الــ30ثـلاثين من نوفمبر ..محطة هامة في التاريخ اليمني

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 894   الردود : 14    ‏2004-11-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-28
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    يرفع المجلس اليمني إدارة وأعضاء لشعبنا اليمني العظيم وقيادته السياسية أسمى آيات التهاني والتبريكات بذكرى يوم الجلاء للمستعمر البريطاني عن أرض اليمن الغالية .
    ودعاءنا إلى المولى الكريم أن يتغمد شهداء وطننا الحبيب في رحاب جناته وأن يقر أعينهم بما وعد به الشهداء الأبرار من جنات ونعميم مقيم .



    في ذكرى يوم الجلاء المجيد لرحيل المستعمر البريطاني عن أرض اليمن الغالية يقف التاريخ تحية إجلال وإكبار لشعب أبي حر لايقبل الهوان ولم تجد قدم مستعمر أو غاصب على ثراه مستقر .
    وتتوج تحية الوفاء لأرواح الشهداء والمناضلين والأحرار ممن قدموا التضحيات الجسام وفاءً وحباً لأرض اليمن الغالية ..بل وتتصل هذه التحية للمطالبة بالإهتمام بأسر من قدموا تلكم التضحيات ومراجعة أحوالهم والإهتمام كل الإهتمام بمن بقي منهم على قيد الحياة .

    وفي هذه المحطة الهامة في تاريخ شعبنا العظيم وجب على الشعب أن يقف موقف المراجعة والمحاسبة ممن تولوا زمام القيادة إلى اليوم .
    مسائلاً تلك القيادات عن حلم الشهداء والأحرار بوطن مزدهر يتمتع أبناؤه بمستوى عيش كريم ومستوى دخل يحفظ لهم حق الحياة على أرضهم بعزة وكرامة .

    وتسائل الأرض الجميع أبناء وقادة ..عما قدموه لها كل من موقعه وعن وجهها المشرق المضيء هل مسحو عنه كآبة الحزن من فقر وجهل ومرض وبناء وتعمير وعدل وإنصاف وإستغلال للثروات وتوزيع عادل لها وتوظيفها في مسيرة التنمية والإعمار .

    ثقيل هو الحساب إن تحدثت الأرض عن زمن المستعمر يبني وعن الأبناء تهدم وتضيع .

    ثقيل هو لسان الحروف إن تحدثت عن مستوى الطموحات والفرص وحصيلة اليوم وواقع الحال .

    إن زمن الشعوب يقاس بالبناء وإن المسافة الفاصلة بين 30/نوفمبر /1967م و30/نوفمبر /2004 م ليست قصيرة .

    إن أمماً عديده خرجت من تحت ربقة أغلال الإستعمار في نفس الفترة وماتلاها هاهي اليوم قد قطعت أشواطاً بعيده في البناء والتنمية وحصر للفساد ومستوى دخل كريم لأبنائها ..بينما على أرض الأحرار والتاريخ والحضارة علامات استفهام عديده في جوانب التعثر ومطبات الخمول والجمود .

    لقد كانت محطة 30 نوفمبر ومازالت محطة هامة في إعادة تحقيق لحمة الجسد اليمني الواحد رافقتها تطلعات جماهير الشعب لغد أرغد حافل بالنماء والتطور والنهضة .

    وماهو حاصل اليوم لايفي بالحد الأدنى من تلكم الطموحات الممهورة بأغلى الدماء وأزكاها لطلائع الشعب ونخبه من علماء ومناضلين ومفكرين وأحرار .

    إن ذكرى الجلاء محطة توقف للمراجعة والحساب والمطالبة بتحقيق تلكم الأهداف و الآمال تحسيناً لوضع الشعب وإزاحةً لنير الفساد العابث وصخرته الجاثمة على صدور أبناء الوطن وإن القيادة لجديرة بتحقيق هذا الوعود خاصة إن أدركت أنها تستند إلى رصيد جماهيري يؤهلها لأداء هذا الدور الذي يتطلع إليه الجميع ويناشدونها في كل موقف أن تقفه من المفسدين والفاسدين العابثين بثروات الوطن المضيعين لمستقبل أجياله الواعده .

    هي مطالبة حقيقية تستند على التذكير في ذكرى عيد الجلاء بالمبادئ التي قامت عليها ثورة سبتمبر واكتوبر وذكرى يوم الجلاء .

    العدل والتنمية والبناء وتحسين ظروف الحياة وموقع متميز بين الأمم .

    رحم الله شهداء اليمن الأبرار ...وأقر أعينهم بتحقيق ماناضلوا من أجله .

    خالص التقدير والتحية ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-28
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    "في نفس هذا التاريخ 30 نوفمبر أرسى مدماكا قويا للوحدة ومثل انطلاقة صحيحة صوب ترجمة غايتها العظيمة"


    "حري بنا في غمرة الفرحة التي نعيشها أن نترحم على أرواح أولئك الشهداء الأبرار وان نحيي بطولات وتضحيات كل أولئك المناضلين الأفذاذ الذين قوضوا بشجاعتهم وتضحياتهم السخية قلاع الظلم والاستبداد، وطهروا وطنهم من دنس الاستعمار، ومهدوا طريق الوحدة حتى أمكننا بناء صرحها الشامخ وتأسيس دولتها الفتية الجمهورية اليمنية كي تتخذ مكانها المرموق بين الدول.. وبهذه المناسبة العظيمة نجدد العهد لكل شعبنا بان نظل حريصين على كل مكاسب ومنجزات الثورة اليمنية وفي مقدمتها الوحدة والحرية والديمقراطية وبأن نبذل كل جهد ممكن، ونجاهد بكل ما أوتينا من طاقات وقدرات مع كل المخلصين الأوفياء لهذا الوطن من اجل تحقيق المزيد من الغايات الوطنية والأمنيات الحضارية الطموحة بصبر وعزم لا يلين.. وستبقى الوحدة قدرنا ومصيرنا المحتوم مثلما ستظل الديمقراطية نهجنا الذي اخترناه عن اقتناع، والذي لن نرجع أو نحيد عنه على الإطلاق.. "


    "نؤكد على ضرورة أن تضطلع الحكومة خلال هذه الفترة بمسؤولياتها في وضع حد لتفشي الفساد والتسيب والانفلات.. والعبث بالمال العام الذي برزت ظواهره بحدة شديدة بعد قيام الجمهورية اليمنية واعلان التعددية السياسية التي اعتبر البعض إنها تعني إهدار المال العام.. واللامبالاة وعدم الوفاء بأمانة المسؤولية.. وجعل المصالح الذاتية فوق مصلحة الوطن وأنها لمناسبة نجدد التأكيد فيها على أهمية اضطلاع مجلس النواب بمسؤولياته التي حددها الدستور والقيام بدوره في رقابة أداء الحكومة والتزامها بواجباتها في محاربة كل الظواهر والممارسات السلبية بلا هوادة.. وفي تنشيط أجهزة الرقابة والمحاسبة.. وتكريس مبدأ التواب والعقاب والتخلص من كل أعباء المرحلة الماضية أينما وجدت.. وحشد كل الجهود والطاقات "


    من كلمة رئيس الجمهورية ..
    "في ذكرى العيد الفضي لذكرى الثلاثين من نوفمبر 1967"
    1992 م- المركز الوطني للمعلومات .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-28
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي الاستاذ / الصراري
    جميل ان نتذكر هذا اليوم الذي أشرقة به شمس الشطر الجنوبي من الوطن الحبيب
    نسئل الله أن يتقبل شهداء الثورة في واسع رحمته ,, وأن يرحم ابن لبوزة الذي رسخ قواعد هذا اليوم ومن كان معه ومن مشي في طريقه ,,,,
    لك تحياتي على هذه اللفتة الكريمة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-28
  7. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    [grade="FFA500 FF6347 008000 4B0082"]تحية وسلاما على أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية التي سقوا بها شجرة الحرية وأخرجوا المستعمر يجر أذيال الخيبة ويبوء بلعنة الله ولعنة أهل الأرض .[/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-29
  9. الدكتور صريح

    الدكتور صريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-12
    المشاركات:
    717
    الإعجاب :
    0
    رحم الله شهدانا رحم الله كل من قاتل ظالما او مستعمرا
    اشكرك اخي على الموضوع
    ولك تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-29
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]
    هذا الموضوع وجدت ان مكانه هنا وهو منقول ولكن الحدث كان له طابع لنقل التاريخ وما قيل عنه !!

    الموت القادم في الريف
    في الوقت الذي كانت قوات الاحتلال تكرس حملاتها على درفان كانت جبهة الضالع قد بدأت هي أيضاً في كفاحها منذ 24 فبراير 1964م بالهجوم على دوريات السرية (5) من الكتيبة الثانية، ثم تلتها عمليات زرع الألغام في طرق سيارات الجيش التي كانت كثيراً ما تقع في كمائن الثوار.. كما امتد النشاط إلى القيام بعمليات نوعية كإطلاق النيران بكثافة على منزل الضابط السياسي في الضالع، وكذلك ضرب معسكرات الجيش الاتحادي بالرشاشات والبوازيك وقتل عدد من أفراده وتدمير بعض المعدات والثكنات.
    وفي عام 1965م بلغ عدد القتلى الإنجليز في هذا العام بالضالع فقط (24) جنديا وضابطا وإصابة ما يزيد عن (113) منهم، واصبح إلقاء القنابل على جنود الاحتلال مشهدا مألوفا لا تكاد منطقة يمنية لا تعرفه، وكذلك الحال في زرع الألغام وانفجار العربات البريطانية المختلفة بحيث أن الإنجليز من شدة وضراوة المقاومة التي واجهوها اضطروا في 22/8/1966م إلى إصدار أمر بإغلاق الحدود بين الشمال والجنوب.
    ولم تكن مقاومة الريف مقتصرة على الضالع وحدها، بل إنها كانت تشمل جميع مناطق الجنوب بما فيها حضرموت ويافع وحريب والشعيب وبلاد العواذل ودثينة ولحج وغيرها.. ونتيجة لهذا الامتداد لحركة الكفاح المسلح أخذت قوات الاحتلال بإنشاء الوحدات الخاصة للتدخل السريع، كذلك قوة للألغام وغيرها. إلا أن كل ذلك لم يوقف من تصعيد المقاومة لعملياتها، وتطوير أساليبها في المواجهة، بحيث أصبحت تستهدف كبار القادة العسكريين ومراكز القيادة العسكرية الحيوية،و المركبات الخاصة بالضباط، كذلك أماكن هبوط الطائرات ومنازل قادة الجيش، وفي كل تلك العمليات كانت المقاومة تقدم الشهداء من خيرة أنبائها وبالمقابل تحصد المئات، بل الآلاف من قوات الاحتلال، وكان كلما مضى زمن كلما كانت رائحة الموت القادم من الريف اليمني أشد غزارة، وأقوى بأساً على إرجاف فرائص الغزاة، وتحويل أعمارهم إلى محض زمن لترقب الموت على أرض غريبة، لا تجيد حتى الصلاة الكنائسية قبل إيداع الجثمان بين ثراها



    الكفاح حتى الاستقلال
    لم تستكن عدن يوما في جوف ليل غاصب، تسمع فيه وقع أقدام المستعمر وهو يجوس الديار فيبطش بهذا ويجور على ذاك ويصاد حرية آخرين.. فقد ظلت عدن ثائرة تناضل لاسترداد حقها من الكرامة من يوم أن اغتصبها الأجنبي. وإذا ما سكنت يوما فليس أكثر من أن تلعق جراحاتها، وتعيد رص صفوف أبنائها وتتأمل فيما ستقوم به غداً لكسر شوكة الاحتلال وتطهير الأرض من دنسه.
    فعندما أقام الإنجليز (الاتحاد الفيدرالي للجنوب العربي) كان المغزى مفهوما لأبناء عدن وجاء رأيهم فيه يوم 10 ديسمبر 1963م بأن ألقوا بقنبلة في المطار أودت بحياة (جورج هندرسن) مساعد المندوب السامي البريطاني، وجرح إلى جانبه (53) من كبار الموظفين الإنجليز والوزراء الاتحاديين بما فيهم المندوب السامي البريطاني نفسه السير (كنيدي ترافيسكس). ومن يومها دخل الكفاح المسلح في عدن طوراً جديداً ومنظما وخطا خطواته التنفيذية العملية بدء من 6 نوفمبر 1964م بزيارة (انتوني جرينود) ووزير المستعمرات الجديد والذي أزاح المندوب السامي في عدن (كنيدي ترافيسكس) من منصبه، ثم صار يحاول إقناع الوطنيين بالاشتراك في حكومة الاتحاد بعد أن كان يقطع الوعود على نفسه قبل الفوز في الانتخابات بأنه سيعدل من السياسة البريطانية بعدن.
    ومنذ تلك الزيارة ارتفعت وتيرة المقاومة، وفي 24/12/1964م قتلت ابنة قائد سلاح الطيران للشرق الأوسط بقنبلة رماها أحد المقاومين إلى منزل ضابط في (خور مكسر) وفي عيد رأس السنة الميلادية ثم قتل أول ضابط يمني يعمل بالمخابرات البريطانية هو (فضل خليل) بالرشاش وسط سوق مزدحم في (كريتر) وبلغت حصيلة شهري نوفمبر وديسمبر من العام 1964م في عدن بـ(36) بين قتيل وجريح. أمام في العام 1965م فقد ارتفعت الإصابات إلى (237) بين قتيل وجريح ناجمة عن (286) عملية قامت بها المقاومة.
    وركز رجال المقاومة في البداية على اغتيال رجال المخابرات البريطانية بالذات. فمن أصل (22) حادثة اغتيال تمت بنجاح في عام 1965م كانت (10) منها موجهة ضد ضباط مخابرات و إحداها في (الشيخ عثمان) تركت فوق جثة المقتول ملاحظة تقول: هذا العميل نفذت فيه الحكم الجبهة القومية. وعلى إثر ازدياد نشاط المقاومة لجأت الحكومة البريطانية في يونيو 1965م إلى إصدار قانون الطوارئ وحظرت بموجبه نشاط الجبهة القومية واعتبرتها حركة إرهابية.
    وفي 29 أغسطس 1965م قامت الجبهة باغتيال ضابط المخابرات البريطاني (هادي باري) وهو يمر بسيارته ذاهباً إلى عمله صباحا ثم تبعه بأيام اغتيال (آرثر شارلس) رئيس المجلس التشريعي، فتسبب ذلك بهزة عنيفة للإنجليز فرضوا على أثرها منع التجول في (كريتر). وهو الأمر الذي لم يردع المقاومة بل دفع الحركة العمالية والمؤسسات الوطنية الأخرى إلى إعلان الإضراب العام في 2 أكتوبر 1965م فرد الإنجليز على هذا بأمر الجيش النظامي بقمع المظاهرات، وتم اعتقال (760) شخصاً وتم زج عدد من زعماء الحركة العمالية بالسجون وإغلاق صحيفتين.. كما أنشأ الإنجليز لواء خاص بعدن يسمى بلواء (أيدن بريجيد) وتم تقسيم عدن إلى أربع مناطق أمنية إضافة إلى إجراءات أخرى كثيرة تستهدف الحد من نشاط المقاومة.
    وفي 22 فبراير 1966م اضطرت بريطانيا إلى أن تعلن في ورقة الدفاع البيضاء بأنها (ستسحب قواتها من قاعدة عدن عام 1968م) لكن ذلك زاد من نشاط الثوار وتكثفت العمليات العسكرية خاصة بعد أن ثبت لهم أن نية بريطانيا كانت في إعطاء الاستقلال في عام 1968م لحكومة الاتحاد بعد أن تقوم بدعمها بالأسلحة وتوفر لها الحماية الجوية من على مسافة قريبة منها.
    لكن في 13 يناير 1966م ساهمت وساطات خارجية في التقاء جبهة التحرير والجبهة القومية وإعلان الدمج القسري لهما، مما تسبب في الركود النسبي بأنشطة المقاومة لكن الأمر لم يستمر طويلاً، إذ عادت الجبهة القومية للعمل مستقلة بذاتها عقب انعقاد المؤتمر العام الثالث لها في (خمر) بتاريخ 29 نوفمبر 1966م وتم انتخاب سالم ربيع علي مسئولاً عن جناحها العسكري.. ومثل ذلك تحولا حاسما في مسار الكفاح المسلح والحركة الوطنية. فقد تضاعفت العمليات العسكرية التي تستهدف قوات الاحتلال إلى ستة أضعاف عما كانت عليه في العام السابق، إذ بلغت في عام 1967م حتى شهر أكتوبر منه فقط (2908) حادثة تسببت في (1248) إصابة بين قتيل وجريح بحسب وثائق قوات الاحتلال نفسها.
    ولأول مرة في هذه السنة تستخدم الأسلحة الصغيرة بكثرة إلى جانب القنابل كذلك زادت المظاهرات والتجمعات وانضمت إليها المرأة على نحو ملحوظ وبارز، وأصبحت الإضرابات العامة الطويلة من مميزات هذا العام أيضاً.
    وعلى أثرها زاد ارتباك الإنجليز، وأقدموا على تجريد البوليس المدني من صلاحياته في حفظ الأمن ليجعلوها بيد القوات البريطانية، وأعلن منع التجول بعد قيام الجبهة القومية بتنظيم إضراب عام في 19 يناير (يوم الاحتلال البريطاني لعدن) وتساقط عدد من الشهداء من جراء الالتحام مع القوات البريطانية وفي 28 فبراير قام أحد الفدائيين بتفجير لغما في منزل الضابط السياسي (انتوني انجليدو) في شكل لعبة أثناء حفلة عشاء تم فيها قتل امرأتين وجرح (11) آخرين، وبعد أسبوع حدثت عملية مماثلة.
    وأمام عجز قوات الاحتلال في الوقوف بوجه العمليات الفدائية والمظاهرات والإضرابات والألغام وغيرها، اضطرت لعمل مراكز مراقبة فوق قمم ومنحدرات جبل (شمسان) ذات نواظير وأجهزة لا سلكي لتحذر من خلالها قواتها.. ولكن دون جدوى.
    وعندما جاءت بعثة الأمم المتحدة في 3 أبريل 1967م صعد الثوار كفاحهم المسلح وبقيت البعثة حبيسة فندق (سيفيو) لتغادر بعد خمسة أيام غاضبة، ورافق ذلك إضراب عام أيضاً. وكانت البعثة قد زارت سجن المنصورة في اليوم الثالث لها فقابلها المعتقلون بالتظاهر والهتاف بحياة الثورة وسقوط الاستعمار. وفي ذلك الأسبوع وحده بلغت الحوادث (280) حادثة تسببت في إصابة (64) بين قتيل وجريح وشهد شهر أبريل موجة صاخبة من الاغتيالات والتفجيرات.
    وفي الأول من مايو 1967م بدأت السلطات البريطانية بتسفير عوائلها من عدن بحيث يقدر عدد الذين غادروا خلال أسبوعين (8000) شخص، وأقدمت بريطانيا على استبدال مندوبها السامي (ريتشارد ترنبول) باللورد (همفري تريفليان). ونتيجة لأحداث نسكة الخامس من حزيران 1967م اشتدت المقاومة وأجبرت الإنجليز على نقل الكتيبة البريطانية من مقر قيادتها الرئيسية في (خور مكسر) إلى مستشفى (عفارة) في الشيخ عثمان.
    وفي 19 يونيو أعلن وزير خارجية بريطانيا عن سياسة حكومته القاضية بتحديد تاريخ الاستقلال ووعد بتقوية الجيش الاتحادي ودعمه جوياً بعد الاستقلال من حاملات طائرات بريطانية.. وهذا الإعلان أدى إلى انفجار الوضع في اليوم التالي في انتفاضة عارمة انطلقت من (معسكر ليك)، و(مدنية الاتحاد)، و (معسكر شامبيون) و (معسكر البوليس المسلح) هاجم فيها الثوار المعسكرات وأطلقوا السجناء وأحرقوا المكاتب الاتحادية واحتلوا مبنى السكرتارية العامة ونهبوا الأسلحة والذخائر من معسكر النصر وتمركزوا فوق البنايات، كما أطلقوا النيران على التجمعات البريطانية، وتحول يوم 20 يونيو 1967م إلى يوم مشئوم في تاريخ الجيش البريطاني، إذ خسر فيه (23) قتيلاً و (31) جريحاً.
    خلال الأسبوعين اللاحقين بقيت (كريتر) بأيدي الثوار، لكنهم ما لبثوا الانسحاب منها بعد حصار قوات الاحتلال للمدينة، واستأنفت الهجمات بكثافة خلال الفترة يوليو- سبتمبر 1967م في (الشيخ عثمان) والمنصورة وتعرض الإنجليز لأكثرمن (80) حادثة ولاذوا يحمون أنفسهم داخل الثكنات.
    وفي 23 أغسطس 1967م وجهت الجبهة القومية (8) قنابل (مورثر 8 مم) إلى دار المندوب السامي البريطاني في منطقة (حصينة وعسكرية). وفي 28 سبتمبر وقف هجوم عنيف بالمورتر ضد ثكنات (كانت) في (التواهي). لكن بعد سبتبمر توقفت هجمات الثوار في (عدن الصغرى) و (الشعب) و (الشيخ عثمان) بعد أن اضطرت قوات الاحتلال الانسحاب منها نهائياً وتسليمها لقوات جيش الاتحاد. وكانت القوات البريطانية قد أكملت انسحابها من الأرياف في يوليو تقريباً، ومن (عدن الصغرى) في 13 سبتمبر، و (الشيخ عثمان) في 24 سبتمبر، وتجمعت في خنادق جديدة في (المملاح) التي بقيت فيها حتى تاريخ الانسحاب النهائي في نوفمبر 1967م.
    ويجدر الذكر أن الفترة الواقعية بين 6-11 سبتمبر كانت قد شهدت انفجار الاقتتال بين جبهة التحرير والجبهة القومية، ثم انفجر القتال ثانية في 3-6 نوفمبر 1967م وكان هذه المرة حاسماً لصالح الجبهة القومية حيث أعلنت القوات المسلحة وقوفها إلى جانبها بصفتها ممثلة وحيدة للشعب.
    لقد مثل الانسحاب البريطاني من عدن وبقين المدن اليمنية صفحة سوداء في تاريخ القوات الاستعمارية لم يمنح أي منهم فرصة تأدية التحية ومصافحة الأيادي كما جرت العادة عند تسليم الاستقلال، فقد خرجت بريطانيا مكرهة تجر أذيال خيبتها أمام شعب فقير الإمكانيات، عزلته ظروف الاحتلال والنظم الرجعية عن امتلاك أبسط حقوق العيش الكريمة.. لكن الشيء الوحيد الذي لم يقو أحد على سلبه إياه كان إرادته وعزيمته وتشبثه بإنسانيته وحقه في الحياة الحرة الكريمة.. وربما كان ذلك هو الجانب الوحيد الذي تفوق فيه اليمنيون على قوات الاحتلال القادمة من أقصى بقاع الأرض لتتطفل على حياة ومقدرات الشعوب الفقيرة.. ولهذا السبب فقط انتصر اليمنيون، وأعلنوا استقلال بلادهم في 30 نوفمبر 1967م، ولم يقفوا عند هذا الإنجاز، بل أعادوا وحدتم اليمنية في 22 مايو 1990م، وباتوا اليوم مثلاً يحتذى به في الوحدة والديمقراطية والنهوض وصناعة السلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-11-29
  13. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الله يرحم شهداء اليمن جميعا


