غـــزوة الأحــــــــزاب " الخندق" ( سجلوا خواطركم هنا )

الكاتب : مراد   المشاهدات : 3,814   الردود : 5    ‏2004-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-06
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    وفي شوال أيضاً تمر ذكرى غزوة رهيبة حدثت في السنة الخامسة للهجرة ، وأنزل المولى فيها قرآناً يُتلى إلى قيام الساعة ، وجاءت الآيات في سورة سميت بإسم تلك الغزوة " الأحزاب" : يا ايها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم اذ جآءتكم جنودٌ فأرسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها وكان الله بما تعملون بصيراً . إذ جاءوكم من فوقكم ومن اسفل منكم واذ زاغت الابصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا . هنالك ابتُليَ المؤمنون وزُلزلوا زلزالاً شديداً .

    هيا بنا إخواني وأخواتي نتفيأ ظلال التأمل وأخذ الدروس المستفادة من هذه الغزوة ، كما فعلنا مع غزوة أحد

    إضغط هنا لقراءة تفاصيل الغزوة ثم شارك بما استفدته

    أنتظر إبداعاتكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-07
  3. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]اشكر قلمك استاذي العزيز بداية

    يشتمل على ملخص غزوة الخندق التي ابتلى الله فيها عباده المؤمنين و زلزلهم ، و ثبت الإيمان في قلوب أوليائه و أظهر ما كان يبطنه أهل النفاق ، و فضحهم و قرعهم . ثم أنزل نصره ، و نصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده ، و أعز جنده ، ورد الكفرة بغيظهم ، و وقى المؤمنين شر كيدهم ، و ذلك بفضله و منه . وحرم عليهم شرعاً و قدراً أن يغزوا المؤمنين بعدها ، بل جعل المغلوبين و جعل حزبه هم الغالبين ، والحمد لله رب العالمين .
    و كانت في سنة خمس في شوالها على الصحيح من قولي أهل المغازي والسير ، و الدليل على ذلك أنه لا خلاف أن أحداً كانت في شوال من سنة ثلاث ، و قد تقدم ما ذكره أهل العلم في المغازي أن أبا سفيان واعدهم العام المقبل بدراً ، و أنه صلى الله عليه و سلم خرج إليهم فأخلفوه لأجل جدب تلك السنة في بلادهم ، فتأخروا إلى هذا العام .
    قال أبو محمد بن حزم الأندلسي في مغازيه : هذا قول أهل المغازي ، ثم قال : و الصحيح الذي لا شك فيه أنها في سنة أربع ، وهو قول موسى بن عقبة ، ثم احتج ابن حزم بحديث ابن عمر : [ عرضت على النبي صلى الله عليه و سلم يوم أحد و أنا ابن أربع عشرة فلم يجزني ، وعرضت عليه يوم الخندق و أنا ابن خمس عشرة فأجازني ] . فصح أنه لم يكن بينهما إلا سنة واحدة فقط
    [/grade]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-07
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أجزل الله لك المثوبة أخي " العسيب" لتفاعلك
    ومثل هذه المواضيع هي الأحق بالقراءة والمتابعة والمشاركة
    شكراً لك والسلام عليك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-08
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    سأجمل هنا بعض أهم الدروس العملية من غزوة الخندق :
    وأولها : الشورى بين الرئيس ومرؤسيه والقائد وجنوده ، إن أمتنا اليوم أحبتي تتجرع ويلات عظيمة جراء تهميش أمر الشورى ، فنرى هذه الإجتهادات المتكررة من هنا وهناك والتي شكلت بمجملها صورة سيئة عن المسلمين بأنهم فوضويون ، ناهيك عن النتائج التي يدفع الجميع ثمنها ، حتى أن الصف الإسلامي إنقسم بين مؤيد بشدة ومعارض بقوة بسبب تغييب الشورى .
    وثانيها: أهمية الإسخبارات العسكرية والذي تمثل في تقصي المعلومات عن بعض الحلفاء .
    ثالثها : تحقيق عنصر المفاجأة في المعركة وإبتكار وسائل جديدة من شأنها أن ترفع رصيد النصر .
    رابعها : وحدة القيادة وبذلها العمل مع الأفراد بما من شأنه رفع معنوياتهم ومساندتهم .
    خامسها: لا ضير في إقتباس بعض أفكار غير المسلمين طالما وهي لاتمس العقيدة ، بل قد تجب إذا كانت سبباً مهماً من أسباب تحصيل مصلحة الإسلام والمسلمين ( حفر الخندق ) .
    سادسها : أهمية خداع العدو ( دور نعيم بن مسعود ) وكذا ( حذيفة بن اليمان )
    سابعها : أخذ الحذر من المتخاذلين .

    هذا ما عندي الآن
    لا زلت أنتظر تفاعلكم أيها الأحبة
    أين أنتم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-08
  9. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي الكريم هذه المواضيع هي الأولى بالقراءة والمتابعة ، جعلها الله في ميزان حسناتك


    ومما يستفاد من غزوة الخندق

    1- إرتباط القيادة بالقاعدة من خلال المشاركة في المهام فهذا رسول الله يساعد في حفر الخندق ويحفزهم ويتفاعل معهم ويردد أبيات الشعر الذي كانوا يرددونه ، فهو منهم وإن كان القائد ، بل حتى دعوتهم إلى طعام أعد له فقط من قبل جابر رضي الله عنه .

    2- أن النصر يأتي مع الصبر ، فقد صبر المسلمون على جهد بناء الخندق وعلى المرابطة مع الريح والبرد الشديد والخوف العظيم ، فأثابهم الله على ذلك النصر المبين .

    3- أن لله جنودا يؤيد بهم المؤمنين الصابرين فهذه الريح جندي من حنود الله ساعدت المسلمين يوم الخندق .

    4 - إن تحالف المشركين وإن كان في الظاهر متينا ، إلا أنه عند صبر المؤمنين وصمودهم يفضح هشاشته ، فهذه غطفان مستعدة للخروج من التحالف مقابل ثلث تمر المدينة .

    5- دور اليهود هو دور المكر من بعيد وتجنب المواجهة ، فقد حرضوا الأحزاب على المجئ والقتال ولكنهم أجبن من أن يظهروا في المواجهة ، وهذا مانعيشه هذه الأيام من تحالف الأحزاب على الأمة بإدارة يهودية .

    6- إن المشركين يوجد فيهم صناديد لايخافون الموت في سبيل باطلهم وهذا عمرو بن ود الخزاعي يقتحم الخندق على المسلمين ، وفيهم أيضا أوفياء كحيي بن أخطب الذي أقنع بني قريظة بنقض العهد واشترطوا عليه أن بصيبه ماأصابهم فوفى لهم ودخل معهم الحصن وقتل معهم .

    7- والنصر يأتي مع إشتداد الكرب ، فهذه الأحزاب تطوق المدينة والرسول يبشر أصحابه بملك الأرض جميعا ، وهذا وعد الله للمؤمنين بالتمكين ولو بعد حين .

    8- دور المنافقين التخذيلي ( وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لامقام لكم فارجعوا ويستأذن فريق منهم النبي يقولون إن بيوتنا عورة وماهي بعورة إن يريدون إلا فرارا ) وإستهزائهم بتبشير الرسول للمؤمنين بملك الأرض وهروبهم من العمل في الخندق .

    9- ذهب الشافعي إلى جواز مصالحة الكفار وردهم عنا ببعض المال مستشهدا بموقف الرسول يوم الخندق من غطفان .

    10- وكذالك فيه دليل على قضاء الصلاة الفائتة ، فقد صلى الرسول العصر بعد المغرب لعذر قاهر .



     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-13
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    شكر الله لك أخي " قتيبة " حسن تفاعلك
    وتقبل خالص التحية
     

مشاركة هذه الصفحة