أغلى شيء يمتلكه الانسان

الكاتب : أبو ماريا   المشاهدات : 539   الردود : 2    ‏2001-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-04
  1. أبو ماريا

    أبو ماريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-27
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    كل مفقود عسى ان يسترجعه الانسان ، الا الوقت . فهو ان ضاع لم يتعلق بعودتة أمل ، ولذلك كان الوقت أغلى ما يملكه الا نسان ، وكان على العاقل أن يستقبل ايامه استقبال الضنين للثروة الرائعه لا يفرط في قليلها ويجتهد ان يضع كل شيء في مكانه .
    عندما يحس احدنا أنه موجود ويلقي نظرة وراءة يتبين له اللحظه التي بدأ منها المسير في هدة الحياة ليحصي ما مر به من أيام و أعوام. لن يطول فكرة لانه لا يرى الا بدايه غامضه ثم تتجمع السنون الطوال والليالي العراض فاذا هي و كأنها يوم واحد مائع الطول والعرض متلاحق الاحداث ان هذا مايستشعرة الانسان الان وما قد يستشعرة يوم القيامه عندما يوقف للحساب . (( ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا الا ساعه من النهار يتعارفون بينهم .......... ))
    (( كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا الا عشيه أو ضحاها ))
    ان هذا الاحساس على مابه يلذع الذين توهموا الخلود في الارض وربطوا مصيرهم بترابها ، وهو احساس صادق اذا قيست أيام الدنيا بأيام الاخرة.. ولكنه احساس مخدوع مضلل لمن مرت به الأصباح والأمسيه وكرت عليه الشهور والدهور ، وغدا وراح ، وتعب واستراح. ومع ذلك فهو في غفله عن يومه وغدة . ظل يعبث ويسترسل في عبثه حتى اذا استرخت اجفانه على عينيه ودخل ظلام الموت ، تيقظ بعنف !! وهيهات! هيهات !!!!!!!!! لقد صحا بعد فوات الوقت ...................! ان شأن الناس في الدنيا غريب : يلهون والقدر جاد....... وينسون وكل ذرة من اعمالهم محسوبه ..(( يوم يبعثهم الله جميعا" فينبئهم بما عملوا احصاة الله ونسوة والله على كل شيء شهيد ))
    ان المسلم الحق يغالي بالوقت مغالاة شديدة لأن الوقت عمرة فاذا سمح بضياعه وترك العوادي تنهبه فهو ينتحر بهذا المسلك الطائش ............
    يسر المرء ما ذهب الليالي ..................... وكان ذهابهن له ذهابا .
    اخواني الكرام حافظوا على أوقاتكم و أشغلوا أنفسكم بذكر الله
    اخوكم أبو ماريا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-04
  3. أبو ماريا

    أبو ماريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-27
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    العفو منكم أخواني الكرام كان من المفروض أن أنشر هذا الموضوع في المجلس العام .....
    sorry
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-04
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    شكر الله لك أخي أبو ماريا لتذكيرنا بأهمية الوقت .. ولا أعتقد أن أحدا يجهل ذلك .. لكننا ننسى
    ولو يدرك الإنسان الذي يعمر ( 75 سنة ) أن مايعيشه في هذه الدنيا يقل عن ساعتين في حساب الله .. حيث أن اليوم عندالله كألف سنة مما نعد .. وقد سأل الله أقواما حيث قَالَ:
    كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ {112} قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ
    يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ {113} قَالَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَّوْ أَنَّكُمْ
    كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
    أي إنهم قد بالغوا حين قالوا يوما أو بعض يوم .. قال : إن لبثتم إلا قليلا .. أي أقل من بعض اليوم
    تصور هذا الإنسان الذي يكفر ويفجر ويقتل ويسفك ويتكبر ويمرض ويشفى ويتزوج ويلد ويحارب ويبني ويهدم لا يعيش حقيقة في حساب الله سوى يوم وثلث اليوم
    اللهم غفرانك
    مع أزكى التحيات لأبي ماريا
     

مشاركة هذه الصفحة