لا تغلقــوا ملــف عـــرفات

الكاتب : كتائب شهداء الاقصى   المشاهدات : 488   الردود : 6    ‏2004-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-01
  1. كتائب شهداء الاقصى

    كتائب شهداء الاقصى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-28
    المشاركات:
    272
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 80"]

    [​IMG]

    [​IMG]



    لاتغلقــوا ملــف عـــرفات



    بقلم : فـهمي هـويـــدي



    الذي لايقل سوءا عن غياب عرفات أن تطوي صفحته ويغلق ملفه رغم ما أحاط بأسباب موته من غموض وشكوك‏,‏ إذا يتم يتم استجلاؤها‏,‏ فإن لعنة الاتهام ستظل تلاحق الذين أحاطوا به حتي تقوم الساعة‏.‏
    ‏(1)‏
    اعترف بأنني لم آخذ سيناريو تسميم أبو عمار علي محمل الجد في البداية‏,‏ وإنما تعاملت معه باعتباره أحد الاحتمالات المفتوحة‏,‏ التي يتعذر إثباتها بقدر مايتعذر استبعادها‏,‏ لكني تنقلت أخيرا بين عدة عواصم عربية‏,‏ وأتاح لي ذلك ان ألتقي أناسا كثيرين من المهمومين بالشأن العربي بعامة والفلسطيني بوجه أخص‏,‏ وفي كل لقاء كان الحديث يعرج علي موضوع وفاة الرئيس عرفات‏,‏ مستدعيا عديدا من الاسئلة التي وجدتها تستبعد البراءة في ملابسات مرضه ووفاته‏,‏ ومع الاسئلة سمعت كلاما كثيرا منقولا علي ألسنة الذين أحاطوا بالقائد الفلسطيني طيلة الفترة التي قضاها محاصرا ـ سجينا ان شئت الدقة ـ في رام الله ـ بعض هذا الكلام يتعلق بظروف رحيل أو ترحيل زوجته سهي عرفات إلي الخارج وخصوماتها ومعاركها مع نفر من قيادات السلطة‏,‏ خصوصا أبو مازن‏,‏ وبعضه يتصل بآرائه في القيادات التي ضغطت عليه لكي يسلمها مفاتيح القرار والأمن‏,‏ والبعض الآخر نقل كلاما قاله عرفات بعدما تقرر نقله إلي باريس‏,‏ حيث سأل أحد مرافقيه عما اذا كان الاسرائيليون قد طالوه في نهاية المطاف‏.‏
    أثار انتباهي ان أغلب الذين حدثتهم طلبوا مني ألا أذكر أسماءهم لأسباب قدروها‏,‏ بل ان بعضهم رجاني أن أنسي ماسمعت منهم وألا أشير إليه‏,‏ وإذ احترمت رغبة هؤلاء قدر الإمكان‏,‏ إلا أن ذلك لا يمنعني من تسجيل ملاحظتين هما‏:‏
    ‏*‏ ان الرئيس عرفات كانت له خطوطه الحمراء التي لم يسمح لنفسه أو لأحد من حوله بتجاوزها‏,‏ ومسألة القدس وحق العودة علي رأس تلك الخطوط‏,‏ حتي انه لم يطق ذاته مرة ما سمعه من أثنين من كبار مساعديه عن أفكار توصلا إليها مع الامريكيين والاسرائيليين بخصوص القدس‏,‏ فسألهما بعدما عرضا عليه ما عندهما‏:‏ كم دفعوا لكما لكي تصبحا من عملائهم‏,‏ وطلب منهما مغادرة الغرفة وعدم مفاتحته في الموضوع مرة أخري‏.‏
    ‏*‏ إن عناد الرجل وتشبثه بالخطوط الحمراء للقضية‏,‏ أثار استياء بعض الرموز الفلسطينية المحيطة به‏,‏ التي كانت أكثر مرونة منه‏,‏ ومن ثم أكثر تجاوبا مع مشروعات الحل المطروحة‏,‏ وقد مارس الرجل دهاءه مع عناده في قطع الطريق علي تحركات تلك الرموز‏,‏ والحيلولة دون تمكينها من القرار الفلسطيني‏,‏ وهو ما دفع الولايات المتحدة واسرائيل إلي ممارسة ضغوط هائلة لتقزيم دوره وتقليص صلاحياته‏,‏ ولكنه لم يبق صامدا فحسب‏,‏ وإنما عمل ايضا علي إفشال جهودهم‏,‏ فأضطر نفر منهم إلي الاستقالة ونجح في تقييد وتأديب آخرين‏,‏ ولذلك فان تلك الاطراف جميعها‏,‏ الداخلية فضلا عن الخارجية‏,‏ اعتبرت ان عرفات بات يمثل عقبة تقف في طريقها‏,‏ ولا مفر من إزاحتها‏.‏
    لقد شاء قدر الرجل أن تجتمع ضده عوامل عدة‏,‏ فقد كانت ازاحته وتنصيب قيادة بديلة مطلبا أمريكيا واسرائيليا مشهرا‏,‏ بل ان اسرائيل أعلنت أكثر من مرة أنها لاتضمن حياته‏,‏ وارتفعت فيها أصوات الحاخامات جنبا إلي جنب مع أصوات بعض السياسيين داعية إلي اغتياله‏,‏ ومنهم من قال صراحة إننا لانستطيع أن ننتظر طويلا حتي تتدخل الأقدار لإنهاء حياته‏.‏ من ناحية ثانية فليس سرا ان أصوات التخلص من عرفات لقيت ارتياحا في أوساط بعض القيادات الفلسطينية الطموح‏,‏ وأن أطرافا منها تحركت مبكرا لتهيئة المسرح للتعامل مع مرحلة مابعد عرفات‏.‏
    ‏(2)‏
    في الأسبوع الثالث لمرضه‏,‏ استدعوني من عمان لعلاجه‏,‏ وهو ما أثار دهشتي لأنني كنت استدعي علي عجل‏,‏ خلال يوم أواثنين‏,‏ حين كان أبو عمار يشعر بأي توعك‏,‏ حتي وان كان مجرد زكام هكذا قال لي الدكتور أشرف الكردي‏66‏ سنة طبيب الأعصاب المعروف ووزيرالصحة الأردنية الأسبق‏,‏ وهو الذي ظل يشرف علي علاج الرئيس الفلسطيني بصفة دائمة طيلة الخمس والعشرين سنة الاخيرة‏,‏ في كل عارض ألم به كان إلي جواره وفي كل اسبوع كان يتصل به هاتفيا من عمان للاطمئنان علي صحته‏.‏
    أضاف الدكتور الكردي‏:‏ اصطحبت اثنين من الاطباء الاردنيين المرموقين وذهبنا إلي رام الله‏,‏ وجدت حول أبو عمار أربعة أطباء مصريين وخمسة تونسيين كانوا يرونه لأول مرة‏,‏ وسمعت منه بحضور الجميع شرحا مفصلا لما شعر به منذ بداية المرض‏,‏ وإذ أدركت ان الامكانات المتوافرة في رام الله لاتسمح بتشخيص حالته‏,‏ لاتخاذ اجراءات علاجه فإنني ناقشت الامر مع الفريق الطبي الموجود‏,‏ وكان قد أنضم الينا بعض الاطباء الفلسطينيين وصار عددنا‏17‏ شخصا‏,‏ بعد التشاور اتفقنا علي ضرورة سفره إلي الخارج‏,‏ أبلغت أبو عمار بالقرار فوافق‏,‏ خيرته بين ألمانيا أو فرنسا او أي دولة أوروبية أخري‏,‏ فاختار فرنسا‏,‏ خرجت من عنده حيث التقيت بجميع القيادات الفلسطينية ونقلت لهم ماجري‏,‏ بعدما أحيطوا علما بالأمر بدأت الاتصالات مع باريس وعمان لترتيب سفره‏,‏ خلال ساعتين ردت باريس بالإيجاب‏,‏ وأرسلت الأردن طائرتي هليكوبتر لنقل الرئيس ومرافقيه إلي عمان‏,‏ وخلال‏5‏ ساعات كانت طائرة فرنسية قد حطت في العاصمة الأردنية لنقله إلي باريس‏,‏ بعد ذلك انقطعت أو قطعت صلتي المباشرة بحالته‏,‏ وأصبحت أتابع مرضه من خلال ما تبثه وسائل الاعلام‏,‏ إلي أن توفاه الله
    قلت‏:‏ هل يمكن أن يكون ماجري معك مجرد مصادفة؟
    قال‏:‏ لا أظن أن تكون كلها مصادفات‏,‏ لأنني مازلت متعجبا من عدم ابلاغي بمرض الرئيس الفلسيني إلا في الاسبوع الثالث‏,‏ وهو ما لم يحدث من قبل قط‏,‏ كما أنني مندهش لأن أحدا لم يسألني بعد سفره عن حالته وخلفيته الصحية‏,‏ وأنا طبيبه الذي لازمته خلال‏25‏ عاما‏,‏ ولم أجد تفسيرا مقنعا لاستبعادي من الفريق المعالج له‏.‏
    قلت‏:‏ نشرت صحيفة الحياة في‏10/24‏ علي لسان طبيب استشاري لبناني قال انه رافق أبو عمار في تونس حتي عام‏94,‏ وتابع حالته مع الأطباء الفرنسيين بعد نقله للعلاج في باريس‏,‏ نفيا لاحتمال موت عرفات نتيجة للتسمم‏.‏
