الارهابي ( ياسر عرفات)

الكاتب : سهيل اليماني   المشاهدات : 500   الردود : 2    ‏2001-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-03
  1. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    اسرائيل تشن حرب شعوا ضد السلطة الفلسطينية
    بعد أخذ الضؤ الاخضر من أمريكا والاتحاد الاوروبي المتمثل في التصريحات الاخيرة والتي يحملون فيها الفلسطينيين وخصوصاً السلطة ممثلة بياسر عرفات مسؤولية الاعمال الارهابية التي يقوم بها الفلسطينيون ضد اليهود.
    ونحن بدورنا نتوجه بالاتهام الى ياسر عرفات بأعتباره المسؤول الاول عن الفلسطينيين جميعاً الاحيأ منهم والاموات في الداخل والخارج ، ومن تلك المسؤولية كان الاجدر به أن يعرف مسبقاً ماذا يدور في خلد منفذوا تلك العمليات ضد المجتمع المتحضر المسالم أسرائيل ، وبما أن ذلك قد فاته فكان الاجدر به أن يطالب بجثث من قاموا بتلك العمليات وتقديمهم الى العدالة وتتم محاكمتهم وبذلك يكون قد لبى مطالب امريكا والاتحاد الاوروبي في القبض عليهم ومحكامتهم .
    والان بالله عليكم اليس هذا الطلب الاخير ممكن خصوصاً اذا علمنا أن اسرائيل لن تعتقل اولئك المنفذين بل ستسلم جثثهم الى أهاليهم فلماذا يتحجج عرفات ويراوغ.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-03
  3. ليث 2001

    ليث 2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-31
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    الم وحسرة ولا يملك المرء ما يقول

    وهذا ما تجلا بين السطور لكاتب عُرف بقدرته في إيصال أفكاره بوضوح تام ، إلا انه قد بدأ هذه المرة وكأنه لا يدري هل يبكي أم يبتسم من سخريّة الأقدار.

    الكل يعاني يا سهيل ، فتباً لها من أقدار.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-04
  5. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    أخي ليث

    وما ذا بقي لنا غير الالم والحسرة وسط هذا العالم المنافق الذي أصبح بلا قيم وبلا مبادئ
    أنه حكم القوي الذي يفعل ما يريد دون رادع من ضمير أو خوف على الضعيف ، يحتلون أرضنا ومقدساتنا ويطردوننا من بيوتنا ويسمون ذلك دفاع عن النفس ، وعندما ندافع عن أنفسنا يسمون ذلك أرهاباً.
    لم أرى أمة مهزومة وهي تملك كل مقومات القوة غير أمتنا .
    شئنا أم أبينا ( حماس والجهاد وطالبان والقاعدة ) يبقون الحصن الاخير الذي يذود عن كرامة هذه الامة ولذا فكلنا مستهدفون في صورهم ، بغض النظر عن كوننا نتفق مع أطروحاتهم كاملة أم لم نتفق.
     

مشاركة هذه الصفحة