منتجات جديدة

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 643   الردود : 2    ‏2004-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-23
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    * أكثر بكثير من مجرد هاتف جوال أطلقت شركة «كوريتيل كوميونيكيشينز» الكورية هاتفا جوالا بتقنية اتصال الجيل الثالث هو PH-K1000V، يتميز بأن له فتحات تتيح له استقبال ملحقات خاصة، بالإضافة إلى أنه يحتوي على كاميرا فيديو رقمية بدقة تصوير تبلغ 3.1 ميغابيكسل وعلى موالف يتيح له استقبال قنوات التلفزيون بدعمVHF و UHFوعرضها على شاشته، بالإضافة إلى إمكانية وصله بمسجل الفيديو واستقبال موجات «أف أم« الإذاعية، هذا عدا عن إمكانية تسجيل 90 دقيقة من أفلام الفيديو MPEG-4 سواء من الكاميرا أو من البث التلفزيوني الذي يستقبله، وذلك بفضل الذاكرة الداخلية التي تتسع لواحد غيغابايت من البيانات المختلفة. ومع كل هذه الوظائف القوية التي يتمتع بها، فإنه يستطيع أيضا تشغيل ملفات «إم بي ثري». ويتمتع الجهاز بشاشة ملونة بتقنية TFT حجمها بوصتان، أما الكاميرا فمزودة بغطاء يعمل تلقائيا، ويدعمها فلاش وأداة لإلغاء ظاهرة العين الحمراء من الصور. وفيما يبدوا أن الشركة التي صنعته لا تريد أن تترك لمن يقتنيه حجة في أن يتركه لأي سبب من الأسباب فإنه زودته كذلك بقاموس إلكتروني وبرنامج للتعرف الضوئي على المحارف OCR لتحويل النصوص المصورة إلى أحرف مكتوبة رقميا. بقي أن نقول أن أبعاد هذا الجهاز الجبار هي 9.4 في 4.8 في 2.5 من السنتيمترات. لمزيد من المعلومات: www.curitel.com
    * جدار ناري في صندوق
    * مع انتشار الإنترنت السريعة التي تشجع مستخدمها على ترك جهاز كومبيوتره مفتوحا ومتصلا بالإنترنت باستمرار، كمن يترك باب منزله مفتوحا من دون أي حماية، الأمر الذي يستدعي ضرورة توفير أقصى درجات الحماية للكومبيوتر من المتطفلين ولصوص المعلومات. وفي حين يسعى الكثيرون لاستخدام برامج الحماية التي يطلق عليها اسم الجدار الناري أو جدار الحماية أوFirewall، ترى شركة «ألفا شيلد» أن من الأفضل أن يكون هذا «الجدار« موضوعا في جهاز مستقل يوضع بين الكومبيوتر والإنترنت السريعة، ولهذا فقد أنتجت صندوقا صغير الحجم يقوم بهذه المهمة الحساسة وأطلقت عليه كذلك اسم «ألفا شيلد» .AlphaShield وبمجرد تشغيل هذا الجهاز الجديد يقف كحارس للكومبيوتر يراقب كل نشاط يتعلق بالإنترنت ويراقب ما يأتي منها من بيانات ويتأكد من إن كانت آمنة أم ضارة حتى ولو كانت فيروسات أو ديدان كومبيوتر، لدرجة أعلنت معها الشركة التي تنتجه أنها على استعداد لإرجاع ثمن الجهاز إذا لم يوفر الحماية المطلوبة منه مائة في المائة. وتأتي قوة «ألفا شيلد» من اعتماده على ثلاث تقنيات مجتمعة، هي تقنية إخفاء بروتوكول الإنترنت أو IP Stealth Technology، التي تجعل الكومبيوتر غير مرئي من قبل الهاكرز. والثانية تقنية Real- time Packet Authorization التي لا تسمح بالمرور سوى للبيانات التي طلبت من خلال الكومبيوتر وتوقف ما عداها، والثالثة تقنية AlphaGap التي تقوم بفصل الكومبيوتر عن الإنترنت تلقائيا عندما لا يستخدمه أحد وذلك لوضع حد لأي محاولة محتملة لاختراق الكومبيوتر. ويباع الجهاز مقابل 170 دولارا. لمزيد من المعلومات: www.alphashield.com
    * «ريموت كونترول» يتصل بالإنترنت
    * من المعروف أن الأسواق تمتلئ حاليا بأدوات التحكم عن بعد، أو «ريموت كونترول»، تستطيع أن تشغل أكثر من جهاز في وقت واحد، وذلك كحل لمشكلة تعدد هذه الأدوات مع تعدد الأجهزة، فهناك واحد للتلفزيون وآخر لجهاز الفيديو وثالث لمشغل أقراص «دي في دي» ورابع لمستقبل القنوات الفضائية، وغيرها. إلا أن ما يعيب معظم هذه الأدوات «الموحدة» أن استخدامها يكون في الغالب معقدا نوعا ما. وهذا ما تنبهت له شركة «لوجيتيك» المعروفة وجعلها تنتج «هارموني 676« Logitech Harmony 676، الذي لا يتميز بأنه أسهل استخداما فحسب، بل وبكونه يعتمد على الإنترنت في إعداده ليعمل مع الأجهزة المختلفة، إذ بمجرد اتصاله بالإنترنت من خلال وصله بمنفذ «يو أس بي» في جهاز الكومبيوتر (ويندوز أو ماكنتوش) يبدأ «هارموني 676» بتحديد الأجهزة التي سيتعامل معها، من خلال برنامج خاص بذلك. ويستطيع القيام بما يصل إلى 255 مهمة مختلفة والتعامل مع 15 جهاز في آن واحد، بغض النظر عن أنواعها أو الشركات المنتجة لها طالما كانت تستطيع التعالم مع الأشعة تحت الحمراء، كما تقول «لوجيتيك». ويتميز «هارموني 676« كذلك بتقنية يطلق عليها اسم Smart State التي تتيح لمستخدمه إعداد ثلاث مفاتيح عليه تأخذه مباشرة إلى الوظيفة التي يطلبها. وهذه المفاتيح هي «مشاهدة التلفزيون» أو «سماع الموسيقى» أو «مشاهدة الأفلام». ويأتي معه كذلك ثلاث وجوه تتيح تغيير ألوانه حسب الرغبة، كما أنه يباع في حدود 230 دولارا أميركيا. لمزيد من المعلومات: www.logitech.com
    * مشغل وسائط يدوي للمراهقين
    * بعد أن أنتجت عدة شركات مشغلات وسائط متعددة كالأفلام والصور والملفات الصوتية، تصلح للبالغين، قررت شركة «ماتيل» Mattel الشركات الأميركية المتخصصة بصناعة الألعاب، إنتاج واحد منها يناسب صغار السن من محبي التقنية الحديثة، من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 و12 سنة، أطلقت عليه اسم «جوس بوكس» Juice Box أو صندوق العصير. ويتمتع هذا الجهاز بشاشة بلور سائل ملونة حجمها 3 إنش مزودة بغطاء يحميها، ومفاتيح سهلة الاستعمال. ويتعامل هذا الجهاز الذي يبلغ سعره 70 دولارا مع بطاقات خاصة يأتي مخزنا عليها مواد مختلفة، ولكن يمكن عند شراء أدوات إضافية مقابل 40 دولارا أخرى تزويد مستخدمه بالقدرة على تخزين ملفاته فيه بنفسه. كما تسمح كذلك باستخدام بطاقات ذاكرة خارجية إضافية مثل بطاقات SD و .MMC وعدا عن أفلام الأطفال والأفلام التعليمية وأفلام الرسوم المتحركة يشغل «جوس بوكس» كذلك ملفات «أم بي ثري« ويعرض الصور الفوتوغرافية الرقمية، كما يمكن الاستماع إلى الملفات الصوتية التي تخزن فيه بواسطة سماعات. ويتوفر بثلاثة ألوان مناسبة هي الأحمر الساطع، والأزرق الداكن، والأخضر المصفر. وتقول الشركة التي تنتجه أن بامكانه أن يستمر بالعمل لخمس ساعات متواصلة اعتمادا على ثلاث بطاريات من حجم AA، هذا عدا عن إمكانية وصله بمحول كهرباء عادي أو محول سيارة. لمزيد من المعلومات:
    www.juicebox.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-25
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    يا هلا وسهلا بيك اخي الكريم ..

    والف شكر لك على الموضوع ..

    وان شاء الله ننتظر جوالات جديدة أخرى..

    وخالص الشكر ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-25
  5. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    والف شكر لك على الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة