قيادة وزارة الشباب تجتمع بأعضاء اللجنة المؤقتة لاتحاد القدم وتناقش أوضاع كرة القدم وا

الكاتب : نبض اليمن   المشاهدات : 397   الردود : 2    ‏2004-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-23
  1. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت الرياضية - مستور محمد

    عقد ظهر اليوم الثلاثاء بمبنى وزارة الشباب والرياضة اجتماع ضم قيادة الوزارة واللجنة الأولمبية برأسة الأخ عبدالله بهيان وكيل وزارة الشباب والرياضة بحضور الوكلاء المساعدين.
    خصص الاجتماع لمناقشة تردي الأوضاع في لعبة كرة القدم وتراجع مستوى الفرق والمنتخبات الوطنية المختلفة إلى جانب الشلل الإداري الذي أصاب العمل التنظيمي داخل مقر اتحاد الكرة ولجنته المؤقتة منذ تشكيلها، ووفق مصادر مطلعة أن عدداً من أعضاء اللجنة المؤقتة كانوا حاضري الاجتماع أكدوا على أن الأوضاع في اتحاد القدم تسير للوراء وأنه لا يمكن تحقيق أي نجاح للكرة اليمنية إذا ما استمر الحال على ما هو عليه خصوصاً أن منتخبنا قادم على استحقاق كبير في دورة كأس الخليج السابعة عشر بدولة قطر.
    من جانبه أكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني الكابتن رابح سعدان أن هناك عشوائية واضحة في العمل الإداري باتحاد القدم الأمر الذي افقد العملية التنظيمية داخل الاتحاد أهميتها، وأشار سعدان إلى أن هذه العشوائية أربكت عمله وأدت إلى إضعاف المسابقات المحلية وبناء الفرق الوطنية الأمر الذي قد يظهر منتخبنا الوطني في كأس الخليج القادمة بصورة ضعيفة.
    وقد أبدت قيادة وزارة الشباب اهتماماً في الإطلاع على الأسباب التي أوصلت الحال إلى هذا التردي والعمل على حلها وتفاديها خصوصاً أن هناك استحقاق قادم متمثل بكأس الخليج، يذكر أن عدداً من أعضاء اللجنة المؤقتة عازمون على تقديم استقالاتهم من اللجنة كما فعل بعض الأعضاء الذين قدموا استقالاتهم رسمياً.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-23
  3. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,909
    الإعجاب :
    703
    مشكور النشيط توفيق على هذا النقل الموضوعي وفعلا الامور كما يراها المدير الفني عشوائية والا لما وصلنا الى القاع لو كان هنالك اهتمام واخلاص للعمل وتفاني من اجل رفع اسم الوطن بل الاستهتار واللا مبالاة هي كل ما يقدموه للوطن واعتقد ان دمهم بارد لكل ما يرونه من مهازل يخططون لها بتلك اللامبالاة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-24
  5. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    ناقش الاجتماع الموسع الذي عقد اليوم بوزارة الشباب والرياضة برئاسة عبدالله هادي بهيان-وكيل الوزارة- وضم الوكلاء المساعدين، ومدراء عموم الوزارة، وأعضاء اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة- عدداً من المواضيع المتعلقة بأوضاع الكرة اليمنية التي تعاني –حالياً- من بعض المشاكل والصعوبات، وكذا بحث الترتيبات الخاصة بمشاركة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في منافسات كأس الخليج 17 التي ستقام بقطر خلال الفترة من (10-24) ديسمبر المقبل.
    هذا واتفق المجتمعون على ضرورة أن تتخذ الوزارة التدابير والمعالجات اللازمة لحل المشكلات والصعوبات وتصحيح مسار اللعبة وبخاصة ضمان الإعداد الجيد لظهور الكرة اليمنية بصورة مشرفة في مشاركتها الثانية في دورات كأس الخليج.
    وجاء انعقاد هذا الاجتماع إثر الأوضاع السيئة في واقع لعبة كرة القدم، والفرق والمنتخبات الوطنية المختلفة، وتعطل العمل التنظيمي داخل مقر اتحاد الكرة. الأمر الذي انعكس على النشاط الرياضي الكروي المتوقف حالياً جراء هذا الصعوبات والمشكلات إلى جانب تعثر أعضاء اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة في أداء واجباتها المناطة بها منذ تشكيلها قبل سبعة أشهر.
    وقد أبدت قيادة الوزارة اهتماماً كبيراً في الإطلاع على الأسباب والمشكلات التي أوصلت الأمور إلى هذا الوضع المتردي، والوصول إلى السبل الكفيلة بإنقاذ الأوضاع في مسيرة كرة القدم.
    وفي الاجتماع أشاد وكيل وزارة الشباب والرياضة بالوضوح والشفافية في تعبير أعضاء اللجنة المؤقتة عن مشكلاتهم الذاتية والموضوعية في واقع اللعبة الأكثر شعبية وحضوراً واهتماماً لدى الجماهير الرياضية، خاصة أن أمام الكرة اليمنية استحقاقاً بالغ الأهمية هو المشاركة في خليجي 17، والتي تشارك فيها اليمن للمرة الثانية في تاريخها.
    وقد عبر أعضاء اتحاد الكرة الذي حضروا في الاجتماع عن قناعة كاملة أن الأوضاع القائمة في عمل الاتحاد، ومسيرة اللعبة التي لا يمكن أن تحقق أي نجاح يذكر على هذا الوضع المتردي، وقد عزز هذه القناعة الخبير الجزائري رابح سعدان –المدير الفني للمنتخبات الوطنية اليمنية- بقوله إن هناك عشوائية وتخبط وغياب واضح للاحتياجات والنظام في اتحاد الكرة، وإن هذا أربك عمله، وأضعف إقامة المسابقات وبناء الفرق الوطنية ، ومن شأنه أن يظهر المنتخب في صورة سيئة
     

مشاركة هذه الصفحة