هدم الكنائس في اليمن .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,667   الردود : 19    ‏2001-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-01-02
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    في ليلة راس السنة يتم الهجوم على كنسية في عدن ( التواهي ) عن طريق قذيفة ويتم هدم جدار كامل لها .

    المصلون لا يجدون الأمان حتى في دور العباده .

    ما الدافع وما المراد من هذه الأعمال .

    عمل لا ترتضيه عاداتنا وقيمنا وعروبتنا وديننا .

    هل هو سعى دؤوب لهز صورة اليمن وهل نحن نحتاج إلى مثل هذه الأعمال حتى يتم تشوية صورتنا أما كفى الأختطافات المستمرة .

    هل هو جهاد تسعي إليه بعض التيارات المأسلمة ومن خلال هذه الأعمال تتقرب إلي الله على طريقة المحضار وقتلة للسواح .

    اللهم أحفظ اليمن من كل تعصب جاهل .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-01-02
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    الرد علىابن ذي يزن

    نشكرالأخ ذي يزن على ما أورده حول موضوع هدم الكنائس في اليمن
    فنحن نعتبره تخريب يسئ إلى سمعة اليمن واستقرارها ولكن ليس كل ما يحدث ينسب إلى المتمسكين بالدين فهم ممن يعرف إحترام الإسلام للديانات
    ولكن إذا كان لديك الدليل القاطع فانشره واإلافلاداعي لتشويه سمعةاليمن واليمنيين وتلبيس المسلمين ثوب الغدر هذا مع جزيل إحترامي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-01-03
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    أعمال فردية لاعلاقة للجماعات الاسلامية بها

    لو نظرنا إلى تركيبة جيش عدن أبين الإسلامي نجد أنها تشكلت من بعض أبناء شبوه الذين اتخذوا من أبين مقرا لهم وأقاموا بها معسكرا لحشد المؤيدين للتوجيه والأنصار و كل ذلك جرى تحت سمع وبصر الحكومة التي أدركت في حينه أن أي تطرف ديني لا يؤيده كبار القادة السياسيين الإسلاميين المنظويين تحت قيادة أحزاب كبرى تحكم سيطرتها عليهم لن يشكل أي خطورة ، ونتيجة للتصرف الذي قام به المحضار وجماعته في احتجاز السياح بقصد البروز للسطح قضي عليهم في مهدهم وانتهت أسطورة جيش عدن أبين الإسلامي .
    هناك فعلا صحوة دينية في أوساط الشباب تتوسع يوما عن يوم تحت قيادة أمراء الجماعات في حزب الإصلاح والحق والجماعة السلفية وبرزت بينها صراعات وصلت إلى حد محاولات التصفيات الجسدية والتنابز بالألقاب ولكنها لاتزال تحت السيطرة وأمكن وقف انتقادها لما حصل في عدن من توسع في إعادة ترميم الكنائس وفتح حانات الخمور والمراقص ولو ظلت على رفضها لكانت أحداث التفجيرات في هذه المواقع تتوالى وهذا مالم نلحظه منذ أعلنت عدن ميناء حرا .
    لم تكن كنيسة التواهي وحدها التي تعرضت للقذيفة ليلة عيد راس السنة الهجرية وتعرض فندق كونتيننتال في خور مكسر لقذيفة سقطت في البحر وهذا الفندق يدار من قبل مستثمر فلسطيني وكان تابعا لاتحاد الشباب اليمني الديمقراطي ( أشيد ) سابقا وتمكن العميد طريق قائد شرطة عدن من وضع اليد عليه وتحويل ملكيته لصالحه وتأجيره ، وحدث أيضا تفجير آخر في سور وكالة أبناء سبأ اليمنية في التواهي في الليلة التالية .
    هذه التفجيرات التي وقعت في ليلة رأس السنة الميلادية تعطي دلالة واضحة على أن العمل فردي ولا يرتبط بمنظمات إسلامية يمنية متشددة لان تلك المنظمات لم ترى النور بعد ولو كان لها نشاط يذكر لتوالت التفجيرات يوميا في كل أرجاء اليمن دون التقيد بمناسبة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-01-03
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الحمد الله نها لم ترى النور

    وحتى أن خرجت مثل تلك الجماعات فأن اليمنيون يرفضوها ويرفضوا غلوهم المبالغ فيه .

    الهجوم على الكنيسة والفندق وفي ليلة رأس السنة قد يكون عمل فردي وهذا أحتمال ضعيف ولكن من المرجح وبشكل كبير أن يكون من فعل هذا العمل المشين هو أحد المتأسلمين سوء كان فرد أو جماعة ووقت ومكان الجريمة دليل على أنتمائة العقائدي ...أقول ربما .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-01-06
  9. مسافر

    مسافر عضو

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    إن بعض الظن إثم ......

    لماذا تحاول يا ابن ذي يزن الإصرار على أن تنسب التفجيرات للمتأسلمين كما تقول.
    المسلم مسلم مهما كان توجهه . والذي يظهر الإسلام ويبطن غيره نقول عنه منافق وليس متأسلم .
    اما الكنائس فهي رمز عقائد ودور عبادة تخالف توحيد أهل الإسلام وقد ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه أمر بهدم كل كنيسة ودير يهود في جزيرة العرب وقال أخرجوهم من جزيرة العرب . والذي كان معمولاً به في العصور الإسلامية السابقةأنهم يعطون حرية العبادة في بيوتهم ولا يسمح ببناء كنائس جديدة ولا ترميم ما خرب منها ولا تجديدها حتى أتى الوقت الذي إختفت الكنائس من أغلب بلاد المسلمين .
    وعندما جاءت بريطانيا واحتلت أرض اليمن بنت الكنائس تحت ظل القوة وعندما رحلت هجرت تلك الكنائس والآن وبعد نشاط الجمعيات الكنسية في اليمن وزيادة عدد الوافدين لليمن من النصارى والضغوط الخارجية على اليمن تم إعادة تجديد تلك الكنائس . لا ليمارس النصارى عبادتهم ولكن لتكون مراكز تنصير وللمخابرات الأجنبية . وهنا سؤال يطرح نفسه :
    في أوروبا وأمريكا وغيرهما من الدول النصرانية تهجر الكنائس من النصارى وكثير منها عرض للبيع في مزادات وحول كثير منها إلى محلات تجارية أو متاحف أو قصور سكنية. إذا لماذا تحرص القوى الأجنبية على وجودها ودعمها في بلاد المسلمين ؟؟!!
    عزيزيى : أنا لا أدافع عن مرتكبي التفجيرات ( فهذا عمل لا يرضاه عاقل فضلاً عن كونه مسلم ) ولكن لماذا لا يكون هناك أكثر من طرح لهذه التفجيرات : لماذا لا نتهم المخابرات الأجنبية لمحاولة زعزعة الأمن في الداخل حتى وإن كان المنفذون يمنيون ؟
    لماذا لا نتهم المنظمات الكنسية لتستفيد من ذلك دعاية بأن الكنيسة تعرضت لهجوم في اليمن وتحتاج إلى دعم قوى من قبل بلدانها لحمايتها خاصة إذا علمنا أن التفجيرات لم تلحق أي أضرار بشرية وكانت مجرد زوبعة أكثر منها حادثة مخططة ؟؟؟
    أسئلة كثيرة وإحتمالات أكثر ....
    يجب ألا نحصر أنفسنا بزوايا ضيقة من التفكير وألا نجعل غيرنا يفكر نيابة عنا .
    ( يا أيها الذين آمنوا لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب للتقوى ) ......
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-01-07
  11. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي المسافر .

    من تهجم على الفنادق السياحية هم أنفسهم من ضربوا الكنيسة ولا داعي للتحاليل البعيده عن عقولنا لأننا نميز ونتابع الوضع الحالي في اليمن ، ومن خلال الفنادق والكنيسة تستطيع أن تعرف هوية الفاعلين ، اليمن بلد حر ومفتوح لكل العبادات فلا داعي أن توقط نار الفتنة تحت شعارات لا مبرر لها وكأن حديثك يدعم هذه الأعمال .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-01-08
  13. مسافر

    مسافر عضو

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    لماذا نار الفتنة

    عزيزي بن ذي يزن :
    الفتنة موجودة ولا داعي للقول بعدم وجودها ما دام في الساحة علمانيون وفي الساحة منفلتون وفي التعليم إنحراف عن خط الوسطية المعتدل وفي المجتمع ظلم لا ينكره عاقل يرى الحقائق بعين الحقيقة .
    أنا كما قلت سابقاً لا أدافع عن مرتكبي التفجيرات ولا أرضى هذا العمل كمسلم يقرأ قول الله تعالى : ( أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي أحسن .. ) الآيات .
    ولكنني أقول بدلاً من التخرص والقول بالظن واتهام الناس بمجرد المخالفة بالرأي أو التوجه يجب أن نتبع الدليل القاطع في القول خاصة إذا علمنا أن مصدر المعلومات غير أمين خاصة فيما يخص القول على التيارات الإسلامية بمختلف توجهاتها .
    أنا لا أبرئ الساحة من وجود متشددين أو كما يقال ( إرهابيين ) لكنني أتسائل من أين جاءت هذه الأفكار والتوجهات إلى الساحة اليمنية وهي كما تقول مفتوحة .
    نعم إنها مفتوحة للجميع ما عدا الحريصين على مصلحة اليمن وإعتدالها وتوجهها السليم نحو الحرية والديمقراطية الحقيقية .
    نعم مفتوحة لكل الأبواق الناعقة بالغثاء والمتهجمين على الدين والصالحين لكنها تضيق ذرعاً بتلك الأصوات التي تنادي بضرورة إصلاح المناهج التربوية والإعلامية والفكرية التي تسير بالساحة إلى التوازن المطلوب وتعطي لكل ذي حق حقه ضمن منظومة متكاملة تضمن الحريات وتأخذ على يد الظالم المعتدي .
    أما كون اليمن مفتوح لجميع الأديان والعبادات فأرجو منك التراجع عن هذا الكلام بمعرفة أن اليمن بلد مسلم محافظ له خصوصيته ولا يمكن أن يشارك المسلمين فيه غيرهم من أصحاب الملل الضالة سواء على المستوى الشعبي أو على المستوى الرسمي .
    ختاماً أشكر لك الإهتمام بالرد لكن أرجو ألا يكون كلامي هذا بمكان يأخذ منك غير المقصد الذي أريد . قل لا يعلم الغيب إلا الله .
    وبدلا من أن نلعن الظلام يجب أن نضيء شمعة في طريق الخروج باليمن إلى ساحة سعادته ومستقبله الزاهر .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-01-08
  15. بومحكم

    بومحكم عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-07
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    ياجماعة الخير ابغى اعرف وش الفايدة من التفجيرات
    فمن يموت هم من المسالمين والشيوخ والنساء والاطفال ولا يجوز قتلهم او هدم اماكن عبادتهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-01-10
  17. مسافر

    مسافر عضو

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    إلى أبي محكم ( سؤال وجيه ......)

    سؤال وجيه يحتاج إلى رد : أما الرد من جهتي ( وهذه وجهة نظري الشخصية ) فأقول :
    إن سبب التفجيرات ( وأي أعمال تخريبية أخرى ) يعود للتالي :
    1 ـ ضعف أو إنعدام العلم الشرعي لدى المنفذين .العلم الذي يحكم علاقات الأفراد وعلاقات الشعوب وعلاقات الدول من وجهة نظر شرعية متوازنة ( تنزيل من حكيم حميد ) .
    2 ـ ضعف بل إنعدام فقه الواقع لدى كثير من الناس الذين يعيشون خارج عصرهم فيخطئون من حيث يظنون أنهم على صواب .
    3 ـ فساد بل وتخبط المناهج التعليمية والإعلامية التي تسير بدون تخطيط واعي لقيم المجتمعات وتعارضها في كثير من الأحيان مع بعضها البعض . مما ينشئ لدى الأجيال تعارض في القيم ومسخ في التفكير .
    4 ـ وجود المتنفذين من أصحاب المصالح ( العملاء ) في مناصب قيادية مهمة توجه المجتمع نحو التطرف وتسعى لزعزعة الأمن من خلال المندسين في الصفوف أو ضعاف النفوس . ( مع العلم : ليس كل من ربى له لحية أو قصر ثوبه وجلس مع شيخ عدة أيام صار من الإسلاميين ) فما أكثر هؤلاء في الساحة وما أكثر ضررهم لجهلهم بالدين وقلة علمهم . نسأل الله أن ينجي المجتمع منهم ومن أمثالهم .
    4 ـ وجود وإنتشار عناصر من المخابرات الأجنبية في أنحاء البلاد لتصيد العملاء وتدريب الخونة لأهداف خبيثة ووجودهم بصور شتى : خبراء ـ مستشارون ـ سواح ـ باحثون ـ لجان إغاثية وطبية . ملحقات دبلوماسية وثقافية ـ مدرسو لغات وغيرها من الصور التي يدخلون بها إلى الدول . خاصة الضعيفة مثل اليمن . وغيرها من دول المنطقة .
    أشكرك على سؤالك هذا ياأبا محكم وأرجو أن يكون المشاركون جميعاً على مستوى من التفكير والمسؤولية بحيث يرقى بالحوار إلى مستوى من الجدية بمكان .
    اللهم نجي بلادنا وأهلنا من كيد الكائدين ومكر الماكرين واحفظنا وجميع المسلمين من كل دخيل وعميل ( آمين ) .
    ـ
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-01-10
  19. الصبر

    الصبر عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-04
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    يا حلاوة

    عندنا كنائس للنصارى من متى والله ما اعرف الا منكم ليش وباي حق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وش المبرر لوجودها عندنا انا والله مش عارف وش اقول عاد


    [معدل بواسطة الصبر بتاريخ 10-01-2001 عند 07:39 PM]
     

مشاركة هذه الصفحة