موضوع متأخر عن شهر رمضان

الكاتب : مزحاني حر   المشاهدات : 1,015   الردود : 5    ‏2004-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-02
  1. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الحميد الشكور , مبدي الأشياء والذي إليه تصير الأمور, ناصر الدين بأوليائه وصلى على رسوله الذي انزل معه النور محمد الموحي عليه والطور وكتاب مسطور وفضله من عليهم التوراة والإنجيل والزبور , وعلى وصيه علي ابن أبى طالب سيف المشهور وبحر حكمته المسجور وبيت رحمته المغمور وحجته الدامغة لكل جاحد وكفور الأطهار ذريتهما جعلهم شفعاء شيعتهم يوم ينفخ في الصور وافترض طاعتهم البادين والحضور وجعلهم نجوم دينه التي تطلع وتغور وسلم أجمعين سلاما يبقى بقاء الدهور , اقترب شهر المعظم (( رمضان فيه القران هدى للناس وبينات الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا او سفر فعدة ايام اخر يريد بكم اليسر ولا بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا ما هداكم ولعلكم تشكرون )) صدق العظيم وتعلمون إخواني حفظكم ,,اللغط يكثر عند اقتراب هذا الفضيل بين الدول الاسلاميه قاطبة فمنهم ينقص يوما منه أو يومين ومنهم يتخبط يمنه ويسره والشك يجري عروقهم مجرى الدم ثم يكثر اللغط مع قرب عيد الفطر المبارك .. فإما أن يصوموا عيدهم وهذا إثم عظيم وحديث الرسول صلى اله معروف ا .. ولما لهذا الموضوع أهميه قصوى فقد ورد عن وعن أهل بيته الصلاة والسلام آلاتي :



    لقد فرض الله سبحانه وتعالى الصوم على عبادة وهو صوم شهر رمضان في كل عام بنية صادقة لقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علا الذين من قبلكم لعلكم تتقون )

    وروي عن جعفر بن محمد ع انه قال : صوم شهر رمضان فرض في كل عام وأدنى ما يتم به فرض صومه العزيمة من قلب المؤمن على صومه بنية صادقة وترك الأكل والشرب والنكاح في نهاره وأن يجمع في صومه التوقي لجميع جواحره وكفها عن محارم الله ربه متقربا بذلك كله اليه فإذا فعل ذلك كان مؤديا لفرضه .

    وعنه عن آبائه عن فاطمة بنت رسول الله ص أنها قالت : مايصنع الصائم بصيامه إذا لم يصن لسانه وسمعه وبصره وجوارحه ؟
    وعن جعفر بن محمد ع انه قال : لا صيام لمن عصى الإمام ولا صيام لعبد آبق حتى يرجع ولا صيام لأمرأة ناشزة حتى تتوب ولا صيام لولد عاق حتى يبر .

    وعن رسول الله صلى الله عليه واله قال : لكل شيء زكاة وزكاة الأبدان الصيام .

    وعنه ص انه قال : يقول الله عز وجل : الصوم لي وأنا اجزي به وللصائم فرحتان فرحة حين يفطر وفرحة حين يلقى ربه والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم اطيب عند الله من رائحة المسك .

    ولقد حدد فقهاء دعوة أهل الحق الدخول في الصوم استنادا على ما جاء بالقرآن الكريم وما ورد من أحاديث الأئمة والرسول عليهم الصلاة والسلام في هذا المقام وذكروا ما يفسد الصوم وما يجب على من أفسده , وأشاروا الى الصوم في السفر والعلل العارضة التي تؤدي بصاحبها إلى عدم الصوم والإفطار , وذكروا صيام السنة والنافلة وما يترتب على المؤمن القيام به من هذه الفريضة التي أوجبها الله سبحانه وتعالى وحرص على وجوب التمسك بها .

    وبحثوا حول ليلة القدر وعلاماتها وذكروا الاتباع بضرورة ترقبها في ليلة إحدى وعشرين , وليلة ثلاثة وعشرين ونهوا عن النوم في تلك الليلة لأن من وافق ليلة القدر فقامها غفر الله له ماتقدم من ذنبه وما تأخر .

    والدخول في الصيام يكون كما أشار الأئمة وفقهاء دعوة أهل الحق يكون في مطلع شهر رمضان أي في فجر اليوم الأول منه حيث يحرم الطعام على الصائم , وينبغي لم شك في أول شهر رمضان أن يصوم اليوم الذي لا يستيقن أنه من شهر رمضان تطوعا على أنه من شعبان . فإن وافى به شهررمضان وعلم ذلك أنه كان منه قضى يوما مكانه .

