سرقة في زمن العولمة (الحلقة الرابعة ( مطاردة عنيفة على الدائري صنعاء ))

الكاتب : سامر القباطي   المشاهدات : 1,438   الردود : 28    ‏2004-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-23
  1. سامر القباطي

    سامر القباطي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    1,894
    الإعجاب :
    0
    سرقة في زمن العولمة ( الحلقة الأولى من الصين )

    سرقة في زمن العولمة ( الحلقة الثانية من جولة كنتاكي )

    سرقة في زمن العولمة ( الحلقة الثالثة من جولة القادسية )
    [frame="6 90"]
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]بسم الله الرحمن الرحيم

    الأحباء الكرام في المجلس اليمني المحبب إلى قلبي ، لعل هذه الحلقة هي الحلقة الأخيرة من صنعاء ، حيث سيستقر بنا المقام في الحلقة القادمة على بقعة أخرى من بقاع أرضنا الواسعة .

    العنوان : مطاردة عنيفة على خط الدائري
    الزمان : بداية قرننا الحالي بعد حادثة الحلقة الثالثة بثلاثة أيام
    المكان : الدائري في عاصمتنا الموقرة صنعاء
    الضحية أو البطل : محدثكم نبراس اليماني ( اللي هو أنا طبعا )

    كعادتي قضيت أوقاتا سعيدة في سهرة جماعية لم تمتد إلا الى الساعة الثامنة بعد العشاء في جمعية القبيطة على الدائري أيضا ، أشارك صحابي أفراحهم ولا يشاركوني أتراحي ولياليي السوداء التي عشتها بينهم لا يعلم بها سواي إلا الله عز وجل .
    تحدثنا في مواضيع شتى من هنا وهناك ، كل واحد يحكي مواقفه وبطولاته وجولاته وذكرياته ، إلا انا فقد كنت مستمع فقط ، وخائف من طريق العودة الى شارع تونس الذي اعتدت على العودة إليه يوميا .
    وبعد أن انفضت الجلسة في ذاك اليوم ، خرج صاحبكم بطل القصة طبعا بشجاعة غريبة ، حيث تخيلت نفسي حينها أني عنتر بن شداد ، قلت في نفسي وأنا أضع رجلي اليسرى على الشارع خارج الجمعية : سأجرب شجاعتي اليوم ، لأرى ماذا سيعملون بي وكيف ستكون النتيجة ، أخذت أمشي بخطوات شجاعة متأنية ، ناويا أن امشي مشي أيضا من جانب الجامعة القديمة الى شارع تونس على نفس شارع الحلقة الثالثة ، ولكن يبدو أن هناك قلقا في داخلي بدأ ينبعث ، حيث دل عليه كثرة التفاتي للخلف لأرى هل هناك من يشاهدني ، حقا لقد كنت أعيش في عالم ملئ بالأشباح ، وما كدت أمشي بضع خطوات حتى وقعت عيناي أثناء التفاتي للخلف في إحدى المرات على رجل - نفس الرجال السابقين - بجنبية وقميص وكوت ومشدة وعسيب أيضا ، يقف بجوار أحد الأعمدة ، يده الأولى على شاربه بينما يده الثانية على جنبيته ، بينما كانت عيناه تجوبان الشارع دون كلل او ملل في البحث عن فريسة يصطادها .
    واصلت سيري للأمام والقلق يزاد في قلبي ، ولكنني كنت أقوي قلبي قليلا بقولي : هذا شخص مسكين الله واقف في الشارع ، فلماذا كل هذا الخوف ؟؟؟
    ولكن يبدو أن خوفي لم يهدأ ، إذ لم أمشي إلا بضع خطوات حتى أخذت ألوي رأسي مرة أخرى للخلف ، لأفاجأ بما أفقدني السيطرة على أعصابي ، يا للهول ،
    الرجل قد أخذ يمشي بعدي بنفس خطواتي ، حيث يسير بنفس السرعة البطيئة التي أسير بها أنا ، لا زال كل شئ فيه على ما رأيته في الحالة الأولى ، يداه وشكله وهندامه ,,,
    إلا عيناه . فقد توقفت عن الدوران ، وكأنهما قد تصلبتا في مكانهما ، حيث كان يركز بشدة عليَّ ولا يميل بنظرة يمنة ولا يسرة .
    عدت إلى نفسي مشجعا قائلا : ماذا عساه أن يعمل بي هذه المرة .
    في جيبي لا توجد سوى مائة ريال ، فقط لا غير ، فماذا سيسرق مني ؟؟؟
    ساتركه يسير بعدي الى حيث شاء ، طالما انني لن اكلمه ولن انحرف في شارع فرعي هذا اليوم .
    واصلت سيري بينما واصل راسي دورانه مرة الى الخلف ومرة اخرى الى الامام .
    احببت ان العب معة لعبة صغيرة
    لا ادري هل لاتعبه
    ام لا غيضه
    ام ؟؟؟
    لأتاكد واتيقن هل يتابعني ام لا ...
    انحرفت من الجهة اليمنى للشارع الى الجهة اليسرى
    ومشيت قليلا وإذ بي أفاجأ انه قد قطع الشارع بعدي أيضا
    كررت العملية وتحولت مرة اخرى الى الجهة اليمنى
    فحول معي أيضا
    وكررت المرة الثالثة والرابعة
    وكان في كل مرة يكرر ما اعمله
    حينها بدات نبضات قلبي تتسارع
    وبدات الدم يجري من قبة راسي الى اخمص قدمي يكاد ينفجر ليتدفق كشلالات نياغرا الشهيرة
    وبدأ الرعب يكاد يلتهمني من شدة الخوف
    كنت أشعر حينها كما يشعر النائم حين يرى في منامه وحشا ضخما يطارده
    ويجد ان خطواته تزداد في البطء كلما ازداد اقتراب الوحش منه

    يا لي من مسكين ضعيف
    كم عانيت من هؤلاء الشرذمة الضعيفة

    وصلنا الى جوار معرض القادسية
    وهو لا زال يتابعني بنفس السرعة وعلى نفس الخط
    حينها لم استطع امساك اقدامي المسكينة
    حيث افلتت مني بدون شعور
    وبدأت بالجري وسط الشارع
    والعالم بجواري ولكن كل واحد منهم في حال سبيله
    ويا للهول حين التفت للخلف لأجده أيضا قد أخذ هو في الجري أيضا
    وصلت الى جوار تسجيلات الإيمان
    بعد ان زاغ مني البصر
    وإصبت بالإعياء الشديد
    ووصل هو معي في نفس اللحظة
    حينها
    لم اجد أمامي حلا سوى الدخول إلى تسجيلات الإيمان
    دخلت وجلست أستمع الى احد الأشرطة للشيخ هزاع المسوري حيث كان صوته يصدح بقوة داخل التسجيلات
    بينما أخذت يدي تقلب مجلة الشقائق المطروحة على الطاولة أمامي
    مضت حوالي عشر دقائق
    قلت لعله قد ذهب
    نظرت إلى الخارج
    فإذا به واقف خلف الباب الزجاجي يتأملني وتكاد نظراته تخترقني
    ولسان حاله : بعدك بعدك أينما ذهبت ....
    واصلت قراءتي في مجلتي المحببة
    مضت عليَّ خمسة وأربعون دقيقة وأنا في التسجيلات بينما صاحبي لا زال واقفا يتفحصني من الخارج منتظرا خروجي
    حينها
    ولما رأيت ان ازدحام الناس قد ازداد بباب التسجيلات
    أشتريت إحدى خطب الشيخ هزاع بسبعون ريال
    وبقيت في جيبي ثلاثون ريال
    فتحت الباب وذاك اللص عيناه على عيناي الزائغتان
    يا سبحان الله
    ساعة الا ربع وهو واقف في مكانه ينتظرني
    هل يظن أنني أمتلك ثروات طائلة
    نزلت في الزحام الذي كان يفصل بيني وبينه
    وانحنيت قليلا بينهم حتى لا يشعر في أي اتجاه سرت
    وبسرعة جنونية وتوفيق من الله لي ان يسر لي ذلك الازدحام
    انطلقت وانا منحني بينهم حتى وصلت الى اقرب دباب - التحرير الجامعة الجديد - وركبت بجوار السواق حتى لا يطلع اللص بجواري
    ولكن يا لحسن الحظ
    لم ينتبه لي إلى أين ذهبت ....
    وأي اتجاه سلكت ؟؟؟
    قمت بدوري بتعديل المراة التي أمامي
    لأراه فيها يتخبط بين الناس كالمجنون
    يتلفت يمينا ويسارا
    يجري هنا وهناك ....
    وأنا اراقبه في سعادة ...
    اخذ اللص يصغر ويصغر داخل المرآة ... حين أخذ الدباب يبتعد منطلقا في خطه المرسوم ...
    بينما أخذت ابتسامة النصر تتسع وتتسع لتمحو كل رعب سيطر علي قبيل لحضات ...

