محاولة لاغتيال علاوي في ألمانيا وانفجارات ببغداد

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 262   الردود : 0    ‏2004-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-03
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أعلنت السلطات الألمانية أنها تمكنت من إحباط محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي، الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية إلى ألمانيا، وألقت القبض على ثلاثة إسلاميين، يحتمل تورطهم في هذه المحاولة.
    وكشف النائب العام الألماني كاي نيم عن قيام السلطات الأمنية الألمانية فجر اليوم بحملات مداهمة على تسعة مساكن في عدة ولايات ألمانية، وأنها ألقت القبض على الأشخاص المشتبه في انتمائهم إلى جماعة (أنصار الإسلام) الكردية، التي تتخذ شمال العراق مقرا رئيسيا لها.
    وذكر نيم أن المتهمين يحملون الجنسية العراقية، ويقيمون في ألمانيا، وأنه أمكن التوصل إلى كشف خطط الاغتيال هذه من خلال التنصت على الاتصالات الهاتفية للجماعة، والتي تبين منها وجود أنشطة غير عادية، تتعلق ببرنامج زيارة علاوي إلى ألمانيا.
    وأوضح النائب العام الألماني أنه كان مقررا أن يلتقي علاوي بالعراقيين المقيمين في ألمانيا، في الليلة الماضية، عقب وصوله إلى برلين، وقبل بدء البرنامج الرسمي للزيارة اليوم، ولكنه أمكن إلغاء هذا اللقاء، بعد حصول السلطات الأمنية على المعلومات عن خطط الاغتيال.
    وأشار نيم إلى أن المخابرات الألمانية تتوقع أن يكون في ألمانيا حوالي 100 عضو في جماعة (أنصار الإسلام)، وأن ما ضبطته السلطات في هذه الحملات التفتيشية، سيوفر معلومات دقيقة ومحددة عن وجود هذه الجماعة في ألمانيا، وأنشطتها، وهياكل عملها.
    وقد أدت الإجراءات الأمنية المكثفة المحيطة بزيارة علاوي، إلى تعديلات إضافية في برنامج الزيارة، فجري إلغاء لقائه مع رجال الأعمال الألمان، للمرة الثانية، إذ فعل الأمر نفسه في الزيارة السابقة، مما أثار استيائهم آنذاك.
    كما تقرر أن يكون الاستقبال الرسمي مقصورا على المسؤولين الحكوميين، وبعيدا عن أعين الجماهير، كما تسببت هذه الإجراءات في فوضى في حركة السير في برلين، أدت إلى منع الصحفيين من الاقتراب من مقر المستشار، بل وتأخر المتحدث الرسمي باسم الحكومة عن المؤتمر الصحفي.
    وقد رفض المستشار الألماني جيرهارد شرويدر ورئيس الوزراء العراقي إياد علاوي، التعليق على محاولة الاغتيال في المؤتمر الصحفي، الذي عقد ظهر اليوم في العاصمة برلين.
    وقد أعلن شرويدر عقب المحادثات عن استعداد بلاده لمد يد العون للعراق في جهوده لإعادة الإعمار، وتوفير المزيد من فرص التدريب للخبراء العراقيين في ألمانيا وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، والدعوة لمؤتمر مشترك لرجال الأعمال من الدولتين، في مطلع العام المقبل.
    ورحب علاوي من جانبه بالعروض الألمانية، معتبرا أن ألمانيا يمكنها المشاركة بصورة كبيرة في هذه الجهود، بعد إصرار حكومة برلين في كل مناسبة على التأكيد على رفض إرسال أي قوات ألمانية إلى العراق.

    مجموعة الزرقاوي تتبنى هجمات الـ 26 قتيلاً في بغداد

    ومن جهة أخرى اعلن التنظيم المسمى بـ "قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" الذي يتزعمه ابو مصعب الزرقاوي في بيان نشره على موقع على الانترنت تبنيه للهجمات التي اوقعت 26 قتيلا في بغداد اليوم الجمعة.
    واوضحت المجموعة التي يتزعمها ابو مصعب الزرقاوي في بيان يحمل تاريخ اليوم الجمعة ويتعذر التأكد من صحته "في هذا اليوم المبارك انطلق اسد القاعدة في بلاد الرافدين يدكون معاقل المرتدين الذين باعوا دينهم وعرضهم بثمن بخس".
    واشار البيان الى هجمات على شرطة منطقة الاعظمية ومركز شرطة السيدية في حي العامل غرب بغداد اضافة الى هجومين على دوريتين للشرطة وهجوم صاروخي على معسكرات تابعة للقوات الاميركية والعراقية في العاصمة العراقية.
    وقتل 26 شخصا من بينهم 12 شرطيا على الاقل واصيب 24 اخرون بجروح اليوم الجمعة في اعتداءين وضعا حدا لهدنة نسبية سادت العاصمة العراقية منذ بدء الهجوم الواسع على الفلوجة ابرز معقل سني الى الغرب من بغداد.
    واستهدف الهجوم الاول الذي نفذه مسلحون الساعة الخامسة صباحا مركز شرطة في منطقة حي العامل غرب بغداد. اما الهجوم الثاني فحصل بعد ساعتين ونفذ بسيارة مفخخة قادها انتحاري واستهدف حسينية للشيعة تقع وسط منطقة الاعظمية السنية.
     

مشاركة هذه الصفحة