دراسة اجتماعية يمنيه تتهم التلفزيون بتكريس ثقافة العنف ضد المرأه

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,133   الردود : 0    ‏2001-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-06
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أتهمت دارسه اجتماعيه يمنيه وسائل الأعلام وعلى راسها التلفزيون بتكريس ثقافة العنف ضد المرأة ، على أعتبار أن التفزيون الوسيله الإعلامية الأكثر متابعة واقبالا وبالتالي الأكثر تأثيرا في مختلف شرائح المجتمع وفئاته خاصة بعد أنتشار الفضائيات بتقنيتها الجذابه والمبهره .

    مع أن الدراسه التى أعدتها الباحثه الاجتماعية رجاء عبد الله المصعبي أتهمت كافة وسائل الأعلام بتبني وترويج ثقافة العنف ضد المرأة إلا أنها أعتبرت التلفزيون اليمني المسئول الأول عن ذلك ، واوضحت الدراسه أن وسائل الأعلام عموما تتبنى خطابا إعلاميا مستمدا من منظومة القيم والموروث الإجتماعي التقليدي في أكثر اشكاله سلبيه في النظر نحو المرأة ليقدم صوره تعتبر أمتداد للعنف الثقافي الممارس ضدها .

    ودعت الباحثه إلى ضرورة إعادة النظر في ماهو سائد من ثقافه نمطيه تصور المرأه على أنها كائن ضعيف وغير قادر على التصرف بشؤون حياته دون الاعتماد على الرجل ، حتى في أكثر القضايا خصوصية ، مشيره إلى أن الدرما العربيه عموما واليمينه على قلتها التى يعرضها التلفزيون نادرا ما تقدم المرأه كشخصيه قيادية أو موازيه لشقيقها الرجل .

    وتطرقت إلى أستغلال البعض لجوانب من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي أعطى المرأة وكرمها بالكثير من الحقوق بالتميز ، بطريقه أخرى لحرمانها من تلك الحقوق ومصادرتها .
    واضافت أن ثقافة الإعلان التجاري ألتى ينشرها التلفزيون هي أمتداد لثقافه تهميش المرأه والعمل على تسليعها عبر أستخدامها كجسد لترويج المنتجات الإستهلاكيه الأمر الذي يعمق النظرة الدونيه إليها ، ويحصرها في دائرة كونها مخلوقا سطحيا لا غايه له سوى تلبية رغبات وطموحات الرجل .
     

مشاركة هذه الصفحة