روبوتات ميدانية لإزالة القنابل وإحباط أعمال مختطفي الرهائن

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 619   الردود : 2    ‏2004-11-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-24
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    ريشموند: مارك باوز*
    لم يكن الرقيب الأول فيرن هول صغير السن على نحو يجعله واحدا من جيل ألعاب الفيديو المعاصر، إلا أن ذلك لم يوقفه عن تعلم خدع ومهارات هذه الألعاب. ويتطلب جزء من عمل هول مهارات تتعلق بضبط حركة العينين واليدين. لكنه لا يستخدم هذه المهارات في ممارسة آخر الابتكارات في ألعاب الفيديو، كما انه لا يعمل في عالم واقع افتراضي، بل في عالمه الذي يعج بالمخاطر والتهديدات، إذ يعمل فنيا في مجال الأجهزة التي تعتبر مصدرا للخطر، كما يعمل ايضا مشرفا على قسم القنابل والحوادث والحريق في شرطة ولاية فيرجينيا، اضافة الى كونه مسؤولا عن تشغيل روبوت للشرطة ثمنه 146 ألف دولار اميركي!
    * روبوتات ميدانية
    * يقول هول ان تكنولوجيا الروبوت لا تزال جديدة عليه وزملائه، وان المهارات اللازمة لتشغيله تعرض الشخص للموت. ويضيف انه لم ينشأ في حقبة ألعاب الفيديو، مثلما هو الحال للأجيال المعاصرة، لكنه يؤكد على استمرار التدريب والتمارين على أنواع التكنولوجيا الجديدة. وكانت إدارة الشرطة التي يعمل بها هول قد اشترت، من منحة تلقتها من وزارة الأمن الداخلي، ثمانية روبوتات جرى توزيعها في مختلف أنحاء الولاية لأغراض إزالة القنابل وإحباط عمليات مختطفي الرهائن وتقديم معلومات مهمة وحيوية فيما يتعلق بالمراقبة. وقال ان عملية استبدال الروبوتات اسهل من استبدال الكوادر البشرية في العمل في مثل هذه المجالات. وبلغت كلفة الروبوتات الكلية حوالي 1.1 مليون دولار. وكانت الجهات المعنية قد اشترت ثلاثة من اكبر الطرز المتوفرة من روبوت «أندروز» وهو طراز «اندروز مارك في» Andros Mark V بالاضافة الى خمس وحدات اصغر حجما، يطلق عليها Andros F6A، من شركة «ريموتيك» التابعة لشركة «نورثورب غرومان».
    وتتوفر في مقار إدارة الشرطة الميدانية السبعة، روبوتات تعمل في مختلف التضاريس بأذرعها القابضة، فضلا عن تجهيزها بكاميرات تلفزيونية ونظام صوتي يسمح للمشرفين عليها بالتحادث مع خاطفي الرهائن والمسلحين المتحصنين. كما ان هناك بعض الطرز مجهزة ببنادق ويمكنها إطلاق الرصاص بأدوات التحكم عن بعد، وتطلق هذه البنادق قذائف عيار 12 الى جانب مقذوفات اخرى اعتمادا على كل حالة.
    ويعتمد الروبوت Andros Mark V ، في هذه الحالة بصورة خاصة على الضباط المدربين مثل هول لقيادة حركاته بواسطة صندوق مزود بعصا تحكم، تصميمه أشبه بتصميم حقيبة الاوراق. وتزود هذه الروبوتات بأربع كاميرات حتى يستطيع المشرف عليها رؤية ما يحدث من مختلف الزوايا على شاشة ملحقة بجهاز التحكم. وهي تستطيع صعود سلم مكون من 45 درجة وتتخطى عقبات بارتفاع 24 بوصة (60 سنتمترا)، كما أنها مجهزة بنظام بطاريات بقوة 24 فولت قابلة لإعادة الشحن.
    * مطاردة روبوتية
    * وأصبحت بحوزة شرطة الولاية الآن 10 روبوتات استلمتها قبل 18 شهرا، اثنان منها يستخدمان لعمليات المراقبة بواسطة الوحدات الفنية السرية التابعة لإدارة الشرطة. وكان نموذج مصغر من الروبوت الذي يقوم هول بتشغيله قد استخدم قبل حوالي اسبوعين للمساعدة في القبض على شخص متهم بارتكاب جريمة قتل ظل يراوغ سلطات مقاطعة ويستمورلاند لمدة ثلاثة اشهر. وخلال المواجهة مع المتهم في مقاطعة كينغ أند كوين، ارسل الروبوت الى منزل للبحث عن الرجل دون تعريض حياة أي من ضباط الشرطة للخطر. وساعد الروبوت، على تأكد الشرطة من أن المتهم كان مختبئا داخل المساحة الواقعة بين سقف المنزل والطابق العلوي. واستخدمت الشرطة بعد ذلك الغاز المسيل للدموع، مما اضطر المتهم للخروج من مخبئه. واستخدم الروبوت الذي يشغله هول وعدد من زملائه في تحريك طرد بريدي مشكوك فيه من منطقة مزدحمة في مصنع شركة «دوبونت» بمقاطعة شيسترفيلد. ووصل الروبوت الى الطرد البريدي الذي دونت عليه عبارة «راقبني... سأنفجر» وحمله الى الخارج، حيث أمكن فحصه بسهولة ودون تعريض حياة الآخرين للخطر. واستخدمت يد الروبوت في فتح الصندوق مما مكن الشرطة من معرفة محتوياته عن بعد من خلال واحدة من كاميرات الروبوت.
    وألقت شرطة تشيسترفيلد في وقت لاحق على ديفيد دورفرين المقاول في دوبونت للتحقيق بشأن زرع جهاز كاذب وتهديد الشركة هاتفيا منذ 11 سبتمبر (ايلول) الماضي بتنفيذ سلسلة من التفجيرات. ونفذ الروبوت اول مهماته في مارس (آذار) الماضي خلال مواجهة بشركة في تشيسترفيلد، فبعد ما يزيد على سبع ساعات من المحاولات الفاشلة من التحدث مع المشتبه فيه الذي كان يحمل مسدسين، أرسلت السلطات الروبوت الى المنطقة الواقعة خلف المبنى بغرض تصوير الجزء الداخلي. واستخدم الروبوت ايضا في إقفال احدى الابواب لمنع المسلح من تهديد افراد فريق الشرطة الذين اقتحموا المبنى في نهاية الأمر. ونجحت المناورة وتمكن أفراد الشرطة من إلقاء القبض على المتهم من دون اصابات. ويستطيع هول توجيه الروبوت الى الموقع الذي يريده بواسطة أداة التحكم من بعد، إذ يمكن تحريكه باستخدام عجلة تمكنه من الحركة بسرعة، تتطلب ان يسير الشخص بسرعة حتى يتمكن من مواكبة سرعته. ويستخدم هول كاميرات الروبوت، التي ترسل الصور والمشاهد الى شاشة التحكم، في قيادة الروبوت في المنطقة. ويستطيع الروبوت الانعطاف عند الزوايا الحادة بسرعة، فضلا عن الدقة في الإمساك بالأشياء بدقة.
    * («خدمة يو اس أي توداي»: خاص بـ«الشرق الأوسط»)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-25
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    يا هلا بيك اخي الكريم اليافعي ..

    وخالص الشكر على الخبر ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-26
  5. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة