فليحيى‮ ‬الشعب‮ ‬الاوكراني‮ ‬عزيزاً‮ ‬كريماً‮ ....

الكاتب : مجنون اونلاين   المشاهدات : 581   الردود : 7    ‏2004-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-06
  1. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    فليحيى‮ ‬الشعب‮ ‬الاوكراني‮ ‬عزيزاً‮ ‬كريماً‮ ..

    بقلم العلامة إبراهيم بن محمد الوزير
    نقلا عن صحيفة البلاغ اليمنية
    Tuesday, 30 November 2004

    هكذا فلتكن الديموقراطية ، وهكذا فلتكن الشعوب الحية

    .. ( الساكت عن الحق شيطان أخرس) صدق رسول الله (ص)

    إنني لأشعر بالإعجاب الشديد ، والحزن الكبير عندما أشاهد على قناة »الجزيرة« -القناة العربية المناضلة- والقنوات الأخرى الشعب الاوكراني وقد اجتمع منهم الملايين في ميادين »كييف« تحت وابل الثلج والمطر شباباً وشيوخاً ، وأطفالاً ومسنين ، وهم لا يغادرون الميادين الكبيرة ، وبجانب مبنى البرلمان ، وبجوار المحكمة العليا ، يطالبون بتصحيح نتائج الانتخابات ، ويحتجون على التزوير فيها.

    لقد جعل الشعب الاوكراني فلاديمير بوتن وهو رئيس لدولة من أكبر دول العالم في حرج شديد ، ولست هنا مع المرشح الذي تدعمه روسيا ، ويدعمه الرئيس بوتن ، ولا مع المرشح الذي يدعمه الغرب ، ولا أدري أيهما أنفع لأوكرانيا ، لكني معجب بالشعب الاوكراني الذي يُعبر ويُفصح عما يريد ، ويطالب بما يراه مناسباً له ، وهكذا تكون الشعوب الحيَّة التي لا بد أن تكتب لها الحياة والتطور والنماء ، فإرادة الله مع إرادة الشعوب ، وكما قال الشاعر (ولعله القاضي الثائر محمد محمود الزبيري رحمه الله أو غيره من الشعراء المعاصرين):

    إذا الشعب يوماً أراد الحيا

    ة فلا بد أن يستجيب القدر

    الشعب الأوكراني لم يثنه المطر والثلج والبرد والصقيع عن الخروج إلى الشارع ، والمطالبة بما يراه أصلح له ، والبقاء في الأجواء الباردة أياماً وليالي من أجل التعبير عما يراه ، والمطالبة بما يرغب فيه ، بينما العرب نائمون ، يُقتل إخوانهم في الفلوجة وفي العراق عموماً ، وفي فلسطين ، ولا يتحركون ولا يتكلمون ، ولا يعرفون غير النفاق والتزلف والتآمر والطعن من الخلف.

    وإخواننا وأبناؤنا في اليمن لا يعبرون عما يريدون ، مع أن ديننا الإسلامي الحنيف يأمرنا بالكلام ، ويأمرنا بأن نقول كلمة الحق ، ونطالب بما نريد ، بأدب كامل وصراحة تامة ، ولا نسكت عن قول كلمة الحق بأية حال من الأحوال ، وهذا هو الدين الإسلامي الحنيف.

    وإليك أيها القارئ الكريم مجموعة صغيرة مما جاء في كتاب الله تعالى ، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم حول كلمة الحق ، وأنها يجب أن تقال.

    أولاً : جاء في كتاب الله تعالى قوله : (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً) ، فتأمل يا أخي كيف يقول ربنا جل وعلا.. فهو أولاً يقول : (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا) ، وأنت إذا وقفت عند قوله تعالى : (اتقوا الله وقولوا) تبين لك أن الله يأمرنا بأن نقول ولا نسكت ، ثم أوضح جل وعلا أن نقول كلمة الحق لا كلام الباطل ، فقال : (قولاً سديداً) ، فجاءت الآية الكريمة هكذا : (يا أيها الذين آمنوا اتقو الله وقولوا.... قولاً سديداً) والقول السديد : قول كلمة الحق ، كلمة الصدق ، وكلمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من القول السديد ، والدفاع عن المظلوم من القول السديد ، وأوجه القول السديد كثيرة ، والمسلمون مأمورون من ربنا جل وعلا بأن لا يصمتوا وأن يقولوا القول السديد ، فالقول السديد كل كلام حق لا كلام باطل ، وهم مأمورون به وأن لا يتخلوا عنه ، وقد وعد الله المسلمين إن التزموا بالقول السديد ولم يسكتوا وعوداً جيدة ، منها أن يصلح أعمالهم ، ويغفر لهم ذنوبهم ، واعتبر القول السديد من طاعة الله وطاعة رسوله ، فقال جل وعلا بعد ذلك : (يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيما).

    فلماذا يتكلم النصارى ، ويدافعون عما يرونه حقاً ، ويسكت المسلمون؟! مع أن دينهم يأمرهم بالكلام ، إن هذا لأمر عجيب!!.

    ويقول الرسول صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطاهرين : »الساكت عن الحق شيطان أخرس« ، وليس هناك ما هو أشد من هذا النهي الشديد ، لقد شبّه النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الساكت عن قول كلمة الحق بالشيطان الأخرس ، نهياً منه عليه وآله الصلاة والسلام ، وتحذيراً لأمته أن يتعودوا على السكوت عن قول كلمة الحق ، والدفاع عن الحق.

    ويقول صلوات الله عليه وآله الطاهرين حاثاً أمته أن يهتموا بأمور المسلمين جميعاً ، جماعتهم وأفرادهم ، يقول صلى الله عليه وعلى آله وسلم : »من لم يهمه أمر المسلمين فليس منهم« ، فقد نفى النبي صلوات الله وسلامه عليه وآله عن الشخص الذي يدّعي أنه مسلم وهو لا يهتم بأمر المسلمين ، ولا يهمه أمرهم وأوضاعهم ، ولا يهمه إنتشار العدل بينهم ، ونفي الظلم عنهم ، نفى صلوات الله وسلامه عليه وآله عن مثل هذا الشخص صفة الإسلام ، فقال: »من لم يهمه أمر المسلمين فليس منهم«.

    ويقول صلى الله عليه وآله وسلم محذراً أمته عن السكوت عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : »لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليسلطن الله عليكم شراركم فيدعوا خياركم فلا يستجاب لهم« ، فهو يحث أمته على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فإن لم يفعلوا فسيسلط الله الأشرار عليهم ، فيدعوا الأخيار بعد ذلك الناس إلى مكافحة الأشرار فلا يستجيب لهم أحد خوفاً من الأشرار الذين أصبحوا متسلطين على المسلمين ، ويدعون الله تعالى على هؤلاء الأشرار فلا يستجيب لهم جل وعلا ، لأنهم وقعوا بسبب صمتهم عن الأمر بالمعروف ومكافحة المنكر منذ بدايته ، وقعوا بذلك في ذنب كبير ، منع عنهم إجابة دعائهم من الله أو إجابة دعوتهم للناس.

    فهل تفكر يا أخي القارئ بعد أن تقرأ كلام الله هذا ، وكلام رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم في الحث على قول كلمة الحق ، والنهي الصريح عن السكوت عن قول كلمة الحق ، هل تعتقد بعد أن تقرأ ذلك وترى أوضاع المسلمين ، وأوضاع بلادنا ، وصمتهم عن كلمة الحق ، أنهم ما يزالون مسلمين كما يريد الله ورسوله؟! أم أنهم ولا شك يخالفون بصمتهم وبذُلّهم أوامر الله وأوامر رسوله صلى الله عليه وآله وسلم؟!!! إنهم ولا شك لم يعودوا مسلمين كما يريد الله جل وعلا ، ولا كما يريد رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ، فكيف يمكن أن ينقذهم الله ، وأن يعزهم ، أو أن يستجيب لهم ، وهم ليسوا كما يريد ، وهم لا يتبعون أوامره وتعاليمه كما أمر بها ، وهو القائل: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) ، سنة من سنن الله ، ولن تجد لسنة الله تبديلاً ، ولن تجد لسنة الله تحويلاً.

