بعد أنتهاء الإسلام السياسي ماذا علينا كعرب أن نفعل .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,245   الردود : 19    ‏2001-12-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-05
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لن أعرج على بداية هذا المصطلح الغريب و الدخيل على مفاهمينا ، ولن اسرد تاريخه القصير جدا ، ولن أكرر أن من دعم هذه الإصوليه كان القصد منها القضاء على الزخم القومي التحديثي الرافض لرغبات أميركا . وأنقلب السحر على الساحر .
    الآن نرى ونحن غير آسفين نهاية الإسلام السياسي وهو ملقى في قارعة الطريق بعدما عاث فسادا خلال خمسة سنوات فقط في أفغانستان ، دعوني اتسأل لماذا هذه المدة القصيره جدا ............خمس سنوات .

    فشل في الجزائر ، وأنقلب على نفسه في السودان ، والآن في طالبان أنتهى و بدون رجعه .

    لا شماته ولكنها دعوه لتكرير الذات العربية بشكل قويم وسليم ، بعيد عن تفسير بعض الآيات والغاء أخرى حسب أهواء سلطويه أو مذهبية ، بعيد عن مكمن الشر الكبير في قلوب تلك الجماعات من دموية وتكفيرية وماضويه سحيقه جدا .

    كعرب ، فقط كعرب ، نريد أن نوازن بين اصاله عميقه ، ومعاصرة تدخلنا العصر وتجعلنا نشارك في مقومات هذه الحضاره دون أن نضطر أن نسقط ابراج أو نختطف طائره مدنية ؟

    كعرب ، فقط كعرب ، علينا أن نعرف ان عدونا هو الوجود الصهيوني ، إسرائيل أولا وإسرائيل ثانيا وإسرائيل أخيرا ، سئمنا تشتيت وسئمنا غوغائية ودعوات وشعارات بتحرير العالم من قوى الشر وأن الخير هم وأن الصلاح هم ، سئمنا أحتكار الجنة وقذف الآخرين في جهنم .

    تجربة عشناها مع الإسلام السياسي ودخلنا في دوامتها ، وخرجنا بمزيد من التمزق والضياع وربما عهود حتى نعود كما كنا .

    نحتاج إلى تكاتف الدول العربيه كلها ، سواء تلك التى دعمت الأصوليه وأكتوت بنارها أو تلك التى على وشك أن تقتحمها ، بصب الآله الإعلاميه لكشف زيفها ، وتعريتها ، مع توعية إجتماعية حقيقية لتخرج جيل بعيد عن التطرف وكره البشرية والحياه ، جيل يعشق البناء والنمو لا يجيد الهدم والألغاء .

    ويبقى سؤال هل فعلا أنتهى الإسلام السياسي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-05
  3. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    بن ذي يزن اتق الله وراقب الله : الاْسلام لا نهاية له الى يوم , يبعث من فى القبور

    ولاْنك ضيفنا لازم نسد اذاننا 3 ايام ما لنا هرب من عاداتنا ؟ مرحباً بك

    ملاحضه الاْسلام والسياسه مرتبطه مع بعض السياسه بمعنى الشريعه والشريعه سياسية الدولة الاْسلامية داخلياً وخارجياً :confused:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-05
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    نعمان أفصح .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-05
  7. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    الاخ بن ذو يزن:

    ماهو تعريفك للأسلام السياسي؟

    قولك: : فشل في الجزائر ، وأنقلب على نفسه في السودان ، والآن في طالبان أنتهى و بدون رجعه .
    اقول: لم يفشل في الجزائر بل تألبت عليه كل قوى العلمانية وتجاهلت العلمانية الاوربية والغربية مبادئها وان هذه انتخابات ديمقراطية(كما يسميها الغرب) حرة وفرنسا ام الحريات كما تدعي توعدت في حالة فوز الاسلاميين سوف تحتل الجزائر مره اخرى.

    قولك: كعرب ، فقط كعرب ، نريد أن نوازن بين اصاله عميقه ، ومعاصرة تدخلنا العصر وتجعلنا نشارك في مقومات هذه الحضاره دون أن نضطر أن نسقط ابراج أو نختطف طائره مدنية ؟
    اقول: ومن متى كان للعرب حضارة من دون الاسلام؟ هل كان لهم حضارة عندما كانوا يدفنون بناتهم احياء؟ هل كانت حضارتهم في قتال بعضهم البعض؟ ولكن متى صار للعرب حضارة وامبراطورية وتقدموا في جميع العلوم؟



    قولك: سئمنا تشتيت وسئمنا غوغائية ودعوات وشعارات بتحرير العالم من قوى الشر وأن الخير هم وأن الصلاح هم ، سئمنا أحتكار الجنة وقذف الآخرين في جهنم .
    اقول: ماذا قلت يا بن ذو يزن اسمعني!!! من هم اصحاب الشعارات ومن هم الذين اشبعونا كلام وشعارات فارغة عن القومية العربية وعن وعن وعن................ حتى اماتونا جوعاً.