    كلمة ختامية : مهما حاول بعض الناس لتشويه صورة العاصمة ، ومهما كثر فيها النصابون وارتفع عددهم ، إلا انها ستبقى قبلة السياح والزوار بمشيئة الله رغم كيد كل كائد وحقد كل حاقد وحسد كل حسود ، ولن تؤثر فيها بعض الحثالاث المنتشرة هنا وهناك إن شاء الله ، وستضل الجنبية مفخرة لكل اليمنيين ان شاء الله ، مهما حاول ان يرتديها من لا يستحقها ....
    وإليكم احبائي هذه المقطوعة القصيرة عن الجنبية [/grade][/frame]

    [rams]http://www.freewebs.com/4ams/14.rm[/rams]


    [frame="6 90"]
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]إلى هنا أحبائي الكرام
    وتنتهي الحلقة الرابعة من حلقات سرقة في زمن العولمة



    وترقبوا معي أحداث ووقائع الحلقة الخامسة
    ولكنها ستكون من الصين أرض التنين إن شاء الله ....
    فحتى نلتقي
    اترككم في رعاية الله وحفظه ...
    محبكم في الله
    نبراس اليماني [/grade][/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-23
  3. طيف الأمل

    طيف الأمل عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-22
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0

    طرائفك معهم لطيفه جدا اخي سامر لكن لا ادري لماذا هم مخاصمينك بهذا الشكل
    على كل..... بصراحة اعجبني اسلوب سردك للقصه ..كان رائع رائع جدا
    استمر وسيوفقك الله لما يحبه ويرضاه
    ولك خالص تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-23
  5. سامر القباطي

    سامر القباطي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    1,894
    الإعجاب :
    0
    اهلا وسهلا بالغالي طيف الأمل
    مشكور على الرد الجميل
    اما بالنسبة لماذا هم مخاصميني
    لسبب بسيط
    انهم يحسبونني لقمة سائغة
    خصوصا وقد درسوني دراسة قبل أيام من هذه الحوادث
    وعرفوا انني لسه طازج واجي من القرية
    ههههههههه
    مشكور اخي على الاطراء
    اسال الله لك التوفيق ان شاء الله دنيا واخرة
    محبك في الله
    نبراس اليماني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-24
  7. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]يا مسكييييييييييييين, وكل هذا حصل لك ..
    خوفتني خلال قرائتي لتلك المواقف والمشاهد التي ذكرت ..
    صرت اتخيل واتصول لو كنت انا مكانك وواجهت اللي واجهت..
    انا رغم اني اكثر الناس خوفا منذ صغري إلا انه
    والحمد لله ما صار لي مثل هذا لا اكثر ولا اقل..
    الحمد لله ما عرفت صنعاء الا ايأم المعاملة وبعض العطل ..

    بصراحه صنعا حلوه بس بدأت اخاف من حقها النيويوركيين ( الامريكين السود رقم -2-) النسخة اليمنيه..
    ههههههههههههه

    اخي سامر , كم أعجبني اسلوبك الرهيب في سرد هذه القصه
    الرائعه مما جعلني اقراء الموضيع التي فاتتني من قبل..

    بارك الله فيك وزادك ابداعا[/grade]..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-24
  9. لابيرنث

    لابيرنث مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-11
    المشاركات:
    7,267
    الإعجاب :
    0
    ااااااااااااااااااااااايييييييييييييييييييييييييه عليك يا نبراس


    انا الفضول كان بيقتلني بعد ما خلصت القصة

    ماذا كان يريد منك ذاك الرجل
    ولماذا الاستماته في الركض وراءك
    يعني لو نصاب فهذا شيء مستبعد

    يا ريتك استغليت الزحمة والناس ورحت سألته ليش يجري وراك ؟؟؟


    بس على العموم اللي صار صار .. وتبقى صنعاء الحبيبة قريبة لقلوبنا مهما حاول بعضهم تلطيخها بافعالهم وسلوكياتهم الغير اخلاقيه ومهما حاولوا من سرقة وقتل وما الى ذلك

    تبقى صنعاء هي صنعاء

    ولسوف تسكنك المدينة بكل ما فيها حتى لو رحلت بعيدا


    تحية من اعماق القلب اخي نبراس

    ونتمنى مواصلة ما بدأته ولكن في بقاع الارض لنرى ونستمتع معك يا اخي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-24
  11. الســـاهــر

    الســـاهــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    2,904
    الإعجاب :
    0
    اخي النبراس اليماني
    قصة رائعة و اسلوب جميل راقي في سرد الاحداث

    تحياتي لك اخي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-11-24
  13. ابوبسام

    ابوبسام قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-21
    المشاركات:
    8,926
    الإعجاب :
    0



    مثلي مثل اخي الحبيب لابيرنث


    اتساءل .... مالذي كان يريده منك ذلك الرجل ؟


    وانا مفروس منك لانك لم تواجهه




    او




    لم تجرجره الى المكان الذي يجتمع فيه اصدقائك !




    وعلى العموم




    اسلوبك جميل ورائع في سرد الواقعه




    لك









    خالص المودة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-11-24
  15. aljree7

    aljree7 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-30
    المشاركات:
    5,926
    الإعجاب :
    0
    عزيزي


    الله يوفقك شكلك خوااااااااااااااااااااف كبير




    هههههههههههههههههههههههه تستاهل



    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-11-24
  17. سامر القباطي

    سامر القباطي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    1,894
    الإعجاب :
    0

    اخي الغالي لا بيرنث
    احرقتني جدا كلمتك
    اييييه هذه
    كنت أظن أنني قد انتصرت هذه المرة على اللص
    ولكن يبدو ان الانتصار لا يكون بالفرار
    بصراحة كنت في غاية السعادة ان استطعت التخلص منه
    لا ادري لماذا
    وتريد مني ماذا
    ان اذهب اليه
    واساله لماذا يجري وراءي
    هذا من سابع المستحيلات
    ههههههههه
    قلت لك انني كنت صغير جدا جدا حينها
    من راني يظنني في الابتدائية
    قد تكون غير مصدق اخي لابيرنث
    دعني اهديك صورتي حينها
    اقصد صورتي في ثالث ثانوي
    كطفل في الابتدائية
    واظن صغر سني او كما يبدو لهم
    هو ما جعلني فريسة سهلة في ايديهم

    ثانيا لقد كنت على نياتي آتي من القرية
    فكيف استطيع مواجهتهم
    يا الله وانا انجو بجلدي
    سمني جبانا او رعديدا او مغفلا أو ما شئت
    المهم أنني قد حصلت على ابتسامة النصر حينها
    هههههه
    عموما الحمدلله
    لقد نجاني الله منهم بأعجوبة
    سنواصل السرد كل مرة من مكان بإذن الله تعالى
    مشكووووووور اخي الكريم على المتابعة والتعقيبات الرائعة
    ختاما نقول
    لا بد من صنعاء وإن طال السفر
    ولكن قبل الختام
    تفضل اخي الغالي لا بيرنث هديتي إليك
    وارجو منك تحرير المشاركة وحذف الرابط بعد اخذك له ان شاء الله
    تفضل

    ]
    محبك في الله على الدوام
    نبراس اليماني
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-11-24
  19. سامر القباطي

    سامر القباطي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    1,894
    الإعجاب :
    0
    اهلا وسهلا بقلبنا المسافر
    مثلي مثلك لم اتعرف على صنعاء الا ايام المعاملة
    اما انك خواف
    مش معقول تصل الى الدرجة التي وصلت اليها انا
    لماذا
    لا ادري لماذا
    بالنسبة لصنعاء لا تخف منها اخي
    صنعاء تشتي لها شجاعة بس وانه كل شئ على ما يرام
    واحد من اصحابي لما حكيت له القصة استغرب كثيرا
    قال انه له داخل صنعاء خمس سنوات
    وما حصل اي موقف مشابه لمواقفي هذه
    قلت يا سبحان الله ... يرزق من يشاء بغير حساب
    اقصد رزقني مواقف كثيرة
    هههههههههه

    مشكور اخي القلب المسافر على الاطراء وعلى متابعتك للاجزاء الماضية
    وان شاء الله تنال اعجابك الحلقات القادمة

    تقبل فائق الحب والتقدير والاحترام
    محبك في الله
    نبراس اليماني
     

مشاركة هذه الصفحة