    ولدعاة أهل الحق في صوم رمضان أنظمة خاصة واجتهادات بخصوص تحديد وقت الصوم والفطر , وتعيين أول رمضان وليلة عيد الفطر تختلف عما يذهب إليه جمهور أهل العامة فهم يكملون رمضان ثلاثين يوما في كل عام ولا يلتزمون برؤية هلال . بل يعتمدون على تقويم خاص وحسابات دقيقة .
    يقول المؤيد في الدين هبة الله الشيرازي داعي الدعاة قدس الله روحه في المجلس الثاني والأربعين من المائة الأولى من المجالس المستنصرية ..." ...... لقد زعم الزاعمون ان شهر رمضان يتم تارة وينقص أخرى , وأن صيامه مبني على رؤية الهلال واحتجوا فيه بقول النبي صلى الله عليه واله وسلم : صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته , فإن غم عليكم فأكملوا ثلاثين .

    وهذا القول فاسد من عدة وجوه ونحن نذكرها ونقيم الأدلة على كون شهر رمضان كاملا أبدا لا يعتريه النقص بحال من الأحوال ونبدأ بالرد على من احتج بالخبر : صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فنقول : انكم معترفون بكون مقتضى هذا الخبر ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أراد الوجهه في بعض الغزوات في القرب من شهر رمضان فاجتمع اليه اصحابه فقالوا : يارسول الله كنا نصوم بصومك ونفطر بإفطارك فكيف يجري حالنا في غيبتك ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته , فقد دل جيز الخبر على وجوب الصوم بصول الرسول ص اذا كان حاضرا أو من يقوم مقامه اذا كان غائبا , ووجوب الفطر بإفطاره وان الصوم على رؤية الهلال من قضايا الضرورة وفي حين عدم وجود الرسول ص او الإمام الذي يقوم مقامه , فإذا كان الرسول ص حاضرا أو الإمام حاضرا كان قانون الفرض أن يصام بصومه ويفطر بإفطاره , كما قال القوم للنبي ص (( كنا نصوم بصومك ونفطر بافطارك )) .

    وأما قول من قال : ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يصوم برؤية الهلال فهو فاسد في ثلاثة أوجه :
    وجهان منها شرعيان ووجه عقلي , فأما أحد الوجهين الشرعيين :
    فمعلوم أن النبي ص كان يقول وهو الصادق ان الروح ان الأمين جبرائيل عليه السلام يأتيه بكرة وعشيا بأخبار السماء فلا حاجة به إلى أن يقلب وجهه فيها يطلب الهلال وعنده من يأتيه بالخبر اليقين , ولو أنه برز إلى السماء يطلب هلالا لكان تعليلا لقوله انه يهبط عليه جبرائيل فكان يقال له : هلا سألته عن ذلك فغنيت به عن الطلب ؟


    والوجه الثاني أنه مأثور عنه صلى الله عليه واله وسلم في الأخبار أنه قال أنا بطرقات السماء أعرف منكم بطرقات الأرض , فلو أنه بعد هذا القول شوهد يطلب هلالا لقيل له : فأين قولك بلأمس انك بطرقات السماء أعرف منا بطرقات الأرض ؟


    وأما الوجه العقلي فمعلوم أن النبي ص منزه عن أن يخفى عليه من حال الاختلاف في مطالع الأهلة ومراقيها , وأن اوضاع الأرض أيضا مختلفة فمنها مرتفع يقضي بأن تكون رؤية الهلال فيه أسرع مثل رؤوس الجبال ومايجري مجراها ومنها متسفل يقضي أن تكون الرؤية فيه أبطأ , واذا كان معلوما من حاله صلى الله عليه ان ذلك مما لا يخفى عليه فلو خفي لكان أكبر نقيصة وحاشاه من النقائص فكيف يوجب العقل من معرفته بأختلاف المرائي أن يفرض فريضة الصوم المتعلقة بفريضة الحج على الناس كافة على بينة واحدة وهو يعلم أنها لا تصح لأن قوما يرون في ليلة ما وقوما لا يرون ثم لا تصح ان يوما واحدا يكون من شعبان حيث لا يرى من رمضان حيث يرى , أو رمضان حيث لا يرى وشوال حيث يرى , هذا مما لا يشك فيه عاقل , ولا يعرفه إلا جاهل , وسوى هذا فقد قال الله في محكم كتابه : ( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )) .


    والذين من قبلكم مشار به الى النصارى وصيامهم غير متعلق بالرؤية بل بالحساب ثم قال سبحانه تأكيدا (( أياما معدودات )) والأيام المعدودات هي التي لا تزال معدودة لا يحتاج فيها الى رؤية ولا نظر فلو كان يحتمل أن يكون شهر رمضان تارة ثلاثين وتارة تسعه وعشرين لما قال اياما معدودات قطعا , وهي مثل قول القائل : هذا حساب محسوب وهذع دراهم معدودة .


    وقول آخر : لما كان موضوع السنة أن يكون ستة أشهر منها كاملة وستة ناقصة وجب أن يكون أصلها وبنائها موضوعا على الكمال دون النقصان فالشهر الأول محرم كامل وصفر ناقص وربيع الأول كامل وربيع الآخر ناقص وجماد الأول كامل وجماد الآخر ناقص ورجب كامل وشعبان ناقص ورمضان كامل , قال النبي صلى الله عليه واله وسلم : ماتم شعبان ولا نقص رمضان . والدليل على نقصان شعبان ليلة النصف منه ولا نصف لرجب ولا لشهر رمضان , وذلك ان ليلة النصف من شعبان هي ليلة الخامس عشر منه , وهذه اليلة ليلة النصف بالحقيقة لكون أربع عشر قدامها وأربع عشر خلفها وهي في النصف ولا يكاد يصح ذلك في شهر رمضان لأنه ان جعلت ليلة الخامس عشر منه النصف لم يصح فقد بقي في الشهر ستة عشر يوما , وان جعلت ليلة السادس عشر لم يصح فليس السادس عشر نصف الثلاثين .

    ومما يدل على كمال شهر رمضان أيضا موضوع أمر الكفارة على من أفطر فيه يوما متعمدا وهو أن يصوم شهرين متتابعين توبة الى الله وهي بمثابة مثلين لشهر رمضان ستين يوما , فإن لم يستطع فغطعام ستين مسكينا , ولو كان يحتمل أن يكون رمضان تسعه وعشرين يوما لأحتمل أن تكون الكفارة اطعام ستين مسكينا أو ثمانية وخمسين وأن يصوم ستين يوما او ثمانية وخمسين ....

    ويقول حجة العراقين احمد حميد الدين الكرماني في كتابه ( الرساله اللازمة في شهر رمضان ) لقراءة الكتاب أضغط هنا

    ولإمام عليه السلام ينظر في ذلك ويعنى به كما يعنى وينظر في أمور الدين كلها التي قلده الله النظر في أمرها . ولا يصوم ولا يفطر ولا يأمر الناس إلا على يقين من أمره وما يثبت عنده .


    وفي رواية البخاري عبدُ بنُ بَكرةَ أبيهِ رضيَ اللّهُ عنهُ عنِ النبيِّ قال: «شهرا عيد لا ينقصان رَمضانُ وذو الحجة» . (2) عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ قَالَ: «شَهْرَا عِيدٍ لاَ يَنْقُصَانِ. رَمَضَانُ وَذُو الْحِجَّةِ». (3) الرواية المشهورة أَنَّ النَّبِيَّ كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ. حَتَّى تَوَفَّاهُ عَزَّ وَجَلَّ. . ولو كان احتمال تسع وعشرين يوما لقيل يعتكف التسع الأواخر . (4) وقال رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم «الْتَمِسُوهَا فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ يَعْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ .




    السوره التى هي جدا مرتبطة بشهر رمضان ومتعلقة به هي سورة القدر جدا هاهي تشهد وتقول بكمال وتمامها انظروا : 1 ان 2. انزلناه 3. في 4. ليلة 5. القدر 6. وما 7. ادراك 8. ما 9. ليلة 10. القدر 11.ليلة 12.القدر 13.خير 14.من 15.الف 16.شهر 17.تنزل 18.الملائكه 19.والروح 20.فيها 21.بإذن 22.ربهم 23.من 24.كل 25.أمر 26.سلام 27.هي 28.حتى 29.مطلع 30.الفجر




    أيضا عدد حروف ليلة القدر تسعة أحرف مما يدل ان شهر رمضان الشهر التاسع .


    أيضا الحروف التي كتبت بها سورة القدر ثلاثة وعشرون حرفا من أصل الحروف العربية مما يدل على وقوع ليلة القدر ليلة الثالث والعشرين ويومها هو الثالث والعشرين .....


    هذا وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وسلم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-02
  3. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    روي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام أنه دخل مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وابن هشام يخطب يوم جمعة من شهر رمضان وهو يقول : هذا شهر فرض الله عز وجل صيامه ، وسن رسول الله صلى الله عليه وسلم قيامه ، فقال أبو جعفر : كذب ابن هشام ، ما كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في شهر رمضان إلا كصلاته في غيره .

    وروي أيضا أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قال : صوم شهر رمضان فريضة ، والقيام في جماعة في ليله بدعة ، وما صلاها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولو كان خيرا ما تركها ، وقد صلى في بعض ليالي شهر رمضان وحده صلى الله عليه وآله وسلم ، فقام قوم خلفه فلما أحس بهم دخل بيته ، ففعل ذلك ثلاث ليال ، فلما أصبح بعد ثلاث ليال صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : أيها الناس ، لا تصلوا غير الفريضة ليلا في شهر رمضان ولا في غيره في جماعة ، إن الذي صنعتم بدعة ، ولا تصلوا ضحى ، فإن الصلاة ضحى بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة سبيلها إلى النار ، ونزل وهو يقول : عمل قليل في سنة خير من عمل كثير في بدعة .

    وقد روت المذاهب التي تجيز هذه الصلاة مثل هذا عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وأن الصلاة نافلة في ليل شهر رمضان لم تكن في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ولم تكن في أيام أبي بكر ولا في صدر من أيام عمر حتى أحدث ذلك عمر فأتبعوه عليه ، وقد رووا نهي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، نعوذ بالله من البدعة في دينه وارتكاب نهي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

    وهذه رواية البخاري بخصوص صلاة التروايح .

    (1986) ـ وعنِ ابنِ شِهابٍ عن عُرْوَةَ بنِ الزُّبَيرِ عن عبدِ الرحمنِ بن عبدٍ القارِيِّ أنهُ قال: «خرَجتُ معَ عُمرَ بن الخَطّابِ رضيَ الله عنهُ ليلةً في رمضانَ إِلى المسجدِ فإِذا الناسُ أوزاعٌ مُتَفَرِّقونَ يُصلِّي الرجلُ لنَفْسِهِ، ويُصلِّي الرجُلُ لنفسه ويُصَلِّي الرَّجُلُ فيُصلِّي بصلاتِهِ الرَّهطُ. فقال عمرُ: إِني أرَى لو جَمعتُ هؤلاءِ على قارىٍء واحدٍ لَكانَ أمْثَلَ. ثمَّ عَزمَ فجمَعَهم على أُبيِّ بنِ كعبٍ. ثمَّ خَرَجتُ معهُ ليلةً أُخرى والناسُ يُصَلُّونَ بصلاةِ قارِئهم، قال عمرُ: نِعْمَ البِدْعةُ هذهِ، والتي يَنامونَ عنها أفضَلُ منَ التي يَقومونَ ـ يُريدُ آخرَ الليلِ ـ وكان الناس يَقُومونَ أوَّلهَ».

    (1988) ـ وحدّثني يحيى بنُ بُكَيرٍ حدَّثَنا الليثُ عن عُقَيلٍ عن ابنِ شِهابٍ أخبرَني عُروةُ أنَّ عائشةَ رضيَ الله عنها أخبرَتْهُ أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم خَرَجَ ليلةً مِن جَوفِ الليلِ فصلَّى في المسجدِ، وصلَّى رجال بصلاتهِ، فأصْبحَ الناسُ فتَحدَّثوا، فاجتمع أكثرُ منهم، فصلَّى فصلّوا معَهُ، فأصْبحَ الناسُ فتَحدَّثوا فكثُرَ أهلُ المسجدِ منَ الليلةِ الثالثةِ، فخرَجَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فصُلِّيَ بصلاتهِ، فلمّا كانتِ الليلةُ الرابعةُ عَجَزَ المسجدُ عن أهلهِ حتى خَرَجَ لصلاةِ الصبح، فلمّا قضَىَ الفجر أقبلَ على الناس فتشهدَ ثمَّ قال: أما بعدُ فإِنهُ لم يَخْفَ عليَّ مَكانُكم. ولكِنِّي خَشِيتُ أن تُفرَضَ عليكم فتعجزِوا عنها. فتُوُفِّي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمرُ على ذلكَ».
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-03
  5. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    للرفع _____
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-05
  7. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    لــــلــــرفــــع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-15
  9. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    لــــلــــرفــــع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2009-08-27
  11. الملك محمد

    الملك محمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2009-03-17
    المشاركات:
    1,036
    الإعجاب :
    0
    شهر مبارك على الجميع /
    وكل عام وانتم بخير...
     

مشاركة هذه الصفحة