غالبية وزراء الثقافة العرب غابوا عن مؤتمرهم

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 466   الردود : 5    ‏2004-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-02
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    .. مشاريع لفضائية ثقافية وصندوق للترجمة لم يتفق عليها حتى الآن

    رأي نيوز

    تغيب عدد كبير من وزراء الثقافة العرب عن مؤتمرهم الذي افتتح اليوم في العاصمة صنعاء.
    ورفض مسئولو وزارة الثقافة والسياحة الإفصاح عن العدد الحقيقي للوزراء المشاركين لكن مصادر موثوقة أفادت أن العدد لايتجاوز الـ 7 وزراء في حين شاركت بقية الدول بتمثيل أقل.

    الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر وزراء الثقافة العرب افتتحه اليوم رئيس الوزراء بحضور رئيس المنظمة العربية للثقافة والعلوم(يونيسكو) بالإضافة إلى مندوب عن الأمين العام للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) عبد العزيز بن عثمان التويجرى العام الذي ألقى كلمة باسمه أمام المؤتمر.
    وأوضحت مصادر في الوزارة أن عدداً من المواضيع سيناقشها المؤتمر أبرزها مشروع إنشاء قناة فضائية ثقافية عربية، حيث أشارت تلك المصادر إلى أنه لم يتم الموافقة على إنشاء القناة الفضائية الثقافية بسبب خلافات حول الادارة والتشغيل وتحمل مسئوليتها، لكن الدول ستضطر لإعداد برامج ثقافية لبثها عبر فضائية عربية يتم اختيارها للتعاقد معها وبث هذه البرامج.
    مشروع التوصيات النهائية الذي يناقش حاليا يشير إلى التزام الدول بالصبغة القومية القائمة على أساس التنوع في إطار الوحدة وعقد الصلات بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى بالإضافة إلى دعوة الدول الى تشجيع الانتاج العربي ـ العربي تأكيدا للعمل العربي المشترك، معتبرا أنه السبيل للانطلاق إلى فضاءات ثقافية خارج الوطن العربي.
    إلى جانب ذلك يناقش المؤتمر دراسة حول مشروع إنشاء مركز ثقافي عربي دائم في برلين وذلك تتويجا لنجاح برنامج المشاركة العربية وتعزيزا ودعما للعلاقات الثقافية بين الوطن العربي والمانيا وذلك لابداء الرأي فيها، علما بأن الجهات الرسمية والمؤسسات الثقافية الالمانية أبدت الترحيب بإنشاء هذا المركز.
    كما سيدعو الى تطوير الانتاج الثقافي العربي حتى تكون الثقافة قادرة على منافسة الانتاج الثقافي والاعلامي القادم من الخارج عبر القنوات الفضائية ودعوة الدول الى تشجيع الانتاج التلفزيوني الثقافي والوثائقي باللغة العربية وكذلك باللغات الاجنبية للتوجه بها الى العالم الخارجي.
    ومن المقرر أن يناقش المؤتمر مشاركة العرب في فرانكفورت حيث يقدم تقريراً من الامانة العامة للجامعة العربية لطرح التوصيات وعرضها على المؤتمر لدعوة الدول العربية الى المشاركة في الفعاليات الثقافية التي ستستمر حتى اكتوبر 2005 في عدد من المدن الالمانية.
    كما سيطرح في المؤتمر فكرة وضع مشروعات برامج ثقافية ثنائية يتم تنفيذها مع ألمانيا في عدد من مدنها وذلك في اطار برامج تنفيذية لاتفاقيات تعاون الثقافي ثنائي مع المانيا، حيث تنسق لذلك المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
    ودعا مندوب الأمين العام لجامعة الدول العربية منظمة (الالكسو) الى تعميم الدراسة التي يصدرها اتحاد الناشرين العرب حول انشاء صندوق عربي للترجمة على الدول الاعضاء لابداء الرأي فيها علما بأن مهمة الصندوق ترجمة كافة الابداعات العربية التي تخدم العمل الثقافي المشترك وتسهم في دعم العلاقات العربية الاوروبية بصفة عامة والعربية الالمانية بصفة خاصة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-02
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    شهاب الدين اظرط من اخيه

    شهاب الدين ا..... من اخيه


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-02
  5. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    صدقت يااخي وعلى راى المثل اليمني
    عميا تخضب مجنونه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-02
  7. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    بلا قرارات عملية تذكر اختتم الوزراء العرب المسؤولون عن الشؤون الثقافية أعمال مؤتمرهم في دورته الرابعة عشرة التي انعقدت في صنعاء يومي 1-2ديسمبر الجاري حيث خلا البيان الختامي من أية قرارات واكتفى بالتأكيد على البدهيات كالتأكيد على أن الثقافة عنصر أساس من عناصر الوحدة العربية، وأن العمل المشترك هو الإطار الأمثل، وأن اللغة هي الحاضنة للفكر والعناية بها من مرتكزات الحفاظ على الهوية.

    ودون إجراءات عملية أدان الوزراء مايتعرض له التراث العربي في كل من فلسطين والعراق من تدمير، أكدوا على أنها تتطلب (منا موقفاً حازماً) دون أية إشارة لذلك الموقف.
    وفي مايلي نص البيان كما صدر عن المؤتمر:
    بيـــــــان صنعـــاء
    الصــادر عن الدورة الرابعة عشـــرة
    لـمؤتمر الوزراء الـمسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي
    1-2 ديسمبر 2004 – صنعاء
    إن الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي المجتمعين في الدورة الرابعة عشرة لمؤتمرهم بمدينة صنعاء، عاصمة الثقافة العربية لعام 2004، يومي 18 و 19 شوال 1425هـ الموافق ليومي 1 و 2 ديسمبر 2004م بدعوة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وباستضافةٍ من وزارة الثقافة والسياحة في الجمهورية اليمنية وبرعايةٍ كريمة من فخامة الأخ علي عبد الله صالح، رئيس الجمهورية اليمنية.
    إذ يعربون عن تقديرهم للجمهورية اليمنية رئيساً وحكومةً وشعباً لكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال وشرف الرعاية، ويثمنون عالياً الإنجازات الثقافية الباهرة التي تحققت في عام صنعاء الثقافي في مختلف مجالات الفكر والأدب والثقافة والفن،
    وإذ يعبّرون عن إكبارهم للدور الذي تقوم به المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في التمكين للوحدة الثقافية في أرجاء الوطن العربي كما جاء في ميثاق الوحدة الثقافية العربية ودستور المنظمة، وفي تحقيق إشعاع الثقافة العربية والإسلامية في الخارج، وفي التواصل مع الآخر بالحوار الثقافي والحضاري،
    وإذ يعبّرون عن ارتياحهم لانتظام أعمال مؤتمرهم بصفةٍ دورية بهدف تنسيق سياساتهم الثقافية وتحقيق التعاون الثقافي العربي المشترك لما فيه مصلحة الأمة العربية وتقدمها.
    يؤكدون ما يلي:
    - إن الثقافة العربية عنصرٌ أساس من عناصر الوحدة العربية وهي التعبير الحي عن مشاعر الأمة وهمومها وتطلعاتها وآمالها.
    - وإن العمل العربي الثقافي المشترك هو الإطار الأمثل لجمع شمل الأمة واستنهاض طاقاتها الإبداعية لاستكمال مسيرتها الحضارية الضاربة الجذور في تراثٍ عربيٍ إنسانيٍ متميز، والمستشرفة لآفاق مستقبلٍ نسعى لأن يكون زاهراً ومحققاً لطموحات أبناء هذه الأمة العريقة.
    - إن اللغة العربية هي الحاضنة للفكر والثقافة والإبداع والحافظة للتراث وإن النهوض بها يجب أن يكون من الأولويات الأساسية في إرساء قواعد المشروع الثقافي العربي، وإن العناية بها من مرتكزات الحفاظ على الهوية الثقافية.
    - إن التراث الثقافي والحضاري العربي يحتاج منا إلى عنايةٍ خاصة للحفاظ عليه وصونه حيث يتعرض في كلٍ من فلسطين والجولان والعراق لمحاولات طمسٍ ونهبٍ وسلب.
    - إن ما تتعرض له المواقع والمدن التراثية والتاريخية في فلسطين وبخاصةٍ في القدس وفي الجولان من اعتداءاتٍ إسرائيليةٍ آثمة ومحاولات تهويدٍ وطمس الهوية العربية والإسلامية يتطلب منا موقفاً حازماً ولاسيما في المحافل الدولية وخصوصاً في اليونسكو لتأكيد عروبة فلسطين والقدس والجولان وجنوب لبنان وصون هويتها الثقافية العربية، كما يستدعي دعم المؤسسات الثقافية الفلسطينية حتى تستطيع النهوض بمسؤوليتها في الحفاظ على الهوية العربية.
    - إن ما تعرض له التراث الثقافي في العراق من اعتداءٍ وتدمير وما تعرضت له المتاحف والمكتبات والآثار من نهبٍ وسلبٍ وتحطيم يستدعي التنديد والاستنكار كما يدعو إلى اتخاذ التدابير العاجلة والفاعلة لإنقاذ هذا التراث وحمايته وصونه. وإننا لنناشد دول العالم والمنظمات والمؤسسات العربية والإقليمية والدولية المعنية بالتراث الثقافي لتقديم يد العون لاسترداد الآثار المنهوبة وصيانة ما تم تدميره من معالم وآثار وممتلكات ثقافية وهي جزءٌ من التراث الإنساني العريق.
    - إن التحديات التي تواجه الثقافة العربية تستلزم انخراطنا في مجتمع المعلومات وامتلاكنا لناصية التقنيات الحديثة واستخدامها للتعريف بالثقافة العربية والإسلامية وتطوير أدوات خطابنا الثقافي العربي وعرض صورة ثقافتنا الحقيقية أمام العالم تصدياً لما تتعرض له من تشويهٍ متعمّد، وارتقاءً بالحياة الثقافية في الدول العربية ليكون للثقافة العربية حضورها المشرف في المشهد الثقافي العالمي، ويكون للعرب دورهم الفاعل في تشكيل التراث الإنساني في الحاضر وفي المستقبل.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-03
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    حياك الله يا المهاجر

    وشكرا يا عزيزي



     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-03
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    اليمن لديها وفت وفاضية وتسير على قضبان الشعارات الفارغة ، بينما بقية البلدان العربية كل مشغول بهمه وهم شعبه00

    ثقافة مين ياعم ؟

    ولا تنسون بأن المكان له دور واليمن ليست مؤهلة لتبوء مكان هي لاتعلم ماهيته 0

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة