الى محبِّي الشعر الشعبي اليمني

الكاتب : سهيل اليماني   المشاهدات : 1,925   الردود : 15    ‏2001-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-01-02
  1. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    هذه القصيدة اهديها الى كل محبي الشعر الشعبي وهي مرسله من الشيخ احمد علي احمد الربيحي من قبائل قيفة الى الشيخ محمد بن احمد الزائدي من قبيلة جهم - بني جبر - خولان ، تحكي معاناة الشاعر وماقاساه خلال عشر سنوات قضاها في السجن بسبب اتهامه ظلماً بقتل الشيخ احمد ناصر الذهب وهي تعبر عن الاحداث والمصاعب التي واجهت قائلها ، وارجو المعذرة ان كانت هناك من اخطأ لرداءة الخط الذي نقلتها عنه وارجو ان استطيع وانقل لكم الجواب وباقي القصة.


    بو وائل احمـد قال بســم الله الاعظم نبتـدي
    -------------- سبحانه المعطــي ولا يبخل على طالب عطــــاه
    واحــد احــد فـردي بهديـه كل تايـه يهتــدي
    -------------- مايقـدر المخلوق يهــدي شخص ما ربَّه هَـــداه
    مَن كوَّن الاكوان رب الكون دائم سرمدي
    -------------- والبرق والرعدي من ابداعه وصنعه في سماه
    في كل حين استغفر الله واشكره واتحمَّدي
    -------------- على القضــأ واتوسلَــه يلطــف بنا فيمـا قضــاه
    بصبر على مـُر القضية والقضأ واتجلّــدي
    -------------- الله ينصــر مـن صَبَــر فـي ضُــر مسَّـه وابتــلاه
    في هذه الليله وصـل عنـدي كتاب الزائـدى
    --------------- محمــد ابـن احمــد علـي حيَّــأ الله الليلـه نبـــاه
    الشبل من ذاك الاسد ذي عارض الحكم الرَّدي
    ------------------- شامخ جبل هيلان ماوطَّى شموخه للطغــاه
    طَموح متحدي جحافل جيش يحيى واحمدي
    --------------- في وقت كان الذئب يمسي منزوي بين الشِـيَـاه
    وعاش ثائر حُــر عاصـر حرَّهــا والباردي
    --------------- ليلـه علـى النعمَى وفتـرة قاسيـة مثل الصفـــاه
    وقامت الثــورة وصابـح لابــلاده عائــــدي
    --------------- لاناحيــة صـرواح ذي فيهــا سكـن جــدّه وبــــاه
    عـوَّد اليها بعــد ماغـاب البطــل واتشرَّدي
    --------------- رافـض حيـاة الـذل فـي عهـد العِـمامـة والعَـبَـاه
    وعندما شاف ان صاحب مصر غازي مُعتدي
    ------------------ كبح جماح الغزو واعلن ثورته ضـد الغــزاه
    ثارت نِمار البَـر والبيــزَان كمِّـن مــاردي
    --------------- وسـاعــده لَـيمـَن محمــد طيَّــب الخالـق ثــــــراه
    ثورة صداهـا داخ منَّـه كل نمرود امـردي
    -------------- ودعمهــا الهيَّـال والغـادر وحنتَـــش والقُضـــــاه
    مابَـنصِـفَه في ماوصَـفته في الدليل الابجدي
    ---------------- الحـق للتاريــخ يحكـي عـن مماتــه والحيـــــاه
    وارجوك يابوبدر تنهج نهج فارس ماجدي
    ---------------- لاحد يقول الحاضر اتلَـف شي قد الماضي بنــاه
    انته لها في كل بادي رغم أنف الحاســدي
    ---------------- وجَـهـم لانـادى المنـادي جـات لــه كنَّـه ســـراه
    الصَّـف والجندي وضبَّـاط اللواء والقائدي
    ----------------- دعائــم السَّــدي حمايــة كـل ثــروة فـي لــــواه
    وادي سبأ والسد منها فرشها والمَــوردي
    ----------------- يــوم التَّـحـدِّي لـن تفـرِّط قــط في طينــه ومــأه
    يازائدي مابا اقدر اشرح لك مسلسل ماهدي
    -------------------- في ناحية قيفـه لواء البيضأ بكامل مستــواه
    جاها مرض معدي عكس وجه النقأعيب اسودي
    ------------------ والاخذ والردي مَن اتسلَّف من الصاحب قضاه
    سلمان رشـدي ذي كتب نـص الكـلام الــواردي
    ------------------- بسلوب كوميدي كثيـر اصحابنـا تعـرف مــداه
    سيناريو حمدي وتصميم الملك سيف ارعــدي
    ----------------- والمبتكــر هنــدي يبرمجهـا علـى بــث القنــــاه
    اتحوَّلت عندي وصابح عرقها اليابـس نَـــدي
    ---------------- الله يهــدي مَـن مسلسلهــا مِـــن انتاجـــه واداه
    ياما وياما داخــل افـــوادي دَخِـرهَا لاغــدي
    ----------------- ماريدهــا تبــدي على صاحب قلب وجهه قفــاه
    كلاَّ ولا ودِّي بــذي ماعــاد يــدَّه فـي يـــدي
    --------------- ليله وهــو كردي وليله عضو في حِـزب الرَّ فــاه
    انا ابذل الجَـهدي ولابا ذي على اصحابي بَدي
    -------------- والصــادق المهــدي يشــب النــار من كل اتجــــاه
    وانفقت ماعندي من اجل المعتقل والشاردي