    قولك: وخرجنا بمزيد من التمزق والضياع وربما عهود حتى نعود كما كنا .
    اقول من الذين مزقوا الامة؟ ومن هم الذين في عهدهم خسرنا فلسطين والجولان وغيره وفي اي عهد يا بن ذو يزن خسرنا كل معاركنا امام العدوا الصهيوني؟ اسئلة يجب عليك ان تجيب عليها قبل ان تتحدث عن الغير.

    قولك: مع توعية إجتماعية حقيقية لتخرج جيل بعيد عن التطرف وكره البشرية والحياه ، جيل يعشق البناء والنمو لا يجيد الهدم والألغاء .
    اقول: هل نسيت ان من عارض الناصرين في تلك الفترة وضع في السجن وهل تذكر كيف عذبوا وقتل المعارضين لهم, واعتبروا انفسهم على حق وان الغير على باطل اليس هذا تطرف, اين هو الجيل الذي كان يعشق البناء في عهد القوميين والناصريين؟ ذلك الجيل كان بالفعل يجيد التهديم والالغاء والقتل والارهاب والذبح.

    تذكر اخي بن ذو يزن ولاتنسى ان هذه هي صفات الذين تحاول ان تجعل منهم ملائكة(القوميين العرب) لماذا تحاول قلب الحقائق والصاق التهم بالغير؟؟؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-05
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هههههههههههههه

    يا نعمان
    هههههههههههه
    أنت لا تسمع ولكنك تقرأ هو لا يقصد الإسلام ولكن الإسلام السياسي 0

    بن ذي يزن

    ذكرتني بقول الشاعر ( كالمستجيرمن الرمضاء بالنارٍ)
    أي عرب وأي جرب
    إن تدمير الإسلام السياسي اتى منهم ومسألة التمسح بالوحدة العربية كفانا منها آلاف من شهداء اليمن نفذوا خطط عبدالناصر الوحدوية وضحوا بأجيال من اجل عيون الثورة التي طردت بريطانيا من الجزيرة والخليج0

    وآخرتها اليمن فقيرة ولا تصلح لكي تكون في مجلس 0000

    العرب أسياد في نكران الجميل 0000 رفقا باليمن يا أبنائه

    سوف تتقابل مصالح العرب في نقطة التقاء عندما يسيرون في طريق واحد وهو طريق القطرية الذي فرضوه فرضا واليمن شاءت أم أبت فمابقي امامها غير المسير بنفس النهج إن أرادت الالتقاء مع بقية العرب وكسب احترامهم 0
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-05
  11. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    شكراً اخي سرحان على التوضيح

    وياليت تعتذر بالنيابه عني للاْخ بن ذي يزن انا فهمت انه يقصد عند ما ينتهي الاْسلام

    شكراً ياكبريت ههههههههههههههههههههه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-05
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    سارد لاحقا على العدني وسرحان .

    يا نعمان كثرت زلاتك :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-05
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    احياء المشروع القومي العربي

    المشروع القومي العربي أمر يمكن تحقيقه لتوفر عدة مميزات تجمع بين أبناء الأمة العربية الواحدة بخلاف مشروع الأمة الاسلامية الذي أثبت فشله وتعثره .

    لم تواجه الفكرة القومية عراقيل تذكر ولاقت زخما جماهيريا أثبت جدواها وامكانية تحقيقها وعملت قوى الاستعمار على اجهاض أي تقارب عربي عربي ولم تعتبره يوما ما اداة ارهابية في حين أن مشاريع الاسلام السياسي نعتت بأكثر من صفة فرضت على حماتها والداعين اليها التخلي عنها ولا زالت القضية الأفغانية ماثلة للعيان كمثال يجب علينا أن نعتبر به لعدم الوقوع في فخ الوحدة الاسلامية الشاملة ثانية .

    ماحصل في أفغانستان لم يكن حربا بين الاسلام وقوى الكفر كما يروج له قلة من المتشددين المتضامنين مع شخص بن لادن وليس مع الشعب الأفغاني ، في حين أثبتت الحروب السابقة التي دارت رحاها بين الأمة العربية والعدو الصهيوني واقعية الوحدة على مستوى الشعوب العربية وأفرزت تحركا قوميا لاحظنا وجوده في حروب عام 1948 و 1956 و 1967 و 1973..

    انتهاء الاسلام السياسي سيعري وجوه عربية كثيرة وسيساعد على اسقاطها بعد أن فقدت ورقة راهنت عليها كثيرا للهروب من حقيقة وحدة الأمة العربية باتجاه تسييس الاسلام لالهاء الشعوب عن أولوياتها .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-12-06
  17. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    ما هي مقاييس النجاح يا متشرد

    يذكر الاخ المتشرد ان التقارب العربي العربي لا يلقى معارضه من قوى الاستعمار فهل هذه ميزه ام عيب
    ويستطرد بقوله ان مشاريع الاسلام السياسي نعتت بأكثر من صفة فرضت على حماتها والداعين اليها التخلي عنها فهل هذا عيب في المشروع ام في القائمين عليه .
    لاشك انك تعرف الجواب
    ويؤسفني ان مثال افغانستان الذي ذكره لنا هو مثال ضد فكرته وليس معها فافغانستان كانت السباقه لاثبات ان المشروع الاسلامي قدي كتب له النجاح ان توافرت به مقوماته وهذا ما كان في في حربالافغان ضد الشيوعيين والروس
    اما في الحرب الحاليه فلا احد يستطيع ولم يقلها الامريكان حتى ان الحرب قد انتهت وان طالبان قد انتهت كمشروع وفكر
    اما عن الحروب العربيه الاسرائيليه فلا اعتقد انك تنكر ان الحرب الوحيده التي كان للعرب الغلبة فيها كان منبعها اسلامي اما عن بقية الحروب فلا تحتاج لان ابلغك بنتائجها

    اما عن الاخ بن ذي يزن فهذا الموضوع سبق وطرحه في الساحه العربيه وقد ابدع بعض الاخوان في الرد عليه بينما فشل الاخر
    وانا استغرب حقا من قلم مثل بن ذي يزن ان كتب مغالطه كتلك التي كتبها عندما قال ان الاسلام السياسي ان صح هذا التعبير الذي لا اؤمن به لان الاسلام واحد
    قال ان الاسلام السياسي فشل في الجزائر وانا اعتقد ان الكلمه الصحيحه هي ان الاسلام السياسي في الجزائر اغتيل في الجزائر ولم يفشل
    واستغرب ايضا عنما يقول بن ذي يزن ان تجربة عشناها مع الإسلام السياسي ودخلنا في دوامتها ، وخرجنا بمزيد من التمزق والضياع وربما عهود حتى نعود كما كنا .
    فأين التجربه التي عشناها وفشلت فياليت يذكر لي تجربه من التجارب التي عاشها العرب مع الاسلام السياسي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-12-06
  19. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أخي عدني

    حقيقه أسلوب تعقيبك متعب فأنا أحبذ النص الواحد عن نقل الكلام والرد عليه مما يدخلنا في دوامة تفسيريه للكلمات والبحث عن تصيد الأخطاء ، كما أنه يذكرني بشخص سيء الأخلاق يكتب في ملتقى حضرموت يدعي مسمس وبين الثرى والثريا أنت وهو .
    على العموم كل تجربه تقوم بذاتها يجب أن تحيط بها ظروف ولا توجد ثوره أو فكر بدون عوائق ، ونحن حين نقول ان تلك التجربة فشلت فهذا يعني انها لم تستطيع أن تتجاوز الظروف المحيطه بها أو حسب تعبير البعض " المؤامراه" لذا نقول عنها تجربه فاشله بغض النظر عن الظروف التى أفشلتها لأن ذكرها أو تجاهلها لا يغير من نتيجة فشلها .

    عزيزي سرحان

    من خلال تغاضيك عن بعض النقاط هل يا ترى أفترض موافقتك إياي نحوها ؟؟
    القطريه أصبحت حتم علينا ولم تعد تلك الوحده من خليج هادر إلى محيط ثائر سوى حلم ينادي به الحالمون ، على عمق إيماني بالبعد القومي إلا أني أرى أن التوحد الآن صعب جدا وهناك سبل لتمهد لنا هذا الطريق .
    اليمن عمق العرب واصالتها ونبعها ومن غير المعقول ان نحاول أن نستأصل أنفسنا منه ، فنحن لا ننسى أن من حررنا من حكم كهنوتي هو عبد الناصر وأن ومن كان يصرف رواتب الجيش هي السعوديه ومن يعبد الشوارع ويبني المستشفيات والمدارس هي الكويت ، ولا ننسى رجال اعمال قطر والدعم الأماراتي ، فكيف هم العرب معنا ، والتخلف ليس منهم بل من سوء الإدارة والحكم القبلي السائد .

    عزيزي المتشرد
    نعم سقطت ورقة التوت عن اخر متأسلم ، أعلم وتعلم أن من دعمهم هو الغرب من أجل الأطاحه بالمد القومي الجارف والذي تعاطف معه الكل بدون تفريق ، وربما الحداثة الحقيقيه ستعود بعد أنتهاء مد سلفي أصولي لم يراعي العصر الذي حوله .

    عزيزي سامي .

    أفغانستان هي أكبر مثال على فشل الأسلمه للسياسه فالمنهج السلفي الوهابي هو أحد أركان هد نظام طالبان ، لم يصمد كثير ، فمنذ أن قام ذاك المظام حتى بدأ بتغير معالم الدين الإساسيه وتصويره بالمتخلف والرجعي وتركيزه على توافه الأمور وسطحيتها حتى أنهار وأختفي كالجرذان في الجبال .

    نريد تقويم حقيقي لكل ما مررنا به ، وعلينا أن نفهم أن أمورنا الداخليه أهم من كابول أو غيرها فلدينا القدس سليبه ولدينا قضايا التنميه والتقارب العربي وقبلها لدينا مشكله الديمقراطيه والعلمانيه التى نريدها أن تترسخ أكثر في عقولنا وفي أنظمتنا .
     

مشاركة هذه الصفحة