    ❊ ❊ ❊

    لقد كنت بالأمس في إحدى الدوائر الحكومية ، وكنت أركب سيارتي بقصد أن أغادر تلك الدائرة بعد أن أنهيت عملي الذي جئت من أجله ، وإذا أنا بضابط يلبس بزة عسكرية يناديني ويقول : هل يمكن أن تتفضلوا يا أستاذ بالنزول لأتحدث معكم قليلاً؟ وقد كان في السيارة معي بعض المرافقين ، فنزلت ومشيت خطوات حتى لقيته ، وإذا به يقول لي أنا فلان بن فلان ، فعرفت أنه هاشمي من أسرة معروفة ، وقال لي بعد كلمات المجاملة والسؤال عن الحال المعتادة ، كيف أوضاع محمد مفتاح؟ ولماذا هو ما يزال باقياً في السجن؟ فقلت له : إنه إن شاء الله تعالى في خير ، ونحن نحاول أن نتصل بالأخ / غالب القمش -رئيس جهاز الأمن السياسي ، ونحاول الاتصال بالأخ الرئيس ، وسيطلق سراحه إن شاء الله قريباً بإذن الله ، قال : والكتب؟!! لقد أخذوا كتبه وصادروها بدون حق ، وهي كتب عادية ليس فيها شيء ، قلت : ستعود الكتب إن شاء الله ، فنحن على يقين أنها كتب عادية وليس فيها شيء ، والأخ الرئيس حفظه الله سيأمر بإطلاقه وإطلاق يحيى الديلمي عما قريب بإذن الله تعالى ، قال : إن محمد مفتاح مظلوم ، مظلوم ، مظلوم ، وهم يظلمونه بدون حق ، فقلت : ولماذا يا أخي لا تتكلم أنت وأمثالك عن مظلومية هذا الشخص الذي تعتقد أنه مظلوم؟ ، قال : لست أنا وحدي الذي يعتقد أن هذا الرجل مظلوم ، ولكن هناك العشرات بل المئات ، بل عشرات الآلاف الذين هم متألمون من أجل محمد مفتاح ويحيى الديلمي ، قلت : ولماذا لا تتكلمون وأنتم مئات أو آلاف أو كما تقول عشرات الآلاف؟ ، قال : (ما بِنُسطاش ، إحنا خائفين ، ولكن قد بندعي الله في الليل والنهار)، قلت : لكن الله أمركم أن تتكلموا والله يجيب الدعاء ، ولكنه يأمر عباده بالعمل ، ويساعدهم ويوفقهم وينصرهم فيما يعملون ، ولو كان الدعاء وحده يكفي بدون عمل ، لكان أولى الناس بذلك رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان الله سبحانه وتعالى سينصره وهو راقد في بيت سيدتنا خديجة عليها وعلى رسول الله أفضل الصلاة والسلام ، ثم يجب أن تعرف يا أخي أننا في عهد ديموقراطي ، والأخ الرئيس لا يحاسب الناس على الكلام والتعبير عن الرأي ، أو انتقاد الظلم ، أو أي انحراف (وللمه قالوا: ديموقراطية ، إلاَّ من أجل يتحاكوا الناس ، مش يسكتوا) قال : (ماشي ، ماشي ، ما بِنُسطاش ، قد ذا انتموا بتتحاكوا ، يكفي ، جزاكم الله خير ، واحنا بندعي لكم) ، قلت : (لكن عندما أتحاكى وحدي ما ينفعش ، لكن عندما اتحاكى ومعي عشرات الآلاف -كما تقول- بيتحاكوا بجانبي يكون كلامي أقوى وتأثيره أكثر) ، قال : (ماشي ، ماشي ، انتوا ، يكفي ، جزاكم الله خير ، وعلينا ندعي لكم)، ثم ودّعني وعانقني وانصرف ، وبعد ذلك عدت إلى منزلي وفتحت قناة »الجزيرة« ورأيت الشعب الأوكراني ، فاغرورقت عيناي بالدموع ، وقلت كما قال الشيخ محمد عبده قديماً : »هنا الإسلام ، وهناك المسلمون«.

    هذه هي ثقافة الشعب اليمني ، لا يزال الإمام أحمد بين أعينهم ، يتكلمون في الخلف بكل حرارة ، ولكنهم لا يجرؤون على الجهر بكلمة حق واحدة ، حتى ولو كانوا آمنين.

    يا أبناء بلادنا ، يا مسلمون ، يا من لا تتكلمون ، إنكم والله مذنبون ، يا أخي المسلم اليمني لا تتآمر سراً أبداً ، ولا تكن إرهابياً تسفك الدماء ، ولكن اتبع أوامر ربك ، واتق الله ، وقل قولاً سديداً ، إنكم إن اتقيتم الله وجهرتم بالقول السديد ، يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ، كما وعد الله في كتابه العزيز ، وأنتم بالقول السديد ، والجهر به تطيعون الله ورسوله ، ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً ، كما قال تعالى : (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً) ، والفوز ليس في الآخرة فقط ، بل وفي الدنيا ، وهذا ما نشاهده على أرض الواقع عند الأمم الأخرى التي تجهر بقول الحق ، وتنطق بالقول السديد.

    إننا نطلب من إخواننا ، وأبناء وطننا في اليمن جميعاً أن يتعودوا على قول كلمة الحق ، وقول كلمة الصدق ، ونطلب من مراجعنا المباركة من أمثال السيد الوالد العلامة الرباني/ محمد بن محمد المنصور ، والسيد العلامة ولي الله -نفسي فداه- حمود بن عباس المؤيد ، ومن كل عالم وعارف ، ومن كل مؤمن يخشى الله ، ويريد أن يتبع أوامره ، ويطمع في الجنة ، ويخاف من النار ، أن يقول كلمة الحق دائماً، وأن يدافع عن المظلوم ، وأن يسعى لإيجاد العدالة وترسيخها في بلادنا ، ونحن في عهد ديموقراطي حتى ولو كان بنسبة واحد في المليون ، فيمكن العمل بهذا الواحد ، والكلام من خلاله ، ومحاولة توسيعه ، والمطالبة بما هو أكثر منه.

    والأخ الرئيس ، وكل رئيس في العالم إذا وجد مطالبة جادة من الكثير من أبناء بلده بكل صدق ، وبكل إصرار ، وبكل أدب ، وبدون استفزاز فلا بد أن يتأمل القضية التي يطالب بها أبناء شعبه ، أي قضية كانت ، ويحاول الوصول فيها إلى حل ، أما إذا سكت الناس ، وبقوا يوشوشون ويتحدثون في الآذان ، ولا يتكلمون بما يدور في أذهانهم ، ويحوك في صدورهم ، فلن يخارجهم الله تعالى ، ولن يستجيب لهم ، لأنهم جانون على أنفسهم ، وعلى إخوانهم ، وعلى مذهبهم ، وعلى دينهم ، وعلى بلادهم ، وعلى حكومتهم ، لأن صمتهم يجرؤ الآخرين على التمادي في المنكر ، فيكون الصامتون مشاركين عند الله في كل منكر لم ينهوا عنه ، وكل معروف لم يعمل به الناس ، ولم يأمر به العلماء ، فهم مشاركون فيه ، فالعلماء الصامتون وغيرهم من العارفين الصامتين مسؤولون عن كل معروف لم يعمل به ، وعن كل منكر لم ينته الناس عنه ، وهم بصمتهم يستحقون ما يقع فيهم ، وفي إخوانهم ومذهبهم ، لأن الله (لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

    إن تغيير عادة الصمت عندما نرى وقوع المنكر ، أو غياب المعروف ، والتزام القول بالحق في كل الأحوال من أعظم الواجبات الإسلامية ، ولكن بالطرق المشروعة ، وفي أدب وصراحة وإصرار ، والله جل وعلا يقول : (وامر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور) ، وهذا أمر من الله تعالى ، والأمر يقتضي الوجوب ، كما يعرف سادتنا العلماء رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم.

    وإن الإنسان في بلادنا ليخجل أن يكون معدوداً من العلماء الصامتين ، الذين لا يقولون كلمة الحق ، ويسره ويكفيه أن يكون من طلبة العلم الذين يقولون الحق ويجهرون به.

    ❊ ❊ ❊

    هنيئاً لشعب أوكرانيا الذين يعبرون عما يريدون ، ولو كانوا مسلمين ، موحدين لله ، ومؤمنين برسوله محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، لكانوا أقرب الناس إلى الله ، وإلى رسوله الكريم ، ولكانوا في عداد المجاهدين المقربين ، فهنيئاً لهم ، وهنيئاً لمدينة »كييف« الذين يتكلمون ولا يخرسون ، وإني لأتمنى أن أكون في صقيع »كييف« في الليل الداهم ، وفي البرد القارس ، تحت المطر والثلوج ، لأقول كلمة الحق التي أعتقدها ، وأدافع عن الإسلام كما أعرفه وأراه ، بين قوم تعودوا على الكلام بصوت عالي ، وبدون تآمر ولا سفك دماء كما أمر الرحمان ، ولم يتعودوا على الصمت والخنوع والخرس كما يريد الشيطان ، (فالساكت عن الحق شيطان أخرس).

    وسنجتمع كلنا إن شاء الله تعالى بين يدي علام الغيوب ، ليحاسب الجميع على ما عملوا ، أو لم يعملوا ، (وسيعلم الذين ظلموا [-حينئذ-] أي منقلب ينقلبون).

    وإن ربك لبالمرصاد..

    حسبنا الله ونعم الوكيل.

    نعم المولى ونعم النصير..

    وعلى الله توكلت..

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-06
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    شكرا ولكن قل لي متى تصيبنا العدوى متى؟

    العاقل يا عزيزي

    شكرا ولكن قل لي متى نصحو من سباتنا العميق

    ومتى تصيبنا العدوى متى؟

    مع تقديري

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-06
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي الفاضل / مجنون بل سيد العقال

    أخي مواضيعك اتابعها منذ فترة فوجت بها شبه كبير بثقافة الاخ الكريم المتشرد ولكن اراك بخيل علينا في مواضيعك الا تخرج من صمتك ونراك شامخاً في منبر الكلام حتى نستقي منك
    لك تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-06
  7. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,713
    الإعجاب :
    427
    العلامة ابراهيم بن محمد الوزير لا يعرف من القائل اذا الشعب يوما اراد الحياة......... ويبدوا لي ان ابناء الفقراء هم وحدهم من تعلم هذه القصيدة التي اصبحت انشودة للجماهير العربية وهي تجاهد في سبيل التحرر والانعتاق من جور الاستعمار وسدنته.والعلامة ابراهيم الوزير ليس من هؤلا .في مقاله يدعوا الجماهير الى قول كلمة الحق والجهر بها فهل جهر بها وقالها من خلال صحيفته وحزبه..... من خلال متابعتي لكلامه في قناة الحرة في احد برامجها الحواريه عن اليمن انه يبرر وينظر للحكومة ولاخطاءها ويلقي اللوم على الاخر اي الشعب المغلوب على امره .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-06
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    الصديق العزيز silan

    من منهم العلامة الذي في صنعاء ام في جدة

    صاحب البلاغ ام صاحب الشورى

    ولو سمحت فصل اكتر عن ماهية الحوار

    وكيف كان ومتى وماهي المأخذ التي عليه

    في تقديري ان اجرائها في الحرة المشبوهه

    يعتبر من اهم مدعاة ان يكون منحازا للحكومة

    المرضي عنها بكل اسف رغم تجاوزاتها المعيبة

    تحياتي


     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-09
  11. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    أستاذي الجليل المناضل ALBoss تحية وسلام وبعد:
    وضعتموني أمام تساؤلٍ تتوه فيه الحروف حيرى بلا جواب !!! فلا أجد غير أن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم ...ومن أصدق من الله قيلا ...عندما نخلع عنا رداء الخوف والختوع ...عندما نقول كلمة الحق ولا نخشى في الله لومة لائم ولا نخش إلا الله ....سيدي إن لم نغير من جيلنا فعلى الأقل سوف نضع بذور الربيع لنجنيه غدا نحن أو أبناؤنا فجرا بهياً تنعم به السهول والمروج ...وسيطل فجرنا المختبي ويسلبهم ظلامهم الدامس فلا لم تسمر أياديهم الفلك أبدا ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-09
  13. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0

    الاستاذ القدير الصحاف سيد الكلمة الطيبة تحية وإجلال وبعد
    أستاذي الجليل لقد رفعتم من شأني وأنا لست في ذلك المقام ألذي أرقى فيه إلى أرباب الكلام وأعترف أني لا أملك سيفا الكلمة ولا سهمها ولكني أحاول أن أرمي حجراً !!!مع أهل الحق ضد الظلم والعبث والطغيان وإن قل شأنها !!!فلها في القبلتين شأن عظيم!!! ...فإن رقت كلمتي إلى تكون ذلك الحجر ورميت به فهو وإن لم يصب مقتلا من الظلم ولكن فيه حياة وجهاد ووسوف نواصل ما مكننا الله فيه من الخير..أما عن سبب قلة مشاركاتي فذلك لعدة أسباب منها: أنني لا زلت حديث عهد بالسياسة ...ثم إن مشاغل الدراسة تلتهم جل وقتي ولكني أتشجع بوجود أمثالكم فمنكم نستقي روح النضال ...والله نسأل أن يوفقنا إلى ما فيه صلاح الأمة وأن يرنا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرنا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه دمتم لنا في حفظ الله ورعايته
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-09
  15. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0

    أستاذنا القدير ALBoss أشكر لكم تفضلكم بالإجابة على رد الأخ العزيز silan
    ولا أجد ما أضيف على تعقيبكم فحقيقة ليس لي علم وإطلاع على ذلك الحوار الذي يتكلم عنه الأخ silan ..وإنما أريد أن أضيف بعد سماحكم كلمة واحدة للأخ silan أدافع بها عن نفسي وهي أنني ولو وجدت كلمة الحق في جريدة يمنية أو عربيه أو حتى يهودية لعملت بها لأن الحكمة ضالة المؤمن إينما وجدها التقطها أو عمل بها كما قيل في حديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ...فأنا لا أنظر إلى إسم الكاتب بقدر ما أنظر إلى المحتوى فإن كان يدعوا إلى حق فلماذا ألوم غيري ولا ألوم نفسي بعدم وقوفي إلى جانب هذا الحق ..وهذا فقط نظرة شخصية فالمعذرة إن أخطأت وتفضلوا بقبول فائق التقدير والإحترام ولكم ولسيدي ALBoss أجمل باقة من أريج المحبة والود ودمتم لنا في حفظ الله ورعايته
     

مشاركة هذه الصفحة