زواج زوجة قس من مسلم وادعاءات باجبار مسيحيين على اعتناق الاسلام في اشتعال توتر طائفي

الكاتب : NBN   المشاهدات : 350   الردود : 0    ‏2004-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-06
  1. NBN

    NBN عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-10
    المشاركات:
    511
    الإعجاب :
    0
    إتهامات متبادلة بين مسلمين ومسيحيين مصريين تشعل توترا طائفيا


    القاهرة (رويترز) - -تسبب تبادل اتهامات بين مسلمين ومسيحيين مصريين حول زواج زوجة قس من مسلم وادعاءات باجبار مسيحيين على اعتناق الاسلام في اشتعال توتر طائفي.

    وتظاهر مئات المسيحيين يوم الاحد في المقر البابوي بوسط القاهرة متهمين مسلمين بخطف زوجة قس في محافظة البحيرة شمالي القاهرة وتزويجها لاحدهم.

    وجاءت المظاهرة في ذروة توتر طائفي اشتعل في مناطق بجنوب مصر وشمالها بعد تبادل اتهامات.

    وقال شاهد عيان ان المتظاهرين في الكاتدرائية المرقسية رددوا هتافات يقول أحدها "يا مبارك يا طيار قلب القبطي مولع نار".

    وكان المتظاهرون يشيرون الى الرئيس المصري حسني مبارك الذي كان طيارا حربيا ثم قائدا لسلاح الطيران. كما هتف المتظاهرون "بيقولوا بيحبونا ويخطفو مرات (زوجة) أبونا". والهتاف يشير الى زوجة القس المدعى خطفها من قبل مسلمين.

    وكان المتظاهرون قد اعتصموا في الكاتدرائية التي يوجد بها الكرسي البابوي قبل ثلاثة أيام مطالبين باعادة زوجة القس.

    ولم يصدر تعقيب رسمي على المظاهرة. لكن شهود عيان قالوا ان أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس حسني مبارك والذي تصادف وجوده في الكاتدرائية لحضور جنازة صحفي بارز تحدث الى المتظاهرين داعيا اياهم الى الهدوء ومؤكدا أن هذا الموضوع يلقى اهتمام رئيس الدولة.

    وفي مقال بصحيفة الجمهورية اليوم قال رئيس التحرير سمير رجب ان زوجة القس لم ترغم على الزواج من المسلم. وقال ان المتظاهرين رددوا هتافاتهم في الكاتدرائية "بسبب تصرف شخصي بحت لاحدي السيدات المسيحيات في محافظة البحيرة والتي يبلغ عمرها 41 سنة."

    وأضاف أن المظاهرة "تصرفات صغيرة لفئة محدودة تنتهز المناسبات الكبيرة لتمارس هوايتها في الاثارة والتهييج."

    ونظمت المظاهرة خلال جنازة الصحفي المصري سعيد سنبل في حضور مندوب عن الرئيس المصري ومسؤولين وحشد من الصحفيين.

    وأضاف رجب "هل مثل تلك الهتافات أو المظاهرات هي التي تحل مشكلة من هذا النوع. ان السلوك الشخصي مرتبط بصاحبه وهو الذي يتحمل وحده سلبياته وايجابياته."

    وتساءل "من يضمن سلامتها اذا تم تسليمها بالقوة لذويها. أليس واردا أن تتعرض عندئذ لخطر محدق."

    وفي اتصال هاتفي مع رويترز قال عضو مجلس الشعب (البرلمان) السابق جمال أسعد عبدالملاك ان "السؤال مازال معلقا. هل خطفت زوجة القس أم ذهبت مع من ذهبت معه بارادتها.."

    وأضاف "لو كانت خطفت فان أجهزة الامن تستطيع الوصول اليها خاصة أن الرجل الذي قيل انه تزوجها معروف وموجود معها في شقة يقال انها في القاهرة. لو كانت ذهبت بارادتها هذا أمر يخصها. لا بد من حسم الامر."

    وتابع "قبل ذلك فوجئنا بأحد الكهنة في محافظة أسيوط يوجه اتهامات للامين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في المحافظة بالضغط على مسيحيين ليعتنقوا الاسلام.

    "هذا الاتهام يمس الوطن. وخطورته ليست في اعلان اسلام أحد لان هذه قضية تخص من يغير دينه. ولكن المحاذير هنا أنه لا اكراه في الدين."

    وقال ان "مثل هذا التصرف من مسؤول بهذه الاهمية ستكون ردود الفعل عليه لو كان صحيحا غير عادية."

    وطالب عبد الملاك باجراء "تحقيق نزيه في الوقائع تجنبا لفتنة تشعل حريقا في البلاد."

    وقد نفى محمد عبد المحسن صالح الامين العام للحزب الوطني في أسيوط اتهامه بالضغط على مسيحيين لاعتناق الاسلام.

    وكان مسلمون قد تجمهروا في قرية بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة مساء الجمعة وقذفوا منازل مسيحيين بالحجارة وأضرموا النار في صيدليتين وسيارة ومكتبة عقب اطلاق المسيحيين النار ابتهاجا بحصولهم على ما قالوا انه موافقة من السلطات على تأسيس جمعية مسيحية وبناء كنيسة.

    وقالت مصادر أمنية ان المحتجين المسلمين أتلفوا ثلاث سيارات تابعة للشرطة لدى محاولتها استعادة الامن في القرية.

    وقال مصدر "ألقت الشرطة القبض على 25 من مثيري الشغب وأمرت النيابة بحبسهم على ذمة التحقيق." وأضاف "قوات الشرطة ترابط في القرية وتفصل بين الجانبين."

    وقال المنسق العام للحركة المصرية من أجل التغيير جورج اسحق ان "الاتهامات المتبادلة كثيرة. المشكلة أن المشكلات الطائفية تعالج منذ مدة بطريقة اخفاء الرؤوس في الرمال. نطالب يتحقيق رسمي وأن يعاقب المخطيء فورا. الموضوع حساس وخطير ونحن في مصر الان لسنا مستعدين لاي مخاطرة من هذا النوع."

    وتابع "نطالب بأن يكون من يتولون التحقيق محايدين وموثوقا بهم حتى يكون قرارهم مقبولا من الطرفين."

    ويشكل المسيحيون حوالي 10 في المئة من سكان مصر.

    من محمد عبد اللاه
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة