الضــــمير .. كلمة عربية لكنها بالصومالي ..!؟

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 800   الردود : 9    ‏2004-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-04
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]من الطريف أن تعني كلمة ضمير العربية ،،، تعني " حمار" باللهجة الصومالية ورغم نطقها مدغمة ما بين الطاء والضاد ... فإن كلمة ضمير االشاعرية العربية تتحول تلقآئيا لحمار بالصومالية ،، وذاك به الكثير من التأمل والتفسيرات والتأويلات التي لن تكن بعيدة عن الكلمة بما تعنيه من كل الجوانب ... ولعل ما يلفت النظر حاليا إرتفاع الأصوات القائلة أن ضمائرنا غائبة أو نائمة , وإذا ما كانت الكلمة تحمل المعنى الصومالي فلابأس من ذلك ، بل ونظيف أن ضمائرنا متقاعدة أي منسقة ... وذاك ما حدث لدينا بمنطقة صعدة الغراء حيث لم تعد للحمير وظيفة فقد سلبتها العربات الآلية تميزها وجعلت المواطن يستغني عنها ،، لكن لونطقناالضمير كما هي بالعربي فإن المعنى سيكون أمرا واقعا وحقيقي ويشمل كافة التراب اليمني حيث تقاعدت الضمائر وغابت ونسقت .. وخاصة إذا كانت حوادث صعدة الأخيرة هي المقياس ... ولست بصدد القول أن جماعة حقوق الإنسان ببلادنا اليمن الميمون فقدت ضميرها ، ولايعني حمارها إزاء نفس الحدث ... حيث نقول بلهجتنا الصعدية عمن فقد القرار وتلكأ " ضاعت الصعبة " .. والصعبة هي الأتان الصغيرة .
    مال للضمائر لا أراها حية * تأبى الحياة وتعمل للفنى
    ( من شعر الراحل عباس المطاع )
    والضمير والحمار ربما يشتركان بالمعاناة والجهد الفائق والتحمل والصبر ... ولعل كنية الحمار( أبي صابر) بالعربية لم تأتيه من فراغ بل من حكم تجربة طويلة مع هذا الحيوان الصبور الوقور .... والوقور ربما بها شيئا من الريبة فأحيانا تفقد هذه الحيوانات رباطة جئشها وتهدد مزعجها بأطلاق رفسات لايستهان بها على الإطلاق ، وإما تتعرض لنوبة غرام جنونية فتتقطع الحبال بيد ممسكها وتنطلق مطلقة أصواتا تهتز لها الآكام والقمم .. لكن الضمير الآدمي وخاصة ضمائرنا تموت وتخمد وتتوارى قابعة بأعماق ألنفس وتصحو غالبا بعد فوات الأوان ... وعزائنا أن ضمائرنا ليست وحدها التي تعيش حالة الخمول بل يشاركنا نفس الضمير الكثير من المرموقين عالميا ،،، كلنا نعرف السيد كوفي عنان أمين عام الأمم المتحدة الذي صحى ضميره بعد فوات الآوان وخراب مالطا ... هذا الرجل صاحب الضمير الحي أيا يكن العربي أو الصومالي .. أتيحت له فرصة إيقاف الحرب العراقية ، وكل ماكان يلزمه هو الشهادة الواضحة أمام العالم أن العراق خال من كل سلاح دمار شامل وحسب شهادة المفتشين الدوليين ... لكنه كان يتلكء مما يشعر العالم أن هناك أمرا آخر بالعراق ... ولكن عنان جد ولكن في غير وقته .... وبعد إنتهاء الأمر يبدو أن ضمير عنان لم يدعه ينام وكان أشبه بمن خزن سوطي وحرام ( نوعيات من القات) ولست أعلم إن كان ضمير عنان يطلق أصواتا .. وأخيرا تكلم عنان وأسهب .. لكن موضوع العراق قد حسم ... بل وأصبح عنان متهما بالتواطؤ مع صدام في عمليات بيع البترول مقابل الغذاء خلال فترة الحصار ..
    ومن يعلم قد يصحو ضمير وزارة حقوق الإنسان ببلادنا ويحقق بأحداث صعدة ولكن بعد .....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-04
  3. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589

    [grade="00008B FF6347 008000 4169E1"]يا سلام عليك يالهاشمي اليماني
    هُنا أتضحت الرؤيا يعني إن الحزب الجمهوري في أمريكا كان له هدف عندما جعل الحمار شعار الحزب الجمهوري
    و المشكله إن شعاره الضمير ولكن الضمير ميت
    لا حول الله[/grade]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-05
  5. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    نيابة عن العلامة الرضى أشكركم سيدي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سيدي ووالدي الكريم الهاشمي اليماني تحية وسلام وتقدير وإجلال وبعد:
    لا زلتم تتحفونا بما خفي علينا من عجائب اللغة والتأريخ بحراً فائضاً وشجرة طيبةً تؤتي أكلها كل حين ...سيدي الكريم إن ثراء الضمير لديكم يغني ويكفي فلا زال هناك من يملك اللغة الثرية ولكنه للأسف لا يسلطها على عديمي الضمير بل يستغلها في تخدير الشعب وتدجينه !!!
    حسب معلوماتي النحوية القديمة وشرح الكافية لإبن الحاجب فلم تعرف اللغة العربية ضميرا زائد، سوى ضمائر ساملي عيون الحقيقة ومنمقي الكلام ( حشوا )عن منجزات وحقوق إنسان مصونة وهي في الواقع غير ذلك فالضمير في اللغة العربية لم يكن حشوا إطلاقا إلا ضمائر هؤلاء المصابة بالإيدز ....

    وقد دافع العلامة الرضي في شرحه لكافية بن الحاجب عن مقولة لبعض النحاة عن تنكير الضمير الذي يتأخر مفسره، إذ يصدق عليه حدهم للنكرة بـأنها"فرد شائع في جنسه، لا يختص به واحد دون آخر"،....

    وقد يكون ضمير هؤلاء دعما لما ذهب إليه العلامة بن الرضى فهؤلاء يا سيدي فعلاً ضمائر نكرة منكرة وتفسيرها متأخر فلا يفسرها إلا أنها ضمائر ميتة أو ما أوردتموه أنتم أعلاه !!! ولوكان العلامة الرضى رحمة الله حياً لشكر لكم تفسيركم تنكير الضمير وتأخر تفسيره وذلك التفسير الذي نقبتم عنه مشكورين....

    اتمنى ان اكون صاحب ضمير وان اقاوم من اجل وطننا الحبيب لكننى ابقي عاجزا وكجل الشباب الذي يسكنه الجبن والهوان و حب الذات والخوف من قول الحقيقة وعدم الجهر بكلمة لالجبروت السلطة الغاشمة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-05
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    عاقل .... وأسمح لي أن أكرر عاقل ،، لقد أظفت من عطر يراعك ما يثري ويغني ... فلله أنت ولله درك ياجوهرتنا النفيسة لفظا ومعنى ..

    مدرم : يتضح أن شعار الحزب الجمهوري كانت له خاصية إنتقائية من طباع الحمار ، وحسب تفسيري هي الرفس ، أشكرك على مرورك بالموضوع .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-05
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    الوالد الفاظل الهاشمي اليماني

    لنا فترة طويلة من الغوص في اعماق فكرك المخضرم والمجرب والتجربة سيدة الافكار

    طرح عميق ككثير مما قرات لك من مقالات والمنشورة في بعض الصحف الكبيرة

    الضمير ذلك الكائن الذي قال عنة فولتير بانة البريق الازلي للروح الالهية في النفس والمحرك الفعال لمجتمع الاخلاق

    شئيان يملاءن نفس اعجابا وزهو النجوم المضاتءة فوقي والضمير بداخلي وهذه العبارة التي كتبت على ضريح الفيلسوف الاوربي الكبير ايمانويل كانط و لا ابالغ ان قلت ان الضمير الحي هو الروح الحقيقية للدين والشعائر والروحانيات اما الاختلاف الديني بين الشعوب والطوائف فلا يعدو كونة اختلاف بالشعائر كما قالتها احدى الزميلات قداسي بالكنيسة وصلاتك بالمسجد والرب الواحد والاخلاق واحدة والصمير هو ذاتة المضير سواء كان ميت او حي !

    تحية معبقة بالجلنار الصعدي *


    ++++++++++****

    الجلنار -- زهرة الرومان وهي كلمة فارسية كما اخبرتني بمعناها العزيزة والغالية جلنار عبد الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-05
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    سعد يا مسعود فاح عرف العود * أسقنا الصهبة دمعة العنقود
    تجلي الكربة تشفي المــــارود * جلهايا يالله ياعظيم الجود
    بالمبرج قاتنا والمثنى
    سعد يامسعود فاح عرف الند * في السمر لاقانا أصيل الجد
    ذا كحيل العينين وردي الخد * ياسمرنا به طيب وأتجـــدد
    كلما طاب أحبابنا طبنا
    قل لقمرينا في السمر غرد * ما نبا نهجع ولانرقد
    ما لنا من بلقيس والهدهد * والذي بايبرق وبايرعد
    با أشترح ويش همي من الدنيا
    [align=right]فقرات من رائعة القمندان " واعلم حنا " المصدر : ديوان المصدر المفيد في غناء لحج الجديد ، للقمندان .

    هو شعور البهجة والفرح .... اليوم ذا يوم ا لنور ..
    وأخيرا عادت الروح وعاد كاتبان وطنيان متميزان بالطرح والمنطق .... لهما نكهة بها بخور اليمن وفله وعرف زهور بنه ... فما كدنا نرحب بزهرة الصحراء حتى ينشرح الصدر بالكاتب العظيم الذي سمى نفسه سد مأرب ... الواقع بقلب شعار الأمة اليمنية والتي لايمكن المجادلة بأهليته للموقع والإســـم ،، ..
    تحية إكبار وترحيب بالنجمين المتألقين زهرة الصحراء .. وسد مأرب ، وسد مأرب بالذات والذي آمل أن يتقبل مني أكثر من باقة جلنار(زهرة الرمان) وبرجس ( بردقوش) وبشام وكاذي ووالة ( جذور عطرية ) ووردبلدي وبري فكل هذه الزهور والنباتات العطرة مما تنتجه رازح (صعدة) ... أضعها مع التحية وعبارات الترحيب بكاتبنا الكريم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-06
  13. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]الهاشمي .. الأديب المبدع الألمعي .. دائما يتحفنا بمواضيعه الممتعة ، وأحيانا يفاجئنا بمواضيع لا تخطر على البال .. كهذا الموضوع الهام من جهة ، والطريف من جهة أخرى ..
    وهاهو هنا يصنع من كلمة موضوعا .. وهنا تكمن عظمته .. لله درك ..

    وتعقيبي هو : أن لنا باليمن ضميرين ..
    - ضمائر ظاهرة في محل نصب مفعول به ( الشعب)
    - ضمائر مستترة (تقديره الحكومة).. فاعل في محل رفع

    وفي تقديري أن يصحو الضمير ولو متأخرا خيرٌ من ألا يصحو أبدا ..

    تحياتي ،،،،،،،،،
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-06
  15. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    الفاضل الهاشمي

    يبدو انك ابحرت في لغة الشقيقة الصومال فتوصلت إلى الضمير ..

    استطيع تخيل الإخوان في الصومال وهم يحملون الضمير ما لا طاقة له به فيخر على الأرض فيرفسونه ويركلونه ويضربونه بالسياط عله يتحرك وهنا يختلف الفرد الصومالي عن الحكومة العربيه فهي لا ترفس ولا تركل عندما يخر الضمير ارضاً بل هذا هو أقصى واجبات الطاعه التي على الضمير ان يقدمها للحكومة..


    لا نستطيع غض البصر عما حدث في صعده بالرغم من بعدي عن الوطن جغرافياً إلا اني اتابع ما يحدث على الأرض هناك رغم التعتيم الإعلامي إلا انه يمكنني ان ارى ما حدث في صعدة بمجرد رؤيتي لما يحدث في الفلوجه وما حدث قبلها في حلبجه..


    فهل ترفس تلك المناظر ضمائرنا وتجبرها على الوقوف من جديد!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-06
  17. يمنيةولي الفخر

    يمنيةولي الفخر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0


    يكفي ردك اختي الغالية ..

    جزاك الله خيرا اخي على الموضوع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-06
  19. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]أبى لقمان : بهدوئك المعهود وفلسفة الحكمة اللقمانية .... تفتح طريقا سالكا به السلامة لنيل الأوطار دون جرح أو أخطار ... فيغدو التعبير غاية بالسلاسة والإقناع .... سيدي الكريم بكل فخار تنتفخ أوداجي وتعل همتي وأنسى غمتي وكربتي طالما أبى لقمان يشاطرني مهمتي ...
    ومع الفاعل والمفعول ودور الضمير أيا كان بالصومالي أو العربي وعتبي الكبير على سيبويه لأنه لم يحرص على الإستنباط والتكهن بالمستقبل حتى وإن مات وفي نفسه شئ من حتى ، ولعل الفاعل قد أدمى المفعول به وأحاله لضمير فاقد المعنى وخاصة بالعربية أو تحول لما يكابد إلى ... لاشي ....أكاد لسقمي ونحول جسمي * تسمع صوتي ولاكن لاتراني
    [align=right]( أوردت البيت لكنني لن أتناول مسألة المتنبي وخصومه )
    وبالتالي جاز لنا القول أننا فقدنا الضمير ...والضمير ... واصبحنا نتحمل كالحمير .. وليسمح لي سيدي الكريم أن أضيف للفاعل والمفعول .. المفعول من أجله ،، والذي يبدو لي أنه بوطننا العزيز توسع نطاق الفعل به من الفاعل ... وغدى العمل مركبا ليجعل المفعول من أجله بقاعدة الهرم يئن تحت وطأة الأحمال الثقيلة التي غالبا ما تتكون من أحقاد وضغائن لامبرر لها ولا مكان لها من الإعراب ..وإنما لخوف إفتراضي ..

    زهرة الصحراء : يازهرتنا الكريمة لنا روابط قوية وقديمة بأرض بونت أو الصومال حيث لايفصلها عنا سوى بظع أذرع ... أرض الصومال والحبشة الطبيعية بكاملها هي مكان هجرتنا االأولى كيمنيين ... ولازالت تلك الأوطان تحترمنا وتفتخر لحد التبختر بنسبها لنا كما أن المهاجر اليماني يقابل بالترحاب وتقام له الولائم ويمنح المواشي والمزرعة وقد يسندون له منصب إمام الجامع ويزوجونه بأجمل الفتيات وربما أطولهن جسما ... وتصوري يازهرتنا عندما يقف العروسين اليمني والصومالية ،، حيث تقوم العروس بفرك فروة رأس زوجها من عل وعلى هامتها علامة الفخار بزوجها القصير ( البودقاب) كما ينطق بالصومالية .. نعم تفتخر بزوجها اليمني وتعطيه كل ما يريد وما عليه سوى التبسم بوجه هذه المرأة المثالية التي تمثل الشعور بالجذور اليمنية التي يمتاز بها أبناء شرق أفريقيا ... والذين يختلفون كلية عن بعض إخواننا العرب الذي يكيلون لنا كل ما يجرح ويؤذي ويتكبرون علينا ويتعالون في كل مناسبة ( ربما لكثر إختلاطهم بالشعوب الآرية).... وبالطبع هذا لايجب أن يفهم منه أنني لاأتعاطف مع إخوتنا بالفلوجة ... كلا وبل وأدع الله لهم عقب كل صلاة ... لكن وجب التنويه بروابطنا بجيراننا القريبين ...قال كندي رعى الله ليالي في حمروين (مقديشو) متسلسلة
    لاتذكرتها أستر حالي عود الله ليالي السعود
    عشت سالي وباموت سالي مانبى عيشة البهذلة
    لوسألتوا على راس مالي عاطفة نحو زين الخدود
    باوصي أهلي وأوصي خواني عندما موت أبى مسألة
    يقبروني يحطوا يماني وسط قبري ربابة وعود
    [align=right]الأشعار : للراحل خميس بن سالم الكندي ، هذا الشاعر ربطته علاقة نظال مع الزعيم المناظل صالح عبيد بن عبدات الكثيري عندما قام بثورته المعروفة بالغرفة بحضرموت ، وبعد أن هزمه الإنجليز وحلفائهم ... هرب الشاعر خميس الكندي للصومال وعمل هناك معلم لغة عربية ... وقال قصيدته الشهيرة والتي أوردنا منها أبيات ... كرمز لما يربطنا بالصومال الشقيق .. وأهله الكرام .. والثكلين المفجوعين بما آل إليه حالهم .... عجل الله فرجهم .... ومهاتستند ( شكرا) ونبد قليو ( مع السلامة )
     

مشاركة هذه الصفحة