وكان جزاء الإحسان هو الإساءه

الكاتب : مزحاني حر   المشاهدات : 523   الردود : 2    ‏2004-11-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-18
  1. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    لا مجال للشك في أن ما يجري في العراق هو قمه الانحطاط والقذاره الاصوليه والامبرياليه معا من

    تصفيه للحسابات الشخصيه و

    لتحقيق أهداف ومكاسب ذاتيه رخيصه أو

    لتبرير أعمال عسكريه وسياسيه أو

    لتحقيق رؤيه مستقبليه للوضع السياسي العراقي أو

    لاشغال الرأي العالمي بصور تنكيليه بشعه لا إنسانيه يقوم بها الطرفان المتقاتلان...... ولكن

    يبقى الطرف المتضرر والطرف الخاسر هو بكل تأكيد

    ألانسان

    وكرامه الانسان


    والخيط الرفيع المتبقي بين الشر وبين الخير

    بين الحريه وبين العبوديه


    بين الحب وبين الكراهيه

    قتلت مارغريت بدم بارد وبرصاصه غبيه واحده وتلاشت معها أعمالها الخيريه والانسانيه المتواصله لثلاثين سنه في العراق...........

    عايشت الحرب العراقيه الايرانيه فكفكفت دموع الاطفال والكثلا معا

    و عاشت أزمه الغذاء والدواء والحصار الامريكي الفاشي فكانت كالبلسم والمرهم للعوزه والمحتاجين

    سهرت اليالي العراقيه الحالكه لتشعر الامان والطمئنينه لطفل بائس وجائع

    جاعت ليشبع غيرها

    تعبت لتريح


    وهاهيا تموت غدرا لكي يعيش العراق وشعب العراق.......

    فماذا تبقى بعد...................

    اليس لكل شيء حدود وخطوط حمراء.......................... ولكن يبدو ان الانحطاط الاخلاقي والجبن الاصولي تجاوز كل الحدود والافق وصدح عاليا فوق نخيل البصره وحدائق بابل ورمال الانبار......

    أنها حتما لعبه قذره


    لعبه رخيصه


    تكون الانسانيه هي الثمن وتكون دماء الابرياء هي الوقود .... لتتجدد الوقاحه السياسيه من جديد

    ولتكون دماء مارغريت حسن هي نصف الحقيقه الغائب ......................
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-18
  3. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]








    تستطيع ، يا صديقي العزيز ، أن تراجع مقال " روبرت فيسك " الذي نشره صباح هذا اليوم على ظهر صحيفة the guardian . قال هذا الصحفي البريطاني في تعليقه على مقتل مارغريت حسن : لكي تقنع أمريكا العالمَ أنّ أعمالها في الفلوجة و في العراق عموماً إنّما هي ضد أشرار لا بد أن يتطهر العالم منهم ، و لكي تكون عمليات الإبادة التي يمارسونها شرعيّة فلقد كان لا بد من أن " تُقتل " مارغريت .. ثم تساءل عن اختفاء المظهر المعتاد للجماعة التي قتلت مارغريت : أين قراءة القرآن ، أين الشعارات الاسلامية ، أين الرجال الملثمون ! و في منتصف مقاله قال حديثاً هو أصدق من بكائك يا صديقي النبيل : ربما لأنها أول امرأةٍ أوروبيّة تموتُ " علناً " في العراق ، لذا أقام لها العالمُ مندبة ، بينما أولئك الذين يتمتعون ببشرات سوداء ، و عيوان أكثر سواداً فنساؤهم تسحل و تنتهك أعراضهنّ و يستخدمن كمسليّات آنية للجنود المتعبين و يرمين على جانب الطريق جثثاً هامدة ... هؤلاء النسوة المغلوبات على أمرهنّ لم يلتفت لهنّ أحد ..

    ألا يستحقنَ مليون مندبة كمثل مارغريت !


    نعـم .. كان لا بدّ أن تقتل مارغريت في هذا الظرف بالذات ، لتستمر العمليات المتعثّرة في شمال الفلوجة .

    الحقيقة نصفان يا مزحاني .. النصف الثاني هو ما ينبغي أن نعرفه ، أما نصفها المتاح فـقمة جبل الثلج ! أو ربما ليس شيئاً .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-19
  5. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    الشيخ الزرقاوي قد تحدث الى الخاطفين وقال لهم اذا كانت هذه السيدة مدنية و وجودها في العراق وجود طبيعي, فاطلقوا سراحها..اما اذا تبين انها تعمل لحساب المخابرات و الارهابين الامريكين...فسكين او طلقة رصاص كثير على امثالها...
    حديثك عنها بهذا الشكل المبالغ يجب ان يكون له تأكيد واحد, هو انك كنت تعمل معها...اما ان تقول شيء من جانب انساني فلا تتعب حالك.. فالامريكان الذين قتلوا في محافظة أب, كانوا يعملون في مستشفى... لسنوات, وتبين بعد ذلك انهم مبشرين بالمسيحية, ببساطة, قدومهم على هذا الشيء وهم يعلمون ان خاتمته القتل ان تم كشف امرهم, يرر قتلهم ببروده...
     

مشاركة هذه الصفحة