ما هكذا شرع القبائل ...!!!! (((قصة حقيقية )))

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 1,030   الردود : 16    ‏2004-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-22
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0

    هذة القصة التالية وقعت حقيقة هذا الاسبوع في احد مناطق اليمن ..فقط
    غيرنا الاسماء الحقيقية باسماء مستعارة ...

    تبدا القصة عندما اقدم احد افراد قبيلة ((العمالقة)) بالتسلل ليلا للقرية
    المجاورة لقريتهم والتي يقطن فيها تقريبا ((5))عشائر كبيرة جميعها..عشائر
    وعوائل عادية لاتحمل السلاح ..اي من الذين لا يطلق عليهم مصطلح القبيلي
    بالمفهوم اليمني ..الا احداهما وهي بنفس مستوى قبيلة العمالقة ولنسميها
    قبيلة ((الجبابرة )))..

    المهم ان ذلك الشخص المنتمي الى قبيلة العمالقة تسلل ليلا بقصد سلب واقتناص
    مايمكنة من تلك القرية ..ويقال بان لة سوابق في هذا المضمار اي السلب
    والسرقة ..وفي هذة المرة وقع على صيد ثمين فقد تمكن يساعدة ظلام الليل وسكونة
    بالاستيلاء على سيارة تمكن بمعرفتة من تشغيلها ..وانطلق بها عائدا الى ديار
    قبيلتة قبيلة العملاقة ..

    وعندما انبلج الصباح انتشر الخبر في القرية والقرى المجاورة انتشار النار
    في الهشيم ..واصبح خبر السرقة متصدرا كل الاخبار ..في الوقت الذي انطلق افراد
    قبيلة الجبابرة في كل صوب بحثا عن سيارتهم المسروقة واكثر ما يدفعهم هو
    الشعور بالاهانة ان تسرق سيارتهم من امام ديارهم دون خوف او حذر ..!!!

    ولكن الامر لم يستمر طويلا فقد حدث مالم يكن في الحسبان فقبيل ظهر نفس اليوم
    كانت المفاجاة التي لم يكن احدا يتوقعها ..فقد اقبلت على القرية المسروقة
    عدة سيارات على ظهرها عددا من الرجال ..ومن ضمن تلك السيارات كانت السيارة
    المسروقة ..!!....وتوقف الموكب امام ديار افراد قبيلة الجبابرة ليترجل
    الافراد من السيارات ويتقدمون الى اصحاب السيارة المسروقة ..مقدمين السيارة
    الى اصحابها ..وطرح بنادقهم تعبيرا عن التعديل بانهم يعتذرون ويقبلون اي
    حكم يصدر عليهم لما حدث !!!!!

    ماذا حدث ؟
    ...بعد التقصي تبين ان السارق عندما عاد بالغنيمة الى قبيلتة التي علمت
    باقدامة على السرقة لانة مشهوروينظر الية كمتهم عند حدوث اي سرقة ..
    وعرفوا من انتشار الخبر بمن هو صاحب السيارة ..
    المسروقة وانة من قبيلة الجبابرة ..وللتو تناقش افراد القبيلة الامر وقرروا
    ان تعاد السيارة على الفور وتقديم الاعتذار عن ماحدث وقبولهم اي حكم
    قبلي على الجاني على مارتكبة ..وفعلا تم الامر وارجعوا السيارة لاصحابها
    والذين اقاموا مادبة غداء لوفد قبيلة العملاقة تقديرا لتلك الخطوة ..

    الى هنا يعتبر الامر عاديا..رغم مآخذنا على تغييب الدولة وعدم فرضها في
    ابسط الاحوال بالحق العام ...

    ولكن ما دفعنا لكتابة هذة القصة هو ماحدث اثناء الحديث عن ملابسات السرقة
    التي تحدث عنها من يمثل قبيلة العملاقةخلال الجلوس على المادبة تبريرا لصاحب السيارة من قبيلة
    الجبابرة ..عندما برر الاقدام على السرقة بالقول ان السارق من قبيلتهم عندما اقدم
    على سرقة السيارة كان يعتقد انها ملك لاحد من افراد العوائل الاخرى التي
    تسكن القرية ..ولم يكن يعتقد انها تخص فردا ممن قبيلة الجبابرة والا ما
    كان اقدم على سرقتها ..!!!!!!

