أثر الطماطم في مقاومة سرطان البروستاتا

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 383   الردود : 1    ‏2004-11-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-21
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    بدأ باحثون من جامعة نورث ويسترن الأميركية، بتمويل من المعهد الوطني الأميركي لأبحاث السرطان، دراسة تهدف للتحقق من أثر أحد المركبات الموجودة في الطماطم في مقاومة سرطان البروستاتا وذلك بعد أن أشارت عدة دراسات نشرت مؤخرا إلى دور ذلك المركب في تثبيط المرض.

    وكانت عدة دراسات أجريت خلال الأعوام القليلة الماضية قد أفادت بأن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من منتجات الطماطم المطبوخة، كصلصة الطماطم، كانت احتمالات إصابتهم بسرطان البروستاتا أقل من الذين لا يتناولون كميات مماثلة من الطماطم بحوالي 20%.

    ويعتقد أن المركب الرئيس الذي يلعب ذلك الدور المضاد للسرطان هو "لايكوبين" (Lycopene)، وهو أحد المركبات الحيوية الطبيعية المضادة للأكسدة.

    وكانت عدة دراسات معملية قد أشارت لنشاط ذلك المركب في إبطاء أو تثبيط نمو الأورام السرطانية، كسرطانات الرئة والمعدة والبروستاتا، وذلك مع زيادة تعاطي الأفراد للطماطم.

    كما أشارت دراسات أخرى إلى أن طبخ الطماطم وخاصة عند تناولها مع الزيت يرفع من قابلية الجسم لامتصاص مركب "لايكوبين" بصورة كبيرة.

    وفي الدراسة التي تجريها حاليا جامعة نورث ويسترن، بقيادة أستاذ الطب الوقائي الدكتور بيتر غان سيكون المشاركون رجالا لا تقل أعمارهم عن 40 عاما، حيث ستؤخذ من كل منهم عيّنة من البروستاتا للتأكد من خلوها من أي تكاثر خلوي غير طبيعي يشير إلى احتمال الإصابة بالسرطان.

    كما سيراعى في المشاركين ألا يكون قد أصابهم مرض سرطاني من قبل (باستثناء أحد أنواع سرطان الجلد، أو أن يكون قد مضى على التعافي النهائي من أي إصابة سرطانية 5 أعوام على الأقل)، وأن تكون لديهم القدرة على المشي وعلى العناية بأنفسهم وعلى القيام ببعض الأعمال الخفيفة.

    كما سيراعى أن يكون المشاركون على استعداد للامتناع عن تناول الأغذية أو المكملات الدوائية المحتوية على مركب "لايكوبين" خلال فترة الدراسة.

    وستؤدي نتائج تلك الدراسة إلى توضيح آليات عمل مركب "لايكوبين" في البروستاتا، وكذلك تحديد الأثر الكيميائي الوقائي لهذا المركب الغذائي الطبيعي غير السام.

    يذكر أن مرض سرطان البروستاتا هو أكثر السرطانات انتشارا بين الرجال، حيث أصيب به في الولايات المتحدة وحدها منذ بداية العام الحالي 230 ألف شخص، وتوفي بسببه قرابة 30 ألف شخص.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-27
  3. بنت الهجرين

    بنت الهجرين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-06
    المشاركات:
    572
    الإعجاب :
    0
    حقاً لقد قرأت عن أن الطماطم له أثر في مقاومة سرطان البروستاتا وأشياء أخرى كثير
    مشكور أخي على الموضوع المفيد .. وإن شاء الله يستفيد منه المرضى بهذا المرض حفظنا وحفظكم الله
     

مشاركة هذه الصفحة