مصادرة أسلحة في الفلوجة تكفي للسيطرة على العراق

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 300   الردود : 0    ‏2004-11-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-26
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    اعلنت القوات الاميركية امس عن اكتشاف عدد هائل من مخابىء الاسلحة في الفلوجة فيها من الذخائر ما يكفي للاستيلاء على كامل اراضي العراق· فيما قالت الحكومة العراقية ان اكثر من 2085 متمردا قتلوا في المعارك العسكرية الى جانب اعتقال 1600 آخرين، كما اكدت على لسان وزير الدولة لشؤون الامن الوطني قاسم داوود اعتقال احد ابرز قادة شبكة الزرقاوي الارهابية في الموصل ويدعى ''ابو سعيد''· وفيما عرضت القوات الاميركية صورا ووثائق لمخابىء الاسلحة ومخازن تفخيخ السيارات وذبح الرهائن وسجلات للمتمردين التي عثر عليها في الفلوجة· قال داوود ان الحرس الوطني العراقي عثر في المدينة التي تم تطهيرها من جيوب المتمردين بنسبة 90% على مختبر لتصنيع المتفجرات وكتيب لصنع المواد الكيميائية السامة ومن بينها الجمرة الخبيثة ''الانثراكس''· واتهم انصار الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بمساعدة المتمردين الذين اكد عزم الحكومة على ابادتهم·
    وشنت القوات البريطانية ''بلاك ووتش'' حملات دهم واسعة ضد المتمردين في وسط العراق في اول عملية لها من هذا النوع اسفرت عن اعتقال 80 مسلحا مشبوها· فيما كانت القوات العراقية اشارت الى اعتقال 84 آخرين في حملات اخرى بينهم ''ابو سعيد''· واغتال مسلحون مسؤولا رفيعا في وزارة الخارجية الاميركية يدعى جايمس مولين كان يعمل مستشارا لوزارتي التربية والتعليم العالي العراقيتين في مكتبه في بغداد· فيما قال وزير الخارجية كولن باول ان دماءه لن تذهب هدرا والشعب الاميركي لن يتخلى عن عزمه في بناء عراق سلمي ومزدهر·
    سياسيا: أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أمس ان الحكومة العراقية ستعقد قريبا لقاءات في العاصمة الأردنية عمان مع ممثلي بعض القوى والتيارات المعارضة من بينهم قيادات بعثية لتشجيعها على المشاركة في العملية السياسية في العراق· واكد ان هناك رغبة في الانفتاح على الجميع وكل القوى العراقية التي تنبذ العنف وعدم إعطاء أي ذريعة لأي جهة بعدم المشاركة في العملية السياسية· وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أمس أنها صادقت على 180 كيانا وحزبا وتيارا سياسيا لخوض الانتخابات العامة المرتقبة يوم 30 يناير المقبل، فيما تعهد رئيس الحكومة العراقية المؤقتة الدكتور إياد علاوي بإكمال جميع الاستعدادات الأمنية لضمان سلامة الناخبين· فيما هددت ثمانية أحزاب سنية بمقاطعة الانتخابات إذا تمت في موعدها المقرر·
     

مشاركة هذه الصفحة