قوات المارينز تواصل استعدادها للهجوم علي الموصل

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 366   الردود : 0    ‏2004-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-19
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    انتابت مشاعر الغضب جميع أنحاء العراق وندد خطباء المساجد في صلاة الجمعة بما قامت به القوات الأمريكية من أعمال ضد الإنسانية في المدينة والتي تقول إنها قتلت 1200 مقاتل عراقي وأجنبي.وواصلت المدينة التي تحولت إلى ساحة حرب دفن ضحاياها حيث وصلت شاحنة محملة بالجثث إلى مشارف المدينة يوم الجمعة لدفنها وسط مظاهر غضب شديد.وتتواصل عمليات التفتيش التي تقوم بها قوات مشاة البحرية الأمريكية من منزل إلى منزل واشتباكها من حين لآخر مع فلول المقاومين أصبح التنقل في المدينة صعبا لكن الأمريكيين سمحوا لمنظمات محلية تطوعية بجمع بعض الجثث..في حين تستعد وحدات خاصة عراقية مدعومة بجنود أمريكيين لشن هجوم على مواقع المقاومة في مدينة الموصل بشمال العراق.

    وصلت أكثر من 20 جثة إلى قرية سقلاوية يوم الجمعة وكان في استقبالها نحو 150 رجلا اخرجوا الجثث من أكياس بلاستيكية خاصة بالجيش في محاولة للتعرف عليها ودفنها وفقا للشريعة الإسلامية..وكانت عملية التعرف عليها شبه مستحيلة وذلك وسط أسراب الذباب وتعفن الجثث وتحلل بعضها نظرا لمقتل أصحابها منذ عدة أيام. وكانت لرجال في سن القتال وواحدة على الأقل ارتدى صاحبها سترة توضع فيها الذخيرة.
    ويقول قادة عسكريون أمريكيون إنهم لا يعتقدون إن مدنيين قتلوا في الهجوم على الفلوجة الذي بدأ قبل 11 يوما.وحفرت بعض الحفر انتظارا لمجيء المزيد إلى جانب قبور حديثة بها شواهد بسيطة وسط منطقة قاحلة تقع بين أعمدة الضغط العالي.

    دعوة للثأر

    وبعد أداء صلاة الجنازة دعا الإمام إلى الثأر من الأمريكيين وحلفائهم العراقيين الذي يعتقدون إن الهجوم على الفلوجة "قصم ظهر" المقاومة السنية.طالبا من الله الرحمة وان يزلزل الأرض تحت أقدام الأمريكيين وتحت أقدام "الصليبيين" و"المنافقين" الذين يقدمون لهم العون وان ينصر العراق.

    الاستعداد للموصل

    من جهة أخري أعلن لواء عراقي إن وحدات خاصة عراقية مدعومة بجنود أمريكيين تستعد لشن هجوم على مواقع المقاومة في مدينة الموصل بشمال العراق.
    وقال اللواء رشيد فليح، قائد وحدة خاصة أرسلت من بغداد إلى الموصل لدعم القوات هناك "سوف نبدأ بالوسط قبل إن ننتقل إلى أقصى الغرب. سوف نصادر جميع الأسلحة التي سنعثر عليها وسوف ننظف هذه المدينة من المجرمين والإرهابيين".ويشارك حوالي 1600 عنصر من قوات الأمن العراقية و1200 جندي أمريكي في العملية التي بدأت الثلاثاء من اجل تعزيز مراكز الشرطة وإعادة الأمن والنظام إلى الموصل بعد الاعتداءات التي شنها المتمردون الأسبوع الماضي.

    اعتقال 24 مقاتل

    أوضح اللواء فليح إن 24 مشتبها فيهم اعتقلوا ليل الخميس خلال مداهمة مستشفى ومنازل سكنية في حي الشيخ فتحي شمال غرب.ومضيفا إن المتمردين لجأوا إلى الموصل بعد الهجمات التي تعرضوا لها في مدينتي سامراء والفلوجة.
    كان المقدم بشار عمر من كتيبة الكوماندوس أعلن إن جنودا من القوات الخاصة هاجموا في الصباح مركزا استشفائيا وعثروا على 20 رجلا جريحا بالرصاص.
    أضاف إن ستة جرحى قد اعتقلوا لاستجوابهم، ويشتبه بأنهم اشتركوا في معارك الأسبوع الماضي.وقد أقفلت متاجر المدينة وتضاءلت حركة السير.
    وذكر الضابط الأمريكي مايكل كوريلا إن المتمردين خطفوا على الأرجح اثنين من عناصر الحرس الوطني العراقي.
    وفي غرب المدينة، دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والصواريخ المضادة للدبابات بين جنود اميركيين ومتمردين قرب مركز لتوزيع المواد الغذائية، كما ذكر مراسل.وشن الجيش الأمريكي وقوات الأمن العراقية يوم الثلاثاء عملية لتوفير امن مراكز الشرطة وفرض النظام في الموصل بعد هجومات شنها متمردون الأسبوع الماضي.واعيد فتح اثنين من الجسور الخمسة التي تربط شطري المدينة على نهر دجلة بعد إقفالها منذ يومين.
     

مشاركة هذه الصفحة