهلا الآخوة الكرام
    ابا انس وتايم والمسافر اليمني

    انا قلت رأيي لا اكثر لآني كنت متوقع لحزب الاصلاح ظهور قوي في الساحة اليمنية بما يمتلكة من قاعدة عريضة بين اوساط الجماهير وكان عليه ان يستقل شعبيته و يستمد نوره من الشعب وليس من حزب المؤتمر

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-07
  15. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    الصحاف ان حزبي المؤتمر والاصلاح هما حزبان يحملان الايدلوجيه الدحباشيه في الحكم فهم وجهان لعمله

    واحده في الدحبشه والدحباشيه في النظم والنظام فهذه توليفه متدحبشه لاتستطيع ان تعيش الا في ظل هذا

    النظام وهذا الوضع دحبشة الاحزاب ودحبشة السياسه والبلد جنوبا وشمالا دحبشه في دحبشه 0

    هذا باختصار
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-07
  17. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    (المؤتمر، الإصلاح، الاشتراكي) أحزاب شمولية بنسب متفاوته!

    كتب/ شاكر أحمد خالد
    لرأى نيوز

    يعتمد المؤتمر الشعبي العام في نشاطه على المركزية والموسمية ويستند في ممارساته وأسلوب عمله على الشرعية الكاريزمية، وميكانيزم عمله لا يرتكز على فعالية مؤسساته ونشاط أعضائه ولا على الجماهير وإنما يستند بشكل محوري على جهاز السلطة".
    بهذه الكلمات تلخص دراسة -صدرت مؤخراً- الديمقراطية الداخلية للحزب الحاكم في اليمن وإلى ذلك أخذت الدراسة حزبي التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي كعينة لدراسة الديمقراطية الداخلية في بقية الأحزاب اليمنية.
    موضحة أن هذه النماذج تغني الدارس عن معرفة بقية الأحزاب السياسية الأخرى والتي في معظمها، أحزاب لا ترتقي إلى مستوى الحزب السياسي بطابعه الحديث والمعاصر.
    وتشير أيضاً إلى أن المؤتمر الشعبي العام يتميز بركّة بنائه التنظيمي والفكري، حيث يضم في إطاره أغلب الكوادر المسؤولة العليا والسفلى في جهاز الدولة، ويعتمد على جيش من الموظفين الحكوميين الذين ترنو أعينهم إلى الارتقاء في سلم الوظائف العليا.
    مؤكدة أنه منذ عام 97 يقود المؤتمر السلطة منفرداً ويفوز بنصيب الأسد في الانتخابات النيابية، وأن وثائق الحزب تؤكد أن القيادة شطر منها ينتخب والشطر الآخر يعين. كما صنفت الدراسة المؤتمر ضمن أحزاب المصلحة حسب التقسيم السيوسولوجي، مشيرة إلى أنه يحافظ على الوضع القائم وعلى الأجهزة والمصالح والمؤسسات كما هي عليه اليوم.
    وحول التجمع اليمني للإصلاح، تقول دراسة الدكتور سمير عبدالرحمن الشميري: "إن الإصلاح أجاد في السابق استخدام سلاح الدين ضد خصومه السياسيين وكفّر بعض القوى السياسية رافضاً الحوار والمصالحة معها إلا بعد أن تعلن توبتها، تحت ستار سميك من الشعارات وحشد كثيف للجمل والعبارات المنبرية الرنانة".
    مشيرة إلى أن التجمع اليمني للإصلاح حزب عقائدي ويعتمد على الشرعية التقليدية ويتميز بقوى فكرية وتنظيمية ويجمع بين السرية والعلنية.
    وأضافت الدراسة: "إذا أخذنا التنظيم بطابعه العقائدي، سنجد أنه من أقوى الأحزاب السياسية اليمنية على الإطلاق فهو يمتلك قوة إيديولوجية وتنظيميه وجماهيرية واسعة، وتتميز بنيته الداخلية بمركزية شديدة، وانضباط صارم شأنه شأن الأحزاب العقائدية".
    أما عن الحزب الاشتراكي اليمني فتؤكد الدراسة أن الصراعات والتشظيات الحزبية قد أضعفت من البنية الفكرية والتنظيمية والجماهيرية للحزب، موضحة أنه كان للمقتلة الشهيرة في 13 يناير 1986م في عدن الدور الأعظم في تفكيك بنية الحزب وإضعاف موقعه القيادي.
    ووفقاً للدراسة فقد كان الحزب الاشتراكي شريكاً فاعلاً في الوحدة، ولكنه ظل يعيش على رصيده النضالي السابق، ولم يقدم جديداً على المستوى الحزبي والديمقراطية الداخلية أو على المستوى السياسي بوجه عام، بل انفرد بخطاب سياسي جديد، وممارسات سلطوية عتيقة ولم يقدم أنموذجاً في الحياة السياسية.
    وتشير إلى أن الحزب الاشتراكي يعتبر من أكثر الأحزاب ممارسة للنقد إلى درجة جلد الذات، وتؤكد في السياق ذاته أن المعضلة الحظيرة التي يعيشها هي تكرار الأخطاء مما يضعف مصداقيته.
    وتضيف: "يمكن القول بعريض العبارة إنه يشهد تحولاً إلى حدٍ ما صوب الديمقراطية؟ ولكن ليس بنفس اللغة الخطابية التي يتبناها، فالأسس التنظيمية والأيديولوجية الاجتماعية التي أسس عليها الحزب تتلاشى تدريجياً مع مرور الزمن؟ بحيث نستطيع القول إن الحزب الاشتراكي اليمني اليوم هو حزب انتقالي من الاتجاه العقائدي إلى حزب المصلحة".
    وخلصت الدراسة إلى أن الأحزاب الرئيسية الثلاثة (المؤتمر ، الإصلاح، الاشتراكي) هي أحزاب مشدودة للتراث الشمولي بنسب متفاوتة، ومن الصعوبة عليها الولوج في ديمقراطية داخلية عميقة لأن ذلك يهدد مصالح النخب الحزبية التي قد تطبعت بعادة الإقصاء والفردنة والشخصنة للمؤسسات والهيئات الحزبية ولا ترجو سماع صوتها ولا يحلو لها ممارسة العلنية والشفافية واحترام الرأي والرأي الآخر والتسامح والمشاركة في صنع القرار.
    كما رصدت أهم الملامح غير الديمقراطية في الأحزاب السالفة الذكر، معتبرة أن كل حزب في الساحة اليمنية بوجه عام يعتبر نفسه الحزب الجماهيري الأوحد في الساحة ويرى أن كل مناشطه وأطروحاته أنضج وأصوب من الأحزاب الأخرى، وأن هناك أحزاب كثيرة في الساحة اليمنية تتجنب الإندماج أو حتى التحالف مع الأحزاب الأخرى حتى لا يطعن الحزب الآخر على شخصيتها وجماهيريتها، وأن أغلب الانقسامات التي تقع في إطار الأحزاب في مجملها امتداد لخلافات شخصية حول الزعامة الحزبية وحول اقتسام أموال الحزب بين الصقور الحزبية.
    ومن أهم تلك الملامح غير الديمقراطية أيضاً - برأي الدراسة- هي ضعف البناء المؤسسي للأحزاب، وغلبة النشاط العفوي في الهياكل التنظيمية لها، وكذا ضعف القاعدة الاجتماعية للأحزاب السياسية والمركزية الشديدة، والتأثير القوي للعلاقات والوشائج الشخصية والقبلية والعشائرية والمناطقية في الحياة الداخلية للأحزاب، بالإضافة إلى الخلط ما بين الاستراتيجية والتكتيك، والتذبذب في المواقف، والانفصال ما بين القول والفعل، وغلبة الطابع الحماسي والانفعالي على مناشط الأحزاب، وحضور عقلية التآمر والشك والإقصاء في الحياة الداخلية للأحزاب.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-07
  19. اْسياد اليمن

    اْسياد اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0

    لا حول ولا قوه إلا بالله

    أين حذف المشرفين لا يطال هذه المتخلفه


    لولا الدحابشه لما أشتغلتي تبيعي سمبوسه بصنعاء
     

مشاركة هذه الصفحة