يحتفل بميلاده قبل مولده

الكاتب : الطبيب   المشاهدات : 313   الردود : 1    ‏2004-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-23
  1. الطبيب

    الطبيب شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    14,902
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2009
    يحتفل بميلاده قبل مولده



    لم تبق سوى أيام قليلة على ذلك اليوم الذي انتظره صاحبنا وترقبه لمدة عام كامل ..

    غريبة هذه الحياة التي يحياها !! وعجيبة تلك الهموم التي يحملها !!

    تمر الأيام وهو في غفلة تامة عن الدور الحقيقي الذي خُلق من أجله .. قال تعالى : وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (الذريات:56) ..

    في صباح كل يوم يقترب من التقويم ليضع خطا على تاريخ اليوم ليحكم عليه بالإنتهاء قبل أن يبدأ !!

    لا تشكل له الأيام أي معنى يذكر ولا يفقه سوى عدّها انتظارا ليوم ميلاده !!

    كل همه هو التحضيـر لذلك اليوم الذي يعتبره أجمل أيامه .. دائم التفكير في تقليعة جديدة ليحيي بها حفل ميلاده !!

    كلما اقترب الموعد, زادت فرحته ونشوته ولهفته وكثرت تلميحاته لمن حوله ليذكرهم بأغلى أيامه !!

    وأخيـرا .. جاء ذلك اليوم الذي طال إنتظاره !!

    منذ الدقيقة الأولى بدأ سيل لم ينتهي من عبارات التهنئة والمباركة وكأنه يوم عيد !! بل أراه يسعد بذلك اليوم سعادة تفوق سعادته بيوم العيد !!

    استمر الحال على هذا المنوال ..

    في الدقائق الأخيـرة وفي غمرة فرحته بيومه وقبل أن يأوي إلى فراشه ليحتضن وسادته, تذكّر بأن أقرب أصدقائه تخلّف عن تقديم التهنئة بيوم ميلاده !!

    استشاط غيظا وغضبا .. ونفض عنه لحافه وهمّ بالإتصـال بصاحبه ..

    بارد بالقول معاتبا مذكرا :
    هذه هي الدقائق الأخيـرة من يوم ميلادي .. انتظرت منك التهنئة والمباركة ولكنك لم تفعل .. لعلّك نسيت أو تناسيت الأمر !

    رد صاحبه قائلا :
    لم أنس هذا اليوم قط .. ولكن يا صاحبي علام أهنئك ؟! السنوات التي أتممتها هي عدد أيام حياتك .. أما أنت فلم تولد بعد !!

    حلّت هذه الكلمات كالصاعقة على مسامع صاحبنا ..

    ثم سارع صاحبه بالقول :
    إن حياتنا الحقيقية هي تلك التي نكون فيها في معية الله .. ولكني يا صاحبي أراك أبعد ما تكون عن الله .. لا أراك سوى عابثا لاهيا غافلا !!

    اعذرني على صراحتي .. لكن أعزّيك على تلك الأعوام التي انقضت من عمرك وأنت بعيد عن الله , ولكن ثق تماما بأني سأكون أول المهنئين حينما تولد من جديد .. تولد وفي قلبك محبة الله والتقرب إليه بكل أنواع القربات والطاعات ..

    متى كانت سنيني عمر *** أنا عمري في ركعاتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-23
  3. سامر القباطي

    سامر القباطي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    1,894
    الإعجاب :
    0

    ياااااااااااااه
    ومن منا قد ولد حتى الان
    كلنا لا زلنا اجنة في هذه الحياة
    نسال الله السلامة والهداية والمغفرة
    بارك الله فيك اخي الكريم
    وجزاك ربي خير الجزاء
    محبك في الله
    نبراس اليماني
     

مشاركة هذه الصفحة