    بارك الله فيك اخي الصراري
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-11-30
  15. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    رحم الله جميع الشهداء واسكنهم فسيح جناته

    جزاك الله خير اخ فهمي على الموضوع :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-11-30
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي الكريم أستاذي القدير ..الصحاف ..
    لرائع إطلاتلك الغالية كل التقدير والتحية ...
    ونعم إنه يوم الوفاء الكبير تذكراً ودعاء وتأملاً وبصيرة بمسيرة نضال أولئك الأبطال الذين صنعو شمس يوم الجلاء بعظيم تضحياتهم ووسع آفاق فكرهم و أرواحهم نحو الوطن الكبير الموحد ورفاهية أبنائه .
    ورحم الله الثائر الحر الشيخ الشهيد غالب بن راجح لبوزه وهو يشعل ثورة النضال من جبال ردفان الأبيه رافضاً بشموخ اليمني الأصيل الأبي أن ينزع من يده ويد أصحابه سلاحاً طهر جزءاً من الوطن من الكهنوت ليواصل نسج أشعة فجر نصر الجلاء .
    ولرفاق الشيخ لبوزه وكل من مضى على دربهم في طرد المستعمر دعاء بالرحمة تغشى أرواحهم الطاهره وتجعل من مهرها سعادة ورخاء على كل شبر من وطن السعيدة الغالية .
    ولما أثريت به الموضوع من مقال ثري جزيل الشكر لهمتك أيها الكريم وهو تأكيد على روح الحرية المجنحة في صدر كل يمني أصيل محب متيم بالأرض الطيبة وإن مما ذكره المقال ما اضطر الإستعمار يومها إلى إغلاق الحدود وقطع حبال التواصل بين أجزاء اليمن لبرهان أكيد كشمس رابعة النهار على توحد النضال والهم المشترك والمصير الواحد والتآزر والتعاضد في طرد المستعمر بين أبناء اليمن جميعاً .
    وإنها لمحطة هامة توضح مدى وعي الأحرار والثوار والمفكرين والعلماء والمثقفين وتنبههم للمحاولات التي حاولت إغتيال حلم نضالهم وشق عصا وحدتهم ورفضهم لكل المحاولات والإغراءات والمناصب والمنح وإصرارهم بعزم على وحدة جبهتهم الداخلية التي أوصلتهم بكل الثقة والإعتزاز إلى طرد المستعمر ورحيله المخزي يجر أذيال الخيبة والخسران .


    خالص التقدير وفائق التحية ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-11-30
  19. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي الكريم /مجنون اونلاين
    لرائع إطلالتك الغالية كل التقدير والتحية ..
    ونعم رفع للافتك الرائعة بوهج حروفها المضيئة :
    "

    تحية وسلاما على أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية التي سقوا بها شجرة الحرية وأخرجوا المستعمر يجر أذيال الخيبة ويبوء بلعنة الله ولعنة أهل الأرض "

    ...
    أخي الكريم /الدكتور صريح
    الشكر موصول لرائع إطلالتك الغالية ..
    ولك كل التقدير والتحية ..

    ...

    أخي الكريم /الصلاحي
    وبارك الله فيك أيها النبيل ..ورائع إطلاتك الغالية ..
    ورحم الله شهداء اليمن ماغرد قمري وماشن ماطر وماناحت بالأيك حمام
    كل التقدير والتحية ..

    ...

    أخي الكريم /بسيم اليمن
    وجزاك الله كل خير ولرائع إطلالتك الغالية كل التقدير والتحية .
     

مشاركة هذه الصفحة