هذا يحدث في المدارس الفرنسية

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 407   الردود : 0    ‏2004-11-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-29
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    طردت المدارس والمؤسسات التعليمية الفرنسية منذ بدء العام الدراسي الحالي اكثر من ثلاثين طالبة مسلمة تطبيقا لقانون منع ارتداء الرموز الدينية الظاهرة في فرنسا، ويظهر تقرير حكومي صدر مؤخرا ونشرته الصحف الفرنسية أن حوالي 40 تلميذا وتلميذة سوف يتم فصلهم نهائيا عن مدارسهم وبينهم 4 من السيخ 36 فتاة محجّبة.
    وتأتي أكاديمية ستراسبورج المحاذية للحدود الألمانية في الشرق الفرنسي في المرتبة الأولى بين المؤسسات التعليمية التي نفذت قرار الفصل، تليها مدارس مدينة ليون في الوسط وكذلك "كريتيل" في ضواحي باريس.
    إلا أن عدد التلاميذ الذين ارتدوا أو وضعوا رموزا دينية ظاهرة انخفض بشكل ملموس في بداية العام الدراسي الحالي إذ تم إحصاء 639 تلميذا فقط في هذا العام، مقابل 1500 خلال العام المنصرم.
    وتمكنت وزارة التربية الوطنية من التوصل إلى حل بفضل الحوار، كما أفادت مصادر الوزارة التي أثنت على الجهد الذي بذلته إدارة المؤسسات التعليمية لتجنب التوصل إلى الحلول النهائية أي طرد التلاميذ. وقد توصلت بعض الأكاديميات كما في مدينة مونتبولييه إلى تجنّب فصل أي تلميذ أو تلميذة واعتمدت حلا وسطا يقضي بوضع غطاء بسيط على الشعر لمن ترغب من الفتيات.
    وكانت وزارة التربية الوطنية قد عبّرت عن خشيتها من تحوُّل الفتيات المحجبات إلى المدارس الخاصة للالتفاف على قانون منع ارتداء الرموز الدينية في الخامس عشر من مارس المنصرم، إلا أن عدد المنتسبات الجدد إلى هذه المدارس بقي محدودا جدا. إلاّ أن 15 تلميذة من الفرنسيات قررن متابعة دروسهن في بلجيكا لتجنُّب الطرد في وطنهن. كما أن عدد المحجبات اللاتي قررن وقف دراستهن لتمسكهن بالحجاب لم يتعد 5 أو 6 فتيات.
    وقد أعلنت وزارة التربية أن عدد المسجلات في المدارس التي تؤمن الدروس عن بعد لم يرتفع بشكل ملموس إلاّ أن مديري المدارس يؤكدون حصول بعض الانزلاقات في مدينة ليل وليون وستراسبورج حيث عمد بعض أئمة المساجد إلى ممارسة الضغوط من أجل تسجيل الفتيات في مؤسسات الدراسة عن بعد، أو في المدارس الخاصة على الرغم من عدم صدور قرارهم بفصلهن من المدارس بهدف خفض عدد الفتيات اللاتي يتم طردهن من المدارس.
     

مشاركة هذه الصفحة