    اي ان السيارة المسروقة لو كانت تخص احد الاسر الاخرى لما عادت ولما راها
    صاحبها قطعا ..ولما تكلف فراد قبيلة العملاقة بالمجيء والاعتذار ..!!!!

    انة العذر التي يعتبر اقبح من الذنب ..فالذنب يكون بسيطا ..امام هذا الاسلوب
    الهمجي ..الذي يعطي المبرر لسرقة اناس ..وعدم سرقة ناس ..ناهيك عن القاعدة
    الطبيعية بان السرقة تحرم شرعا وقانونا وعرفا ..


    قصةحقيقة وقعت هذا الاسبوع في احد مناطق اليمن ..
    ما راي الكرام في هذا الاسلوب ؟
    وللافادة والاطلاع سطرت تفاصيلها ..

    لكم التحية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-23
  3. المنتصر

    المنتصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    1,073
    الإعجاب :
    0
    فعلا عذر اقبح من ذنب...فربما اراد بهذا التبرير ان يرفع من شأن الجبابره ولكنه في نفس الوقت حط من شأن الجميع والعمالقه أولهم لأن القبيلي ينكر الخطأ على الجميع...
    شكرا مشرفنا على ذكر القصه



    بس حلوه الجبابره والعمالقه هذي اجزاء بعد الكواسر والجوارح :):)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-23
  5. Osama900

    Osama900 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-03
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0

    الأخ إبن الوادي

    القبيلة، كوحدة إجتماعية، معروفة لدى المجتمع الإنساني في اليمن منذ عصور (الأقيال)، في عصر سبأ و معين، وهي كبنية إجتماعية - و بعيدا عن دورها السياسي، وتأثيرها و ثأثرها بالدولة - كانت تشكل منظومة قيم اخلاقية، إضافة إلى كونها شكلا من أشكال التجمع المجتمعي. وليس من نافلة القول ذكرأن تلك القيم الأخلاقية كانت تشكل (بديهيات) في (وعي) القبيلة، الجمعي والفردي على السواء، فالكرم و الشجاعة وحماية الضعيف ونجدة الملهوف والصدق وغيره من حميد الصفات، كانت سمات مميزه ، و الإنفصال عنها كان يعتبر عارا في العرف القبلي.


    للأسف أن إنحسار سلطة الدولة و تراجعها مقابل سلطة القبيلة، رافقه تدهور قيمي واضح في بنية القبيلة الأخلاقية، فلا احتفضت القبيلة بأصيل قيمها ، و لم تعط المجتمع المدني فرصة لفرض قيمه، وما القصة التي أوردتها، إلا مثالا على ذلك، وهي تجسد إنهزام القيم النبيلة في مقابل الخسيس من الأخلاق، كالسرقة و العصبية وقطع الطريق والإختطاف.

    ولأن انظمة الحكم المتسلط تسعى لتقويض مؤسسات المجتمع المدني، في مقابل تكريس تسلط القبيلة، فهي -أي انظمة الحكم- ما لبثت أن غذت نفوذ القبيلة ، ونمت قيم الإنحطاط فيها.

    نحن في أمس الحاجة إلى إصلاح سياسي، نستطيع من خلاله التخلص من حكم الأسرة/القبيلة، وقبل ذلك نحن بحاجة كبيرة إلى إستنهاض همم علماء إجتماع حقيقيين ومتمكنين ، لإقتراح السبل الطويلة المدى ، للخروج بالمجتمع من بنية القبيلة، المهيمنة، الى بنية مدنية أكثر تطورا.


    كلمات (للباجمال) للتأمل
    "اليمن نجحت في تفكيك 90% من خلايا تنظيم القاعدة و ذلك من خلال هبات مالية للقبائل كانت تمنح لجوءا للارهابيين".


     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-23
  7. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    صدقت أبن الوادي هذه تحصل في كثير من المناطق
    والقوي يأكل الضعيف وحسبي الله ونعم الوكيل
    والسبب عدم الخوف من الله والنقص في الوازع الديني
    والنظرللمخلوق وترك مراقبت الخالق وهذا الطامه الكبرى
    وتناسوا ان دعوت المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب
    ولاكن ليس العيب في القبليه ولاكن العيب في بعض القبايل
    التي لاتتمشى بالعادات القبلية الحميده
    وايضاً في بيوت صغيرة تعمل عمل مشين ويعم العيب باقي القبيله
    مع انها بريئة وغير راضية وهذا من سلبيات قبيلة اليوم الحديثه
    سلامي للجميع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-23
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]إذن فقد تحققت نظرية الشاعر القديم .. عندما قال :

    ومن لم يذد عن حوضه بسلاحه *** يهدم .. ومن لا يظلم الناس يظلم

    وأوافق الزميل أسامه في تحليله للحالة القبلية سابقا ، ولاحقا ..

    وأن ضعف السلطة المدنية المركزية (رغبة أو رهبة) ساهم إلى حد كبير في فُشو هذه الأعمال الشريرة ، والخالية من كل القيم الدينية ، والعرف ، والأخلاق ..

    إبن الوادي .. سلمك الله ..
    يبدو أنك فوجئت بقصة مثل هذه ؟
    هناك حكايات أغرب مما ذكرت .. فابتسم ‍‍.. أنت باليمن ..

    تحياتي ،،،،،،،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-23
  11. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    ك الله يا يمن
    شريعة الغاب في القرن 21 وفي الوقت الذي وصل العالم للمريخ لازال اهل الحكمة
    يتعاملون بهذا الاسلوب
    ولمن يقول بغيب الدولة
    مذا تنتظر من دوله عساكرها حراميه ومرتشين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-11-23
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004

    لامزيد على ماقلته اخي المسافر اليمني
    ولأخينا ابن الوادي الذي نقل لنا ببراعة
    هذه الصورة المأساوية و الواقعية ولك
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-11-23
  15. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    اخ تايم انها عين الحقيقه للاسف
    والتي لا يستطيع ان ينكرها احد
    في ان عساكر حكومتنا مجموعه من المرتشين والسرق وبالاخص منهم في سلك الامن
    وهو الامن الذي يعد اهم ركيزه في حيات الشعوب .. من يزور اليمن يصدم بالواقع المر في سلوك رجال المرور والامن المركزي
    وفي ذلك الاسلوب الفج في التعامل مع الغرباء وبطريقه لا تمت للاخلاق بصلة
    ان على الحكومة اذا لا تستطيع ضبط الامور في اجهزتها الامنية ان تستقدم رجال امن من الخارج وهذا افضل بكثير من الوضع الحالي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-11-23
  17. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    تلك بركه من بركات وحده الضم والالحاق التي تتغنوا بها

    اخي الفاضل

    تلك بركه ونعمه من الله ومن وحدة الضم والالحاق التي تتغنوا بها وتتشدقوا بها

    اتفقوا قبل الوحده على مبداء " الاخذ بالحسن " ولكن الذي حصل انهم اخذوا ب " الحزن "

    وتم تعميم الفوضى والتخلف 00والرشوه والفساد والثار00 وتطبيق شريعة الغاب

    القوي ياكل الضعيف00 و وتطبيق قانون القوه وليست قوة القانون 00 ولله المستعان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-11-23
  19. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,912
    الإعجاب :
    703
    اخي الغالي ابن الوادي واقعية هذه القصة امر محزن ويبعث على الاسا والحزن وان يكون في بلادنا امر كهذا يدعو الى الاحباط وعدم الامل في تطبيق النظام والقانون حيث يكون الناس امامه كاسنان المشط وكما ذكر في سياق احد الردود ان بسط يد الولة منحسر عن تلك المناطق وتحتكم لشريعة الغاب وليس للحكم القبلي الذي يراعي حقوق الناس من منطلق العدل والحمة التي تنعكس صورته على هذا او ذاك الشيخ اما ما نراه في هذه الصورة فهي تجسيد للتراخي للدولة وتطبيق شريعة الغاب الهوجاء.
     

مشاركة هذه الصفحة