    قال‏:‏ هذا الطبيب لم أسمع به‏,‏ ولم أعرف أن له علاقة بالرئيس عرفات‏,‏ والرأي الذي أبداه فيه استباق وتعجل‏,‏ وأنا لا أستطيع ان أقول شيئا في سبب موت أبو عمار‏,‏ إلا اذا خضع الأمر لتحقيق دقيق‏,‏ دعوت اتحاد الأطباء العرب إلي اجرائه للإجابة علي أربعة أسئلة أساسية هي‏:‏ ما هي بالضبط الفحوصات التي أجريت له؟ وما هو تشخيص المرض الذي انتهي إليه الأطباء؟ واذا كان الأطباء لم يتوصلوا إلي أي تشخيص‏,‏ فلماذا لم يتم تشريح جثته‏,‏ وهو التصرف الطبيعي والبديهي في هذه الحالة ـ وأخيرا متي تمت الوفاة بالضبط‏,‏ في أي يوم وفي أي ساعة‏,‏ وهل كانت الوفاة يوم الإعلان عنها أم أنها وقعت قبل ذلك؟
    سألت‏:‏ هل تؤيد سيناريو التسميم؟
    قال‏:‏ لا أؤيده ولا استبعده‏,‏ وحين تتوافر الاجابة علي الاسئلة التي أطرحها‏,‏ أستطيع ان أكون رأيا فيما جري‏,‏ وفي كل الأحوال فلن يفسر لغز المرض‏,‏ والوفاة مادامت تلك الاسئلة معلقة‏,‏ وبالتالي فليس عندي ما أقوله الآن‏,‏ ولذلك فقد قررت ان التزم الصمت إزاء الموضوع‏,‏ وما قلته لك هو آخر كلام لي فيه‏.‏
    ‏(3)‏
    خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يؤيد بقوة سيناريو التسميم‏,‏ وأهمية رأيه لاتكمن فقط في أنه ليس صاحب مصلحة في التعتيم علي ماجري‏,‏ ولكن لأنه كان ضحية محاولة فاشلة للأغتيال بالسم‏,‏ شاء قدره ان يفلت منها بسبب القبض علي عميلي الموساد اللذين حاولا اغتياله في عمان عام‏97,‏ وهو ما أحرج الحكومة الاسرائيلية وفضحها‏,‏ واضطرها لأن تستجيب لطلب الملك حسين وتدخل الرئيس كلينتون في توفير العلاج الكاشف للسم علي وجه السرعة‏,‏ وكان ذلك شرطا لاحتواء الفضيحة واطلاق سراح عميلي الموساد‏,‏ بل ان اسرائيل في محاولتها التغطية علي الموضوع‏,‏ أطلقت وقتذاك سراح مؤسس حماس الشيخ أحمد ياسين وقتلته بعد‏7‏ سنوات‏.‏
    قال لي خالد مشعل‏(‏ ابو الوليد‏)‏ ان عدة اشارات أثارت انتباهه‏,‏ إحداها ان الاعلام الاسرائيلي هو الذي كان يتولي توجيه المعلومات الخاصة بصحة عرفات‏,‏ وكان دائم التركيز علي تدهور صحته وانتهاء مرضه بالوفاة‏,‏ الأمر الذي يوحي بأن دوائرهم تعرف سر مصيره‏,‏ من ذلك ايضا أن القيادة الاسرائيلية أعلنت عن موافقتها علي عودة أبو عمار إلي رام الله بعد العلاج‏,‏ وهي التي كانت تصر دائما وتشدد علي انه اذا خرج لن يسمح له بالعودة‏,‏ ولايفسر تغير موقفها ذاك إلا بأنها كانت علي ثقة من أنه لن يعود حيا‏.‏
    مما قاله أبو الوليد ان عدم اكتشاف أثر للسموم لايعني انها غير موجودة‏,‏ وأن العلاج المتعارف عليه يقوم علي فكرة الاستبعاد‏,‏ إذا أن هناك عديدا من السموم‏,‏ ولكل سم كاشف خاص به‏,‏ فإن العلاج من السموم يبدأ ـ في غياب التعرف علي الكاشف ـ بطرح فرضية معينة إذا ثبت عدم صحتها فانها تستبعد وتطرح فرضية أخري‏,‏ وهكذا إلي ان يتم التوصل إلي الكاشف الذي يحل اللغز‏.‏
    وأضاف انه كان علي اتصال يومي مع الدائرة التي وجدت مع عرفات طول الوقت في باريس‏,‏ زوجته سهي‏,‏ ومدير مكتبه الدكتور رمزي خوري‏,‏ وأبن شقيقته ناصر القدوة وليلي شهيد سفيرة فلسطين لدي فرنسا‏,‏ والمعلومات التي سمعها منهم قوت لديه سيناريو التسميم‏,‏ وحين شارك في الجنازة أكد له نفر من خاصة أبو عمار ان الرجل جاء إلي باريس مسموما‏,‏ بل ان أحدهم قال له صراحة ان ماجري له تكرر مع عرفات مع فارق أساسي انه في حالته كان هناك شيء يمكن المساومة عليه‏(‏ عميلا الموساد‏)‏ وكان هناك موقف حازم وغاضب من الملك حسين الذي ساءه واستفزه وقوع العملية في داخل الأردن‏,‏ اما في حالة أبو عمار فلم يكن هناك امكانية للمساومة ولابادرة للحزم والغضب‏.‏
    في رأي خالد مشعل ان عرفات لم يتم تسميمه عن طريق الأكل لأن من عادته الا يطعم وحده من أي صحن‏,‏ وانما يشرك من حوله فيما يأكله أو يشربه ويرجح أن تسميمه تم من خلال أحد احتمالات ثلاثة‏:‏
    حبة دواء تعاطاه ـ أو مصافحة نقلت إليه السم ـ او اشعاع سربه الاسرائيليون نحوه من مواقعهم التي تمركزوا فيها فوق أسطح المباني المحيطة بالمقاطعة وحسب قوله فإن سيناريو التسميم لم يغب عن كثيرين ممن عنوا بأمره فقد طلبت فرنسا من الولايات المتحدة ان تتدخل لدي اسرائيل لكي تحصل منها علي كاشف للسم‏,‏ ولكن الاسرائيليين أنكروا علاقتهم بالموضوع‏,‏ كما أن احد رجال عرفات اتصل بكوفي أنان الأمين العام للامم المتحدة ونقل إليه نفس الرسالة التي قابلتها اسرائيل بذات الإنكار‏.‏
    مما ذكره ابو الوليد‏,‏ انه حين قويت لديه شكوك تسميم أبو عمار‏,‏ أجري اتصالات هاتفية مع مختلف قيادات السلطة الفلسطينية مطالبا إياهم بالتحرك والضغط علي اسرائيل لإنقاذ حياة الرجل من براثن السم‏,‏ وقد أدهشه أنه تلقي ردا ضعيفا وداعيا إلي التهدئة‏,‏ وعندما سألته عن تفسيره لذلك وجدته يرجح ان المسئولين في السلطة المقبولين في اسرائيل بصورة نسبية لم يريدوا ان يفسدوا علاقتهم بشارون عن طريق اتهامه بقتل الرئيس الفلسطيني‏,‏ لأن من شأن ذلك تلغيم احتمالات المفاوضات التي يفترض ان تجري معه في المستقبل‏.‏
    ‏(4)‏
    كل الذين حدثتهم أو سمعت منهم أبدوا دهشتهم البالغة من التسرع في دفن جثة الرئيس عرفات قبل تشخيص سر مرضه‏,‏ ومن ثم دفن ذلك السر معه‏,‏ ومع افتراض ان الفحوص والتحاليل لم تسفر عن شيء محدد‏,‏ فإن ذلك يقوي الشك في عملية التسميم ولاينفيها‏,‏ والاجراء المتبع في هذه الحالة الذي يتفق عليه الاطباء ان تشرح الجثة لفض غموض لغز الوفاة‏,‏ وما يضاعف من القلق والشك في الموضوع ان ضغوطا قوية مورست علي الذين أحاطوا بالرئيس عرفات‏,‏ في مرضه لكي يكفوا عن الحديث في شأن أسباب وفاته‏,‏ وقد فهمت ان تلك الضغوط هي التي دفعت الدكتور أشرف الكردي لأن يقرر التوقف عن أي تعليق بهذا الصدد‏.‏
    لقد علمت من الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب أنهم قرروا تشكيل لجنة ضمت خمسة من كبار الأطباء للتحقيق في ملابسات الوفاة‏,‏ كما بعث بخطاب رسمي إلي الحكومة الفرنسية في اليوم التالي للوفاة طلب فيه نسخة من التقرير الطبي الذي أعد عن حالة الرئيس الفلسطيني‏,‏ وفي الاسبوع الماضي‏,‏ بعدما أعلن عن تسليم نسختين من التقرير إلي سهي عرفات وناصر القدوة ابن شقيقة عرفات‏,‏ أرسل الاتحاد خطابين إليهما بذات الطلب‏,‏ لكنه لم يتلق ردا إلي الآن‏.‏
    إن دفن جثة عرفات لن تعني بحال دفن سر مرضه‏,‏ لأن ملف الرجل سيظل مفتوحا حتي تنكشف غوامضه‏,‏ وإذا كان علماء الآثار يبحثون إلي الآن‏,‏ ـ بعد ثلاثة آلاف سنة ـ في الاسباب الحقيقية لوفاة توت عنخ أمون‏,‏ وما اذا كان قد مات مقتولا أم أن موتته كانت طبيعية‏,‏ فنرجو ألا ننتظر طويلا حتي نقف علي حقيقة ماجري للزعيم الفلسطيني‏,‏ وحتي إشعار آخر فإننا نحسبه عند الله ـ كما تمني هو ـ شهيدا‏..‏ شهيدا ـ رحمه الله وغفر لمن حوله‏!‏


    جريدة الاهرام
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-02
  3. yemeniforever

    yemeniforever عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-26
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولاقوة الابالله

    مشكوووووووووووووور حبيب البي

    يعطيك العافيه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-05
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    كالجبل الذي لا يهزة ريح
    كالبحر الهائج الهادي والزاخر بكل اصناف التحدي والمقاومة وقف المناظل العربية الراحل الكبير ابو عمار (ياسر عرفات) مع قضيتة ورحل جسدا عن عالمنا اما قضيتة وفكرة الثوري وروحة المقاومة فستبقى ترفر في ماذن القدس وكنائيس القدس ومهد المسيح الى ان ترفع زهرة من زهرات فلسطين او رعم من براعمها العلم الفلسطيني العربي عاليا على القدس وكنيسة المهد وان غداً لناظرة لقريب كما يردد فقيدنا العظيم ابو عمار

    لن يغلق ملفة وسيبقى وبنا خالداً وان قتلوة او صلبوة كما صلبوا المسيح ذات يوم فسيولد الف مسيح والف عرفات في هذه الارض المباركة ارض الجبارين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-05
  7. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    وستبقى رمزاً عربياً نتذكرة كلما ادجلت اليالي بسوادها بزمن واقعنا وحالنا العربي الاليم ........


    للرفع والتذكير والحديث عن رجل بحجم امة.........

    تحية وتقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-05
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    وستبقى رمزاً عربياً نتذكرة كلما ادجلت اليالي بسوادها بزمن واقعنا وحالنا العربي الاليم ........


    للرفع والتذكير والحديث عن رجل بحجم امة.........

    تحية وتقدير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-05
  11. الكيماوي علي

    الكيماوي علي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-07
    المشاركات:
    882
    الإعجاب :
    0
    رحمه الله واسكنه فسيح جناته
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-05
  13. الكيماوي علي

    الكيماوي علي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-07
    المشاركات:
    882
    الإعجاب :
    0
    رحمه الله واسكنه فسيح جناته
     

مشاركة هذه الصفحة