معارك الفلوجة قادها حارس سابق لصدام

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 307   الردود : 0    ‏2004-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-19
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أكد موقع على الانترنت أن مقاتلي الفلوجة قاموا باسقاط مقاتلتين اميركيتين من طراز اف-16 و11 مروحية و5 طائرات بدون طيار ومروحية نقل من طراز شينوك وعلى متنها 60 جنديا، فيما أعلنت جماعة الزرقاوي اعدامها جنديين عراقيين. وأشار تقرير صحفي نشر اليوم الجمعة 19-11-2004 إلى أن المعارك العنيفة التي عرفتها هذه المدينة طوال الأسبوعين الماضيين قادها ضد الأمريكيين والقوات العراقية حارس سابق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين كان قد انضم قبل 10 أعوام لتنظيم القاعدة.

    وكشف تقرير صحفي أن المعارك في هذه المدينة ضد القوات الأمريكية والعراقية قادها حارس سابق للرئيس العراقي المخلوع صدام أضحى مساعدا لأبي مصعب الزرقاوي المتهم بنظر الأمريكيين بتبعيته لتنظيم القاعدة. وأشار تقرير نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الجمعة 19-11-2004 نقلا عن مصادر استخباراتية إلى أن المساعد الرئيسي لأبوي مصعب الزرقاوي, العراقي عمر حديد, وهو من سكان الفلوجة, كان في الحرس الخاص للرئيس العراقي السابق صدام حسين قبل أن يلتحق بتنظيم القاعدة ويتدرب في قواعده في افغانستان.

    واوضحت المصادر ذاتها أن عمر حديد ترك العمل في الحرس الخاص لصدام حسين قبل 10 سنوات وارتبط بالجماعات الاصولية المتطرفة وتوجه الى باكستان ومن هناك الى افغانستان حيث تدرب في معسكرات تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.

    خسائر الأمريكيين

    وقال بيان على موقع يستخدمه الاسلاميون على شبكة الانترنت أن جماعة أبي مصعب الزرقاوي حليف القاعدة في العراق قطعت رأس اثنين من افراد الحرس الوطني العراقي في وضح النهار في الموصل. وجاء في بيان لتنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين انهما ذبحا في الموصل امام جمع كبير من الناس مساء امس الخميس. وحمل البيان تاريخ 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

    إلى ذلك نشر المقاتلون في الفلوجة في بيان حصيلة لأعنف هجوم اميركي منذ سقوط بغداد على مدينة عراقية والذي ادى الى سيطرة الجيش الاميركي على معاقلهم في الفلوجة. وقال "مجلس شورى المجاهدين" في الفلوجة في هذه الحصيلة انه اسقط مقاتلتين اميركيتين من طراز اف-16 و11 مروحية و5 طائرات بدون طيار ومروحية نقل من طراز شينوك وعلى متنها 60 جنديا.

    واضاف البيان ان 126 جنديا اميركيا و123 جنديا عراقيا و15 جنديا بريطانيا اسروا في حين ان اي جندي بريطاني لم يشارك في الهجوم على الفلوجة. واكد المقاتلون بالاضافة الى ذلك, انهم دمروا 11 دبابة من طراز ابرامز وتسع مركبات عسكرية و13 هامفيز. واضاف البيان ان 400 جندي اميركي و140 جندي عراقي قتلوا في الهجوم.
     

مشاركة هذه الصفحة