    -------------- ناسي نصائح والدي ذي حطَّـها لـي فـي الوصــــاه
    والجزر والمدي يداعب بحرها المتجمــدي
    -------------- وخفــت لا الطوفــان يُـــوْدِي بالرعيَّـــة والرعـــاه
    في وضع متردِّي تحمَّلت السرة والمروَدي
    --------------- لــي تســع اخُذ وادِّي في الموقف ومتحمِّـل بــلاه
    تسع انتهت والعاشره هلَّـت واخوك مقَـيَّدي
    --------------- ميَّـت وباقـي خـارج اللحــدي علـى قيــد الحيــــاه
    تحاصر امدادي وقل المنصرف والواردي
    -------------- ولابقــى لِـبعـــادي الاّ الدّفـــن وأعــلان الوفــــــاه
    تخطيط موسادي بدعم المنتقم والحاقدي
    -------------- يقــول لـك عــادي وهـو وكـر الاعـادي والوشــأه
    واكبر تمادي في بلادي من مراغة حاشدي
    --------------- هــو ذي وقـف ضـدي حجـر عثره يناصبنا عــداه
    ذَل الذي بعدي وقال انِّـي مؤبد مُبعَـدي
    --------------- كـلام لايجــــدي ولا يظمــن لصاحبنــا بقـــــــــــاه
    وكل ماحاوَل ثقيل الدم يلوي ســاعدي
    ----------------- ظللــت متحفــظ بــردي فــي رصانـــه وانتبــــاه
    فرعون الاوتادي هم اسباب البلا المتعمدي
    ---------------- والفيتــو المِــدِّي وسيلتهــم لتركيــع الجِـبـــــــاه
    استهدفوا مُستقبل اولادي وماضي والدي
    -------------- لكــن ورب الخلــق لَــن نَركــع لمخلــوقٍ ســــواه
    مُتصدِّي الاعصـار في عمق العواصف صامدي
    -------------- والشمس باتبــدي قفـأ الليــل الذي عسعس دجــاه
    ان حد جنح للسلم فمرادي وغاية مقصدي
    ----------------- جمــع الايــادي واجتذاب اليخــت لابـر النجـــاه
    وللتَّـعدِّي رد فعلي مثــل حجمـه وازيــدي
    ----------------- العمــد بالعمـــدي ونتقبَّـــل نتيجـــــة ماتــــــلاه
    مادام وضع الداخلية مثـل نـادي لَـحْـمَدي
    ------------------ والعــدل مبنى سِـيرك لَـلْعَاب النيابة والقضــاه
    اشراك والحادي بدستور الاله الواحدي
    ----------------- باعوه بالنقدي من ادَّى رشوه القاضي عَـفَــــاه
    وان ماوجدنا حل في ضل الفساد السائدي
    ---------------- صبـراً على ماسـاقتــه لَـقــدار مـن عنـد الالـــه
    ولي أمل في ريَّـس الجَـمْهورِيَه والقائدي
    ---------------- يحــل موقــف غيــر عادي سـدد المولى خطـــاه
    امّا اللجان السابقة من حزب حاضر سيدي
    --------------- قاضـي ونائــب عــام مايقــدر يقــدّم فـي غـــــداه
    وامّا الحميقاني وعاطف والعجي والواقِـدي
    ------------------ والصيح والحـدِّي سـرية عند عبد الله شقـــاه
    كثير الاعدادي ولكن نهجهم متباعدي
    ------------------ يهمهـم حــق ابـن هـادي مالهـم مبـدأ ســواه
    يتشدقوا بسم المبادي والخلل والمفسدي
    ---------------- ومن وصل منصب قيادي سلَّب الماشي عشــاه
    الله على ماقول يابوبدر عالم شاهــدي
    ----------------- ان التكبّـــــر والتعصُّــب عِلِّــة القيفــــي واذاه
    باقي معي كلمه ولكن عاد انا مترددي
    --------------- ماودي ابديهــا وعــاد الهــرج في خـارج وعــاه
    اريد رايك والمشورة يالاديب الناقدي
    ---------------- ناصــح مصــارح لايجاملنــي ولايظهـر جفــــاه
    لا مَن انادي والضمير الحي مات او راقدي
    ----------------- جــف القلـم بيـدي وهو بين البياضـة والــدواه
    عنوان تاكيدي بأني بالنصيحة زاهدي
    ---------------- وانا على وعــدي وللمخلــوق ماقلبــه نـــــواه
    الى اللقأ ياصقر مايخشى النوارس والحِـدِي
    ---------------- مِـن جَهم جنحانـه ومن خولان جسمه وانتمـاه
    وختمها صلّوا على سيد العباد العابدي
    -------------- على الصفي المُصطفى من خالق الخلق اصطفاه
    اول مؤسس في المدينة للعبادة مسجدي
    ----------------- لكـل راكــع ساجــدي وعلَّـم النـاس الصـــــلاه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-01-02
  3. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    قصيدة معبّرة ومعاني عميقة،وتنم أيضا عن مستوى ثقافي راقي لبعض القضايا الدولية...وأنا متأكد أن من يسمع القصيدة سوف يحكم بالبراءة للشاعر،لقدرة الابيات على الوصول والتأثير.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-01-02
  5. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    كل عام وانت بخير

    الاخ العزيز/ سهيل اليماني
    عيد مبارك وعام سعيد0
    وشكراً على هذه القصيدة ولكن ياريت لو تعطينا فكرة اكثر عن الشاعر وكذلك الرد, لان عندي تسؤالات قد اجدها في الرد0
    وانا رسلت لك رسالتين تقريباً ولاادري هل استلمتهم ام لا0
    ولك خالص شكري وتحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-01-02
  7. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    اخي المشتاق
    الشاعر هو ابن اخ الشيخ احمد ناصر الذهب وكان متواجد بجانبه عند ما قتل داخل احدى الدوائر الحكومية والظاهر ان هناك اناس في الدولة كان لهم ضلع في مقتله والصقوا التهمة بابن اخيه وجعلوا منه كبش فدا وبطرقهم الخاصة وبمسانده ودعم من الشيخ عبد الله الاحمر كان يتم تاجيل قضيته امام المحاكم طول هذه المدة وقيفه كان بعضهم متشكك وفضلوا انتظار المحكمة رغم ميلهم الكبير الى براءته ، وكان يتم التاجيل رغم وجود اوامر من رئيس الجمهورية في البت في المحاكمة وعدم عرقلتها ولكن لم يكن هناك من يتابع لها فكان التواصل بينه وبين الزائدي حيث قام بمقابلة الرئيس واستخرج اوامر وتابعها وقام بالكفالة واخرجه من السجن وتمت تبرئته في المحكمة اضافة الى ماقام به عند اصحابه قيفة ، ستعبر عنه قصيدته الرد التي ساحاول كتابتها قريباً انشا الله.
    اخي هذا كل ما اعرفه عن القضية وانشا الله احاول كتابة الرد ، ونحن مايهمنا هنا هو الشعر وفنونه ولايعني ذلك اننا قضاة او مع احد ضد الاخر ، وكل ماعلينا هو الكتابة والقارئ هو الذي يختار مايناسبة.
    الرسائل لم يصلني شئ منها ، لك تحياتي.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-01-03
  9. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    رد على قصيدة الربيحي

    هذا هو الرد على القصيدة اعلاه وهو من الشيخ محمد بن احمد الزائدي ، من جهم - خولان

    ادعيك يالهادي ويالفرد الجليل الواحدي
    -------------- سبحــان لانادى المنادي مقربـه لاحـد دعــاه
    له حمد مالقنَـاف تقتادي وحن الراعدي
    -------------- ماسابله همشل وزادي وأصَّـل الظامي رواه
    حيَّـت ببو وائل بلادي والكتاب الوافدي
    -------------- والحيـد والـوادي وسكّـان البلــد حيَّـت لقـــاه
    رحّبت من داخل فؤادي بالفصيح الصامدي
    -------------- فارس قيادي غير عادي والحروف المنتقــاه
    يحمد وصل خطَّـك الى عندي وكنِّـي زاهدي
    ------------ طالعت واستطلعت بارصادي لما النص احتواه
    شكراً على الوصف الاشادي ذي تطرَّق والدي
    -------------- ذي قـاد صبيــان المعـادي ذي تحقق مانــواه
    صحيح ناضل باجتهادي للتحرر جاهدي
    -------------- وحارب اوكار الفسادي هو وربعه وخويـــاه
    واتجاهله دور القيادي والوسط والقاعدي
    -------------- كان اعتباراته تعادل مثـلما اوضاع أزمـــلاه
    ماجاز الاجحادي وتهميش النضال الرائدي
    -------------- الاّ نظامش يابــلادي ذي يســوِّي ذا الســواه
    مافادني كُثر التنهادي قد القلب اسودي
    -------------- في وضع صابح لا ارادي كل واحد من زجاه
    حسب اعتقادي ما الشكا في ذا الجوانب فائدي
    -------------- لكـن قـده تعبيـر وارشــادي وللشاعـر بــراه
    مَا القبيله قد نجمها كادي على حظ انكَدي
    -------------- تحــت التنافس والكيادي قفَّـلت بـاب النجــاه
    من واقع الناس انتقادي للقبائل واردي
    -------------- معادشي ليهـا اعتمـادي قلَّـت الناس الوِفــاه
    أتوغلت فيها الايادي ذَي تشب الواقدي
    ------------- واتفجرت حرب البوادي من رمأ الثاني رماه
    من جهلها استشرى العِنادي والخلاف أتزايدي
    ---------- والذبح في الناس الجيادي واجتمع راضي عَماه
    توفير الاسلاب الجدادي قوتها متواجدي
    -------------- خلاّ القبيلي صامدي ماقاس رِبحه من شِراه
    فلا بدا البادي يجي كمِّن منافق حاقدي
    ------------ يلسى كما يلسى القرادي او كما تلسى الشذاه
    بعمال الاوغادي يظلّي حلها متباعدي
    -------------- شغل الذميم الفاسدي لاهو دني هو مِن دناه
    ياحرب في قيفة قد ازدادي وكلن راقدي
    -------------- عاشر سنه والحرب يدّي والدمأ مثل الميـاه
    في الحيد والوادي عليها يادكيم المرعدي
    -------------- كلّـن على خوه المبادي بالفنــأ يحشد قـــواه
    تحت الثرى راحت رمادي كل قصر اتشيدي
    ------------- طال الطرادي كم ضحايا وابريا هُـم والجنــاه
    ياقّـبيَـله كافي تمادي خير ربي واجدي
    -------------- طبع الشجاع الراشدي لا السّـلّم اتهدم بنـاه
    والوقت فارض لضطهادي فرض قدهو عامدي
    -------------- تحت الاساطيــر الجدادي كلن أتجرع عنـــاه
    ماهو على ماكنت تعتادي قويَّه والردي
    -------------- مَا اليوم قد كلّـه ردي خلاّ الزكي يفقد زكــاه
    ياعاشق الخد الندي حُب الفتاه مجردي
    ---------- ويش اوهمك تعدي مجرّد شبه بسمه في الشفاه
    ذَي تعشق الكردي بعشق المكرمي والمهتدي
    -------------- والطيب الجّدي جلــس بين المعرّس والفتاه
    والساع ياهدهد سبا أقْـدَمْ من ترسّل وأبعَـدي
    --------------- شـل الكتــاب مبنـدي عنيتـك انتــه بالعنـــــاه
    أفرد جناحك وارجـدي في الجو مثل الماردي
    --------------- اسرح طريق العاصمة في حِفظ ربي واتِقَـاه
    لاجيت صنعأ باتهدّي سرعتك واترودي
    --------------- في السجن باتبدي ونسخه ناول احمد لايداه
    قل للربيحي سار وعدي أن اسويه البَدي
    -------------- في اول اعمالي وندّي لجلـه الجهـــد انتهــاه
    ببحث عن الخط المؤدي مِن وعن كيف ابتدي
    -------------- واشبك ايادي شِــق يَدي كل واحــد من قـداه
    بدرس مع الناس الجيادي جمع والاّ فاردي
    -------------- تتضمّد اجراح العبـادي مـن كتـب ربـي دواه
    يامرسلي في العاصمة دُر للذهب واتنشدي
    -------------- على الكبير الارشدي لاماوِجِـد فاعزم وراه
    اسرح لواء البيضاء ولا تحتاج خط معبّدي
    --------------- فوق المدن هي والبوادي بايصلها في دلاه
    ياطير حوَّادي بلد قيفة على الخط القـَدي
    --------- سلّم على الطارف والاوسط في التواطي واللواه
    بلّغ مشايخهم ولَفرادي بمطلب واحدي
    ------------ طالـب تعاونكـم ولسنـادي لكـم وجهـــه وجــاه
    للراي أقيموا لِتحَـادي ذي يغم الحاسدي
    ----------- واتوحدوا في نسف الاوتادي ذي ادخلها الشناه
    من فك عينه للنيادي يجلس الطرف ارمَدي
    ------------ ون كان في العين السوادي كل ما مر استظاه
    ياغِـر وقتك درس وارشادي عليك أتأكَدي
    --------------- تحت الكيادي خاسرين الكل جمعه من وراه
    بعد اتجه ياهدهدي نحو الذهب واستاردي
    --------------- منازل القـوم العـوادي ياذهـب زاهــي بهــاه
    قاده لهم تاريخ يزدادي ومقعد خالدي
    ------------- شبـل الأسـد يتأسـدي والبـذر مايخلــف جنــــاه
    بالورد وارياح الزّبَادي والسلام مزودي
    -------------- ياعِــد يــروي كل وفـَّـادي ويكرم مَن هـقـَــــاه
    وقل لهم نا جيت نشـّادي ومرسل قاصدي
    ------------- والطول مكسب رافدي تاجه على روس الكِفاه
    وأجمع عيال احمد وبلّغهم كتاب الزائدي
    -------------- والــرّد منهـم لاعيـي قلبـي يفكّـه مــن عَيـَــاه
    باناشد اصحاب الشيم كمِّن شجاع معودي
    -------------- علـى الجمالــة والمـروَّة بادينْهـَا مـِـن بـِـــزاه
    ما مر يكفي والتفادي لايظلّي سائدي
    -------------- غلطـان مـن قـال التمـادي يصِّـل الواحد هـواه
    والجيد لَـتعاوَن وجادي صاحبه جاه أجودي
    -------------- نحـو السـدادي يادواهـي كـل احـد يثبت دهـــاه
    انته زمام الاتحادي ياعلي بعد احمدي
    -------------- ارفــع عـن اليد الزنادي مَـن بَـرَد قلبه شــواه
    وانظر بَلَـنْظار البعادي مَن تَساعَد يسعدي
    -------------- يكفـي لقيفــة ماهــدي لا تـدّي الغـاوي غــواه
    ضُم الوسط والجال والغادي وَرُد الشاردي
    -------------- للسِلـم ذي مثلـك ينـادي ينطلق مِـن مستــواه
    عالج صحَـبكم تستعادي والأخأ يتجددي
    -------------- مـن لـه خطـأ يتسددي وكل شئ ياخـذ غُطـاه
    معابـِـرَك ذي ترتدي في محزمَك والمنجَدي
    -------------- تفخــر بهـم في كل بـادي يسنـح البـارد دفــاه
    جندك كما عد الجرادي يدهشك لاعمّدي
    -------------- فلا انتشر غطّـا البلادي وانتزع ماهــو يبــاه
    بايزجل الطير الرمادي والحمام يزغردي
    ------------ فلا أُدخِـل السيف الغمادي وأدخِل الخنجر خِـباه
    والبادرة لُولَى تكادي حسب مافي مقصدي
    -------------- تطلق سجين مقيدي في المركزي طوّل جزاه
    اذا تكرمتوا بردي يارفيع المقعَدي
    -------------- العفـو مـن بايقتـدي فـي أروع امثال أقتــداه
    لي منع ذي في داخل اللحدي وذي متواجدي
    ------------ لي منع جيلاً صاعدي على المراجل من صباه
    لي منع الآبأ هم ولَجدادي ومنع السيدي
    -------------- لي منع الابنأ هم ولَحفادي بكل أسم أستماه
    لي منع قيفه كامله منع الشموخ السّـنّدي
    -------------الطـول للشـلال والمِـدِّي يقــع ذكـــــــرى وداه
    عندك وعندي من طلب منعك وفيك أستنجدي
    -------------- سيم القبائل واحدي عفو الاخو يُطلب لَـخَــاه
    بَدّي لكم عهدي وبَحلف مامعي مغزى ردي
    -------------- واني في الموقف حيادي لاحَد أتسادا ســداه
    ياشيخ قيفة والأفندي ياقوي الساعدي
    ------------- لك في القرار الراشدي ماعقلك الراجح يراه
    مستنظره ردّك بلادي بهتمام مشددي
    -------------- فـي اختبــار محـددي يثبـت كفــاءات الكفــاه
    وأزكا تحياتي وبَهدي ورد بالزهر اغيَـدي
    ------------- والمستكأ الهندي لمن يسمع قصيدي او قراه
    صلوا على روح النبي طِب القلوب محمدي
    ------------ مالَرْض تنبت كل عـودي واكتست وِرْقْ العِظاه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-01-05
  11. الريس

    الريس عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-14
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    اخي سهيل اليماني .... والله رائعة جداَ .....

    تشكر على نقلها ...
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-01-07
  13. صالح الخلاقي

    صالح الخلاقي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-07-21
    المشاركات:
    1,182
    الإعجاب :
    1
    مشكور ياسهيل على هذه القصيده الجميله .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-01
  15. aposamd

    aposamd عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-28
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    سهيل انت
    انسان رائع
    [

    U][/ولا يسعنا الا ان نتقدم لك بجزيل الشكر والتقدير على مجهودك في نقل قصيدة الشيخ احمد علي الربيحي وتعريفنا بهذا الشاعر
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-02
  17. شريف

    شريف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-05-15
    المشاركات:
    3,193
    الإعجاب :
    0
    الله الله الله الله
    شعراء من وزن كبير وثقيل ومدارس لمن يريد
    أن يتعلّم كيفية الشعر بكل مقوماته ..
    يعلم الله بأنني قرأت القصيدتين بهدؤ وتروّي وعند قراءة
    كل بيت أشعر وكأنّ شَعَر جسمي يقف من سحر ماقرأت
    في كل بيت وعند مروري بمعظم أبيات القصيدتين أن لم يكن
    جميعها أحسّ بنشوة وذائقه للشعر ولم أستطع أن أعنون
    أو أختار أبيات لآبروزها لآنني أحترت في جميع الآبيات ..
    فهنا الآبدااع الحقيقي والمدارس الحقيقيه للشعر ...
    صدق الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم عندما قال:
    ( أنّ من البيان لسحرا وأن من الشعر لحكمه )..
    كنت أتمنى أن يطول الحديث عن هاتين القصيدتين ولكن لن
    تكفيها من المدح أوزان الجبال ولابد لي بأن أختم تعقيبي
    لذا لايسعني الاّ أن أقف أحتراماً للشاعر الكبير الشيخ
    أحمد الربيحي والشاعر الكبير الشيخ محمد الزايدي على أشباعنا
    بالشعر الحقيقي بكل مقاييسه.. فهاتين القصيدتين للآقتناء وليست
    للقراءه فقط فلكما التحيه..
    ولاأنسى بأن أقدّم شكري وتقديري لك أخي السهيل اليماني على
    نقل هاتين الدرّتين وتسلم..
    عوض الهبيلي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-02
  19. صالح عتيق واصف

    صالح عتيق واصف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-03-18
    المشاركات:
    10,270
    الإعجاب :
    0
    لا يتذوق شعر ا العميق الا العميق في عمق المعاني كم قرءت هذه القصيده وترددت عليها في ديوان الشعرا ولم اقنع من قراءتها وكذالك قراءت قصا ءدك يا سهيل فهذه القصيده وقصاءدك اعمق من البحر اللجي فسيبقين متلءلأ لءات لجيال قادمه ويستحق الشيخ احمد ان يكون خليفه للشعرا الشعبيين
    وانت قدك خليفة الشعر الأ دبي بدون منازع والشيء اللذي في قصاءدك انني لم لم اشبع من قراءتهن فكل ما قرءته اريد ان اقرءهن مره ثانيه وثالثه وهلم جرا فسبقين حيياة لأجيال واجيال
    فجزاكم الله كل خير وخواتم مرضيه وكل عام وانتم بخير وربنا يتقبل من الجميع ابو ءادم \ المطري
     

مشاركة هذه الصفحة