حاجتنا الى فقة الأولويات ( التمسك بالأصول قبل الفروع )

الكاتب : أبو ماريا   المشاهدات : 412   الردود : 2    ‏2001-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-06
  1. أبو ماريا

    أبو ماريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-27
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ..........
    اخواني الأعزاء لقد رأيت اكثر الاخوان في هذا المجلس الكريم تتجادل في أشياء فرعيه وقد وصل الجدال في بعض الاوقات الى السب والشتم حتى أنة وصل الى التكفير و العياذ بالله . وهذا لايجوز شرعا".
    ولقد نسينا أصول الفروع التي نتجادل عليها و وضعنا كل اهتمامنا في الفروع ، ولكن الشرع قد فصل في مثل هذة الاشياء ورتبها بمرتبه العدل ، من الاحكام و القيم والاعمال ، ثم يقدم الأولى فالأولى ، بنا" على معايير شرعيه صحيحة ، يهدي اليها نور الوحي و نور العقل (( نور على نور )) .
    فلا يقدم المهم على الأهم , و لا المرجوح على الراجح , و لا المفضول على الفاضل أو الأفضل .
    بل يقدم ماحقة التقديم , و يوخر ما حقة التأخير , و لا يكبر الصغير , و لا يهون الخطير , و يضع كل شيء في موضعة بالقسطاس المستقيم بلا طغيان ولا اخسار (( والسماء رفعها ووضع الميزان- ألا تطغوا في الميزان - وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان )) .
    و أساس هذا : ان القيم والأحكام و الأعمال والتكاليف متفاوتة في الشرع تفاوتا" بليغا" وليست كلها في رتبة واحدة (( أجعلتم سقاية الحاج و عمارة المسجد الحرام كمن ءامن بالله واليوم الأخر وجاهد في سبيل الله . لا يستوون عند الله والله لايهدي القوم الظالمين - الذين ءامنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون )) .
    وقول الرسول الكريم : الايمان بضع وسبعون شعبة :أعلاها لا اله الا الله وادناها اماطة الاذى عن الطريق .
    فقد اصبحنا كالذي يصوم ولكنة لا يصلي والذي لايشرب الخمر و لكنة يتعامل بالربى ............. عجبي ...‍‍
    فقد نسينا ان العهد الذي بيننا و بينهم (( الصلاة )) ...............
    و درهم ربا يأكلة الرجل , وهو يعلم , أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية .........

    أسأل الله الهداية لنا و لكم و يوفقنا لما فية الخير والصلاح ‍‍‍‍‍‍‍
    ‍‍‍‍‍‍‍
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-07
  3. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الأستاذ أبا ماريا

    إن ما روي أن درهم ربا يأكله الرجل أشد من ستة وثلاثين زنية ، لم يثبت عن النبي صلوات الله عليه وسلامه
    بل الذي ثبت عكسه حيث ورد عنه عليه السلام أنه سئل عن أشد الذنوب فقال أن تشرك بالله وقد خلقك ، فقيل ثم أي ؟ قال أن تقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، قيل ثم أي ؟ قال أن تزانيَ حليلة جارك .
    فهذا يدل أن ذنب الزنى أشد من ذنب الربا وكلاهما كبير ، والعياذ بالله منهما .
    وفقك الله وسددك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-07
  5. أبو ماريا

    أبو ماريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-27
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    ألأخ madani السلام عليكم ................
    أما بالنسبة للحديث (( درهم ربا يأكلة الرجل أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية )) فقد رواة أحمد والطبراني عن عبد الله بن حنظلة , كما في صحيح الجامع الصغير ..
    وجزاك الله خير
    أخوك أبو ماريا
     

مشاركة هذه الصفحة