ارتفاع درجة حرارة الأرض ستترتب عليه ذيول خطيرة

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 606   الردود : 3    ‏2004-11-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-28
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    نيودلهي - رويترز: مرت عشرة أعوام منذ أن شاهد المزارع بهايرو سينغ ماء في البئر الموجودة في قطعة أرض صخرية يملكها في غرب الهند.
    ويقول الخبراء ان الامور لن تكون أفضل بالنسبة لسينغ وملايين المزارعين في جنوب اسيا الذين يصارعون جفافا زاحفا في بعض المناطق وفيضانات مدمرة في مناطق أخرى لبضع سنوات مقبلة من الان.
    والسبب هو ارتفاع درجة حرارة كوكب الارض التي يسببها انبعاث غازات الاحتباس الحراري من حرق الوقود الاحفوري.
    وحسب تقديرات الامم المتحدة فان نحو 2.3 مليار نسمة في حوالي 50 دولة سيواجهون نقصا حادا في المياه بحلول عام 2020 بسبب ارتفاع درجة حرارة كوكب الارض.
    وبالنسبة لسينغ، وهو رئيس قرية باتهيدا كالا في ولاية راجاستان الصحراوية الهندية فان العثور على المياه هو صراع يومي.
    وقال «نواجه جفافا منذ سنوات. ابارنا نضبت ومحاصلينا ذبلت وماشيتنا أيضا تنفق بمرور الوقت».
    وتابع قائلا «ورغم تساقط المطر هذا العام الا أنه لم يكن كافيا لتعويض كل هذه السنوات».
    كما أن ذوبان قمم الجبال الجليدية في انحاء العالم التي يقول الخبراء انها مصدر ما يصل الى 95 بالمائة من المياه في شبكات الانهار سيفاقم وحسب من أزمة المياه المتزايدة.
    وتشير بعض التقديرات الى أن القمم الجليدية لجبال الهيمالايا وهي شريان الحياة للمياه العذبة لكثير من أنهار جنوب اسيا مثل نهر جانجا وبراهمابوترا، بدأت تتقلص بدرجة كبيرة بالفعل في العقد الماضي.
    وقال ارون بهاكتا شريستا عالم المياه في الحكومة النيبالية لرويترز «القمم الجليدية للهيمالايا تتقلص بسبب تغير المناخ. وهذا قد يؤدي الى نقص حاد في المياه ليس في نيبال وحدها وانما أيضا في الهند وبنغلاديش في موسم الجفاف وربما يسبب الفيضان في موسم المطر».
    واستطرد قائلا «والنتيجة الاخرى المهمة المترتبة على ارتفاع درجة حرارة كوكب الارض تتعلق بالبحيرات الجليدية. فالبحيرات الجليدية قد تفيض بسبب التغير المناخي وتؤدي الى فيضانات في الانهار».
    وحسبما جاء في تقرير لبرنامج الامم المتحدة للبيئة فان ارتفاع درجة حرارة الكوكب سيؤدي الى فيضان أكثر من 40 بحيرة جليدية في الهيمالايا في السنوات القليلة المقبلة مما يتسبب في فيضانات وسقوط الاف القتلي.
    والاسوأ أنه مع توقع ارتفاع درجات الحرارة في العالم بنسبة تتراوح بين 1.4 و5.8 درجة مئوية بحلول عام 2100 وارتفاع منسوب المباه بالبحار بما يتراوح بين تسعة سنتيمترات و88 سنتيمترا فان جزرا صغيرة مثل المالديف والكثير من الجزر في الكاريبي وجنوب المحيط الهادي مهددة بالغرق.
    وقال راجندرا باتشوري رئيس لجنة الامم المتحدة الحكومية للتغير المناخي «المخاطر الاكبر للتغير المناخي هي الاثار السيئة على الزراعة خصوصا بالنسبة للمزارعين الذين يعتمدون على الزراعة بمياه الامطار».
    واستطرد قائلا «بالاضافة الى ذلك سيكون لذوبان القمم والبحيرات الجليدية السريع وارتفاع مستوى البحار اثار ضارة كذلك. ويعني تقلص القمم الجليدية أنه ستكون هناك تدفقات أقل للمياه في أنهارنا الشمالية.
    وسيجعل ارتفاع مستوى البحار الاعاصير والعواصف أكثر خطورة حتى قبل أن تغمر المياه مناطق ساحلية بأكملها».
    وتأثير التغير المناخي واضح بالفعل في درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف في جنوب اسيا التي وصلت الى 50 درجة مئوية والطبيعة الشاذة للامطار الموسمية التي تعد واحدة من أكثر الظواهر التي يشهدها العالم شراسة.
    يضاف الى ذلك تزايد عدد السكان وتعاظم الطلب على المياه من الزراعة والمدن والصناعة والنتيجة تراجع سريع في توافر المياه.
    وتراجع معدل توافر المياه بالنسبة للفرد في الهند الى 1889 مترا مكعبا بدلا من أربعة الاف متر مكعب قبل عقدين. ويقول الخبراء انه قد ينخفض الى أقل من ألف متر مكعب في العشرين سنة المقبلة.
    وفي فصل الصيف يقطع الاف البشر في قرى الهند أميالا بحثا عن المياه وحتى في المدن فان المياه سلعة غالية تؤدي لحيانا الى اشتباكات في الشوارع.
    وقال باتشوري «قد تتغير أنماط تساقط الامطار نتيجة لتغير المناخ مما يؤثر على النمط المستقر للامطار الموسمية».
    وأضاف «قد نشهد فيضانات مفرطة ومتكررة وجفافا يزيد أو يقل في المناطق نفسها. وسيكون لكل هذا تأثير سيئ على الزراعة وتهديد الامن الغذائي في المنطقة».
    ويقول بعض خبراء المياه ان الافراط في استخراج المياه الجوفية فاقم نقص المياه.
    وقال سوميتا داسجوتا خبير المياه في مركز العلوم والبيئة ومقره نيودلهي لرويترز «مواسم الفيضان والجفاف كانت موجودة هنا منذ مئات السنين، لكن التأثير أصبح أكثر تدميرا لان المياه أصبحت تستخدم أكثر من دون من دون قيود وبكثافة».
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-28
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    يحي عمر قال ليت الهند في يافع * وليت لكم برد يافع يا أهل هندستان

    [align=right]اليافعي : حياك الله يأبن حمير ..... البيئة وظاهرة الإنحباس الحراري ت تنحبس له الأنفاس وخاصة أن هناك ملايين المسلمين سيكونون متضررين و بعضهم وصله الضر فعلا ، ففي بنقلادش حيث تعمدت الهند أن تجعلها مصرفا للمياه الفائضة من أنهارها الآتية من الهملايا ، وما كان أجدر بالهند أن تبني قنوات تحمل تلك المياه إلى صحاريها الشاسعة عوضا عن إغراق الخصم ... وبنقلاديش هي أراضي منخفظة وأكثرها مستنقعات وغالبية الأرض البنقالية لا تعل عن سطح البحر كثيرا ، وكما يقول علماء ا لطقس فإن بنقلاديش ستغوص تحت المياة وبالبتالي سيكون هناك عشرات ا لملايين دون مأوى وللأبد ، وكذا جزر ذئبة ا لمهل ( المالديف) بالمحيط الهندي ستغطس رغما عنها ... ثم هناك دلتا النيل بمصر الحبيبة ستغمرها مياه البحر ولن يبقى من مصر سوى الصعيد وسيصبح أهل مصر كلهم صعايدة .
    وهكذا يإبن حمير هو حضنا العاثر ضحايا الإنحباس الحراري سيكون معظمهم من المسلمين ولابلاغ إلا بالله .
    بالطبع ستضرر أجزاء بأوروبا مثل هولاندا ... لكن لهم أراض بديلة فربما سيحجز الهولندين حقائبهم ويسافرون لسورينام مستعمرتهم السابقة بجنوب أميريكا ( غويانا الهولندية ) والهولنديين معهم قروش وبالتالي سيشيدون أرضهم الجديدة بكل تاكيد ، أما البنقاليين فلهم الله ...
    والحمد لله على سلامة اليمن من كل ذلك .... لاكن لانأمن ا لزلازل ... ونسئل الله السلامة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-28
  5. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,621
    الإعجاب :
    72
    بارك الله فيك,
    إن الإهتمام بالبيئة ,ومحاولة إبقاء التوازن و التنوع في الطبيعة, لشيئ مهم , يهم اي إنسان ذو عقل و لب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-29
  7. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    شكرآ لكم على الرد الجميل.................
     

مشاركة هذه الصفحة